Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالثالث3الفصل السادس عشر16بقلم نجمه براقه


رواية احببت مجنونة الجزءالثالث3
الفصل السادس عشر16
بقلم نجمه براقه



بعد يومين  من خطـ.ف رودينا،  مراد  بينزل اعلان عنها،  وبعد  ايام،  بيوصله اتصال  من نوران 
مراد _ الو
نوران_ ازي حضرتك
مراد _ تمام  مين معايا 
نوران _ انا  نوران كنت شفت خبر بخصوص واحده مفقوده من عندكم و.. 
مراد يقوم من مكانه وباهتمام_ اه،  كملي 
نوران _ هى  عندنا 
مراد _ انتو فين اديني العنوان  بسرعه  انا  جاي 
نوران  بتديلو العنوان،  وبيروح  بسرعه  

رودينا  بتكون  نايمه  وباصه لسقف من غير  اي تعابير 

وبعد  شويه بيوصل مراد ويفتحلو محمود 
مراد باهتمام  شديد وقلق_ رودينا  هنا 
محمود _ انت اللي كنت عامل  اعلان  عنها 
مراد _ ايوه  انا  هي فين 
محمود _ جوه  اتفضل،  
مراد  بيدخل  علي  طول  والراجل يوقفه
محمود  بحزن استنى  يابنى _ انتو عارفين  هي حصلها ايه 
مراد _ منعرفش  غير  انها  اتخطفت واخبارها اتقطعت بعد  كده 
محمود  يبص بعيد  وهو  مش  عارف  يقوله ايه 
مراد _ ايه هي مالها 
محمود بحزن _ احنا  لقيناها مرميه في  الشارع، وشكلها متعذ.به و لما  جبنلها الدكتور  قالنا... 
مراد _ قالكم ايه 
محمود بلخبطه _ حد ابن حر.ام... 
مراد بعدم ادراك_ ايوه  كمل 
محمود بحزن _ تعرضت للا.غتصاب 
مراد  يوقف مكانه مصدوم والكلام بيطلع بالعافية _ هي  هي  فين  
محمود _ جوه،  اتفضل،  وبيمشي قدامه ويفتحلو الباب، 
مراد  يبص عليها  من بره  ويلاقيها نايمه  وباصه لسقف 
محمود _ هي  كده  من اول  ما جت،  مفيش  اي تعابير،  وعايشه علي  المحاليل  علشان  مش  بتاكول خالص 
مراد  بقهر ولخبطه_ اذنك هشوفها،  وبروح نحيتها ويوقف جمبها 
مراد _ رودينا  ... لكن  مبيجلهوش منها  رد....  رودينا  انتي  سمعاني،  انا  مراد،،..  وببكاء  _ انا  اسف  يا رودينا،  لو فضلت عمري كله  اعتذرلك مش  هيكفي،  بس  انتي  خرجتي ليه  لوحدك،  عاجبك كدة،  مش  كفاية  اللي  حصل،  بيقعد علي  الارض  ويبكي _ كده  كتير  هفضل  لامتي شايل ذنبك..  قومي وقوليلي مين عمل  كده،  والله  ما هسيبه يا رودينا،  قومي كلميني 
بيقوم ويبصلها  وهي  تحرك عنيها  وتبصله، وتنزل دموعها لاول مره من  يوم  اللي حصلها 
مراد  بدموع _ انتي  سمعاني  ...  رودينا  ردي عليه  وقوليلي  مين عمل  فيكي  كده  الله  يخليكي قوليلي 
رودينا  بدموع _ انت 
مراد يبصلها  بذهول _ انا  ازاي  
رودينا  تغمض عينيها  وتنام او تفقد الوعي 
مراد _ رودينا  فوقي وقوليلي انا مالي  بالموضوع،  رووودينا 

في  بيت  سليم 

شذا قاعدة في بيت سليم من يوم ما رما عليها اليمين بأمر من سليم

شذا _ عمي  انا  خلاص  خلصت  الاكل  
سليم _ ربنا  يباركلك  يابنتي،  ما تقوم تجهّز  معاها  ولا هو  من كله  
يوسف _ بابا  كفاية  بقا انا  زهقت  ما انت  عارف  كل  حآجه 
سليم _ خلاص  انت هتبكي،  من قلت  الشيوخ  في  البلد،  انت بتتلكك 
يوسف _ مش  بتلكك والله ما  انت عارف الشغل كتير،  ومش  عارف  اوصل لشيخ عدل 
شذا _ ههههه  هروح  اجهز انا  عن اذنكم 
سليم _ روحي  يابنتي  الله  يباركلك
  
