Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4الفصل الخامس5بقلم نجمه براقه


رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4
الفصل الخامس5
بقلم نجمه براقه


مسك 

عدا اسبوع  من ساعه  ما عرفت  سيف وهو  كل يوم  يرفع عليه  المسد.س ويحلف انه هيصفيني وفي  الاخر  مبيعملش حآجه..  ف قررت اختصره يمكن  يبطل يهد.دني شويه وفعلا جه يوم وكنت  خارجه ادور على  حمزه  بهاء  الدين،  اللي  انا  فقدت الامل  اني الاقيه،  وبصدفه قابلت زين وسيف داخلين الاوتيل مع  بعض، 
ابتسمت لزين ابتسامه خفيفه  ومشيت 

زين _ هييي مسك 
مسك _ نعم 
زين _ في  حاجه ولا  ايه 
مسك_ لا ليه
زين _ يعني  مشيتي من غير  ما تتكلمي  معايا  
مسك بإبتسامة _معلش  اصلي  مستعجله شويه هنتكلم  بعدين 
زين _طيب  تحبي  اوصلك  اي مكان 
مسك _ لا شكرا  خليك  انت 
زين_ زي ما تحبي

 قبل  ما امشي  نظري راح  لسيف غصب عني لقيته  باصص بعيد بغرور و واقف مستني  زين..  مع انه كان  يقدر  يمشي  بس  انا  عرفاه كان  مستني  اتكلم  عشان  يرفع  عليه  المسد.س ههههه...  مشيت  وسيبتهم وروحت  المشوار  بتاعي  وانا  كان  نفسي  انكشه بس  مسكت نفسي  وقاومت رغبتي  في اني اشوفه هو ومتنرفز 

سيف 

اول مره تمشي من غير ما توجه ليه كلمه واحده، ودا ضايقني اكتر من استفزازها ليه،بس محبتش ابين عشان متفكرش اني مديها اي اهتمام... بس الفضول خدني وكنت عاوز اعرف هي بتروح فين كل يوم.. معقول تكون بتقابل صاحبها.. بس دي مش منظر واحده مصاحبه.. حسيت  ان وراها حآجه  ولازم  اعرفها..  سيبت زين وروحت  وراها من غير  ما تاخد  بالها 
.  فضلت ماشي  وراها لغيت  ما وصلت  لقسم شرطه قربت  منها  شويه وسمعت الظابط بيقولها الاسم  ده ملهوش اي اوراق عندنا دمي غلي في  عروقي،  اكيد  كانت  رايحه  تبلغ عني..  دا اللي  فهمته  في  الاول  قبل  ما تطلع  وامشي وراها وبعيد عن  القسم  وقفتها وصوبت المسد.س  علي  دماغها لتبصلي بفزع وبعدين  تاخد  نفسها وتحط ايدها  على  قلبها  واكنها اطمنت انه انا  مش  حد  تاني،  برغم  اني  كنت  ناوي  افـ.جر رأسها  مش  جاي اهزر معاها  يعني 

