Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق العز )الفصل الثالث3بقلم سلمي عادل

 

رواية عشق العز 
الفصل الثالث3
بقلم سلمي عادل


عز: حاضر يماما اللي انتي عاوزه 

درين :ربنا يديمك ليا يحبييي ومشوفش فيك وحش ابدا♥️ وبعدين بصت لحازم وغمزتلو

..................................

في صباح يوم جديد ف بيت رافت الذناتي 

فريال:يلا يخرا قومي كتب كتابك النهارده

داليدا بحزن مستسلم لقدرها:حاضر

فريال بطمع:كتك القرف اخيرا هخلص منك لا وكمان هخد فلوس اي ده انتي هتعيش ف عز

داليدا غمضت عيونها من مجرد التفكير أنها هتبقي مرات الراجل ده 

دخل سالم




سالم:اطلعي برا يماما عاوز اتكلم مع داليدا شويه خرجت فريال وسالم قرب من داليدا 

سالم بوقاحه:جاهزه اصلا انا تعبان وجبت أخري بصراحه وبعدين ده اخر يوم ليكي النهارده هنا وانا عاوز اكون اول واحد يمتلكك

داليدا وهي بترجع لوري بخوف:انت بتقول اي ابعد عني ارجوك 

سالم: وهو دخول الحمام زاي خروجه ولا اي يمانجه

داليدا :سالم لو مبعتدش هصوت والم عليك الناس ابعد 

سالم معطهاش اي اهتمام وفضل يقرب منها وهي تنكمش ع نفسها ونزل عليها باسها بكل وحشيه وهي بتضربو ع صدره جامد لحد ما الباب اتفتح ودخل رافت وسالم بعد بسرعه 

رافت: في اي وبتعمل اي هنا ي سالم وداليدا بتعيط ليه 

سالم بص ل داليدا برعب 

داليدا:لا لا يعمي انا كويس بس زعلانه عشان هسيب البيت وكده 

سالم:طب انا هسبيكو بقي وبص داليدا وقال:هبقي اشوفك قبل ما العريس يجي عشان لو محتاجه حاجه اجبهالك وغمزلها ومشي 

رافت قعد جانب داليدا وقال:انا عارف اني كده هظلمك وعارف انك زاي الي بنت تتمني أنها تعمل فرح وتلبس فستان بس انتي عارفه انا مش فايدي حاجه اعملها

داليدا : ولا يهمك يعمي ده مش ذنبك وبعدين انا مش زعلان المهم اعيش مرتاحه وقامت تاخد دشاور وتجهز لكتب الكتاب 

 ..................................

كان يقوم بعمليه قلب حتي انتهد وطلع من العمليات ودخل مكتبه وقعد وغمض عينا وبعدين اخد سجاره ولعها وبيشربها وأيده التانيه ماسك الفون ورن ع سليم

سليم:الو

رحيم :انت فين ياض





سليم :ياض انت مش عارف انا مين 

رحيم :لا يخفه معرفش

سليم بغرور:ضابط مخابرات

رحيم:متضبط يالا مالك

سليم : احم اومرك يباشا

رحيم :انت فين

سليم :المدريه

رحيم :تصدق فكرتك قعد بتحرس حبيبت القلب

سليم :تصدق فكرتني بيها اقفل اقفل وقفل

رحيم بص ل الفون وقال:انا هربيك ي ابن الك**

..................................

سليم كان عامل يرن ع تالا بس هي انتظار وهو كان هيتجنن لحد ما اخيرا رادت

تالا :الو

سليم بغضب جحيمي: بتكلمني مين ومش بتردي ليه ها

تالا: والله ده الفون كان صامت وانا مش شوفتك وانت بترن

سليم بزعيق: كونتي بتكلمي مين انطقي 

تالا بخوف وتوتر: ها ك كو كونت بكلم واحده صحبتي 

سليم بشك: متاكده

تالا:اه اه متاكده 

سليم : تمام اما اجيلك بليل وقفل

..................................

كان قعد ع مكتبه بتعب لان كان الشغل كتير اوي وبيفكر ف البنت الي المفروض هيتجوزها وهو اصلا مشفهاش نهائي لحد ما دخل يونس

يونس بسهوكه: اي يقلبي مالك

عز بقرف: اي ياض مالك ملزق كده ليه متسترجل شويه 

يونس:كده برضو ي زوزتي طب طلقني (يونس ده قمر اصلا😂😂💞)

عز بزعيق : يوووووووونس

يونس :احم خلاص يعم مش بتعرف تهزار مالك بقي ف اي 

عز بصلو بتنهيد:وحكالوا ع موضوع جوازو دي 

يونس:يعني انت دلوقت هتجوزها صح

عز :ايوا 

يونس :طب كويس اهي تلمك شويه 

عز بصلو بطرف عينه وقال: اغمض عيني وافتح تكون غورت من وشي وقبل ما يخلص كلامه كان يونس طلع وعز ابتسم ع صحبه الاهبل😂

..................................

يونس بعد ما طلع من مكتب عز لقي سهيله قعده بتعيط 

يونس قرب منها بخضه وقال: سهيله مالك فيكي حاجه 




سهيله :يونس بيه لا مفيش حاجه انا كويسه بس ف حاجه دخلت في عيني 

يونس بعدم صدق:تمام ومشي وراح ع مكتبه وكلم رحيم 

رحيم: اي يكبير

يونس:قلبه

رحيم:خير ي منحنح عاوز اي 

يونس بضحك:انهارده هنسهر ف نيتكلب

رحيم:معنديش مانع اشطا جدا 

يونس:اشطا هكلمك بليل باي

..................................

داليدا خلاص جهزت وكانت لبسه فستان وردي رقيق جدا والمعلم جاي والماذون 

المأذون: عاوزين العروسه تيجي عشان تمضي

فريال:حاضر 

دخلت فريال ل داليدا لقتها بتعيط فريال:انتي لسه هتعيطي قومي يختي المأذون عاوزك عشان تمضي ونخلص منك 

داليدا طلع من غير ولا كلمه المأذون قالها :موافق يعروسه 

داليدا وقفه ساكته ومش بتكلم وعنيها مليانه دموع ولسه هتكلم قطعها شخص

الشخص: وهي ف واحده برضو متجوزها هتج..........


                              الفصل الرابع من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات