Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حورية الصعيد الفصل العشرون20بقلم يارا عبد السلام


رواية حورية الصعيد
 الفصل العشرون20
بقلم يارا عبد السلام


زين قرب من فاطمه وهمس :بحبك
فاطمه قلبها دق ووشها احمر وابتسمت بدون وعى ...
حور قربت من ادم وهمستله:هوا اخوك قال اي للبت خلاها احمرت كدا لا داحنا بنتنا اشرف من الشرف...
ادم ضحك وقال:بحبك
حور بصتله باستغراب وخجل في نفس الوقت :يوه بقى يا آدم متكسفنيش يا راجل..
ابتسم وقال:زين قال لفاطمه كدا 
حور بصتله بصدمه واستغراب:قالها اي 
ادم ضحك:بحبك
حور:يوه بقى يا آدم متقول قالها اي..
ادم :يبنتى قالها بحبك
حور:احلف يا شيخ يعنى البت فاطمه بنت الملهوف اتقالها بحبك خلاص وهتتجوز وكمان هتبقى سلفتى..
ادم ضحك وهز رأسه باه..
حور مره واحده زغرطت والكل انتبهلها وزين ضحك علشان عرف أن ادم قالها علشان هوا كان معرف اخوه كل حاجه وأنه هيقول لفاطمه النهارده ...
زين ركع قدام فاطمه وطلع علبه قطيفه والكل كان بيصور واللحظه دي زين بابتسامه وهوا بيبص في عيون فاطمه:تتجوزيني يا فاطمه...
حور بصوت عالى:وافقى يا فاطمه وافقى يا بت علشان تبقى سلفتي..
ادم بصلها بضحك ومى كانت بتسكتها وفاطمه بصت لزين بابتسامه وهزت راسها:موافقه..
زين فرح جدا ولبسها الخاتم والكل بدأ يسقف بفرحه ....
عمار بص لمى وبعدين قرب من ادم ...
_ادم أنا عاوز اتجوز بقى 
ادم ببرود:لما مى تتخرج السنه دي 
عمار:عاوز عالاقل اكتب الكتاب علشان اكلمها براحتى واقدر امسك أيدها..
ادم فكر شويه وبعدين قال:تمام يوم الخميس الجاي..
عمار فرح وحضنه بفرحه وبص لمى وغمزلها وهى اتكسفت وبصت في الارض..
ادم مسك ايد حور وخدها ومشيو ...
حور:رايحين فين ..
ادم غمزلها:شهر عسل زي متقولى كدا هستفرد بيكي يومين كدا علشان وحشتيني..
حور بصتله بكسوف:قصدك اي..هنروح فين ...
ادم :هتعرفي دلوقتي...
ركبوا العربيه وبعد شويه وصلوا المطار..
حور:احنا هنسافر..
ادم:مش قولتلك هخدك شهر عسل ..
خدها من ايديها وبعدين طلعوا طياره خاصه تبع شركات ادم ...
كانت حور خايفه لأن دي اول مره تركب فيها طياره..
كانت ماسكه في ادم جدا وادم كان بيضحك على منظرها..
بعد ساعتين وصلت الطياره في جزيره على البحر مش هيكون فيها إلا آدم وحور بس ...
حور نزلت وكانت حاسه بدوخه شويه..
بس لما شافت المكان والمنظر وكل حاجه حواليها نسيت كل حاجه واي تعب 
حور بفرحه وسعاده:الله اي المكان الجميل دا هوا احنا هنكون هنا لوحدنا..
ادم قرب منها وضمها ليه :ايوا هنكون هنا أنا وانتى وبس ...أنا جايبك هنا علشان نبعد عن أي توتر أو اي قلق وانسيكى كل اللي حصلك الايام اللي فاتت دي ....
حور بدموع:ربنا يخليك ليا يا آدم يا ابو مكه يا غالى ...
ادم:اممم فكرتيني بحوار مكه دا 
حور باستغراب:مش فاهمه..
ادم غمزلها وشد ايديها:تعالى وانا هفهمك جوا علشان محدش يسمعنا...
حور باعتراض:لا قولى هنا مليش دعوة هه..
ادم قرب منها وشالها:قولتلك تعالى بالذوق ..
حور بكسوف:يوه يا آدم..
ادم بغمزه:قلب ادم ..
وبعدين نسيبهم شويه لوحدهم بقى...