مسك  تزفر بزهق_ ياخي  خضتني فكرتك بلطجي 
سيف بانفعال _ كنتي  رايحه  تبلغي عني صح،  انا  من اول  ما شوفتك ماشيه  ومش  بتكلميني شكيت فيكى 
مسك _ نعم،  ابلغ عنك، طيب  وانا  ايه يخليني ابلغ دلوقتي  ماكنت  بلغت لما  خطفتني،  انت اهبل 
سيف  بغيظ _ هصفيكي 
مسك _ ههههه 
سيف بانفعال _بتضحكي ليه  ،  انتي  ازاي  مش  خايفه  مني،    مسد.سي علي  دماغك  يعني  في  لحظه  روحك هتطلع 
مسك بإبتسامة _ طيب ما انت  كل يوم  ترفعه عليه  ومبتعملش حآجه..  ليه  صحيح 
سيف  ينزل  مسد.سه وبغيظ_ بدال  ما تحمدي ربنا  اني  بغير رايي،  دا انتي  لو عاوزة  تموتي مش  هتقولي  كده.. انطقي كنتي بتعملي ايه في القسم قبل ما اخلص عليكي
مسك بتنهيده _كنت بدور علي اخويا 
سيف _ اخوكي 
مسك_ اه 
سيف_ ليه هو راح فين 
مسك بإبتسامة باهته_ هو انا لو اعرف هدور عليه ليه.
سيف_ اه لو حابه الاقهولك انا ممكن اساعدك وهو  نبقا خلصين
مسك بإبتسامة_  هو زعيم المافيا ممكن يسيب الجرائم و يساعد بردو 
سيف بانفعال_ اناااا غلطان اني تنازلت لوحده زيك 
مسك _ طيب طول بالك شويه.. بقولك ايه تاكول ايس كريم
سيف بانفعال_ ايس كريم في الشتا ده انتي باين عليكي مجنونه 
مسك  بإبتسامة_ اه وفيها ايه دا لذيذ جدا
سيف بقرف_ لا 
مسك_ مش هتخسر حآجه، زعماء العصابات بياكلوه عادي مش بيحصلهم حآجه 
سيف_  نجرب 
مسك بإبتسامة_ طيب ايه 
سيف_ ايه
مسك_ مش هتجبلنا ولا مستني انا اجيب
سيف بقرف_ قولي كده عاوزة تاكلي ببلاش، احنا هنا مش في مصر، يعني كل واحد يدفع لنفسه
مسك _ خلاص خلاص، انا هعزمك، هي شغلت المافيا دي مش بتكسب ولا ايه.. استناني  هنا

اتريقت عليه ومشيت كان نفسي اطير دما.غها بس ملحقتش... وبعد شويه جت وفي ايدها الايس كريم

مسك بإبتسامة_ اتفضل
سيف يطلع فلوس من جيبه _ خدي مش باكول علي حساب حد
مسك _ اوك هات 
سيف _ سؤال يعني 
مسك_ اها 
سيف_ انتي جايه تشتغلي ولا تدوري علي اخوكي 
مسك_ الاتنين 
سيف_ هو غايب بقالو كتير
مسك بشرود_ ايوه 
سيف_ من امتي 
مسك دموعها تنزل وتدور وشها الجهه التانيه عشان ميخدش باله_  يعني بقالو سنين 
سيف _ انتي بتبكي فكرتك مبتزعليش  خالص
مسك بشرود_ هو في حد مبيزعلش
سيف_ طيب بتبكي ليه هو ايه اللي حصل
مسك_ اللي حصل ان في يوم ولادتي حيات اهلي اتقلبت راس علي عقب وبقيت في نظر ماما اني قدومي شؤم علي البيت 
سيف بتريق_ قدومك شؤم..  ايه التخلف ده انتو لسه بتفكرو كده.. انا فاكر ان الحاجات دي في الأفلام العربي القديمه بس 
مسك تمط شفتيها بزهق_ هو انا بحكيلك ليه صحيح
سيف_ اه صحيح بتحكيلي ليه انا مالي ب كلام البنات ده 
مسك_ انا اسفه ياسيدي فكرتك بتحس 
سيف_ هصفيكي 
مسك بزهق_ اييييه كفايه انا زهقت، ايه هصفيكي هصفيكي مش بتتعب 
سيف_ لا بتعب، خلاص مش هتكلم تانى
مسك محاولة استفزازه _ كداب 
سيف يرفع عليها المسدس بانفعال_ هصفيكي
مسك_ ههههههههههههههه
سيف _ متضحكيش 
مسك_ ههههه حاضر.. قولي انت جيت ورايا ليه 
سيف_ فكرت انك جايه تبلغي عني وكنت جاي اقتـ.لك 
مسك بإبتسامة_ يااه على القلق إلى في حياتك، أنت ازاي قادر تعيش كده، بتعرف تنام كويس بالليل
سيف بشرود_ اه عادي 
مسك _ امال من كام يوم كنت صاحي الساعه خمسه الفجر ليه 
سيف_  اممم انتي هتاخدي عليه ولا ايه.. انا ماشي 
مسك_ سيف 
سيف_ اسمها "بوص "متخديش عليه اوي كده
 