بعد  ما بتمشي، 
 
يوسف _ بابا  ابوس ايدك  كفايه  منظري بقا وحش قدامها  بسببك 
سليم _ مش  مشكلتك الشيخ،  انا  قولت  ل ياسين  يجبلنا شيخ  معاه  وكويس كمان 
يوسف _ وهما اتاخرو ليه  كده،  مش  قالو هنيجي الساعه  12 اهي عدت 2 
سليم _ ماهو  عشان  يجيبولك الشيخ،  عشان  متتلككش كتير 
يوسف _ طيب  انا  هروح  أجهز  الاكل مع شذا 
سليم _ روح  بس  خلي  بالك البنت غريبه عنك يعني  ميبقاش ذنب علي  الفاضي 
يوسف _ بااابا كفااايه وربنا  ار.مي نفسي  من البلكونة  علشان  ترتاح 
سليم _ ههههه  خلاص  انت  هطلع غلبك عليه  روح  جهز 

شذا  بتجهز الاطباق ويوسف داخل ينفخ 
شذا _ مالك 
يوسف_ عاجبك الي بيعملو بابا ده، مش كفايه واخدك من عندي وكمان بيعايرني 
شذا_ ههههه عمي دا عسل، وبيحب ينكشك 
يوسف_ انا اتخقـ.نت بجد، وانتي وحشتيني البيت وحش من غيرك اوي 
شذا تسيب الي بتعملو وتقف قصاده وبابتسامه_ بجد يا يوسف، 
يوسف بخيبه_ اوي،  مش قادر أقعد لوحدي من غيرك. امتي ترجعي بقا
شذا _ باذن الله هرجع النهاردة لو ياسين جاب الشيخ
يوسف بلخبطه_ يارب يجيبوه بقا،، شذا هو انا ينفع احضنك 
شذا _ ههههه نسأل عمي 
يوسف يشدها ليه ويحضنها بقوه_ متقوليش عمي تانى، شذا انتي وحشتيني بجد، انا محتاجلك معايا  
شذا تمشي ايدها على شعره بحنيه_ مالك يايوسف
يوسف بخنقه_ معرفش بس انا مش مرتاح لوحدي، انا اتعودت تكوني معايا 
شذا_ هرجع يا يوسف، حتى لو الشيخ مجاش انت كده جوزي مش محتاجين شيخ يحلل 
يوسف بخيبه_ مينفعش يا شذا،، ادعي بس يجي النهارده، ولو مجاش هروح لدار الافتاء 

سليم يقاطعهم _ علي اساس ان حلال تحضنها انت متخـ.لف يابني، وانتي نهارك اسو.د 
شذا تذقه بعيد_ هو اللي شدني والله ياعمي 
يوسف بزهق_ بابا اتصرف الله يخليك
سليم_ اهدي ياخويا، ياسين واختك والشيخ جاين 

بعد شويه بيجو كلهم 

ياسين_ اتفضل  ياشيخ 
يوسف _ اتفضل  يا شيخنا قهوه لشيخ يا شذا بسرعة 
جني _ هروح  اعمل  معاها 

في  المطبخ  
شذا _ وحشتيني  يا جني  ايه يابنتي  مش  تسألي عليه 
جني _ وانتي  كمان يا حبيبتي،  بس  سامحيني  والله  تعبانه  اوي 
شذا _ سلامتك حبيبتي  مالك،  
جني بإبتسامة _ مش  عارفه 
شذا _ لا واضح  انك عارفه،  ..  حصل  
جني  بإبتسامة _ مش  عارفه  بس  حاسه  بكده 
شذا _ طيب  ومستنيه ايه ما تكشفي 
جني _ لسه  بدري،  خليها  شويه 
شذا _ وياسين عنده خبر 
جني _ لا انا  مش  متاكده  لسه، 
شذا _ طيب  اقولك،  تحت  في  صيدليه،  اروح  اجبلك  اختبار،  وتشوفي دلوقتي  يمكن  تفرحينا بقا 
جني  بإبتسامة _ انا  بقول  استنا  شويه 
شذا _ لاأاا هتسحب واجيلك بسرعه،  وانتي  اعمليه وان شاءلله  خير 
جني بإبتسامة_ ماشي  روحي 

بعد شويه الشيخ بيمشي ويوسف  بيرجع لشذا شرعيآ 

ياسين  بإبتسامة _ مبروك  يا عريس 
يوسف بفرحه _ الله  يبارك  فيك،  عن اذنكم 
سليم _ وقف عندك
يوسف _ الله  في  ايه يا بابا
سليم _ الاكل  ياخويا،  ايه مش  هناكول 
يوسف  بقرف_ لا طبعا  لازم  ناكول،  ما انا  رايح  استعجلهم
سليم _ خليك  انا  هستعجلهم
يوسف  يقعد جمب ياسين  وهو  يهز في  رجليه 
ياسين _ مالك  خيلتني 
يوسف  بزهق _ مفيش  ياعم،  انا  كويس،  هووف،  المهم  انت عامل  ايه دلوقتي 
ياسين _ الحمدلله  زي الفل 
يوسف  بلخبطه _ تشرب  قهوه  معايا بكره  
ياسين_ واشمعنا بكره  ما نشربها النهاردة 
يوسف  _ لا ماهو انا  عازمك عليها 
ياسين بإبتسامة _ اااه،  يعنى  خلاص  كده  احنا  صافي يالبن 
يوسف  بإبتسامة _ حليب ياقشطه،  ويضرب كفه بكف ياسين  ويحضنه 
ياسين  بإبتسامة _ حبيبي  يا جو،  
يوسف  يهمسله_ بقولك  ايه حاول  تاكول سريع سريع  وتاخد مراتك  وتمشو انت عارف  بقا حماك مش  هيخليني اروح  النهارده 
ياسين _ ههههه  حاضر 

في المستشفي  

مراد بقهر _ دكتوره  مش عاوز  الكلام  دا يطلع بره حتي  اخوها وامها لما  يجو ميعرفوش اكتر  من اللي  مفروض يعرفوه 
الدكتور _ طيب  ما كله هيبان يافندم، دا مبقاش حقها هي  لوحدها 
مراد  بمقاطعه_ من فضلك  نفذي الكلام  اللي  بقوله 
الدكتوره _ امرك يافندم  اللي  تشوفه،  
مراد _ اقدر اشوفها  
الدكتوره _ اتفضل،  

مراد بيدخل  عندها  يلاقيها منطفيه تماما  ومسهمه 
مراد _ رودينا  انتي  سمعاني  
رودينا  تغمض عينيها بوجع  وتفتحهم تانى، 
مراد _ رودينا  من فضلك  قوليلي  مين عمل  كده،  اسمه اي حآجه  توصلني ليه، 
رودينا  _ انت 
مراد  بانفعال _ انت انت،  انا  لو كنت  ضايقتك ومشيتي ف مليش ذنب ف انه يحصل  ليكي  كده  من واحد  معندهوش ضمير 
رودينا  بدموع _ الصور  اللي  صورتهالي وصلوله
مراد  بعدم  فهم _ مالهم الصور 
رودينا ببكاء و وجع _ كان  بيقولي  انه خطيبي  وشاف الصور.. انت مقولتليش اني كنت مخطوبه،..وصورتني، وضربتني، واهنتني، وكنت سبب في الحا.دثه.. انت اللي عملت فيه كل ده،
مراد بصدمه_ حمزه؟
رودينا تقوم وتشيل المحاليل بانهيار وبكاء هستيري_ انت السبب، منك لله ربنا ياخدك وتضرب فيه بكل قوتها 
مراد يحاول يهديها _ اهدي يا رودينا، والله هجبلك حقك 
رودينا تكمل ضرب فيه وببكاء_ ومين يجبلي حقي منك، حسبي الله ونعم الوكيل، ربنا يوجع قلبك زي ما كنت سبب في عذابي 
مراد يحضنها وهي تضرب فيه وببكاء_ حقك عليه، انا هعمل اي حآجه تطلبيها بس اهدي علشان خاطري
رودينا تبعده عنه بأنهيار_ اطلع براااا  اطلع برا يا مراد.. ربنا رحم مراتك من السواد اللي جواك، اكيد ماتت بسبب ضميرك الاسود وافعالك امشي برااا 
مراد يبعد عنها شويه ويبص عليه وهو بتتخبط قدامه وهو مقهور بسبب كلامها،، بعدين بينده الممرضات ويرجعلها تانى، ويحاول يهديها وهي يزداد انهيارها وصراخها 
رودينا_ ابعد عني مش طايقه اشوفك، ابعد عنني  
بيجو الممرضات ويمسكوها، ينوموها بالعافيه ويديلوها حقنه مهدئه 
رودينا بصراخ_ سيبوني، بكر.هك يا مراد بكرررهك، وبعدين بتنام وهي دموعها على خدها 
مراد يقرب منها ويمسك ايدها وباصرار_ هجبلك حقك منه والله ما هسيبه. كله هيتصلح يا رودينا

