Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني2الفصل الثامن والثلاثون38بقلم فاطمة حسن


رواية ملكة الاسد الجزء الثاني2

الفصل الثامن والثلاثون38

بقلم فاطمة حسن

تمارا بجمود.هو انت ممكن متقربش مني تاني

اياد وشه قلب بضيق .قصدك اي

تمارا بتوتر .هو احنا جاين هنا ليه 

اياد بضيق . المفروض علشان نقضي وقت مع بعض ونتعرف ع بعض اكتر .بس شكل الهانم ليها رأي تاني 

تمارا .هو دا قصدي كانت عايزه نقرب من بعض ونتكلم ونتعرف ع بعض اكتر كننا في فتره الخطوبه اللي محصلتش بينا .هو في واحد بيقرب من خطيبه كده 

اياد فضل ساكت وافتكر كلام مصطفي 

اياد بضيق. لاا 

تمارا.ش.شوفت .انت اي رأيك في كلامي 

اياد واقف وقرب منها. ماشي ي تمارا.هعمل زي ما انتي عايزه

تمارا ابتمست بهدوء.بجد 

اياد قرب منها وبسها بشغف.بجد 

تمارا بكسوف .إحنا قولنا اي 

اياد .أنا هسمع كلامك وفي المقابل هقدر ابو*سك براحتي 

تمارا بضيق .لاا 

اياد .خلاص .لاا بردك 

تمارا نفحت بضيق . ماشي ي اياد ماشي 

اياد. كده اتفاقنا.دلوقتي تتدخلي تغيري هدومك علشان ننزل المياه 

تمارا هزات رأسها ودخلت تغير 

واياد بيبص عليها وهو مستغرب من نفسه 

اياد لنفسه .شكلك حبيتها ولا أي

تمارا بعد شوي خرجت

ونزلت المياه معاا 

اياد فضل يلعب معها وبعد ما خلصوا 

وغيروا هدومهم

تمارا.هو إحنا ممكن نرجع اصلي بدوخ وحاسه اني مش كويسه

اياد بخوف عليها.طب استريحي 

اياد رجع تاني وهو مضايق كان نفسه يفضلوا كام يوم ف وسط المياه 

بعد شوي دخلوا الفيلا 

اياد سحبها .تعالي نعمل الاكل 

اياد دخل وشالها براحه حطها ع الرخامه وجبلها شوكولاته وبسها

تمارا فضلت تاكل وهي بتبص عليه هو بيتحرك هنا وهنا بمهارة عالية

تمارا وهي بتاكل .انت بتعرف تعمل اكل 

اياد ابتمست . ايوه كنت بتعلم .شوفتي أننا في بينا حاجات مشتركه

تمارا ابتمست ابتسامه بهته.

بعد ما اياد خلص 

تعالي كلي وقوليلي رايك 

اياد اللي كان بياكلها 

تمارا غمضت عينها بستمتع.حلو اوي بجد 

اياد فضل يأكلها وهو فرحان

تمارا والاكل ف بوقها .طب وانت 

اياد .مليش نفس 

بعد ما تمارا شبعت اياد اخدها علشان يرقصوا سوا 

اياد كان حضنها بتملك وتمارا كانت حطه رأسه ع صدره.

اياد .هو انتي حبتني امتا 

تمارا رفعت راسها بسرعه وفضل تبص عليه.اي السوال دا

اياد .في اي .مش قولنا هنتكلم .