مسك تطلع مصحف صغير من شنطتها وتدهولو بإبتسامة_ لما بكون متوتره ومش جايني نوم بحطه تحت المخده،  
سيف ياخده منها وبتريقه_ قولي انك بتنامي علي طول 
مسك_ اهو معاك جرب مره 
سيف بتريقة_ هه ماشي.. هاخده وهجرب عشان اثبتلك انه تفكيرك فاضي  ورجعي 
مسك بإبتسامة_ اوك،  

سبتها وروحت عند العربيه  اللي  كنت  موقفها في  مكان  قريب   وفجاه المطر بدأ يمطر، دخلت بسرعة عشان هدومي متتبلش  وبصيت عليها لقيتها رافعة ايدها  بفرحه  وبتدعي.. قولت لنفسي دي شكلها مجنونة، وندهت عليها 

سيف_ اااانتي 
مسك تبصله بإبتسامة عريضة وتعابير الفرحة على وشها بسبب المطر _ ايييه 
سيف بصوت عالي_ هتاخدي برد يلا امشي بلاش تخلف العرب ده 
مسك ترد عليه بصوت عالي_ تعاله جرب تقعد تحت المطر  ده مش هيأثر علي مركزك وسط العصابات ههههه
سيف_ خلي ايامك  هنا  تعدي على  خير،  لو مموتيش على  ايدي  هتموتي بسبب البرد 
مسك  تدور في  المطر وتقلع الجاكت  وترميه بفرحه  _ امشي  انت  بلاش  تفصلني الله  يهديك 

مسكت  الشميسه وطلعت  من العربيه  جري وادتهالها 
سيف _ خدي  دي يمكن  تنفعك،  واعتبريها بدل  مسعدتك ليه،  علشان  لما  تغلطي فيه  تاني  اعرف  اصفيكي 
مسك  _ ههههه  لا خليها  مش  محتجاها 
سيف  بحده_ اخلصي هدومي اتبلت 
مسك  بإبتسامة _ اوك شكرآ  
سيف يسيبها ويرجع جري على  العربيه،  ويدخل ويبصلها  تاني  

سيف _ يابنت الهبلة،  هتموت النهارده...  يلا تريح بدل  ما اموتها  انا  
 

جميله 

عدا كام يوم وانا لسه بكلم "على" وميعرفش اني جميلة 
واول امبارح كنت قاعده زي عادتي وبقلب في الاب توب ومستنياه يكلمني بس اتاخر النهارده، لغيت ما دخلت عليه مريم وهي مبسوطه 
مسكت لوحة الكتابه وبدات اكتبلها 

جميله_ فرحينا معاكي 
مريم بإبتسامة_ اسكوتي يا جميله اه علي اللي بيحصلي 
جميله _ ايه قولي 
مريم_ "على"  كل يوم يقابلني وكل مره يفاجأني بتصرف شكل،
جميله_ عمل ايه 
مريم_ النهارده مثلا، لقيته راكب موتسيكل من اللي هو فخم ده، ويوقف قدامي فجاه بشكل يهبل، ويشيل النضارة الشمس بطريقة الممثلين الاجانب، ويبتسملي  ويقولي تحبي اوصلك 
جميله_ وعملتي ايه 
مريم_ وافقت طبعا وفي الطريق وقفنا وجابلي شيكولاته من اللي بحبها. انا مش عارفه بقا كده ازاي، دا كانه عارف انا بحب ايه وبيعملو 
جميله_ طيب وانتي مشاعرك ايه تجاهه
مريم بإبتسامة_ هو عاجبني بصراحه،.. هو ده اللي انا كنت بحلم بيه،.. في اسبوع واحد  روشني بالتطور  اللي بيحصل، بس تفتكري بيعمل كده علشاني انا
جميله بإبتسامة_ اكيد بس المهم انتي بتحبيه ولا لأ
مريم_ هو عاجبني ومبقدرش ابطل افكر فيه لكن لسه مش عارفه اذا بحبه ولا لأ 
جميله_ طالما مش قادره متفكريش فيه ومنبهره بيه كده يبقا بدأتي تحبيه 
مريم بإبتسامة_ وانا بقول كده بردو 
جميله_ يعني لو اعترفلك انه بيحبك هتقوليلوه علي مشاعرك دي
مريم_ لما يقولي بقا 
جميله بإبتسامة_ هيقولك
مريم باستغراب_ وانتي متاكده كده ليه 
جميله بارتباك_ فهمت من كلامك عنه 
مريم بإبتسامة_ يارب ينطق 
جميله بإبتسامة _ ان شاءلله، يلا بقا خليني اعرف اكلم البنات
مريم_ الا قوليلي صحيح، عملتي ايه مع لوسيفر ده 
جميله بارتباك_ خلاص راح لحاله، حظرته 
مريم_ جدعه. يلا اسيبك 