بيت  يوسف 

شذا _ يوووسف،  اي العك ده 
يوسف  باستغراب _ عك ايه 
شذا _ البيت  يضرب يقلب حرام  عليك 
يوسف _ مانتي  عارفه  اني  مليش  في  التنظيم يا شذا،  
شذا _ دلوقتي  عرفت  ليه  قولت  مش  قادر اعيش من غيرك،  طبعا  علشان  انضف،  اما اشوف  الاوض جبت فيهم جاموس ولا لاء ووسع
بتدخل  الاوضه، ف تتفاجاء بالمنظر،  

شموع و ورد وعشا و ورق ورد علي السرير 
وصوره ليها كبيره محطوطه على الحيط 
يوسف بإبتسامة_ نورتي بيتك 
شذا بذهول_ الله يا يوسف، انت عامل كل ده 
يوسف_ ايوه ايه رأيك
شذا تحضنه_ حلو اوي اوي
يوسف يحاوطها بأديه _ اقل حآجه ممكن اعملهالك، الف مبروك 
شذا تبعد عنه وتبصله _ على ايه 
يوسف برومانسيه_ النهارده بنسبالي اول يوم جواز، 
شذا بإبتسامة_ الله يبارك فيك يا حبيبي، تيجي تنور النور ف يمسك ايدها، 
يوسف بتأمل_ كفايه الشموع، 
شذا بإبتسامةحالمه_ انا حاسه اني بحلم مش مصدقه نفسي، ان انت معايا وبتعاملني كده، تعبت اوي يا يوسف علشان ترضا عني، كنت حاسه ان عمر اليوم ده ما هيجي 
يوسف _ انا اسف، علي كل يوم كنت بعيد عنك فيه،  عمري ما هبعد عنك تاني
شذا_ بحبك يا يوسف
يوسف برومانسيه_ وانا كمان،. ثم يمسك كف يدها ويقبله برقه، وينظر لها بتأمل، وهو يتأمل تفاصيل وجهها وكأنه يراها لأول مره، ويزيح شعرها بيديه  عن وجهها ليظهر مثلا البدر المضئ، وزادها جمال ابتسامتها، ثم اقترب منها اكثر ليقبل عينيها، بحب، ليقترب بعدها من شفاها ويأخذهم في قبله طويله،، ويحتضن كفايها بشغف، لتصرخ هي وتبعده عنها، 
شذا_ يختاااي الشمعه وقعت على المفرش يا يوسف
يوسف بانفعال يمسك شفشق الميه ويدلقه على النار، ويمسك سكـ.ين تقطيع ويقرب من شذا
 يوسف_ طيب وربنا اد.بها في بطني علشان ارتاح، ايه الحظ دا حتي الشمعه جايه عليه 
شذا_ ههههههههههههههه  ههههههههههههههه  
يوسف  بانفعال _ متضحكيش 
شذا _ ههههههههههههههه  مش  قادره،  وتجري تترمي على  السرير  وتخبط برجلها عليه  
يوسف _ متنرزفنيش يا شذا 
شذا _ ههههههههههههههه  هموت  بجد،  
يوسف  يروح  ويمسكها من شعرها،  وهي  تكمل  ضحك،  الا ان يسكتها بقبله قويه 
شذا  تحاول تبعده عنه،  لكنه بيمسك ايديها بعنف ويثبتهم علي السرير 
يوسف _ اشششش ولا  نفس  
شذا  تبصله  بإبتسامة،  ودقات قلبها تتسارع،  
ثم يقترب منها ويقبل عنقها وشفاها  ويستنشق عطرها... وبس كده... لتبداء اول 
ليله في زواجهم