زين خد فاطمه وراح عند عمها اللي اتفاجئ بشكل فاطمه وتغييرها...
زين طلب ايد فاطمه من عمها لكن عمها كان طماع..
عمها:كل حاجه بتمنها يا باشا وكمان انت هتاخد البت ومش هنشوفها تاني وغير كدا كانت بتدفع في مصاريف البيت اصرف بقى علي العيال دول منين..
فاطمه حست بالخذلان من عمها لكن زين مفرقش معاه اي حاجه وطلب من احمد أنه يحوله المبلغ اللي محتاجه وعطاه لعمها...
زين :انت دلوقتي معندكش اي حجه للاعتراض وحقيقي انت طلعت طماع ومادي جدا وبتبيع بنت اخوك بالفلوس بس ملحوقه ...
العم:تمام يا باشا ...
زين:كتب الكتاب امتى..
_النهارده لو تحب...
زين :لا بكرا هكون جبت اهلى دلوقتي فاطمه هتفضل هنا وانا هروح عند عمار..
زين بص لفاطمه اللي كانت الدموع في عينيها:متقلقيش هاخدك منه ومش هجيبك هنا تاني ...
فاطمه هزت راسها بماشي ..
وزين مشي وراح عند عمار اللي رحب بيه وبات معاه...

عند آدم وحور..
كان ادم نايم وحور في حضنه وبيتكلموا وهم باصين للسما اللي كان شكلها جميل مع شكل النجوم والقمر...
حور:عارف يا آدم انى دائما كنت بقعد بليل اعد النجوم وانا صغيره بس مكنتش بعرف عددهم تحس انى كنت بتوه فيهم زي ما بتوه في عينيك دلوقتي..
ادم ابتسم:امممم وانا كمان تايه..
حور :في اي. 
_فيكي وفي عينيكى وفي جمالك وحلاوتك...
حور قعدت قدامه وبصتله:يعنى انت محبتش قبل كدا ...
ادم:اممم مرة كدا ..
حور بغيره:امم قولتلي وكان شكلها اي بقى وامتى الكلام دا اوعى تكون سردين..
ادم بضحك:اي يبنتى اهدي ...مش فاكر بس تقريبا كنت في ثانوى كانت زي ما بيقولوا دحيحة الدفعه وانا كنت شاطر فكانوا المدرسين بيطلعونا مع بعض وأعجبت بشخصيتها علشان كانت قويه وواثقه في نفسها ...
حور بغيره:ادم أنا بتكلم عن شكلها كانت احلى منى..
ادم بخبث:كانت تقريبا ارفع منك وكانت شعرها بنى وعيونها عسلى وانا بغرق في العيون العسلي...
حور :قصدك انى تخينه ووحشه صح طيب طلقنى يا آدم ورحلها أنا غلطانه انى قاعده معاك ولسه هتقوم ادم مسكها من ايديها وضمها ليه بحنيه..
_صدقيني يا حور أنا عمري ما حسيت الاحساس اللي بحسه معاكى مع اي واحده انتى الوحيده اللي حطفتى قلبي من اول نظره أنا عمري ما حبيت الا انتى يا حور بحبك بكل تفاصيلك وبعدين غمزلها يا ملبن انت
حور بدموع:أنا بحبك اووي يا آدم وحضنته ببكاء عوزاك تحبنى كدا على طول حتى لو مت...
ادم :بعد الشر عليكي أنا أموت وراكى يا حوريتي يا ام مكه انتى يا قمر ..
حور:بحبك اووي يا آدم
._وادم بيموت فيكي يا قلب ادم...
ولسه هنتكلم ادم قاطعها :أنا بقول نكمل كلام جوا 
حور بصدمه:ادم..
ادم:قلب ادم مهو أنا مش همشي من هنا الا ومكه معايا..
حور بضحك:ودا ازاي أن شاء الله
ادم بغمزه:تعالى وانا اقولك...
حور:هههههه مجنون..
_بيكى...

عند أحمد..
كان بيزعق في الحرس..
_ازاي يهرب هوا أنا مشغل بها:يم عندي أنتوا عارفين ادم ممكن يعمل اي فيكوا ...
_يا فندم..
احمد بعصبية:غوروا من وشي ...
مشيوا وأحمد قعد مكانه وبعدين اتصل بأدم ومكنش في رد..
اتصل بزين ..
زين كان قاعد. مع عمار..
_اي يا احمد
_الحق يا زين عزيز هرب..
_اي.
                               

تعليقات