Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميره في بيتنا الفصل الحادي العشرون والاخير 21 بقلم زهرة الجبل


 رواية اميره في بيتنا 

 الفصل الحادي العشرون والاخير 21 

بقلم زهرة الجبل


الحلقه الواحد وعشرون 

دخلت اميرة علي يوسف وجدته صاحي 

اميرة:::انت صاحي اهو ليه متجبش بره ولا مخاصمنا 

يوسف::بصوت عالي

اطلعي بره بره ومتخدليش هنا تاني ومش عايز اسمع صوتك تاني خااااالص انتي هنا لحد ما عمك يتفبض عليه بعدين كل واحد هيروح لحاله فاهمه كلكم عجينه واحده اهم حاجه مصالحكم وبس 

اطلعي بره بره 

اسرعت منال علي اثر صوت يوسف العالي 

منال ::في اي ليه صوتك عالي

اميره ::بصدمه وخوف   ودهشه وهي تبكي 

ليه انا عملت اي    لدا كله 

يوسف::انا قولت برة   بره ومش عايز اسمع صوتك تاني 


وكانت علي وشك الكلام   مسكتها منال من يدها واخرجتها من الغرفه 

منال::طالما    هو في الحاله دي مش هتعرفي تكلميه سبيه يروق شويه


توضأت وصلت العشا وقرات قرأن ودعت بصلاح الاحوال ونامت 


ونامت بدون عشا  حاولت منال معها ولكن فشلت 


استيقظت علي اذان الفجر توضأت وصلت الفجر وذهبت الي غرفه يوسف دخلت علي مهل وجدته نائم 

دخلت جلست بجانبه 

اميرة::انا اسفه لو زعلتك في حاجه  والله انا بحبك لو عملت حاجه قولي   مش تزعل مني 

بس انا راضيه بكل اللي بتعمله فيا عشان انا بحبك 

قبلته في خده 

تصبح علي خير 

وخرجت 

تأكد يوسف من خروجها وفتح عينيه   

يوسف:: كلكم زي بعض مخادعين وكذابين وتعالب 


ولاء::    هي  نائمه      مين 

عمر ::عفريت 

ولاء ::يوووووه   انت تاني 

عمر ::وتالت ورابع وخامس اصحي صلي الفجر

ولاء::بركاتك يا سيدنا 

عمر ::عندك انتظار   مين هيكلمك دلوقتي 

ولاء::دا الاهبل التاني 

عمر ::عاصم 

ولاء ::كويس عارف نفسك الاهبل الاول

عمر ::دا واحد كذاب قالي رايح علي السطح اصلي 

ولاء::انتوا الاتنين كذابين 

عمر ::ولا  مرة كذبت عليكي في حاجه

ولاء ::طيب روح صلي وانا كمان هروح اصلي 


عمر ::تروحي تردي علي عاصم صح 

ولاء::بقوولك هروح اصلي ولو هرد عليه هقولك انا مش بكذب 

عمر:::وانا  واثق فيكي 

ولاء ::والله مجانين 


وفي الناحيه الاخرة


امل ::ازيك 

جلال ::الحمد لله ليه بترني في الوقت دا 

امل::بصحيك تصلي الفجر 

جلال::وانتي المنبه 

امل::انفع ولا 

جلال':يا بت روحي نامي 

امل::انا هصلي واذاكر 

جلال::شاطر 

امل::انت ليه بتعاملني كواحده صغيره 

جلال::انتي فعلا صغيره 

امل::انا كبير 

جلال ::والمطلوب اعملك بطاقه 


امل::عاملني كواحده كبيرة 

اميره في سني ومجوزه 

جلال::الظروف اللي حكمت عليها كدا 

امل::وانا عقلي كبير 

جلال::عنده كام سنه 

امل ::100سنه 

جلال::روحي صلي ونامي وبطلي ترني لحسن اقول الاخوكي 

امل':انت بتهددني 

طيب قوله 

جلال::يا بت مش عايز ليكي مشاكل 

امل ::ليه خايف عليا 

جلال ::والله مجنونه رسمي 

سلام صلاه الفجر وجبت وقفل السكه 

امل::  بعصبيه     مغرور  ومتكبر 


في الصباح 

منال ::قومي  افطري يا ميرو 

اميرة :مليش نفس 

منال ::انتي متعشتيش

اميرة::انا هروح اشوف يوسف

منال :خليه مع نفسه شويه مش هتعرفي تكلميه 

اميره::ازاحت الغطاء وقامت مسرعه 

انا الاوم اعرف 

اسرعت الي غرفه يوسف 

اميره:' انت ليه زعلان مني 

يوسف ::اطلعي بره ومتدخليش هنا تاني 

اميره ::

طيب قولي انا غلط في اي 

يوسف::بدا صوته يعلو 

انا قولت اطلعي من هنا صوتك معصبني مش عايز اسمع صوتك 

اقتربت منه ومسكت يده 

اميره ::والله انا بحبك 

سحب يده منها بشده وزقها وقعت سقطت علي الارض وسقطت عليها كوب من الزجاج وفتح رأسها لم تهتم بجرها فكل همها هو يوسف 

اميره  ::انت واحد اناني ومش بتحب غير نفسك مش بتراعي مشاعر غيرك كل الناس جارح مشاعرعا حتي اقرب الناس ليك 

طريقتك دي هتخلي الناس كلها تبعد عنك وهتعيش طول عمرك لوحدك

يوسف::بتكلمي عن المشاعر وانتي اول واحده بتجرحي مشاعر الناس كلكم زي بعض ترسموا علي الواحد الحب والغرام واول ما يقع في مشكله بدورورا علي غيره 

انا عمري ما حبيتك والا  هبحك احنا بينا دم   

اخرجي من حياتي خليني ارجع لحياتي 

وانتي كمان ترجعي لحياتك ولحبيبك 


اميره::ببكاء حار       حبيبي 

يوسف:::الاستاذ محمود حبيب القلب اللي مغرمه بيه 

وسيرته كانت ديما علي لسانك 

انا عمري ما كرهت حد زي ما كرهتك حتي بسمه لما سابتني مكرهتاش زيك

انا سمعت اختك بتقولك نسيتي حب السنين 

اميرة::بتكرهني   ليه كدا حرام عليك  انا عمري ما حبيت حد زيك   الاستاذ محمود دا استاذ في مدرسه والبنات كلها بتحبه لانه بينصحنا وكان ملتزم   وكلنا كنا متعلقين بيه مش انا بس   كنا بسأله في حاجه وعمره ما بخل بجواب 

ودي حاجه طببعي  اعجب بشخصيته وكنت مفكره اني بحبه بس لما شوفتك  عرفت ان عمري ما حبيتته  كان مجرد اعجاب 


انت واحد اناني ومش بتحب غير نفسك 

انت اللي دمرت حياتي انت واهلك 

وخرجت مسرعه الي غرفتها اغلقت الباب 

وجلست علي السرير وضمت قدميها الي صدرها وبدأت في البكاء


ظلت في غرفتها الي بعد اذان الظهر 

منال::يوسف انا خايفه علي اميرة مش راضيه تفتح ومخرجتش تصلي الضهر 

يوسف::دي مشكلتكم انتوا  

منال ::حرام عليك دي بتحبك واستحملت كتير متزودتش عليها الهم 

يوسف :: هي اللي اختارت كدا مش لعبت دور الضحيه تكمله للاخر 

سمعت جرس الباب 

تمتمت بكلام غريب علي رد يوسف البارد والخالي من المشاعر وذهبت الي فتح الياب 


منال::استاذ محمود اهلا وسهلا اتفضل 

محمود ::اميرة موجوده 

منال ::اكيد موجوده  يعني هتروح فين  اتفضل 

خبطت علي اميرة ولم تجيب اسرع اليها محمود 

محمود ::اميرة افتحي انا محمود  هكسر الباب 

فتحت اميره  عيونها حمرة واضح عليها البكاء وراسها تنزف دم  تشبست بمحمود وبدأت بالبكاء 