بيت ياسين 

جني مجهزه عشا، وحاطه تلات كباياة مزيناهم واحده علي شكل ست و التانيه على شكل راجل والتالته على شكل بيبي

ياسين _ ياسلام،  انا  كنت  جعان بجد  تسلم  ايدك 
جني بإبتسامة _ ايه رأيك  في  الكبايات 
ياسين _ شكلهم حلو،  مين عملهم كده 
جني  بإبتسامة _ انا  
ياسين _تسلم  ايدك،  حلوين  اوي 
جني _ بيعبرو عن ايه 
ياسين  باستغراب _ بيعبرو عن  الشرب 
جني _ لا انا  اقصد  التزيين 
ياسين _ لا معرفش،  بس  شكلهم حلو  بجد 
جني  بإبتسامة _ طيب  بص،  
ياسين _ تمام  
جني _ دي شكل راجل، 
ياسين _ تصدقي  صح فعلاً  دي بدله،  طيب  ودي 
جني  بإبتسامة _ ودي ست،  لابسة  فستان 
ياسين _ صح،  طيب  والصغيره دي 
جني _ دا ابنهم 
ياسين _ حلوين  اوي فعلاً،  تسلم  ايدك،  بس  ليه  ابنهم احنا  اتنين  بس،  شيلي دي 
جني  بزهق _ حبيبي  ،،  دا راجل  او اب،  ودي ام، ودا ابنهم،  
ياسين _ اه حبيبتي  ما انا  واخد بالي،  حلوين  بجد 
جني  بخنقه _ يااسين،  دا اب ودي ام ودا ابنهم ياقلبي،  
ياسين _ ماشي  حبيبتي  قولتلك حلوين،  ابوسهم ولا  ايه مش  فاهم 
جني  بخنقه _ الصبر  يارب،  ياسين  حبيبي،  تعاله  عاوزاك،  
ياسين _ نعم  يا روحي،  
جني بتمسك ايده وتحطها على  بطنها بإبتسامة 
ياسين _ مالك  حبيبتي  بطنك وجعاكي اعملك  يانسون 
جني  تذق ايده  بعيد  بغيظ_ ياااسين،  في  ايه 
ياسين  باستغراب _ ايه ياحبيبتي  مين مزعلك 
جني  بزهق _ مفيش  حآجه  خلاص  كُل 
ياسين _ روح  قلبي،  حاضر،  يلا تعالى  ناكول مع  بعض 
جني _ لا انا  نفسي  غامه عليه  
ياسين _ تلاقيها من الجوع،  تعالي  كولي وانتي  هتبقي كويسه 
جني _ لا انا  عاوزه  مانجا 
ياسين _ دلوقتي  يا جني،  مش  اوانه ياقلبي  
جني  بنفاذ صبر_ ياسين،  انا  هنااام،  انا  هنااام 
ياسين  باستغراب _ ماشي  ياروحي،  تصبحي  على  خير،  
بتروح  لسرير وتتغطا  بالملايه هي  وبتفرك من الغيظ 
ياسين  يبصلها  باستغراب _ مالها  دي،  وبعدين  يمسك  الكبايه  الصغيره. يحط فيها  الميه ويشرب  وفجاه  يبرق بعنيه وياخد باله من اللي  عاوزه  توصلهوله، 
ياسين بذهول _ جني،  انتي  عاوزه  تقولي  انك حامل  ولا  انا  غلطان 
جني  تقوم وتكشف الغطا وبزهق_ احمدك يارب  طلع بيفهمها بعد  شهر 

ياسين  يمشي  وهو  موطي ويبصلها  في  وشها وفجاه  يصرخ _ عاااا بتهزري  
جني بفزع_ ياااسين،  هسقط بسببك اي الصرخه دي  حرام  عليك 
ياسين  بفرحه _ جني  بتتكلمي  جد 
جني بنرفزه_ امال  بهزر بقولك  هسقط بسببك،  خضتني ياشيخ 
ياسين  بفرحه _ مش  قصدي  الخضه،  قصدي  انتي  حامل  بجد 
جني  بإبتسامة _ ايووه يا ياسين  ايوه 
ياسين  بفرحه _ هسميه على 
جني باستغراب_ ايه علي ايه،هو احنا لسه عرفنا نوعه افرض طلعت بنت 
ياسين بفرحه_ تبقا عاليه 
جني_ ايه ده في ايه 

تعليقات