Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نعم انا القاتله الفصل التاسع بقلم كاتبه ولكنH

 


رواية نعم انا القاتله 

الفصل التاسع

 بقلم كاتبه ولكنH




مروان عمال بيخنق ف الداده لحد متطلعت في الروح وماتت

مروان الوووو اطلع خد الجثه دي من هنا وجهزلي تسجيل  الصوت  

الشخص يدوبك بيطلع ياخد جثة الداده من هنا وتوبا بتدخل الشقه من هنا

توبا مروان اي اللي جابك هنا وازاي فتحت الباب

مروان بمفتح الداده جميله 

توبا هي جت من المشوار داده داده 

مروان داده جميله مش هنا ياتوبا 

توبا اومال فين 

مروان داده جميله كانت عندي بتترجاني اني اسيبك تكملي حياتك مع كمال 

توبا بس انا 

مروان متكمليش ياتوبا انا عارف انك اختارتي كمال 

بالمناسبه الداده مش هترجع غير بعد شهر عشان حصل ظرف في البلد عندها وكان لازم تروح

توبا معقول تروح من غير ماتقولي انا هتصل بيها


توبا الووو داده كده تروحي  من غير ماتقولي 

الداده اي ياتوبا ياحبيبتي معلش بقا جالي اتصال من البلد وكان لازم اروح 

متقلقيش ياتوبا انا كلمت مروان وهو فهم انك بتحبي كمال وموافق انك تبقي معاه 


توبا اهم حاجه دلوقتي انتي ابقي طمنيني عليكي  


توبا بتقفل مع الداده 

مروان  انا ماشي ياتوبا  

توبا استنا يامروان مش عايز تعرف انا اختارت مين 

مروان مبقاش لي لازمه ياتوبا

توبا انا هاجي  بكره بفستان الفرح حضر كل حاجه يامروان


مروان بيجري علي توبا وبيحضنها 

كنت متاكد انك مش هتسبيني بابا هيفرح اوي ياتوبا 


مروان متعمليش حاجه  

كل حاجه هتوصلك الصبح انتي بس تعالي علي  القاعه

 


مروان بينزل ويسيب توبا

مروان البرنامج تمام 

الشخص محستش خالص ان اللي بيكلمها راجل اصلا مش الداده 


مروان المهم دلوقتي اتخلص من الجثه دي 

انا فرحي بكره ومش عايز اي غلطه 


المأذون 

هل تقبلي مروان نصر الدين زوجا لكي

توبا بدموع اقبل





بعد ماتم الجواز توبا ومروان طلعو علي الاوضه بتاعتهم


مروان بيقرب من توبا 

توبا مروان انا عارفه انك مستني اللحظه دي من زمان بس انا اعصابي تعبانه عشان خطري بلاش انهارده


مروان وهو بيلمس توبا وعشان انا مستني اللحظه دي ياريت تشاركيني اللحظه 


توبا مروان عشان خاطري انا بجد تعبانه 


مروان مبيسمعش توبا وبيقرب منها وبياخد منها اللي هو عايزه 

توبا بقت حاسه بكل حاجه وكأنها مش موجوده ودموعها بتنزل وتنزل ومروان ولا هو هنا 


بيعدي وقت ومروان بيسيب توبا وبيدخل ياخد دش


توبا بتقوم وتقف قصاد المرايه وهي شايفه 

توبا مش معقول يكون ده مروان اللي بيخاف عليا 

معقول شافني وانا في عز ضعفي ورضي انو يكمل عليا 


انا عملت في نفسي اي 


بيعدي اسبوع 

مروان رجع من الشغل 

توبا مروان انا هنزل الشغل تاني

مروان وطب واي المشكله انزلي بدل قعدتك في البيت

توبا تمام انا هنزل من بكره 

مروان وهو بيقرب من توبا طب اي مش هتنامي 

توبا بتبقي فاهمه قاصده 

توبا لا مش هنام دلوقتي قدمي شوية شغل هعملهم عشان بكره





مروان بغضب انا عايزك 

توبا خلاص يامروان روح وانا شويه وجايه 

مروان وهو ماسك توبا من شعرها 

لما اقولك دلوقتي يبقي دلوقتي

توبا مروان سيب شعري انت اتجننت

مروان بقلم سمع علي وش توبا اتجننت انا هوريكي الجنان  علي اصله 


مروان بيشيل توبا وبيطلع بيها الاوضه وبينزل ضرب فيها لدرجه ان توبا اغمي عليها من الضرب 


مروان شاف توبا قصاده مغمي عليها ورغم كده خد حقوقه منها ومشي وسبها 


توبا بتصحا تلاقي جسمها كله وجعها وبتبص علي نفسها بتلاقي نفسها من غير هدوم 


توبا بتقوم تلبس وبتاخد السلسله اللي جبتها الداده 

وبتقرار تروح على بيت كمال 



                         الفصل العاشر من هنا



تعليقات