تمارا غمضت عينها بحزن وهي بتحط رأسها ع صدره.ك.كنت بحبك اشوفك ولما نجي عندكم كنت بفضل واقفه قدامك علشان تاخد بالك مني لكن انت كل اللي عليك اني عيله صغيره مع أن الفرق بينا مش كبير.لحد ما سافرنا 

اياد قطعها بضيق.قصدك بطلتي تحبني يعني 

تمارا وهي بتقول كل حاجه كأنها ف عالم تاني.كنت فاكره نفسي معجبه بيك واني خلاص طالما مش هشوف هبطل احبك لكن طلعت غبيه وفضل عايشه ع امل انك تحبني كانت بتابعك سوشيال علشان اعرف كل حاجه عندك 

اياد افتكر موضوع الملاكمه رح ابتمست عليها

اياد ضمها ليه بقوه.ودلوقتي دا حصل وأنا بقت معكي وليكي

تمارا لنفسها .محصلش انت مش ليا عمرك ما كنت ليااا 

اياد فضل يرقص معها بحب وكلامها مخلي مبسوط

.......

عند ياسين وفريده

ياسين قام لاقه فريده فى حضنه ومسكه فيه 

ياسين ابتسم ورجع شعرها عن وشها ونزل بسها بهدوء

ياسين بضيق مصتنع . فريده.فريده 

فريدة فتحت عينها بنوم ورجعت نامت تاني

ياسين.فريده 

فريده بنوم.اي .سبني انام 

ياسين .مش لما تسبني الاول

فريدة بصت عليه بصدمه وسحبت أيدها بسرعه 

ياسين بضحك.اهدي ومتخافيش اوي كده أنا زي جوزك بردك 

ياسين قام بضحك 

وفريده حطت أيدها ع وشها .مالك ي فريده في اي 

......

عند أسر وحور

كان اسر قام وجهز الفطار وطلع يقوم حور 

أسر بهدوء .حور .حور 

.....

اسر بضيق .حور قومي 

حور قامت بضيق .في اي 

اسر بسخرية.الفطار

حور بضيق وهي بترجع تنام تاني .مليش نفس 

اسر حط الفطار وعدلها.ودا مش علشانك يا هانم في غيرك محتاج أنه يأكل ولاا حضرتك نسيتي انك حامل 

أسر بدأ يأكلها من غير ما حتي يسمع رأيها

حور بدأت تاكل لأنها جعانه فعلاا 

بعد ما حصلت 

حور .أنا عايزه اروح عند ماما 

اسر بضيق .ليه احنا مش كونا عندهم . وياسين بق كويس 

حور بضيق.زهقت من البيت عايزه افضل معا ماما أو انزل الشركه

اسر بضيق .وانتي حامل 

حور بغضب .حامل .حامل .هي الحامل دي مش المفروض تتحرك ولاا اي وبعدين انت محسسني اني بشيل حديد ف الشركه او عند ماما .اختار لروح عند ماما أو ننزل الشركه لاني مستحيل اقعد ف البيت دا 

......

عند إياد وتمارا

بعد ما خلصوا رقص 

تمارا.انا محتاجه انام شوي 

اياد شالها ودخل الاوضه وحطها ع السرير بهدوء ونام جانبها

اياد .تحبي اقولك حدوته

تمارا قالت بفضول .احكي 

اياد فضل يحكلها عن حكايه شبهم وتقريبا نفس الأحداث

تمارا بضيق .لاا دي وحشه .

اياد.ليه بس 

تمارا بضيق .لأنها رجعت ليه بعد كل اللي عملوا لاا دي حدوته وحشه ومش عايزك تقولها تاني

اياد حضنها وقال من غير ما حتي يفكر في كلامها.حاضر


******

عند أسر وحور

اسر ماسكها من أيدها بغضب .اتكلمي كويس انتي فاهمه أنا ماسك نفسي عنك بس دا مش هيحصل كتير 

حور ببرود.هتعملي اي يعني .زي ما عملت قبل كده وعاملتني ع اساس اني واحده من الشارع مش مراتك وحبيبتك

اسر بغضب .انتي ليه مش قادره تفهمي اني مكنتش في وعي.انا مش عارف حصل اي ومش عارف حصل ازاي لاني مستحيل مستحيل أفكر اذيكي وأنا في وعي  صدقني 

حور بأسف .اسر مش عايزه اتكلم ارجوك في حاجه من اللي حصلت 

اسر مسح على وشه بتعب منها.براحتك ي حور لكن أنا مغلطتش ومش هستحمل كده كتير 

اسر قام .قومي اجهزي يلا هنروح الشركه

اسر قام يلبس بغضب 

......

