Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيم القاصرات الفصل الاخير بقلم اسراء هاشم


 رواية جحيم القاصرات

 الفصل الاخير 

بقلم اسراء هاشم


مهران وهو بيقعد علي الكرسي وهو حاسس بدو"خه وبيقول انتو عملتو اي انا هقت*لكم وبيمد مهران ايده

 فجيب جلبابه وهو بيخرج المسد*س بتاعه وبيرفعه فو*شهم ولكن هنا بتقاطعه دهب وهيا بتقف قصاده وبتشد المسد*س منه بحد*ه 


وبتقول شهد بغض*ب خلاص يا مهران وصلنا لنقطه النهاية لحد هنا وخلاص خلصت الحكاية وزمن مهران خلص وانتهي 


مهران بدو"خه انا عمري ما انتهي انتي فهما انا مهران مهران الاسيوطي

 اللي الكل بيخا*ف منه وبيتر*عب منه هيجي حته بنتين مفعو*صين زايكم ينهوني انا وبيضحك مهران بصوت عالي وكان شكله استغفر الله العظيم 


دهب باستهزاء تصدق انا مش عارفه اوصفك بي اي يا مهران الشي*طان ميجيش حاجه جمبك في ظل*مك وجب*روتك وجح*يمك انا لو عشت باقي عمري

 الجاي مش هشوف بني ادم زايك وبتضحك دهب وهيا انا حر*ام عليا اصنفك من البني ادمين عشان انت شي*طان انت ابلي*س يا مهران 


مهران وخلاص بقا بلا وعي وبيقرب علي دهب وهو بيم*سكها من

 شعرها وبيقول ايوة انا ش*يطان انا طلعت لاقيت نفسي كدا ابويا كان كدا وعلمني مبقاش ضعي*ف عشان محدش يدو*س عليا وانا

 عملت زي مهو علمني اكون جبرو*ت واد*وس علي اي حاجه تقف في طريقي المهم اخد اللي انا عاوزة وبس واي حاجه تقف قصادي افع*صها 


شهد بغض*ب وهيا بتز*ق مهران عشان كدا قت*لت اخويا مهران

 عشان كان هيكشف حقيقتك وانك اغتص*بت زينه البنت الطفلة اللي سر*قت برايئتها منها وطفولتها ليها عملت ليك اي كل ده عشان انت راجل كل*ب شهو*اني 


مهران وهو ماسك دماغه بغض*ب انا كل*ب يبنت الكل*ب ولسه 

هيقر*ب عليها عشان يضرب*ها شهد بتمسك ايده المرفوعه بكل غ*ل وهيا بتقول لا يا مهران مش هتقدر المرة دي 


مهران وهو شايف كل حاجه طشاش قدامه وبيقول انتو حطتولي اي 


دهب بغ*ل متقلقش احنا مش هنس*مك يا مهران عشان مش هنو*سخ ايدينا بواحد و*سخ زايك 


مهران وهو بيبصلها والرؤية مش واضحه اوي بيقول باستهزاء بقا ليكي صوت ولسان تتكلمي يا دهب تعرفي انتي

 الوحيده اللي من ضمن اللي اتجوزتهم كلهم يا دهب قدرت تخط*ف جلبي من يوم مشوفتك وانتي بتلعبي وقتها عمرك كان عشر سنين بس واستنيتك تكبري شوية كنت بعد الايام والليالي 

عشان تبقي ملكي ويوم ما جه اليوم ده انتي رفضتي واهلك رفضو بس انا مفيش حد يقدر يقولي لاااااا علي حاجه انا عاوزها حاولت اقنع

 ابوكي كتير وعرضت عليه فلوس كتير ولكن هو غاوي فقر ورفض وعرفت انو هياخدكو ويهر*ب فاكرة اليوم دهب لما كنتو هتهر*بو من البلد 


دهب وهيا بتفتكر اللي حصل قبل تلات شهور ابوها وقتها جه من شغله مضا*يق والحز*ن واله*م باين عليه وقال انهم لازم يمشو من البلد عشان مهران مش

