Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية التوام ورحله الحياه) الفصل الخامس والعشرون25بقلم ساره احمد

 



رواية التوام ورحله الحياه)
 الفصل الخامس والعشرون25
بقلم ساره احمد



يقترب نجم من تقي وينظر لها بغض"ب جوهري..وعيون تنذرها بلمغادره لكنها فعلت عكس توقعه فقد تقدمت نحوه ونظرت اليه بتحدي وثقه وقالتق





تقي:انا معدتش بخاف منك حبي لي بدر اقوي من اي خوف حبي مصدر قوتي انا مستحيل هفضل واقفه اتفرج علي حبيبي وهو بتدبل ادام عيوني وانا عاجزه عن مساعدته.....مصيري ومصير بدر اصبح واحد من زمان انا بعشق بدر
كلها قالته بشجاعه ليس لها مثيل
اثارت اعجاب نجم خصوصا انها تغيرت عما كان يعهدها في الماضي اصبحت جريئه وشجاعه وتدافع عن حقها وحبها مهما كان الموقف صعب...اصبحت تواجه وتتحمل نتيجه افعالها وقرارها....
يبتسم نجم بملامح هادئه عكس ما كان  منذ قليل ..فاثار فضول تقي

تقي:هو انت هتفضل هادي كده وبارد لي حد امتي...
يبتسم نجم بلطف وحب لي امجد الصغير الذي يجلس في عربيه الاطفال يلعب بلعبه صغيره ويبتسم بسعاده...فيجثو نجم علي ركبته ويداعب الصغير ويبتسم اليه بود وحب مما يجعل الصغير يبتسم اليه ويلعب





 معه...فحمله نجم ويلعب معه بحب كبير ويذهب لي مكتبه كل هذا تحت انظار تقي المتعجبه من تغير نجم المفاجي لها وهذا زاد من حيرتها
ينظر اليها نجم ويبتسم  بمك"ر
نجم:اكيد بتسألي ايه العيبط ده كل  شويه بحال من شويه كان زي ال"بركان ودلوقتي بقي اعيل من امجد...هقولك السبب بس الاول تشربي عصيرك المفضله عصير الاناس بلموز....
تتعجب تقي:هو انت لسه فاكر
يطلب نجم لها العصير وينظر لها بحب
نجم:انا مستحيل انسي حاجه تخصك او تخص ضحي حبيبتي الا مطلعه عيني...
تفرح تقي حين تري لمعت العشق في عيون نجم حين يذكر اسم ضحي فهي لم تراها في عينه حين كان يعتقد بانه يحبها فهو حق عاشق لي ضحي
تقي ببراءه:انت فعلا بتعشق ضحي انا عرفتك من نظرتك الا فضحاك
يضحك نجم علي برائتها
تغتاظ تقي منه 
تقي:هو انت بتسخر مني...
نجم:لا والله اصل فيه صفه اساسيه بينك وبين ضحي انكم اطفال وعلي سجيتكم وفطرتكم انتي




 اتغيرتي اوي عن زمان وده كان غرضي من الا عملته معاكم كنت عوز اديكم درس في الحياه انا بحبكم اوي وخصوصا بدر ده مش اخوي وبس ده ابني رغم الفرق الا بينا ٢سنين وبس وانا كنت بادبه مش اكتر
يتهلل وجه تقي فرحا
تقي:يعني هتصالح بدر وتشغلوا معاك....
نجم:ايواه يا ستي بس عوزك سند ليه عند اختك خليها تعجل بجوزنا ونتجاوز مرحله الخطوبه
تضحك تقي بخب"ث:شكلك مستعجل اوي
نجم:ده انا فضلي شويه وانور من كتر الصبر
تقي:خلاص سيبها عليه وانا هضبطك
نجم:تسلمي يا مرات اخوي وام العسل ده....وظل يلعب مع امجد وقتها قد جاء الساعي بلعصير لي تقي التي ارتشفتهو بلذه واستمتع

نجم:الا صحيح اخبار بنت خالكم ايه المفروض كانت ضحي تستقبلها امبارح بس اختك طيرت عقلي ونسيت خلص
تضحك تقي:زمنها بتهزق في ضحي ومش بعدين تكون بتجري ورها عشان تضر"بها زي ما شريف ض"ربها
نجم بفضول:ازاي ده حصل

