Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الشيطان البرئ ) الفصل الاخيربقلم يارا عبد السلام

 رواية الشيطان البرئ 

بقلم يارا عبد السلام

الفصل الاخير

زياد وصل اسكندريه وبالفعل قرر أنه يدور على ساره في المستشفيات وبدأ بكدا ..

استمر اليوم كله يدور عليها لحد ما يأس ...لكن جت في باله فكره ركب عربيته وطلع على المكان اللي اتقابله فيه اول مره...

بعد شويه وصل المكان ...






ابتسم لما شافها قاعده وسرحانه قرب منها ..

قال بهدوء:كنتي بتحبيه...

ساره انصدمت لما سمعت صوته رفعت راسها وشافته ...

ساره وقفت بتوتر وقالت:احم انت ...انت اي جابك هنا..

قرب منها :جاي بدور على حاجه كانت ضايعه منى وبصلها بس دلوقتي لقيتها...

سارة اتوترت:واي أن شاء الله اللي كان ضايع منك ..

بصلها وغمز وحط أيده على قلبه:دا كان ضايع مني وانتى اكيد دكتورة واكتر واحده عارفه ان دا لما بيضيع الإنسان بيكون عامل ازاي وممكن يموت..

ساره:ايوا وانا مالى يعنى بتحكيلي أنا لى ..

زياد:علشان عاوزك تحضري فرحى وتكونى انتى العروسه..

ساره لسه هتزعق وتعترض بس الصدمه لجمتها لما استوعبت الكلام اللي قاله :انت قولت اي..

زياد ابتسم:قولت انى عاوزك تكونى عروستي تقبلي..

ساره سكتت..

زياد:اعتبر أن السكوت علامة الرضا..

ساره بصتله بجمود :وانا اي يخليني اصدقك ها...مش يمكن تطلع زيه خاين وغشاش ...

زياد:أنا واحد تعبت زيك بالظبط بس الفرق بينا انى تجاوزت كل دا وحاولت انى اكمل واعيش حياتى لكن انتى وقفتيها وحبستي نفسك هنا وهوا دلوقتي عايش حياته..

ساره بدموع:عندك حق بس مش بايدي كل دا انا كنت بحبه بجد لكن هوا خدعنى..

زياد:طيب ممكن تدى نفسك فرصه...

ساره :خايفه تبقى زيه 

زياد:متخافيش..

_خايفه تجرحني

_متخافيش..





_خايفه لما اكون زعلانه متجبليش شيكولاته وشيبسي وبيبسي..

_متخافيش..

_خايفه متخرجنيش كل يوم الساعه تلاته الفجر في عز الشتا وناكل ايس كريم

_لا انتى ناويه تموتيني...متخافيش..

_خايفه متاكلش معايا فسيخ في شم النسيم...

زياد:ساره أنا موافق على اي حاجه الا دي ارجوكى مفيش استثناءات

ساره:تؤ أحنا كدا مننفعش لبعض يا باشا أنا من توب وانت من توب دانت مش بتاكل الفسيخ هتستحملنى وقت زهقى...

زياد:طيب حاولى تحببيني فيه طيب..

ساره:على فكره اللي بيحب بيعمل اي حاجه علشان اللى بيحبه...

زياد:اممم عندك حق خلاص موافق يلا بقى نقرأ الفاتحه..

ساره:استنى في شروط تاني ،اه صحيح وبعدين فاتحه اي انت تيجي تتقدملى زي البت نعمات بنت خالتى ثريا جارتنا اللي ساكنه في الدور التالت اول شقه على اليمين ...

زياد:عيونى ..

خدها من ايديها وراح بيها بيتهم دخلوا وكان ابوها قاعد وجنبه المأذون..

ساره:لا احنا متفقناش على كدا..

زياد قرب منها وهمس:هفسحك الساعه تلاته الفجر وهأكلك ايس كريم وهننزل في وقت المطرة وهاكل معاكى فسيخ..

ابتسمت بسعاده وبصتله:خلاص أنا موافقه ...

زياد ضحك وقرب من ابوها وكتبوا الكتاب وهى واقفه لسه مش مستوعبه اللي حصل ...

*دائما بييجى الشخص الصح في الوقت الغلط لكن المره دي جه الشخص الصح في الوقت الصح ....

كانت جواها سعاده مش عارفه مصدرها شخص متعرفهوش فجأه بقدرة قادر بقت مراته لا وكمان اهلها فرحانين وبيزغرطوا

*كل دا علشان ظابط هوا رفع عليكوا السلاح الميري ولا اى...

فاقت من تفكيرها على صوت المأذون وهوا بيقول"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"..

زياد كان مبتسم وقرب منها وخدها في حضنه بهدوء..

سارة:انت ظهرت في حياتى ازاي..

زياد ابتسم وقال:صدفه وكانت اجمل صدفه...

ساره ضحكت وزياد وشغلوا اغانى والكل كان فرحان ...





بعد مرور أربع سنوات...

سميره عاشت في البيت لوحدها وندمت على كل اللي عملته وابنها الوحيد سابها وكمان زوجها اللي كانت بتحارب السنين دي كلها علشان تاخد منه البيت اهو سابهولها خالص وراح للي خلقه...


 في بيت مكون من تلات طوابق كان كبير وليه جنينه جميله وكان في مكان راقى جدا...


في اول شقه...


_يا ولد اقف بقى همدتنى مش كفايه اللي في بطني عليا هيبقى انت وهوا...

مروان بطفوله:يا مامى مث عاوث اكل ولا اخد العلاج طعمه وحث اووي ييضيكي يعنى ابنك الوحيد ضناكى يكثي...

بتول:لا يخويا ميرضنيش...

يا يوسف يا يوسف تعالى شوف ابنك...

يوسف جه من جوا:اي يا حبيبتي في اي ...

بتول:مروان معصبني ومش راضي ياكل ولا ياخد العلاج...

يوسف ابتسم بهدوء وقرب من مروان اللي كان واقف وباصص ليوسف ببراءه...

يوسف قرب منه وقعد قصاده:مزعل ماما لى..

مروان:هى اللي زحلانه مث أنا والله يا بابا أنا بث مش بحب الاكل دا ولا بحب العلاج طعمه وحث...

يوسف:لازم تاخده يا حبيبي علشان تبقى بطل متتعبش تاني ولا انت عاوز تتعب ومتروحش التمرين..






مروان:لا عاوز اروح التمرين..

يوسف غمزله وطلع شيكولاته من جيبه:خد العلاج وانا هديك دي تضيع طعم العلاج خالص اي رايك..

مروان خدها وقرب من يوسف وباسه:انت احلى بابا وبص لبتول اللي كانت واقفه يزهق:احلى من ماما...وطلع لسانه لبتول..

يوسف ضحك:عيب يا مروان ماما زهقانه كدا علشان البيبى اللي جاي في الطريق ...يلا روح خد العلاج وقول لماما بحبك..

مروان:حاضر يا بابى يا قمر انت..





مروان نفذ كلام يوسف ودخل جوا...

بتول:اهو دلعك دا اللي مبوظه..

يوسف ابتسم:يمكن علشان وانا في سنه عشت اسوا ايام حياتى فبعوضه عن كل اللي شوفته ،انا تعبت اووي يا بتول ومش عاوز عيالى يتعبوا زيي ولا يشوفوا اللي شوفته ولا يعيشوا اللي عيشته...

بتول قربت منه وحضنته:بحبك ..

يوسف باس راسها:وانا بموت فيكي يا وردتي...

مروان خرج ومعاه حتة شيكولاته:بابا أنا هطلع أدى الحته دي لفيروث ممكن..

يوسف ابتسم وقرب منه وطلع واحده تانيه :خد يا حبيبي اديها دي ...

مروان باسه:يعيث بابا ...

يوسف ضحك هوا بتول على طفولة ابنه...

بتول:تفتكر هتتولد قصه جديد..

يوسف:بس المره دي من غير مشاكل...

بتول ضحكت:عندك حق...






في الدور الثاني...

ساره:ايوا أنا عوزاك كل يوم تقولى الشغل الشغل وانا مليش اي اهتمام ولا اي حاجه ...

طلقنى يا زياد ...

زياد مسح على وشه وقرب منها بهدوء:يا حبيبتي دي المرة المليون اللي تقولى فيها الكلام دا النهارده انتى مبتزهقيش...

ساره:يعنى انت زهقت منى قول انك زهقت منى زهقت منى ولا لا متنطق..

زياد حاول يداري ضحكه على جنانها اللي حاصل بسبب الحمل وكل يوم تقول الكلام دا...

قرب منها وحاوطها بايديه وباسها من جيبنها:أهدى يا حبيبتي اهدي يا روحى أنا عارف انك تعبانه من الحمل وكمان فيروز أنا عارف انك تعبانه أنا آسف يا عمري ...

ساره :روح خلاص مسامحاك

زياد ضحك ...





وهى كمان ضحكت على نفسها..

سارة:اعمل اي هرمونات الحمل ..روح يلا بقى هاتلنا كام بيتزايه كدا وكام واحده كريب...

زياد بصدمه:هوا احنا مش لسه واكلين..

ساره ببراءه:اعمل اي البيبي بيجوع يرضيك الواد يطلعله بيتزايه في وشه ولا كربايه في قفاه يرضيك ...ساعتها مش هسامحك يا زياد ...

زياد :خلاص يا حبيبتي حاضر هروح اجيبلك وارجع ..

ساره ابتسمت وهى شايفاه خارج ..

قابل مروان على الباب..

زياد بصله :مروان حبيب عمه .

مروان تجاهله ودخل على جوا..

زياد:والله أنا لو من الد اعداءك مش هتعاملنى كدا ...

مروان لساره:فين فيروز يا طنط..

سارة:جوا يا حبيبي ادخلها..





زياد:يدخل لمين لا احنا رجاله اوووي ونفهم في الأصول 

ساره:يا حبيبي دول اطفال...

مروان:ثيبك منه يا طنط عن اذنك ودخل جوا .

زياد وهوا بيشاور على نفسه:هوا أنا اتقل بيا واتهزقت صح...

سارة.بضحك:تقريبا كدا وشكلك وحش اووي ...

زياد:كله يهون بس علشان يوسف اخويا 

بقى أنا زياد باشا اللي برا وجوا بيحترموني اتهزق من عقلة الاصبع دا...

ساره:معلش يا حبيبي روح هات البيتزا بقى...

ودخلت تلعب مع مروان وفيروز وزياد خرج وهوا متعصب...


في الدور التالت..

ندى:طلقنى يا عبده ...





عبده كان قاعد بكل هدوء وبياكل لب ..وجنبه ابنه الصغير عمر...

وكانوا بيتفرجوا على التليفزيون...

ندى وقفت قدامه:بقولك طلقنى...

عبده مدلها طبق اللب:تاكلى لب..

ندى:لا مش بحب السوري بحب الابيض معاك..

عبده:اه 

وطلع كيس فيه لب ابيض..وفيه كل الحاجات اللي بتحبها...

ندى فرحت وقعدت جنبه ونسيت كل حاجه...

عبده ابتسم:ها كنتي بتقولى اي..

ندى:كنت بقول احلى مسا عليك..

عبده ضحك وحسس على بطنها المنتفخة:عقبال ما تيجي هكون فقدت كل ثروتى على هرمونات امك..

ندى:مستاهلش ولا مستاهلش..

عبده:تستاهلى واكتر كمان يا بطل قلبي ...وغمزلها..






ندى:دائما بتاخدني في دوكه..

عبده :استاذ..

ندى ضحكت..

عمر:بطلوا بقى مش عارف اركز اوووف

عبده:هوا الواد دا طالع لمين بارد وخنيق كدا ..

بت هوا انتى كنتي بتتوحمى على يوسف صح..

ندى:أنا لا والله مهو شبهك اهو..

_النصيبه أنه شبهى شكلا لكن طباعا قالب على الشيطان..

عمر:اووووف هتسكتوا ولا ازعلكوا..

ندى وعبده سكتوا وكتموا ضحكهم...






بليل كان الكل متجمع في الجنينه...

الشباب بتلعب كوتشينه والبنات قاعده بتتكلم..

وبعدين عبده قام وشغل اغنيه رومانسيه..

وكل واحد قام وخد حبيبته ورقصوا كل واحد عيونه مليانه حب كل واحد عيونه مليانه شغف وكل واحد منهم عيونه بتحكى عن قصة عشق متنتهيش...






وترفع الستار على صوت ام كلثوم وهى بتقول...

"وقابلتك أنت لقيتك بتغير كل حياتى معرفش ازاي أنا حبيتك معرفش ازاي يا حياتى من همسة حب لقيتنى بحب ،لقيتنى بحب ودوب في الحب اه وحب الحب وصبح وليل ليييل على بابه..."


                       تمت

لقراة باقي الفصول من هنا


تعليقات