 هيسبهم في حالهم وفعلا جهزو نفسهم للهر*وب وخرجو من البيت ولكن وهما في نص الطريق مسكوهم رجاله مهران وحبسو*هم في البدروان لحد ما النهار طلع ومهران وقتها قصاد 

البلد كلها خلي رجالته يضر*بو والدها با*بشع انواع الضر*ب وكانو مركزين في نقطه معينه وهيا رجله لحد ما والدها بقا راجل

 عا*جز ومبقاش يقدر يمشي تاني وكل ده كان تحت انظار البلد كلها ودهب ووالدتها ومهران كان قاعد بيتفرج وكان مستمتع كانو بيتفرج علي فيلم 


ووقتها دهب ووالدتها كانو هيبو*سو ايد مهران عشان ير*حم والدها ودهب وافقت تتجوزة مقابل انو يسيب والدهاد ومهران وقتها بيامر رجلته يسبوة  وبيقرب مهران من والد دهب اللي عالارض وشبه فا*قد الحياه وبيقول قدام البلد كلها بصوت عالي

 رجلك دي اللي فكرت تهر*ب بيها من البلد عشان تمنعني من حاجه انا عاوزها انا عجز*تهلك خالص

 عشان تبقا تفتكرني طول حياتك وانت ومراتك ترجعو بيتكم ومشفش وشكم تاني ودهب هتبقا 

ليا ومراتي ومش هتشفوها تاني ووقتها مهران بيس*حب دهب اللي كانت بتصر*خ ودمو*عها نازلة وهيا شايفه ابوها نايم عالارض وكله تر*اب والد*م بينز*ف منه وولدتها جمبه دموعها نازلة بقه*ر وحس*رة وض*عف وولدها اللي بيبصلها اخر نظرة ودمو*عه اللي نازلة منه بكس*رة وذ*ل انو مقدرش يح*مي بنته من جح*يم مهران 

 

دهب بتمسح بقسو*ة الدمو*ع اللي نزلت منها وهيا بتفتكر اللي حصل وبتقول بكر*ة فاكرة يا مهران وعمري مهنسا ابدا انك السبب في ذ*ل وعج*ز ابويا 


مهران وهو بيضحك وبيقول ابوكي اللي راجل غ"بي عرضت عليه الفلوس  بس برضو رفض فكان لازم اد"به قدام البلد كلها وكويس انو انا ممو"توش علشانك انتي انا يدوب بس خليته ميقدرش يمشي علي رجليه تاني عشان مفيش حد يقول لاااااااا علي حاجه او يحرمني من شئ انا عاوز امتلكه 


شهد بغض*ب وغ*ل وكر*ة عشان كدا قتل*ت اخويا واتجوزتني غص*ب وهدد*تني بامي ليه هاااا ليييييييه عملك اي اخويا عشان تق*تله


مهران هو اللي ح*فر قبر*ة برجله يوم مفكر انو يتحداني ويقف قصادي الشهامه كانت واخده اوي وعاوزة يدافع عن

 الحق والقا*نون رايح يب*لغ عني وهو ميعرفش ان حتي القا*نون ده انا قدرت اشترية بفلوسي رغم اني حظر*ته هعمل اي حظه وقعو فطريقي  وادخل في حاجه متخصوش 


شهد بغض*ب متخصوش وهو انت كنت جيبلو فرخه انت كنت جيبلو طفله عمرها معداش ١٤ سنه مغت*صبه وم*يته من كتر قر*فك وهيا سا*يحه فد*مها ذنبها اي زينه اللي ما*تت بسببك 


مهران انا مغصب*تش حد امك جوزتهلي برضاها وقبض*ت تمنها البت اللي ضعي*فه مستحملتش ومات*ت واخوكي خد جزاته عشان وقف فطريقي وعاوز يبل*غ عني يبقا يستحمل اللي يجرالة وانتي كمان كنتي عاوزة تقفي فطريقي وت*بلغي اني انا اللي قتل*ت اخوكي فكان لازم اك*سر جناحك عشان كدا اتجوزتك وماسك دماغه وهو بيقول انا مش قادر انتو حطولي اي انا دماغي مش حاسس بيها 


