Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العشق المحرم )الفصل التاسع9بقلم رنا احمد عماد


رواية العشق المحرم 
الفصل التاسع9
بقلم رنا احمد عماد

في فيلا ايان
كانت تحتضن عيون والدتها وهم 
يبكون بشده لما حدث ل وعد 


عيون بدموع وقهره ابوس ايدك ي ايان اتصرف اختي هتروح في داهيه



ثنيه بدموع وقهره / يا ما قولتلها بلاش ي بنتي الي بتعمليه ده هيوديكي في سكه ضلمه مسمعتش كلامي 

عيون بدموع ووجع/ اتصرف ي ايان اعمل اي حاجه 

اي حاجه 

ايان بحزن عميق لوجعها / اهدي بس ي روحي من فضلك ان شاء الله هحاول اعمل اي حاجه واخرجها 

عيون بدموع وانهيار / مفيش هعمل ي ايان انت لازم تتصرف دي اختي الوحيده ي ايان ارجوك 

شريف بضيق / ي سلام وهي مقالتش كده ليه بعد كل الي كانت عايزه تعمله فيكم مش ده سي صقر الي راحت اتفقت معاه علينا خليها تشرب من الي عملته 

عيون بدموع وضراخ/ شريف ارجوك اسكت مش وقته ايان ارجوك ادفع الفلوس وخرجها 

ايان بابتسامه / حاضر بس اهدي انتي بس 

شريف بغيظ وتوعد / بس انا ليا طلب عندك ي ايان انت مش هتدفعلها الفلوس الا لما اكتب عليها وتكون مراتي وعد هتخرج من النيابه علي بيتي 

عيون بقلق بالغ / ليه ي شريف هتعمل ايه في اختي 

شريف بثقه وغرور / متقلقيش ي عيون هربيها من اول وجديد 

في النيابه 






كانت تجلس وعد بندم وعتاب شديد وهي تبكي بحرقه والم بعدما علمت ان صقر قد اوقاعها في الفخ فكل ذلك بسببطمعها وجشعها وحقدها علي اختها 

/ دلوقتي بتعيطي مش انتي الي عملتي في نفسك كده طمعك وجشعك ضيعوكي كنتي عايزه تنتقمي من عيون اختك الي طول عمرها بتضحي علشانك هي كان عندها حق انتي عمرك محبتي ايان كان بالنسبه الك واحد غني وخلاص حتي شريف الانسان الوحيد الي حبك بجد ضيعتيه من ايدك انتي انتهيتي خلاص ي وعد انتهيتي 


عيون بدموع ووجع/ وعد 

وعد بدموع واحتياج وهي ترتمي في احضانها/ عيون اختي سمحيني ي اختي سمحيني 

عيون وهي تحضن وجهها بحنان / مسمحاكي ي قلب اختك ده بنتي ي وعد 

وعد وهي تقبل يدها بدموع / انا استاهب كل الي حصلي ي عيون انا كنت عايزه اذيكي سمحيني ي عيون واانبي سمحيني انا خلاص روحت في داهيه 

عيون وهي تحضنها بدموع ووجع / بس ي روحي بس ان شاء الله ازمه وهتعدي 

يان بجنود وضيق / عامله ايه ي وعد 

وعد بدموع وندم / الحمد الله ي ايان بيه انا مهما اعتزرت ل حضرتك مش كفايه ارجوك سمحني 

شريف بحده / عانله ايه ي وعد هانم 

وعد بدموع وندم / شريف وحشتني اوي اوي 

ايان بجديه / وعد انا ممكن ادفعلك الفلوس واخرجكك من هنا بس بصراحه شريف صاحب عمري هو طالب طلب وانا مش هقدر اخرجك من هنا الا لما اخرجك من هنا 

وعد بترقب وانتباه/ طلب ايه ده 

بعد مرور وقت 
/ بارك الله لكما وبارك عليكم وجمع بينهما في خير 

كان يبتسم ايان لسعادة صديقه فهو بعلم جدآ ان عشقها يتخلل في ثنايا قلبه اما عيون كانت تنظر اليهم بقلق خوف علي اختها اما وعد كانت تنظر ارضا فهي لا تستطيع النظر في عيناه اما شريف كان ينظر اليها يتوعد وترتقب 

لينصدموا جميعآ ماعدا ايان وهم يرون صقر وهو يسير بغضب من قبل الشرطه لينظر الي ايان بخبث ومكر 

/ نورت وشرفت مكانك الحقيقي ده ي ضقر 

صقر بغضب شديد / عملتها يا ايان طول عمري بكرهك ونفسي امحيك من علي وش الارض وعمري متوقعت انا نهايتي هتكون علي ايدك 


ايان بابتسامه خبيثه/ امال كنت فاكر ايه هسيبك تاذيني في شغلي وتاذي اخت مراتي الي بعتبرها اختي الصغيره واسكت لا ي صقر انت حسبتها غلط 
اوي لما فكرت تلعب مع ايان الحديدي ونهايتك خلاص بقيت السجن سنين طويله اوي ي صقر 

وعد بدموع وندم / ايان انا مش عرفه اقولك ايه بعد كل الي عملتو فيكوم وقفتو جنبي وبتسعدوني 


عيون وهيا بتحضنها بحنان وحب/ ده انتي روحي ي وعد مش اختي 

ايان بابتسامه/ وانتي اختي الصغير ي وعد وبعدين انتي حته من عيون وعيون حته من روحي 

عيون بابتسامه وعشق / انتي الي حته من 

قلبي ي مالك قلبي 

وعد بابتسامه/ ربنا يسعدكم يارب 

شريف بحده/ يلا ي هانم علشان نروح بتنا 

وعد بندم وعتاب / حاضر ي شريف

في شقة شريف 

كانت تجلس بارتباك لينظر اليها محمود حنونه

/ اهلآ يا وعد يا بنتي نورتي بيتك ومطرحك 





وعد بابتسامه باهته / ربنا يخليك ي عمي 

سندس بابتسامه وطفوله / انا سندس يا طنط وعد 

وعد وهي ينحضنها بحنان / ي روحي انتي حلوه اوي 

محمود بابتسامه حنونه / يلا ي قلبي اقعدي وانا هحضرلكم العشا 

شريف بحده/ ليه انشاء الله هي هتعمل نفسها عروس ولا ايه هي هنا مش اكتر من خدامه فاهمه ولا لا 

محمود بغيظ / ايه الي بتقوله ده ي شريف 
ده كلام 

شريف بحده/ ايوه ي بابا هو ده الكلام الي هيمشي روحي حضري الاكل والشقه عايزها بتلمع ولو فكرتي 
تعترضي علي اي حاجه اقسم بالله هتخدي بالجزمه فاهمه ولا لا 

وعد بقهره وانكسار/ حاضر ي شريف حاضر حاضر 

في فيلا ايان 

كان يسير ايان وهو يحتضن عيون التي تشعر بسعاده الحقيقيه لتنظر اليها اسيا بحده وغيظ 

/ حمد الله علي السلامه خرجتي اختك رد السجون بصراحه انتوا حاجه تعر ولا ايه ي ايان 

عيون بخبث/ اه ايان حبيبي معلش تعبانه شلني لحد فوق ي روحي 

ايان بخبث ومكر وهو يحملها ويقبلها / تعالي ي نور عيني 

اسيا بغيظ جحيمي/ ماشي ي عيون علي العموم اخرتك خلاص قربت 

في جناح ايان 

كانت تجلس عيون داخل احضانه بسعاده وعشق/ كتير بسال نفسي انا عملت ايه كويس في حياتي عشان ربنا يكافني بيك ي ايان 

ايان وهو بقبلها بعشق / ده ربنا بيحبني انا ي روحي لانه رزقني بيكي من ملكت قلبي بحبك ي عيون بحبك اوي 

عيون بعشق/ انا الي بعشقك ي روح عيون 

في شقة شريف 

في غرفته 

كانت تجلس وعد بتعب شديد علي الكنبه المجاوره بجانب الشرير 

شريف بجمود/ انتي لسه صحيه لحد دلوقتي 

وعد بدموع يتلالا في عنيها جعل قلبي يخفق بشده / هنام حالآ اهو 





شريف بقلق عليها جاهد لاخفاءه / نامي علي السرير 

وعد بدموع وانكسار / لا هنام هنا 

شريف وهو يحملها لياخذها الي السرير / انا قولت نامي هنا مش عايز كلام فاضي 

وعد بدموع ووجع/ شريف انا عرفه انك بتكرهني سبني اعاقب نفسي علي كل الي عملته انا استاهل كل الوجع والحزن الي في الدنيا كلها انا مقدرتش كل الحاجات الحلوه الي حواليا

لتنام بدموع تغرق وجهها لتعلو شهقاتها لتغفا في س
ثبات عميق من كثرت التعب والبكاء لياخذها شريف الي احضانه وهو يقبل راسها بحنان / اسف ي وعد اسف انا بحبك اوي اوي بس لازم اخليكي تتغيري لازم 


في ذلك المكان المهجور 

كان يقف احمد مع جلال و اسيا 

احمد وهو ينفخ سيجاره / يعني بكره سعدتك هيكون معاد التنفيذ مش كده 

اسيا بجديه / ايوه ي احمد ايان بكره مسافر اسبانيا لي صفقه مهمه واحنا كمان هنسافر 

جلال بحده/ المهم افهم الي هقوله كويس 



هتسرق اي حاجه عشان تبان حادثه سرقه المهم انك تقتل الزفته الي اسمها عيون فاهم 

احمد بخبث ومكر / نورت يا ايان باشا 

جلال واسيا بصدمه / ايان

تعليقات