مشيت وسابتني، وانا رجعت فتحت الاب توب في انتظار رساله من لوسيفر، وكانه حس بيه  وبعتلي 

لوسيفر_ عبرنا يا مدمرنا 
جميله بإبتسامة_ طيب ما تعبرنا انت 
لوسيفر_ اسالي مره انتي هو لازم انا اللي اسأل 
جميله_ سوري  بس كنت مشغوله 
لوسيفر بإبتسامة_ في ايه 
جميله_ مع الضيف
لوسيفر بفرحه_ هااا عمل ايه المدلوق ده تانى 
جميله_ ههههه لا اتغير اوي، بجد عرف يشغلني 
لوسيفر بفرحه_ يعني حبتيه 
جميله_ هو شاغلني بس لسه مش عارفه احدد حبيته ولا لا، خليني اشوف هو هيعمل ايه، مش عاوزة اتسرع 
لوسيفر بإبتسامة_ يعني لو قالك بحبك ممكن تقوليلوه انتي كمان انك  بتحبيه 
جميله _بقولك  لسة  مش  عارفه،  لما اعرف  بقا 
لوسيفر  _ لا بس  شكلك  قربتي 
جميله _ ههههه  وانت  ايه عرفك 
لوسيفر _ كلامك  عنه كل  يوم
  
جميله  محدثه نفسها_ مش  عارفه  اخرتها ايه،  طيب  ولما  يجي  يقول  لمريم ان هو  نفسه  لوسيفر،  والموضوع يتكشف،  انا  هيبقي  منظري ازاي  ...  انا  هستنا يعترفلها وبعدين  هقفل معاه احسن...  بس  ازاي  انا  اتعودت عليه  ،  دا بيكلمني طول  اليوم  تقريباً،  فجاه  كدة  هبطل اكلمه 

لوسيفر _ روحتي  فيين 
جميله  _ لوسيفر  انا  ممكن  اقفل حساباتي كلها  الفتره  الجايه  
لوسيفر _ لييه 
جميله _ مش  عاوزة  اتكلم  مع  واحد  غريب  معرفهوش،  كده  غلط واكيد لو موضوعي تطور مع  الضيف  .  هو  مش  هيوافق علي  كده  
لوسيفر  بإبتسامة _ هيوافق  انا  متأكد  
جميله _ وجبت التاكيد  ده  منين  
لوسيفر _ هقولك  لما  اقابلك 
جميله  بصدمه _ تقابلني فين  
لوسيفر _ هقولك  بعدين،  بس  مش  عاوزك  تتفاجي  لما  تشوفيني 
جميله  محدثه نفسها _ نهار  اسود هيقول لمريم وكله هيتكشف 

جميله _ لوسيفر،  انت لو طلعت  واحد  اعرفه وبتعامل معاه  هزعل  بجد  وهخسرك مين  ما كنت  
لوسيفر  بخييه_ ليه  كده  يا مريم  
جميله _ مبحبش  اكون  لعبه في  ايد حد  ..  قول  انت مين  بقا
لوسيفر  _ امم خلاص  بلاش  خليني  مجهول بنسبالك بدال  ما نخسر بعض   
جميله_ معنا كده اني اعرفك وبتعامل معاك 
لوسيفر_ انا اعرفك، وانتي متعرفنيش
جميله_ اه  كده تمام

فرحت لما خاف واطمنت انه مش هيقول لمريم، ونويت انه بمجرّد ما يكونو مع بعض انا هنسحب 

على 

كنت هقولها  اني انا لوسيفر بس بعد اللى قالته خوفت تسيبني  ف قررت اني بعد ما اعترفلها بحبي واخطبها هبعد عنها باسم لوسيفر وابتدي معاها من جديد بشخصيتي الحقيقيه ومجبش سيرة لوسيفر ده خالص.. وهضيفها عندي علي حسابي الاساسي، لانها بجد في الكتابه مختلفه عن العادي، لدرجة بحس اني بتكلم مع واحده وبتعامل مع واحده تانيه....  ملاك اقربلي  من مريم.. لكن الحقيقة انهم  واحد.. بس بتحصل.. زي ما لوسيفر يختلف عن "علي"..." علي" مش علي طبيعته انما لوسيفر بيتكلم معاها من غير تلوين  ولا بيطر يغيّر شكله وشخصيته  معاها

مياده 

 طلعت من الغرفة وروحت خبطت علي عبقرينو  وبعد شويه فتحلي هو ولسه صاحي وشعره منكوش 

عبقرينو_ عاوزة ايه 
مياده_ ما تطلع نتمشا شويه المطره بتمطر 
عبقرينو_ مليش نفس اطلع معاكي ولا اشوفك 
مياده_ بطل رزاله بقا ي؟، هتفضل كده كتير، هي اول مره لساني يطول عليك يعني 
عبقرينو_ وهي دي زي كل مره. انتي قولتي اني مش راجل 
ميادة_ راجل وسيد الرجاله كمان، بس انا مكنتش عارفه نفسي بقول ايه بجد يا عبقرينو
عبقرينو_ قولتيلي سيد الرجاله
ميادة_ ايوااا  سامحني بقا 
 عبقرينو_ اممم هحاول اسامحك
ميادة_ بطل غرور بقا وقول مسامحني
عبقرينو بإبتسامة _ خلاص  مسامحك 
ميادة  بفرحه _ بجد،  طيب  يلا نتمشي في  المطر شويه 
عبقرينو  _ ماشي  دقيقة  اغير  هدومي  
ميادة _  يلا مستنياك 
عبقرينو _ تعالي  اقعدي  جوه  
ميادة _ جوه  فين  انت اتجننت 
عبقرينو _ ياستي سيبي الباب  مفتوح،  متخافيش  مش  هعملك  حآجه 
ميادة  _ ماشي  

دخلت  اوضته وقعدت علي  السرير  ولقيت الاب توب  مفتوح،  وفضولي خدني وخلاني اقلب في  الاستديو،  وحسيت بصدمه  لما  لقيت  فيديوهات  لكواليس الاعلان  اللي  بصوره،  وفتحت الفيديو  اللي  كان  معايا  فيه،  لقيته  متشغل قبل  كده  و واصل لاخره..   رجعته لاوله  وقعدت  اتفرج عليه  وعلى  وشي ابتسامه وفجاه  بيدخل  عليه  ويشوفني وانا  بقفل الاب  بسرعه  
عبقرينو _ بتهببي ايه  في  الاب بتاعي  
ميادة  بارتباك _ ولا  حآجه  
عبقرينو  _ مش  مرتحلك،  وريني، وبيخطفو مني ويفتحو يلاقي  الفيديو  بتاعنا  شغال ليشعر بالارتباك،  ويقفله تانى _ دا دا الكواليس،  لما  احب  اضحك بفتحه،  ..  ايه مش  هنمشي 
ميادة  بإبتسامة _ اه يلا 

نزلنا في  الشارع  وماشينا جمب  بعض  وكل  واحد  باصص النحيه  التانيه  لغيت ما بيكسر الصمت صوت عبقرينو 

عبقرينو _ حلو  المطر 
ميادة _ اوووي تيجي  نجري ونشوف مين  يوصل للعمود اللي  هناك  ده 
عبقرينو  بإبتسامة _ ماشي،  يلا اجهزي 
ميادة _ جهزت عد يلا
عبقرينو _ وااااحد.. تلاته وبيجري قبلها  
ميادة  تجري وراه _ لا وربنا  انت  بتغش..  استني  انا  مش  لاعبه
عبقرينو  _ مليش  دعوه،  اجري  يلا هتخسري 
ميادة  تكمل جري،  لغيت  ما بتوصله وتوقف قدامه وتحط ايديها  في  وسطها _ وقف..  انت  غشيت 
عبقرينو  _ ههههه  حصلش انتي  بتتلككي 
ميادة _ انت قولت  واحد  تلاته امال  فين  رقم اتنين  يا فالح 
عبقرينو _ ايه دااا انتي  معندكيش خلفيه  ولا ايه
ميادة  _ خلفية  ايه 
عبقرينو _ رقم اتنين  اتلغا  
ميادة _ ههههه  ماشي  يا بروطه،  خلاص  مش  مكمله،  خليني  نمشي  احسن 
  عبقرينو _ وانا  بقول  كده...ويبتدو يتمشو
 
ميادة  بإبتسامة _ انت  مقولتليش رايك  في  اللوك الجديد  يا عبقرينو 
عبقرينو _ مخدتش بالي  الحقيقة  
ميادة _  بجااااد امال  قولت  لمسك لية  اني بقيت  حلوه 
عبقرينو _ وانتي  صدقتيها 
ميادة _ اه طبعا  مسك مبتكدبش 
عبقرينو  يوقف قصادها وبتركيز_ طيب  انتي  عارفه  مسك قالتلي  انا  ايه 
ميادة _ قالت  ايه 
عبقرينو _ قالت  انك بتحبيني  
ميادة  بارتباك _ وانت  صدقتها 
عبقرينو  _ انتي  لسة  قايله انها  مبتكدبش  
مياده  بارتباك _ لا بتكدب أحيانا  
عبقرينو  _   تبقا بتكدب لما  قالتلك اني  قولت  عليكي  حلوه  
مياده  _ دا انت  رزل،  يعني  انا  وحشه  
عبقرينو بتأمل _ مش  اوي 
مياده  تضربه في  كتفه  بغيظ  وتمشي  
عبقرينو _  استني  
ميادة _ ارجع  يا عبقرينو  انا  همش  لوحدي  
عبقرينو _ تعالي  بس  هقولك  
مياده _ اخلص  
عبقرينو  يوقف  قدامها وبخجل_ بصراحه  بقيتي  حلوه  بس  مش  اوي يعني 
ميادة  بإبتسامة _ عارفه  انك  شايفني حلوه  بس  مكسوف تقول 
عبقرينو _  انا  بقولك  اهو  حلوه  بس  مش  اوي 
ميادة _ المهم  اني  حلوة  
عبقرينو _ طيب  يلا نكمل  مشي ولا  ايه 
ميادة_  اوك يلا
 عبقرينو  بتردد _ ميادة  هو  انتي  مرتبطة  بحد 
ميادة _ لا معقول  مش  عارف 
عبقرينو _ بسأل  يمكن  فيه  ومخبيه 
ميادة _ لا مفيش  
عبقرينو _ طيب  في  حآجه  كده  ولا  كده 
ميادة _ حاجه زي ايه 
عبقرينو _ يعني  
ميادة _ قصدك  معجبه او بحب  حد 
عبقرينو _ ايوة 
ميادة  بإبتسامة _ اه في 
عبقرينو  بإبتسامة _ طيب  ما تحكيلي  
مياده _ ههههه  لأ  دا سر 
عبقرينو _ مش  هقوله لحد  صدقيني 
ميادة _ بقولك  سر
عبقرينو _ طيب  جربي بس 
ميادة _ اممم  طيب  هقولك  حآجه واحده،  اختار  انت عاوزني اقول  ايه 
عبقرينو _ بتحبيه  من امتي 
ميادة  بإبتسامة _ من أول  يوم  شوفته فيه  
عبقرينو _  ههههه  من سنتين  
ميادة _ ههههه  وانت  ايه  عرفك،  بتفتي يا عبقرينو 
عبقرينو _ مجرد  توقع،  بس  صح  ولا  لأ 
ميادة  بإبتسامة _ صح،  لانبيه وبتفهمها هي  وطايره من يومك 
عبقرينو _تريقه دي صح 
ميادة _ لا دا استهزاء ههههه 
عبقرينو _ هاهاهااا قد ايه  دمك خفيف..  اخلصي  خليني  نرجع  
مياده  _ مش  قبل  ما تقولي  حآجه  عنك  انت كمان 
عبقرينو _مش  هنقطك بالكلمه زيك كده  ..  بس  انا  مش  عارف  احدد احساسي دلوقتي،  استني  شويه وانا  هقولك 
ميادة بقرف_ طيب  امشي  يلا ولا  اقولك  انا  هكمل وانت  ارجع  مطرح ما جيت 
عبقرينو _ ايه  ده، مسك هناك  اهي..  يلا  نروحلها 

