Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما هو ذنبي )الفصل العاشر والحادي عشربقلم مروة مرزوق


رواية ما هو ذنبي 
الفصل العاشروالحادي عشر
بقلم مروة مرزوق

طلع ماجد بسرعة علي المستشفى وصل في وقت قياسي ودخل ب مريم 
كان واقف برا قلقان وخايف ودموعه نازله قاطعه خروج الدكتوره 



الدكتوره..........اللي حصل دا بسبب توتر هي لازم ترتاح 
ماجد بلهفه.......طب هي كويسه وابني 
الدكتوره.......الاتنين كويسيين بس في حاجة 
ماجد......إيه 




الدكتوره.........مدام حضرتك باين انها ضعيفه 
ماجد........طب طب أنا عايز اخش ليها 
الدكتوره......اتفضل بس لازم تتغذي كويس وتهتم بصحتها 
الدكتوره مشت وماجد دخل لمريم 
ماجد بحب......الحمد لله على السلامة يا قلبي خوفتيني عليكي 
مريم.....إبني 
ماجد.......الحمد لله بخير وقوي زي أمه وقرب منها 
ماجد بحب.......مريم انا اسف انا عرفت غلطي سامحيني وباس ايدها بحب 





مريم........اللي اتكسر يا ماجد هو قلبي وانطعنت اكتر من طعنه اذ منك او من امك امك اللي كانت عايزه تحرمني من امومتي و دلوقتي بتخطط هي وبنت اختها يقتلوا إبني عارف يعني ايه يقتلوا إبني الرحمه اتشالت من قلوبهم وطبعا دي امك مستحيل تعمل ليها حاجة علشان كدا 
خادت مريم نفس عميق واتكلمت 
مريم بهدوء.........طلقني يا ماجد 
ماجد بدموع.......لا يا مريم انا مقدرش اعيش من غيرك هبعد عنهم صدقيني والله هبعد بس بلاش تبعدي عني 
مريم بهدوء..........أنا متحملش حد يبعدني عن إبني وكذلك مستحيل اخلي ابن يبعد عن امه طلقني يا ماجد كدا احسن 
ماجد حضن مريم وضمها لقلبه أكتر وكأنها هتهرب منه ومريم دموعها خانتها ونزلت 
ماجد بدموع.......والله بحبك ومستحيل اعيش من غيرك يا مريم انا وانتي هنعيش في فيلا لوحدينا وانا هبقي أزور امي من فترة لفترة بس ابعد عنك لا و لو عايزاني ابعد اقتليني يا مريم 
مريم بدموع......بعد الشر عنك بس أنا تعبت والله تعبت انا بقيت خايفه يا ماجد أمك مش هترحم إبني 





ماجد بعد عنها وملامحه اتحولت للجد........وأنا مستحيل اخلي حاجة تحصل لابني يا مريم وكمل بحنيه ويلا الفيلا جاهزة انا مجهزه من زمان وبصراحة عايز اطمن عن البيبي وغمز ليها 
لتخجل مريم وتضحك بشدة وماجد يضحك معاها 

في المستشفى عاصم دخل لسيلا لاقها بدأت تفوق 
شيلا بتعب......م مايه 
عاصم جري ومسك المايه وشربها 
عاصم بحب........الحمد الله على السلامة يا حياتي 
سيلا سمعت صوته من هنا لقحت الكوبايه 
سيلا بغضب  صراخ......براااااااااا اطلع براااااااااااااا 
عاصم بدموع......س سيلا انا 
سيلا بدموع وغضب........قووووولت اطلع براااااااااااااا وبدأت تكسر كل اللي حواليها الكل دخل والممرضه جات وايدت حقنه مهداءة لسيلا وسيلا رجعت تنام تاني 
خالد مسك عاصم من هدومه وجره لبرا والكل طلع وراه 



في الخارج
خالد بغضب..........اسمع يا ابن خالي لو قربت من اختي تاني اتشاهد علي روحك فاهم وانسي ان ليك ابن انسي أختي 
عاصم كل تركيزه علي أوضه سيلا ومش مركز مع كلام خالد خالص 
حازم بخوف.......سيلا عامله ايه هي كويسه 
عاصم بص لحازم واتكلم 
عاصم بغضب........دلوقتي خايف عليها مش هي دي اللي كنت ناوي تجوزها لاخويا ماجد علشان تجيب ليك الحفيد اللي نفسك فيه 
الكل نظر بصدمه لحازم 
شاديه بصدمه ودموع........إيه 
عاصم بغضب...........ايوه 
شاديه بدموع........الكلام دا صح يا حازم انت عملت كدا 
حازم نزل رأسه بندم وحزن 
شاديه بزعيق و دموع.........كنت عارف هي بنتي وأنها فقدت الذاكرة




 وكمان مش شايفه واستغليت دا يا حازم وحرقت قلبي ودموع وماثروش فيك وأنا بترجاك تدور علي بنتي جوزي اللي مات من حسرته علي فقدان بنته




 مصعبش عليك والدموع اللي مكنتش بتوقف ولو لحظة علي ضنايا ماثرتش فيك للدرجادي يا حازم انتنتتتتتتت اييييييييييييه وذقته وتضربه بصدره 




شاديه بدموع........قلبببببببيبك دا اييييييييييييه كنتتتتتتن عايززززز تستغل بنتيييييييييي حراااااام عليك حسبي الله ونعم الوكيل فيكم حسبي الله ونعم الوكيل فيكم علي حرقة قلبي علي بنتي و موت جوزي بحسرته مش




 عايزه اشوف وشك تاني لا انت ولا إبنك انا أخويا مات امشي وبدأت تذق فيه وهو مش قادر يواجهها يكفي دموعه اللي نازله 
شاديه ذقت عاصم كمان......امشي انت كمان 
عاصم ببرود.........همشي بس هاخد مراتي معايا 
شاديه بغضب........انت ايه عايز ايه تاني مش عملت اللي عايزه وكسرتني ببنتي واذيت أبوك استغليت ثقة بنتي فيك وأنها فاقده الذاكرة وحبها ليك ابشع استغلال وبعد ما بقت حامل بكل جحود طلقتها عايز ايه تاني 
عاصم بندم وحزن.......عايز اعوضها انا حبيتها بجد 
شاديه بغضب.......النجوم أقرب ليك من بنتي يا عاصم الرفاعي فاهم مش هتشوف ضوفر من بنتي ويلا من هنا بدل ما اموتك في أيدي وخود أبوك معاك وذقت حازم وحازم وقع علي الأرض عاصم جري عليه بقلق 
عاصم بقلق......بابا انت بخير 
حازم بكسرة وحزن........ايوه يا عاصم ويلا معايا أرجوك دلوقتي 
عاصم اتنهد و وافق وحازم بص علي شاديه بندم وحزن ودموع ومشي 
وشاديه نزلت علي الأرض تبكي بقهر و دموع وحزن والخذلان بعدها قامت ودخلت لسيلا وحضنتها وفضلت تعتذر منها وتبوس ايديها الاتنين وتبوس رأسها 
شاديه بدموع......حققك عليا يا حبيبتي والنبي سامحيني انا آسفه 

رجع عاصم وحازم للقصر رهيبه اول ما شافت عاصم فكرت تجوزه لمايا 




رهيبه بفرحة........عاصم حبيبي الحمد لله على السلامة كنتي فين المدة دي يا حبيبي 
عاصم ببرود..........مساء الخير رهيبه هانم 
مايا اول ما شافت عاصم ابتسمت اول مرة تشوفه بعد خمس سنين 
مايا في نفسها.......يااااه قديه انت جميل يا عاصم أنا محبتش ماجد خالص الحب كله كان ليك انت وبس ولازم تكون ليا 
مايا بابتسامة........الحمد لله على السلامة يا عاصم 
عاصم بصلها ببرود.........وأنتي مين بقي 
مايا باحراج.......احممم انا مايا بنت خالتك 
عاصم ببرود........خالتي العقربة اممم بتمني متكونيش وارثه الخبث منها 
رهيبه بغضب......عاصم احترم نفسك متنساش دي اختي 
عاصم ببرود.......أنا قولت الحقيقة واللي مش عاجبه يسد ودانه انا طالع اغير هدومي علشان نازل 
مايا بلهفه........رايح فين 
عاصم بسخريه........الظاهر وراثه  ، رايح لمراتي

تعليقات