اميرة::خدني معاك  انا مش عايزه افضل هنا انا تعبت 

محمود ::بصدمه  مالك في اي اي اللي عمل فيكي كدا 

ونظر الي منال انتوا عملتوا فيها اي  عملتوا اي 


منال ::مشكله بسيطه وهتنحل 

اهدي يا استاذ محمود 

اميرة :: خدني معاك مش عايزه افضل هنا 

محمود ::انا مش هسيبك   كنت حاسس في حاجه لما مردتيش علي تليفوني حسيت في حاجه 

يوسف ::مش هينفع تروح معاك   في بينا اتفاق 

عندما رات يوسف تمسكت بمحمود اكتر ونظرت الي الناحيه الاخر لاحظ محمود خوفها منه  

محمود ::عملك اي قولي 

انطقي عملك حاجه 

تذكرت اميرة ما حدث قبل خروجها من غرفه يوسف

يوسف ::انتوا اصلا ملكمش لزمه انتوا خلقتوا للمتعه وبس عشان تفرفشوا الراجل وبس ومسكها من زرعها وحاول ان يضعها علي السرير ويعتدي عليها ولكن اميره  استطاعت الافلات منه 


بدات اميرة ببكاء هستيري

محمود ::في اي قول  عمل اي 

اميرة::انا عايزه امشي معاك 


وخلت عائلت صالح كلها اثر الصوت العالي 

عاصم ::اهدي بس كل حاجه هتصلح 

اخرج محمود مسدس من جيبه 

اميرة هخدها معاي واللي هيحاول يحوشني هروح فيه السجن 

حسن ؛؛انت هتخوفنا  بالعبه اللي في يدك دا 

محمود ::قرب وانت تعرف ان كان لعبه ولا حقيقي 

صالح ::انت كدا بتفتح بحر من الدم محدش هيقدر يلمه 

محمود ::تاركم خدوه مني بس اميره مش هتفضل دقيقه هنا 

اخرج حسن مسدس من جيبه 

وانا قولت مش هتخرج من هنا   واطلق طلقه في الهواء 


وهنا دخل  كبير العيله 

فاروق::نظر الي اميره وجدها خايفه ومرعوبه ومتمسكه باخيها 


خد اختك وامشي

جليله ::وتار جوزي  ابو عيالي 

فاروق  ::جوزك ابني قبل ما يكون جوزك وانا هعرف اخده ازاي 

بس البنت اللي معرفش انتوا عملتوا فيها اي هتروح مع اخوها 

يوسف::اميرة مش هتمشي 

فاروق ::انت تسكت خالص شكلهم عملوا فيها مصايب وانت ولا هامك ويمكن تكون شاركتهم مصايبهم 


وبصوت عالي خد اختك واللي هيتكلم فيكم انا اللي هموتي بيدي 

اخذ  محمود اميرة الي بيتها 

بيت ابيها الذي اشتاقت بكل ركن فيه

(في منزل حسين) 

بعد مرور اسبوع 

محمود ::اي خبارك النهارده 

اميرة::الحمد لله 

محمود مش عايزه اروح للدكتوره تاني انا بقيت كويسه 

محمود::   هو انت فاكره عشان بتروحي لدكتوره نفسانيه تقي مجنونه بالعكس انتي اعقل واحده فينا 

ونظر الي اخوته ولا اي 

ولاء ::لما انتي مجنونه انا سرايه مجانين بقا 

رحاب:: ولا انا ابقا اي 

جلال::امتي مؤسسه 

رحمه ::اخيرا رجعنا لبعض واتلمينا تاني 


فاطمه ::اخير  رضت ليا روحي 

جلال::اي الحلاوه دي هو انتي حلويتي كدا ليه  طيب والله لو مش اختي لكنت خطبتك وسبتك اصل الدكتور مانعني من الحلويات 

ابتسمت اميرة لاخيها 

جلال::ايوا بقا اخيرا شوفنا الغمازات بعدين انا مش بحب النكد والله اسيب البيت واهاجر 

ومسك الطبله 

اتحزمت رحاب 

جلال::يلا   يا   معلمه الاجيال 

محمود ::انتوا قلبتوها كباريه اي مش محترمين حد خالص لم نفسك انت وهي 

البيت دا طاهر وغني يا ام المطهر 

رحمه::والله صدقتك 

محمود ::هتخلوني اهبل زيكم 

ولاء ::يلا نرقص الكبيرة

جلال::مسك الطرحه 

يلا يا بطه 

فاطمه ::اتحشم يا وااااد 

جلال ؛':اتحشم   يا امه الكلمه دي خلصت من زمان 

رحمه ::عشان خاطر اميرة 

اتحزمت فاطمه وظلوا لوقت طويل يرقصوا ويغنوا 

  


في غرفه حسين 


دخلت فاطمه وهي سعيده 

رأت حسين مهموم 

فاطمه ::مالك يا ابو محمود 

حسيين::الجمعه الجايه اجتماع لكبارت البلد عييزين نشوف اخر الموضوع اي 

فاطمه ::لو طلبوا اميرة 

وقبل ما تكمل

حسبن:::مستحيل حتي لو فيها موتي كفايه البت بتتعاج عند دكتور نفساني 

فاطمه ::واالعمل ::هجمع ناس من كل بلد وهعمل مبلغ مالي للي يقبض علي عبد السلام  وهسلمه للحكومه وهما يتسرفوا 

فاطمه::ولو ملقتوش 

حسين::هقدم كفني 

بكت فاطمه بحرقه علي وضعهم المؤلم 

فاطمه ::خليك جمبنا ياااارب 


في غرفه اولاد حسين 

محمود ::هتعمل اي مع يوسف

جلال ::قضيه خلع ومضمونه وعندي اللي يخلصها 

وعمك انا هجيبو بمعرفتي 


في غرفه بنات حسين 


ولاء ::مش عايزه اسمع صوتك تاني انت ولا اخوك 

عاصم ::والله انا بحبك وتغيرت عشانك ومستعد اعمل اي حاجه عشانك 

ولاء::وانا مش بحب حد ابعدوا عنا بقا خلونا نعيش حيتنا 

حسبي الله ونعمي الوكيل 

واغلقت الخط واخرجته من الهاتف وكسرته 

انتوا ماضي وسخ 


في الناحيه الاخرة 


جلال::مترنيش تاني 

امل::بس احنا بنحبها وهي بتحبنا 

جلال::لو بتحبوها ابعدوا عنها كفايه اللي حصل 


واغلق الخط ووضع رقمها في خانت البلوك 


في غرفه بنات حسين 

رحاب ::كانو  كابوس 

الحمد لله رجعنا لبعد وكل حاجه هتصلح 


رحمه ::اسكتوا مش في معيد معجب بيا 

ولاء::ايوا بقا اهو الحاجات اللي تفرح 


اميرة::بطه لو سمعتك هتقيم عليكي الحد 

رحاب ::سمعتني بقول لابن اختها اللي هو خطيب بحبك 

والله ما اعرف جابت الحاجات اللي رمتها عليا من وين سكاكين ومعالق وكوبيات وصحون 


المفروض يخدوها في الجيش دي نشانها نشان 

ضحكوا البنات وظلوا طول اليل ضحك وهزار 

اميرة ::يلا ناموا بس اتغطوا كويس عشان العفريت اللي بيلعب في الرجلين 


ضحكوا البنات علي افهات اميرة 

وناموا وهما مبسوطين 


اميره ::بصوت هامس 

يا تري بتعمل اي دلوقتي 


                     تمت 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الثاني  اضغط هنا 

تعليقات