بيروحو عند  مسك يلاقوها جايه  وبتعطس 

مسك _ بتعملو ايه  هنا  
مياده _ كنا  بنتمشا شويه..  انتي  خدتي برد ولا  ايه 
مسك _ .  شكلي  كده  
عبقرينو _ طيب  تروحي  لدكتور 
مسك _ لا انا  هروح  ارتاح  في  الاوتيل وهكون تمام

رجعنا تانى،  ومسك نامت  علي  سريرها،  وبعدين  بدأت  حرارتها تعلا وجالها احتقان..  فضلت  طول  الليل  اطلبلها مشروبات دافيه  واعملها  كمدات،  

سيف

 رجعت  الاوتيل متاخر ودخلت اوضتي علشان انام،،  وكالعاده متمدد ومفيش نوم والمرايا في  وشي  موتراني اكتر،  قومت قلبتها الجهه التانيه  ورجعت انام ولكن  من غير  فايده  وبعد  ساعتين  غفلت وشوفت نفس الكابوس  بتاع  الغرق والايد اللي  بتشدني،  قومت مفزوع  وبالعافيه خدت نفسي،  قعدت شويه لغيت ما هديت،  وبعدين  قومت  الف في  الاوضه  شويه لغيت  ما افتكرت  المصحف بتاع  مسك..  قولت  وفيها ايه ما اجرب وهو  بالمرة  عشان  اروحلها الصبح  واهزائها عشان  طلع خرفات...  وبالفعل مسكت  المصحف،  قلبت في  صفحاته شويه وانا  مستغرب بيقرو فيه  ازاي  ده،   خطه رفيع جداً..  مركزتش كتير وقفلته وحطيته تحت  المخده  ونمت،  كنت  فاكر  نفسي  هتأخر عشان  انام،  لكن  محستش بنفسي  بعد  عشر دقايق  كنت  في  سابع  نومه..  والمره دي مشفتش الكابوس  بس  شوفت  بابا  الحقيقي،  بينده عليه  علشان  نلعب زي زمان، والغريب اني  كنت  في  نفس  سني ده  مش  صغير  زي وقت ما بابا كان  عايش...  

صحيت  الصبح  وبصيت لساعه لقيتها  الساعه  11  قومت  مفزوع  عشان  اتاخرت علي  معادي الخاصه  بصفقة السلاح اللي  هنستلمها بعد  شهر.  بقيت  اشد في  شعري  ومش  عارف  اشكرها عشان  نمت  ولا اقتلها عشان  اخرتني..  
لبست  بسرعه  وطلعت  وانا  قاصد  مكان  التصوير  علشان  اروح  ابهدلها،  لكن  ملقتهمش زي كل  يوم،  دورت علي  زين،  لغيت ما لقيته  في  اوضته  وسالته عليها  

سيف _ فين مخرجة الغبره 
زين _ تعبانه  في  اوضتها 
سيف _ مالها 
زين _ خدت دور برد بسبب المطر امبارح  
سيف _ قولتلها  هتاخدي  بارد وهي  استعبطت  ومسمعتش الكلام،  طيب  اروح  اقتـ.لها دلوقتي 
زين  بإبتسامة _ انت  زعلان  عليها  ولا  زعلان  منها،  مالك  ياسيف 
سيف  _ بقولك  ايه متتذكاش عليه  مفيش  حآجه  من اللي  في  دماغك 
زين _ وانا  قولت  حآجه 
سيف  بخنقه _ لا مقولتش  بس  نفسك  تقول،  اقعد بقا،  انا  رايحلها  اوريها عشان  تسمع  الكلام  بعد  كده  
زين _ ههههه  اوكي  

