Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة تميم الفصل الخامس عشر15بقلم سلمي حمدي


رواية طفلة تميم
 الفصل الخامس عشر15
بقلم سلمي حمدي


 
مره أسبوع كله فرح مااتغير شي غير انو سامر وفرح علاقتهم اتحسنت ام يوسف بيحول يقرب من سما بس هيا تصدو كل مره....  اما اياد.فهو ادمن ملك اما عن العشقان تميم وااسيل علقتهم اتحسنت فاليوم فرحهم 

سما... يعني هتسافر خلاص
سامر .. لازم اسافر احسن شغلى لحتي اطلب ايد اختك 
سما بصوت باكي ...حتوحشني 
سامر  بحب اخوب. ... ماتزعلى كله كم شهر وارجع  
  سما....مممم 
سامر بمرح... يابنت افردي وشك يلا  
سما..☺😢
سامر مسح دموعها وعنقها 
اسيل... ااي ده انا اختو انا يلي لازم ازعل مش انتي 
سما بغيظ ... وانتي مالك  

  تسريع الاحداث في  المساء الكل خلص  وكانو قاعدين في الصاله

في غرفة للبنات 
هناء:دي الميكب ارتيست بتاعكم 
البنت:سلام عليكم
الكل وعليكم السلام
 البنت: اسفه لو اتاخرت
هناء:عادي ولايهمك تحبي نبتدي من دلوقتي
االبنت .. من دلوقتي احسن 
البنت :مين العروسه فيهم
اسيل:انا 
البنت: ماشاء الله تبارك  إيه الحلاوه دي انتي مش محتاجه ميكب  إنتي قمر
اسيل بكسوف: شكراً دا من زوقك

عند يوسف كان قاعد مديق من تجاهل سما ليهو  وكان زعلان 
اي يلي مقعدك لوحدك 







يوسف بصه لمصدر الصوت وكان سامر 
يوسف بكره... وانت مالك 
سامر.... هي بتحبك 





يوسف بصه عليه بطرف عينه وسكت 
سامر... انت جرحتها بكلامك  
يوسف... بس هي خلاص كرهتني 
سامر... مين قال 
يوسف... تقصد اي
سامر .... سما لسه بتحبك بس هي مجروحة منك 
يوسف.. والله ندمت بس وحولت اصلحها بس هي بكل مره كانت تصدني اعمل اي لحتي تسمحني  
سامر... اعترف بحبك ليها وهي اكيد هتسامحك 
يوسف...تفتكر  هتسمحنني 
سامر.. انشالله هتسمحك 
يوسف وهو يعنقه... شكرا 
سامر بضحك .. العفو

نزلت اسيل واول ماتميم شافها انصدم من كتله الجمال 
اسيل كانت لابسه فستان ابيض ضيق من عند الصدر وواسع من تحت وكان مطرز وكان شكله جميل اوي   حاطه ميكب هادي وجميله كانت حرفيا ملاك من الجنه
تميم وهو يمسك من يدها ... اعمل اي فيكي  شكلي هموت علي ايد  






اسيل بخوف.... بعيد البشر عليا 
تميم.. بس اي ده طلعتي جامده 
اسيل... تميم 
تميم.ههههه
نزلت سما... كانت لابسه فستان زعبي منفوش من تحت وضيق من فوق وكانت حاطه ميكب جميل اوي يوسف أول ماشفها اتنحه من جمالها 
يوسف قرب منها ومسكها من وصطها بتملك بس الغريبة مابعدته.... يوسف كان مبسوط اوي 
نزلت ندي وكانت لابسة فستان زهري ديق من فوق ووسع من  تحت وكانت حطه ميكب خفيف كانت جميلة اوي 
سامر  بتوهان:شكلك حلوة اوي




ندي:عينك الحلو 
سامر بخبث .... اي ده احنا طلعنا نقول كلام حلووو 
ندي وشه قلب فروالة
سامر... هموت ودق هلفروالة
ندي... بطل تكسفني
سامر بضحك... ههه خلاص سكتت

 
كان الفرح ماشي كويس لحد دخل خالد 
خالد  بغضب: واخيرآ لقيتك يابنت عمي اشهدي على روحك طخ 
اسيل  ووقفت قصادها والطلقه جات فيها
تميم بدموع:اسييييييل 
اسيل.. تميم حبيبي
تميم بخوف....اسيل حبيبتي إنتي مش هتسبيني صح وهتبقي كويسه صح انا مقدرش اعيش من غيرك
 اسيل ..بوجع وصوت متقطع :انا انا ب بحبك اوي واستسلمت  لحياتها وغمضت عينها
تميم  بصوت هز اركان القصر.... اسيييييييييل
هناء . بخوف اسيل
تميم بدموع شال  وجري بيها والكل واقف مصدوم 







ركب العربيه 
تميم بدموع:اطلع على اقرب مستشفى بسرعه
السواق:حاضر يا بيه
ناصر...  يلا كلكو اركبو العربيه هنطلع وراه 
بعد مده
سامر بغضب جحمي... امشو انتو في حساب حكمله وارجع 

السواق وصلنا ياباشا
نزل تميم بسرعه وهو شايل اسيل وبيجري بيها في المستشفى
تميم بغضب :دكتور بسرعه مراتي بتموت 
الدكتور:حطاها بسرعه هنا محتاجه تخش العمليات فوراً 
تميم:قسما بالله لو حصلها حاجه مهرحم حد انتو فاهمين







الدكتور بخوف:حاضر ياا باشا
اسيل ..دخلت العمليات وتميم وقع على الارض وقعد يعيط ويدعي ربنا إن هي تقوم بالسلامه
العيله كلها وصلت ولقت  تميم قاعد بيعيط 
هناء جرت على تميم  وخدتهو في حضنها 
هناء.. هتكون كويسة ماتخاف اسيل قوية
_______بقلم #سلمى_حمدي
بعد 4 ساعات 
 اوضه العمليات انفتحت 
تميم  جري بسرعه علي الدكتور
تميم:طمني اسيل  كويسه صح هتخرج امتي رد عليا 
الدكتور بحزن: للاسف المريضة فتت بغيبوبة  


                الفصل الاخير من هنا

تعليقات