عند ياسين كان خرج من الحمام هو بيلف فوطه حولينا وسطه بتعب بسيط

فريده كانت لسه قاعده ع السرير بتفكر في اللي بيحصل معها 

ياسين فهم اللي بتفكر فيه .هتعرفي انك بتحبني قريب 

ياسين بتعب . فريده ممكن تساعدني 

فريده بصت عليه بشك بسبب حركاته اللي بيعملها.

ياسين وهو بيمسك الفون .خلاص . أنا هكلم ياسمين مع اني قولت ملهاش لازمه وانك هتساعدني بس شكلك كده مش عايزه ومش عارفه ترفضي ازاي 

فريده بغيره .كلامها ما هي مشاء الله بتساعدك كويس ثم اكملت بسخرية.لدرجه أنها عايزه تساعدك تاخد دش 

ياسين هو بيكتم ضحكته ع كلامها وكلام ياسمين الغبي .فعلاا عندك حق هي بتساعدني اوي كفايه اوي اني لما أحتاجها بلاقيها موجوده جانبي ثم أكمل.مش هي السبب في اللي أنا فيه وكمان رافضه تساعدني 

فريدة بصتلو  بعد ما فهمت كلامه وأنه بيرمي ع موضوع شكها فيه 

فريده قامت بغضب من نفسها بسبب كلامه اتفضل نام علشان اساعدك 

فريدة بدأت تغير ع الجروح اللي فى جسمه وهي مضايقه 

ياسين لنفسه .عارف اني غلطت لكن انتي كمان بتغلطي

فريده اتعدلت وبقت تتطهر الخدوش والجروح البسيطه اللي ف وشه

ياسين كان قريب منها اوي 

فريدة اتوترت وهي ملاحظه نظرات ياسين 

ياسين بدون وعي وهو بيمسك أيدها بحب .كل حاجه فيكي بتسحرني ي فريده

فريده بتوتر.ا.ان.......

ياسين قطعها هو بيسحبها وبيوسبها بشغف 

ياسين فضل يسحبها ليه ورافض يسبها

عكس فريده اللي كانت ف صدمه لما ياسين سحبها مره واحده وبسها

ياسين فضل يبوسها بشغف

لحد ما فريده فرفعت أيدها  وحطتها ع رقبته 

ياسين سبها لما لاقها مش قادره تتنفس

ياسين وهو بياخد نفسه بصعوبه.امشي من هنا .يلاا حالاا بدل ما تكر-هني بجد  ي فريده لاني مش هكون مسؤول عن اللي هيحصل

فريده قامت بكسوف ودخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب بمفتاح

فريدة فضلت تحرك أيدها ع بوقها بكسوف وهي بتقول لنفسها.انتي اتجنتي اتجنتي خالص ي فريده

برا هيقول عليكي اي دلوقتي

ياسين كان بيحاول يهدي نفسه من اللي حصل وأنها اتجوابت معاااا

ياسين لنفسه .غبي مكنش لازم تبعدها كنت كمل

ياسين مسك شعره بغضب من نفسه ومنها وأنه لحد دلوقتي مش قادر يلمسها

فريده من جوا بكسوف .ياسين 

ياسين لنفسه لما سمع صوتها اد اي رقيق.عايزه تقت*لني هي عايزه تقت*لني

فريده.ممكن أخرج 

ياسين بضيق .أخرجي يختي أخرجي 

فريده خرجت بكسوف وهي بتبص في كل حته بتوتر 

ياسين قام بضيق وقرب منها وقال ببراءة.هو أنا يعني لو قربت منك زيادة عن اللزوم هتزعلي  اوي يعني

فريده اتوترت وبدأت ترجع  لورا .قصدك اي .انت عايز ي ياسين 

ياسين بضيق ويأس.هتزعلي 

ياسين لبس التشيرت بتاعه.هنزل احسن  بدل ما يحصل حاجه اندم عليها

ياسين خرج بهدوء ونزل براحه

وفريده واقفه مصدومه ومكسوفه من تصرحاته 

.....