دهب بكر*ة احب اقولك يا مهران ان كل حاجه اعترفت بيها دلوقتي

 الحكو*مه كلها سمعتها والبلد كلها هتسمعها دلوقتي خلاص يا مهران وصلنا لنقطه النهاية جحي*مك. خلاص انتهي قا*نون مهران انتهي وعلي ايدينا احنا 


مهران وهو بيبصلهم بصدمه وبيقول بجنون وهو ماسك دماغه وصوت عالي غا*ضب لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا قانون مهرام هيفضل موجود انا عمري مهنتهي انتو سامعين لاااااااااا انتو كلكو كلا*ب تحت رجلي افع*صها انا مش هنتهي ابدا انتي وغيرك والبلد كلها كلكم زي الكلا*ب عندي اشتريكو بفلوسي لااااااااااااااااااااااااااااااا انا هحر*قكم كلكم يا كلا*ب


هنااااااااااا بيدخل يحيي وحازم واللواء والبيت كلو بيتحاصر من عربيات الشر*طه والقو*ة وبيقول سياده اللؤاء 

خلاص يا مهران انت وقعت ملفك بقا عندنا وكل اعترافتك دي قادرة تلف حوالين رقب*تك حب*ل المش*نقه 


دهب وشهد بيبصو لبعض بانتصار وكل واحده فيهم بتحمد ربنا بداخلها ودهب بتبص ليحيي بعيون مد*معه بالفرح 


يحيي بيبصلها وبيبتسم وبيهزلها دماغه 


وحازم نفس الكلام بيبص لشهد وبيبتسم 


وشهد بتبصله بامتئان وشكر 


مهران بجنو*ن لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا انا هحر*قكم 


اللواء بيبص للعساكر اللي بيقربو علي مهران وبيحا*وطه وهما بيحطو الكلبشات فايده وبيجر*وه لبرا وهما

 بياخدوة قدام اهل البلد اللي اتجمعو اول ما شافو عربيات الحكو*مه اللي ملت البلد واعتراف مهران اللي

 انتشر فكل حته وكان الكل متجمع وكل اهل البلد بيبصوله بشما*ته وكر*ة وغض*ب


ومهران بيشوف نظرات الفرح والشما*ته فعيونهم والعساكر ماسكينه وبيقول بصر*اخ يا كلا*ااااااااااببب هرجعلكم تاني وهقتل*كم واحد واحد وهنا اهل البلد بيبصوله بش*ر وبدون سابق انذ*ار بيهج*مو الكل عليه وهما بينزلو ضر*ب فيه كل واحد فيهم ليه تا*ر وحساب مع مهران 


اللواء كان هيامر العساكر يبعدو الناس عن مهران ولكن يحيي بيقول سيبهم يا فندم يخدو جزء من حقهم مهران اذا*ئهم كتير اوي 


اللواء بيهز دماغه وبيخلي العساكر ترجع لورا ودهب وشهد واقفين بيتفرجو علي مهران واللي بيحصله 


وكانت مامت شهد ومامت دهب بيجو فاللحظه دي ووالد دهب اللي كان علي الكرسي العجل دهب بتجري عليهم 

وهيا بتترمي فحضنهم بدمو*ع وهما دمو*عهم نازلة باشتياق لبنتهم وكمان ان ربنا ردلهم حقهم اهو اللي مهران عمله في والد دهب بيتعمل فيه دلوقتي 


مهران كان علي الارض بيصر*خ با*لم وصوت صر*اخه كان بيرن في البلد كلها والكل نازل ضر*ب فيه بكل غض*ب

 وكر*ة وكان مهران علي وش*ك المو*ت ولكن اللواء بيامر العساكر يدخلو وبيبداءؤ يبعدو الناس عن مهران اللي بيكون سا*يح في د*مه وبين*زف من كل حته وبيشلوة العساكر وهما بيحطوة في البو*كس 


