Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية التوام ورحله الحياه) الفصل الثاني والعشرون22بقلم ساره احمد

 

رواية التوام ورحله الحياه
 الفصل الثاني والعشرون22
بقلم ساره احمد

يصل نجم لي كليه العلوم ويدخل وهو يشطاط غضبا من ضحي 



وجنونها في استفزازه وجن اكثر حين راي ضحي تضحك من قلبها 

برقتها ودلالها الساحر وعيونها الشقيه 


وهي تنظر لي ذاك المعجب المجنون بيها وهو يقف علي سلالم الكليه 




وممسك جيتار ويعزف لها اغنيه تجمع حولهم جميع الطلاب وكانوا 



منبهرين من جمال صوت ذاك الشاب وكان يغني بانسجام كبير...




الشاب:حبيبتي حين انظر اليكي اسحر حبيبتي يا عشقي الكبير وقلبي



 السعيد حبيبتي لا تقولي لي بأني غريب حبيبتي



 اعطمني من شهد شفاتيكي حبيبتي قولي لي ماذا افعل حتي اصير كلمه حبا تخرج من شفتيكي حبيبتي


 قولي لي كيف يكون البعدك عنكي عذابي وقولي لي ما سر بهاكي 


حبيبتي ارسمي شمس ايامي ببسمه تحلو ازهاري حبيبتي احبك قالها 



وهو يقترب من ضحي ويجثو علي ركبته وفي فمه باقه من الزهور...



وهو مبتسم...ويرفع حاجبه باعجاب  والكل يصور ويحسد ضحي.... تقع عين ضحي علي النجم الذي يقف خلف الشاب وهو يزفر مثل البركان ووجه محمره 



مثل الثور الغاضب فتلمع عيون ضحي بلمكر وتبتسم بقبول وابنهار مصطنع حتي تشعل لهيب الغيره عند نجم...




ضحي:الله صوتك بجد اسيرني غني كمان اروني من نبع احساسك اصل انا محرومه من الاحساس الراقي ده ...
ينظر لها نجم بحده فترتجف ضحي خوفا منه 
وتهمس اه انا شكلي روح في ابو بلاش... انا احسن حاجه هروح اكلمه
ولم تكمل الباقي حتي وجدته
 يجذب ذاك الشاب من الخلف ويلقي بيه بعيدا عن ضحي التي تضحك بنصره وفرحه في نجم لانها نجحت في استفزازه...
يلك"م نجم الشاب بقوه لكن الشاب يرد عليه برك"له في بطنه ويلك"مه بقوه وتنشأ مشاجر"ه قويه بين نجم وهذا الشاب الذي يشبه مصارع الثير"ان من جسده الذي يفوق نجم قوه وصلبه وضخمه لي درجه ان نجم اصبح ضئيل الحجم بنسبه اليه....
تقف ضحي وهي تشاهد نجم يعتص"ر ويبر"ح ضرب"ا من هذا الشاب فتشعر بوجع قلبها وتصرخ بفزع وغض"ب وتجري علي هذا الشاب وهي تصرخ علي الجميع ان يساعد نجم....
ضحي:يا ناس حد يساعدني الرجل هيم"وت في ايده...
حين سمع نجم صوتها اشتع"لت حماسته وابتسم بثقه وبدا في رك"ل هذا الثور  ولكم"ه بكل قوه وهو ينظر لي ضحي ويبتسم بتحدي فتغتاظ ضحي ولكنها كانت سعيده بقوه حبيبها...
وتركت الكليه وخرجت لي تجد نفسها في اسوء موقف
فقد وجدت نجم خلفها يحملها علي كتفه وهو مبتسم بش"ر ويتوعد لها....




وضحي ترتجف خوفا منه وتهمس يارب استر شكلي هبقي المرحومه ضحي وانا لسه صغيره




يضحك نجم علي جنبها ويقول ساخرا
نجم:طالمه انتي مش قد استفزازي يبقي ليه تلعبي العبه دي...
تغتاظ ضحي من كلامه وتشت"عل عينها بله"يب العند والتحدي
وتقوم بعض نجم من كتفه فيصرخ ويتنزلها ارض وهو يقول
والله ما انا رحمك..
تنهض ضحي وتضحك وهي مستعده لي الهروب ام تبقي تمسكني 


وجرت فجري خلفها نجم


تعليقات