عند أسر وحور

كانوا فى طريقهم لي الشركه بصمت وهدوء

بعد شوي وصلوا 

اسر نزل وحور نزلت وبقت تمشي جانبه بهدوء 

اسر دخل مكتبه وحور معاا 

واول ما دخل دخلت يارا علطول

يارا كانت مقهوره كل ما تفتكر أنه مشي من المطعم قبل ما يشرب العصير  لأن اسر مرحش الشركه من يومها

يارا بخبثه.عامل ايي يااسر.قلقتني عليك من اخر مره كنا فيها ف المطعم سوا ومشيت بسرعه كده

اسر بهدوء .اسف ي يارا ع المواقف السخيف دا .اصلاا ثم أكمل بسخرية.حور حامل  ف اول اسبوع 

يارا وشها بهت .حامل

حور كانت قاعده تبص عليها بقرف.

يارا وهو بتتكلم بحقد .الف مبروك 

حور بسخرية.عبقالك 

اسر بتحذير .حور 

حور ببرود.في اي .

يارا فضلت تبص عليهم بشك وطريقه كلام حور 

يارا لنفسه .معقول متخانقين لو فعلاا ف دا افضل وقت اعرف ابعدهم عند بعض 

يارا قالت بخبثه وهي بتتمني كلامها يكون صح بعد ما شافت سخرية أسر وحور اللي واضحة ف الكلام . بس شكلك مضايق يحور معقول مش عايز تخلفي دلوقتي

اسر بص ع حور بغضب وهو بيفتكر كلامها 

كل دا تحت أنظار يارا اللي اتاكدت من كلامها

يارا خرجت وأسر بصلها بغضب .حور اتكلمي كويس بعد كده  

حور بلا مبالاة.انا جعانه وعايزه اكل 

اسر بصلها بغضب وطلب الاكل 

يارا دخلت بعدها بشوي 

يارا وهي بتقرب من أسر .اسر دا وراق محتاجه انك تواقع عليه

يارا كانت قريبه منه اوي 

حور وهي بتاكل بسخرية.خشي جوا بوقه احسن ي حبيبتي علشان يقدر يشوف جسمك اللي بين دا كويس 

يارا بحزن.ا.انامكنش قصدي

ثم أكملت بدموع .دا اسر زي أخويا

وطلعت تجري على برا بدموع 

اسر قام بغضب ومسكها من أيدها.دلوقتي حالا هتروحي زي الشاطره تتاسفي انتي فاهمه

اسر كان بيضغط ع أيدها اكتر . فاهمه يحور .وأنا هعرف اتصرف ف قلت ادابك كويس 

حور بوجع .لاا مش هروح ف حتي .

اسر بغضب .حور .أنا مش هقول كلامي مره تاني 

وبعدين زقها براحه لقدام لانه بردك خايف عليها.غوري يلاا

حور كانت ماشيه بدموع 

وأسر وراها لكنها قالت .أنا مش هعتذر قدامك 

اسر بقوه.واللي حصل كان قدامي واعتذارك  هيكون بردك قدامي

حور عيطت بصوت مسموع .قولت مش هعتذر قدامك

اسر مسح على وشه مش عايز يضغط عليها الضغط والعياط غلط عليها الفتره دي 

اسر .اتفضلي بس لو حصل حاجه يحور مش هيكون مجرد اعتذار

حور خرجت بدموع ورحت على مكتب يارا قبل ما تتدخل مسحت دموعها

جوا 

يارا كانت قاعده تعيط وهي حطه دماغها ع المكتب بدموع مصتنعه لأنها متاكده أن اسر هيجي