شهد بتحضن والدتها وهيا بتقول حق عادل رجع يا ماما 


الام بدمو*ع الفرح ربنا قادر علي كل شئ يا نور عيني الظا*لم بيجيلو يوم 


دهب بدمو*ع حقك رجع يا بابا حق*نا رجع


الاب بدمو*ع الفرح وهو بيضم بنته وبيقول ربنا كبير يا حبيبتي الحمد الله انك قدرتي تخلصي من مهران وشوفتك تاني 


دهب بتحضن والدها اوي وبتحضن والدتها واخيرا اتجمعو تاني بعد العذ*اب والظ*لم اللي شافوة وبترجع دهب بيت اهلها 


وشهد بترجع بيتها هيا ومامتها 


وبيعدي كام يوم علي ابطالنا وبيتم فيهم التحقيقات مع مهران واللي كل البلد بتعترف ضد*ه مع اعترافه بصوته وبيتح"كم بي الاعد*ام علي مهران ولكن في نص البلد عشان العداله تتحق ويكون قدام الناس كلها وبيعملولو منصه في نص البلد وكل الناس واهل البلد وحازم ويحيي ودهب وشهد واهاليهم كانو موجودين ومهران بيتعد*م في نص البلد وقدام الناس كلها عشان العداله تاخد مجراها 


يحيي هنا بيتنهد بارتياح واخيرا حس ان النا*ر اللي فقلبه هديت وحق اخته واهله رجع وحق كل واحد ظل*مه مهران 


البنات كل واحده فيهم كان جواها احساس مختلف واخيرا كل

 واحده حاسه انها حرة واتخل*صت من جح*يم القاصرات وهو جحي*م مهران وكل واحده حقها رجع وحق زينه البريئه 


بيمر تلات سنين علي ابطالنا حصل فيهم حاجات كتير اوي يحيي رجع 

شغله وكمان اترقي فشغله واتكرم هو وحازم وخدو مكافئة ويحيي وحازم طلبو نقلهم علطول في البلد وفعلا اللؤاء نفذلهم طلبهم 


دهب بقا عندها 18سنه ورجعت لدرستها وحاليا داخله الجامعه وده بمساعده يحيي واللؤاء هي واهلها واللؤاء سعدهم 

في علاج ولدهم علي نفقه الدولة ووالدها قرب يخف وماشي علي العلاج وحياتهم بقت احسن وبقو عايشين فهدؤء وسعاده وحب وجو كلو دفئ 


شهد هيا ودهب بقو صحاب جدا وكانهم اخوات وشهد حاليا في تالته كليه تجارة وحازم اتقدملها وهي مخطوبة ليه

 حاليا وفخلال التلات سنين دول كان معاهم دايما وشهد بقت تحبه جدا وهو عوضها عن كل حاجه في حياتها مرت بيها وبيحبها هيا ووالدتعا جدا واعتبرهم عيلته 


يحيي اعترف انو بيحب دهب ولازم يتجوزها وكان مستنيها تكبر شوية ولما تمت ال18 قرر يطلبها من اهلها وراح هو وحازم وسياده اللواء 


دهب كانت مترددة وخا*يفه هيا بتحبه ولكن اللي مهران عمله فيها وان اخد منها عذر*يتها هيا متستحقش يحيي وبترفض 


يحيي بيتفهم خو*فها وبيعرف هيا بتفكر في اي ولكن هو بطريقته

 بيعرف يقنعها وبيعترف ليها بحبه وبيتم خطبتهم بحضور حازم وشهد ومامتها واللواء وكان الجو كلو فرح وحب ودفئ واخيرا السعاده ملت قلوبهم 


الهدؤء والسلام عم علي اهل البلد 


اه ي زينه إشتقت لطيف هواكي المر،للاسف إحنا كنا جحيم القاصرات وأنتِي الِ إصابتي ب جحيم مهران ،بس انا وشهد اتعلمنا القوه والاثاره والشجاعه واننا منسكتش عن الحق واتعلمنا ان الحياه زي ما فيها الشر فيها الخير واحنا كنا فيها المر شوفنا كتير بس أنتِي كُنتي الحلو الِ في مر الدنيا،في الاخر يا زينه الخير انتصر علي الشر والعدالة سلمت الرايا.