تقي:هحكي لك وبدأت تقص عليه ما حدث

عند ضحي 
تجري ضحي وهي تضحك وتعتذر لي هاديه التي تش"تعل غيظا وغض"با...
تقف ضحي خلف الاريكه وتتعذر لي هاديه التي تقف امام الاريكه وتحاول الوصول لي ضحي وامساكها....
هاديه:والله ما انا سيبكي وهبيتك في المستش"في النهارده بقي رايحه تحبي في جوزك وتسبي اهلي من غير حتي مكالمه اعتذار يا وا"طيه
ضحي بضحك:طيب ما انتي اتظبطي مع شريف الا لسه خارج من هنا وكان بيطلب ايدك من بابا وماما واتصل بخالي وطلبك منه ولسه رزعك بوسه جمده علي باب الشقه وجبلك شكولاته وورد وفستان وخطبيتك  وفرحك كمان اسبوع يعني انا ظبطك عيب عليكي بقي....وحيات شريف تسبيني....
تتنهد هاديه حين تتذكر قبله شريف
هاديه:عشان خاطره هسيبك بس نفسي اعرف انا حبيته امتي...


تقترب منها ضحي وتسند يدها علي كتفها وتقول بسخافه
ضحي:يمكن لما رزعك ق"لم وقعك من علي السلم اصلك واط"يه ومبجيش غير بسك علي دماغك....
تدفعها هاديه بحده
هاديه:بقي كده يا ضحي صبرك انا بقي هكس''ر دماغك دي فتجري ضحي وهي تصرخ حد يلاحقني






 من المفتريه دي....
وبعد ساعه يصل نجم لي بيت ضحي ومعها تقي وهي تحمل امجد الصغير وكان هناك احد مترقب وصلهم وينتظرهم في مدخل العماره وبمجرد ان صعد نجم وتقي وكاد نجم ان يرن جرس الشقه والا ويجد شخصين ملثمين 
ويحملوا السلا'ح الابيض ويهددو بيه نجم لو اقترب من تقي او تحرك من مكانه...لم يهتم نجم بهم وامسك بيد الشخص الحامل لي السلا"ح الاابيض






 وقام وضر"به يده علي ركبته حتي ترك ال"سلاح وتقي ترتجف خوفا وتضم الصغير اليها...ولك"م الملثم الاول عدت مرات متلحقه اسكينه ارضا والثاني اراد ان يقترب من تقي التي تقف اعلي الدرجه وترتجف خوفا فيجذبه نجم ويرك"ل في بطنه فيسقط ارضا فيرك"ل  بقدمه عدت مرات في راسه حتي يفقد الوعي

واقترب من تقي وضمها الي صدره هي والصغير حتي يحميها من الشخص القادم من فوق وطعن"ه في كتفه بقوه...وقتها تفتح ضحي الباب.... لي تصعق من وجود نجم برفقه اختها تقي لكن المهم ما راته ضحي فقد فاق الخيال رأت نجم





 ضامم تقي لي صدره وبينهم امجد الصغير وكان يبكي لم تصدق ضحي ما رأته بعينها وصرخت  بفزع هستري حين لاحظت الشخص يحاول اخذ تقي والصغير ونجم يدافع عنها فيركل"ه في بطنه ويسقطه من اعلي السلم

ضحي:مستحيييل بدر الحقني...
فيجري عليها نجم بفزع
بدر:مالك يا ضحي فيه ايه لي ينظر لما تشير اليه فتحمر عينه ويقترب من نجم وفجاه يري نجم يسقط ارضا وهو مازال متشبث بي تقي والصغير بين ضلوعه...والدم"اء تسيل منه فيجري عليه بدر وضحي...
بدر:اخوي انت كويس 
ضحي بدموع وصراخ:نجم اياك تسبني انل من غيرك ام"وت 
نجم بهمس ضعيف:انا بح....
لم يكمل الكلمه واغمض عينه بصمت تام فتجن ضحي وتظل تهز فيه وتصرخ بهستريه نجمممم فوق اوعي تسبني ....






تعليقات