الباب اتفتح ودخلت حور 

يارا رفعت راسها بسرعه لأنها افتكرت اسر اللي جي لاقت حور 

حور بسخرية.كفايه دموع التماسيح دي بق زهقت منها 

يارا بصدمه .انتي بتقولي اي

حور وهي بتقعد بغرور . بقول الحقيقة أنا مش اسر وعرفه حركاتك الزباله دي بس احب اقولك لو عملتي اي  اسر عمره ما هيكون ليكي ابدا 

يارا لما لاقت نفسهم لوحدهم . والله واضح أنه طايقك اوي .بكره نشوف

حور وهي بتقوم بدلع .طبعااا هتشوفي عادي مشكله صغيره حصلت بينا بس بعد ما حبيب قلب ماما يجي مش هيخلي اي مشكله حتي لو صغيره موجوده

يارا بصت بحقد ع ايد حور اللي ع بطنها 

حور كانت هتخرج لكن قالت بدلع  .وبلاش موضوع البرشام والحاجات دي لاني أنا اللي تعبت ف الآخر وقالت وهي بتحط أيدها ع بطنها.ودي كانت النتيجة

يارا قربت منها بحقد .متفرحيش اوي  كده اسر بكره يكون معايا وليا 

حور .بردك هتسخدمي البرشام 

يارا بحقد .استخدام اي حاجه علشان اسر يكون ليا مره خسرت بس مش كل مره

حور ضحكت بدلع .بجد شكلك مش شايفه اني حامل ف ابنه أنا مراته وام ابنه يحلوه.يلا باي 

حور كانت ماشيه رحت جات يارا زهقتها جامد من ظهرها بحقد .دا لو فضل اصلاا

حور رجلها اتعوجعت بسبب الكعب العالي وكانت هتقع لكن وقعت ف حضن أسر اللي دخل المكتب ف ساعاتها بعد ما خاف يكون حصل حاجه تاني بينهم ورح يشوفها 

اسر بخوف .انتي كويسه 

حور اتعدلت بصدمه وهي بتبص عليها .انتي .انتي اكيد واحده مجنونه.مش طبيعيه.

اسر بضيق.حور 

حور وهي بتحط أيدها ع بطنها .هي اللي زقتني يا اسر كانت عايزني اقع  ع بطني الحيوانه 

اسر بصدمه .انتي بتقولي اي

حور بدموع.هي اللي زقتني أنا كنت خرجه رحت زقتني من ظهري جامد 

اسر بص ع يارا اللي قالت بسرعه بدموع.حرام عليكي يحور مش علشان اللي حصل جوا تجي تقولي كده .وبعدين انتي لبسه كعب ممكن  بسبب كده كنتي هتقعي ثم قالت بخبثه اكتر . المفروض ترعي انك حامل وتخافي على اللي بطنك وبلاش تلبسي كعب والحاجات دي لكن شكلك مش عايزه اللي بطنك علشان كده  بتتصرفي باهمال 

ثم قالت بدموع.اسفه ي اسر مش هقدر اشتغل هنا بعد كده .

اسر بص ع حور بشك بعد كلام حور أنها مش عايزه الطفل وبدا فعلا بيصلها بشك وحزن معقول عملت كده فعلاا  لكن المفاجأة رد حور بغضب .انتي ازاي كدابه وحقيره بشكل دا .طفل .طفل اي اللي مش عايزه هااا دا أنا مستعده اخسر روحي وابني يجي ع الدنيا ي حيوانه 

حور فتحت الفون اللي كان ف أيدها طول الوقت وبدأ التسجيل يقول كل اللي حصل 

اسر كان بيسمع كل حاجه بغضب وحقد دلوقتي قدر يفهم اي اللي حصل وليه عمل كده بسبب الحقيرة دي 

اسر قرب منه ومره واحدة كان في قلم نزل ع وشها خلها وقعت ع الأرض .واحده رخيصه دا أنا كنت بعاملك زي اختي . غوري من هنا وع اللي حصل هتتدفعي تمنه عمرك كله  

اسر بص ع حور اللي حطه أيدها ع بطنها بحميه بعتاب.واخدها 

ومشيوا اسر ركب العربيه وحور معااا

حور بتوتر .انت مش هتقول حاجه

اسر بعتاب .كنت عارفه انها السبب ف اللي كنت فيه واني واخد برشام منشط مش كده 

حور.....

اسر كمل بعتاب. كنت عرفه وبردك كسرتي فرحتي ب انك حامل  كنتي عرفه وبردك بتبعدي عني وبتبصي بعين الإتهام مش كده 

حور بتوتر .مش كده 

اسر بسخرية وهو بيقف بي العربيه.امال ازاي عملتي كل دا ليه كسرتي فرحتي ليه وانتي بتقولي مش عايزه عيال وأنه لازم ينزل هااا كنت قولتي كنت هتاكد وهتصرف انااا لكن ازاي لازم تتصرفي من دماغك وتعرضي نفسك وابنك لموقف زي دا افرض مكنتش دخلت افرض حصلك حاجه

حور سكتت مكنتش فاكره أنها ممكن تعمل كده .أنا.انا كنت بس .....

اسر رجع شغل العربيه تأتي

ومشي ع البيت 

اسر بعد ما وصلها مشي علطول من غير ولا كلمه 

.......

عند حازم وندي

ندي بضيق .حازم 

حازم ببرود .في حاجه

ندي وهي بتقرب منه بدلع.هتفضل زعلان كده كتير 

حازم بجمود .لحد ما اعرف مالك وليه بتعمل كده

وبعدين سبها وخرج

ندي مسحت ع وشها بتعب من اللي بيحصل ومن إصرار حازم أنه يعرف مالها 

......

بليل عند إياد وتمارا صحيت بكسل لاقت نفسها لوحدها 

تمارا قامت وخرجت براا لاقت اياد قاعد وهو بيص ع البحر وسرحان وبيشرب حاجه

تمارا قربت منه اياد اول ما حس بيها رفع رأسه وبصلها 

تمارا قعدت وهي بتبص ع المنظر الجميل اللي قدامها 

اياد كان هادي ومركز كأنه ف عالم تاني 

تمارا.انت كويس 

اياد.مش عارف حاسس اني ضايع ودي لي اول مره

تمارا بستغراب.ازاي 

اياد .طول عمري عارف عايز اي لكن دلوقتي مع أن الموضوع سهل وواضح قدامي لكن بردك في حاجه بعيده عني 

تمارا فضلت تبصلو بتحاول تفهم اي حاجه لكن مش قادره

اياد فاق وقام .تعالي نتدخل جوا لاني جعان ومستنكي 

إياد وتمارا دخلوا  المطبخ 

تمارا.اقعد انت وانا هعمل الاكل

لكنها وقفت بأسف .انت مش بتاكل الاكل اللي مش هلثي

اياد بحب .لاا هاكل .تحبي اساعدك

تمارا بعند.لاا مش بحب حد يساعدني 

اياد قاعد بهدوء .تحت امرك 

تمارا كانت بتتحرك هنا وهناك وبتحاول تترجم كلام اياد واي الحاجة اللى بعيده عنه 

بعد ما تمارا خلصت 

ورحوا يأكلوا 

اياد غمض عينه بستمتع زيها.حلو اوي 

تمارا ابتمست بهدوء لأنها عرفه أنه بيقلدها.

اياد وهو بيقرب منها. تحفه .تستاهلي هديه صغيره مني

تمارا لسه هتتكلم رح شدها وبسها بشغف

اياد بعد ما سبها .خلينا ناكل احسن

تمارا اكلت بكسوف وبعد ما خلصوا


تعليقات