 يحيي:مساء الخير يا أجمل إنسانة تسكن قلبي وتجري بدمي وتعيش

 بين ضلوعي… مساء الخير يا أجمل وردة في بستان حياتي… رغم أن حياتي كلّها لا توجد بها زهرة سواكِي.


دهب بحب:تعرف انت الِ طلعتني من عتمه الظلام ومر الدنيا لي نور وحلاوة الدنيا ي حبيبي، اريُدك امام الله ان تكون معي في الدنيا وأطالب الله بدعائي ان تكون معي في الجنه بحبك يا يحيي تعرف أمنية حياتي أن أغوص في أعماقك أن أقلب خفاياك لأعرف كيف تفكر بي ومتى يتملّك حبي حناياك… لأعرف مقدار شوقك وعشقك… لأكشف سر السحر… في عينيك.


حازم:اهاااا انتهى والخير وانتصر على الشر يٓ شهود وبقيتي معايا قدام ربنا في الحلال تعرفي حُبك في قلبي عامل


 زي نطفه بتخش القلب من غير حساب قلبي ساعتها نبض بخفقان كُنت اشوف ابتسامه منك وسط الالف دموع نزله منك كُنت بفرح بيها وابتسم تلقائيا بحبك ي جنه حازم.


شهد بحب:دموعنا هي حصاد همومنا فبدموعنا تروي آهات جروحنا لتولد الفرحة من رحم الأحزان وتحلق في سماء السعادة فمن دموعنا تزهر الابتسامة وانت كُتت سبب الابتسامه فٓ بقولك الحب أن أكتفي بك ولا أكتفي منك أبداً.


شهامة الطبع قادتني إلى الأدب وعزة النفس رقتني إلى الرتب وساعدتني يد الرحمن بالخلق ال دفاع علي نغم البنت الي كانت هيتم الاعتد"اء عليها بس


 اصبحنا في مجتمع ملثم ب الو"حوش الظا"لم والقو"ي بيجي علي الضعيف زي مهران الي اتسبب في قت"ل الغلا"م القت"يل قتي"ل الشهامه وهو بيدافع عن عرضه بس الاختلاف عن


 الحق جه الخير انتصر علي الش"ر تم القب"ض علي عزيز والظ"الم خد حقه والمظ"لوم جه حقه،احنا في الزمن بتاعنا اصبح في الحقوق ضائعه زي الشهيد محمود البنا كان بيدافع عن


 البنت وللاسف ما'ت والقا"تل عايش في نزهات الدنيا ومجاش حق الشهم ،انما دلوقتي كلنا اصبحنا زي راجح الي قت"ل محمود البنا، بؤس علي الدنيا الي احنا فيها بقينا بنق*تل بي د"م بارد النهايه اتقوا يوم ترجعون في الي الله.


انتهي جحيم القاصرات بدايه حزن وأ"لم ودمو"ع لكن في النهايه فرح وقلوب حبت بعض اجتمعت علي الخير والش"ر خسر والعدالة اتحققت اهاااا لو المجتمع يصبح عادل كانت الدنيا افضل وافضل


 الزمن مش بيتغير احنا الي ممكن نغير الزمن بحب الخير لِ بعض، البنت مش ضعيفه لا دا ربنا كرمها وعززها والرسول وصي عليها (


عليه افضل الصلاة والسلام) وقال في حديثه الشريف:  استوصُوا بالنِّساءِ خيرًا، فإنَّهنَّ خُلِقْنَ مِن ضِلَعٍ، وإنَّ أعوجَ شيءٍ في الضِّلع أعلاه.


                     تمت 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات