Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة) الفصل الرابع 4 بقلم حبيبة محمود



رواية قاسي احب طفلة)
 الفصل الرابع 4
بقلم حبيبة محمود




تاني يوم استيقظ سليم ولبس ونزل ولقي فاطمة قاعده تحت بتقراء قرآن
سليم بجدية : ماما أنا موافق
فاطمة: صدقه الله العظيم ، بجد يا سليم
سليم : اه 
فاطمة: ربنا يباركلي فيك يا حبيبي
سليم باس أيدها : ربنا يخليكي لينا هنروحلها انهارده الساعه 7 بعد شغلي
فاطمة:تمام 
بعدها اتصلت فاطمه علي خديجة عشان تعرفها أنهم هيجو يتقدمو لاسيل 
عند سليم في الشركه هاتفه يرن وكان المتصل لمار 
سليم : الو يا لمار






لمار: عامل ايه يا حبيبي
سليم: انا كويس معليش أنا ف الشغل دلوقتي
لمار : لا شغل ايه أنا عايزه اشوفك وحشتني 
سليم : مش هينفع مشغول 
لمار بصتناع الزعل : كدا يا سولي بقيت مشغول عني 
سليم : خلاص يستي ولا تزعلي هنتقابل في كافية .... كمان ساعة 
لمار : تمام وأغلقت الخط 
عند اسيل كانت بدور على شغل لحد ما لقيت شغل في كافيه هي الي هتقدم الطلبات وبدأت شغل 






لمار كانت وصلت الكافيه ومستنيه سليم وكانت لابسه كروب توب وتضع الكثير من مساحيق التجميل
اول ما شافت سليم وجالها قامت حضناة بمايعه ووضعت قبلة علي وجه وحشتني اوي يا بيبي 
سليم : وانتي كمان يا حبيبتي
لمار وهي بتقعد : مالك يا سليم انت مضايق 
سليم وقص عليها ما قاله لولادة في الصباح
لمار  بعصبيه : يعني انت هتتقدملها 
سليم : اعمل ايه وبعدين انتي الي في قلبي 
لمار وهي تضع كفها علي خده : بقولك يا بيبي كنت عايزه اغير العربيه بتاعتي بقت موديل قديم
سليم : اكيد يا حبيبي فلوسي كلها تحت امرك 
لمار بخبث : ربنا يخليك ليا
سليم ونداه علي بنت الي هتاخد الطلبات 
لمار وهي تضع رجلها فوق الأخر انا عايزه عصير فراولة
اسيل : تمام وحضرتك 
سليم : قهوة ساده 
بعدها بعشر دقائق
وضعت اسيل الطالبات علي الطوله
لمار بعصبيه :ايه الغباء دا 






اسيل : في ايه حضرتك
لمار :انا قولت عايزه عصير مانجو
اسيل لا حضرتك قلي عايزه فروالة
لمار : انتي كمان هتعاندي معايا 
سليم : روحي يا شاطرة نادي المدير 
اسيل وهي بتعيط انا اسفه  
سليم : المدير فييين
جه المدير وقص عليه سليم ما حدث 
المدير : انتي اول يوم ليكي هنا وبتاخدي اوردارات غلط 
اسيل: والله وال
المدير : مرفوودة 
مشيت اسيل وهي بتعيط واتجهت الي منزلها 
عند اسيل الباب بيخبط 
سعاد قامت فتحت سعاد : خديجة
خديجة:اذيك يا سعاد ممكن ادخل 




                       الفصل الخامس من هنا


تعليقات