طلعت  من عند  زين ورحت اوضتها وخبطت و مياده  فتحتلي 

سيف _ فين  مخرجة  الغبره 
مياده _ اتكلم  عنها  بطريقة  احسن  من كده،  هى  تعبانه  ومش  فضيالك 
سيف  يطلع  المسد.س  ويصوبه على  دماغها _ امشششي 
مياده  ترفع ايديها  وتوسعلو وهو  يدخل  

كنت  داخل  وانا  ماسك  المسدس  وناوي ابهدلها عشان  مسمعتش الكلام، وبسببها  المعاد فاتني  بس  وقفت  لما  لقيتها  نايمه  و وشها شاحب  ،  والكمدات علي  دماغها  ..  

سيف _ طيب  اقتـ.لها  ازاي  انا  دلوقتي،  انتي  يامخرجه الزفت،  فوقي  ..  بتبتدي تفتح  عينيها  واول ما بتشوفني  بتقوم بفزع وتشد الملايه  عليها  علشان  تغطي نفسها  اصلها كانت  لابسة  قميص نص كم،  وعلي  بالها  انها  كده  عريانه  متعرفش  اني بتعامل  مع  بنات  من غير  هدوم  

مسك  بانفعال _اطلع  برا 
سيف  بحده _ انتي  عارفه  انك  ضيعتيلي صفقة  مهمه 
مسك  _ وانا  شوفتك  فين  انت هتتبلا عليه  
سيف  بانفعال _ المصحف  اللي  ادتهوني،  نومني لساعه  11 وانا  معادي 6 ونص،  اعمل  فيكى  ايه دلوقتي 
مسك  بتعب _ طيب  ما دي حاجه كويسه،  قدرت تنام  اهو  
سيف بانفعال _ هو وكان حد اشتكالك 
مسك  _ خلاص  هاته 
سيف _ اهو  اتفضلي،  متبقيش تقترحي عليه  حآجه  تاني  
مسك_ شكرا  على  السؤال،  انا  كويسه  الحمدلله  
سيف بانفعال _ مسالتش  ثم انا  قولتلك  هتاخدي  برد ومسمعتيش،  تستاهلي،  انا  نفسي  اصفيكي دلوقتي  بسبب تصرفاتك وعِندك معايا  
مسك بتعب_  ارحمني  بقا  منظري مش  مكفيك ولا  ارميلك نفسي  من البلكونة 

قربت منها  وحطيت ايدي  علي. جبينها،  لقيتها  سخنة  جداً  


سيف بذهول _ انتي  عايشه  ازاي،  انتي  يازفته تعالي 
ميادة  بخوف  _ ننعم 
سيف _ غيريلها،  وارميها في  العربيه  هنوديها لدكتور 
مسك _ مش  رايحه  لدكاتره،  وبعدين  ايه ارميها دي 
سيف  يرفع المسدس  عليها  وبزعيق_ كلمة  واحدة  وهفر.غه في  دماغك،  اخلصي  ،  دقيقة. والاقيكي جاهزة  
مسك بإبتسامة _ حاضر،  ساعديني يا مياده  قبل  ما نتقـ.تل 

بمجرّد  ما تقوم بدوخ وقبل ما بتوقع  بلحقها و بصتلها لقيتها  فقدت الوعي  تماماً..  معرفش  ليه  شردة في  شكلها  شوي..  بس  هي  كان شكلها  مميز   وبرائه غير  طبيعية  ومنظر صافي  ،  غير  منظر  البنات اللي  بيكونو معايا  كل  يوم  ... ولاحظت شبه غريب بينها وبين زين اخويا، ملامح قريبه جداً، ويمكن مش زين وحده و وبابا  كمان..
فوقت من شرودي وشيلتها لغيت العربية  وصحبتها وريا عماله  تترجاني مقولهاش، اني  شيلتها لا ترفدها

تعليقات