Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حنين الاحبه الفصل الخامس والعشرون25بقلم رحمه ايمن


رواية حنين الاحبه الفصل الخامس والعشرون25بقلم رحمه ايمن

رحمه اسفه برفع يدها :  تاااكسي 
وصلني العنوان ده لو سمحت
f. b
احمد:  ده اختيارك يا رحمه،  ل انا؟  ل هو؟  دلوقتي؟ قرري
رحمه:  انا تسفه يا احمد بس همشي،  صقر وقف جنبي كتير وده اقل واجب اعمله عشانه 
احمد:  يعني ده اخر كلام عندك؟ 
رحمه:  خد بالك من نفسك. 
"تقوم بتحرك" 
f. b. b
حركت راسي علي كرسي وانا خايفه،  زعلانه، محتاره 
حقه، لكن ثقته كانت مفروض تكون اكبر 
غلطانه،  بس هو غلطان اكتر مني لانه عارف اني همشي 
عارف اني مبقدرش ارفض نداء طلب من اي حد حتي لو من عدوي 
ما بالك باقرب شخص ليا واكتر انسان لي عليا جمايل 
معرفش لي حصل ده؟ ذنب مين؟ 
لكن في جميع الاحوال،  كنت همشي،  همشي من غير ما ابص ورايه حتي وانا واثقه من ده ومش ندمانه عليه. 

ترن ترن ترن. 
ملك:  اهلا يا بنتي اتفضلي،  اهلا 
رحمه بقلق:  ازيك يا طنط،  هو فين؟ 
ملك:  قاعد في الجنينه زي كل مره بتقعده، شوفي يا رحمه قلقانه عليه اوي 
رحمه:  متقلقيش هروح اشوفه،  عن اذنك. 

دخلت الصاله وبعدها فتحت الباب الخلفي الي بطل علي جنينه لقيته قاعد القرفصاء ودافن راسه بين رجله. 
كان قلبي وجعني عليه،  انه لسه موجهش الخوف ده 
لسه بتوجع نفس الوجع وبيتجدد جواه. 
قعدت جنبه نفس القاعده وانا ببصله وببتسم فرفع راسه وبصلي. 
صقر:  رحمه؟! 
رحمه:  شش متقلقش انا موجوده 
صقر ببتسامه ودموع في عينيه:  بين انه حقيقي،  واني مبتخيلش،  الحمد لله انك موجوده 
رحمه:  جدك مات يا صقر وباباك مبقاش يقدر ياذيك خلاص،  خلاص الايام دي انتهت،  مش كل سنه تتعب كده انا بقلق عليك 
السنه دي هكون معاك ممكن الج... 
صقر:  امم سكتي لي،  ممكن الجيه متكونيش موجوده،  وجعي كان اكبر السنادي يا رحمه اوي،  كان لي اسباب كتير،  كان في حاجات كتير في دماغي،  ولما طلع طلعه مره واحده. 
قلبي وجعني،  قلبي وجعني منك ومش قادر يلومك،  ول قادر يسامح نفسه عشان تعلق رغم انك قلتيلي كتير ابعد.،  ول قادر اكرهك واطلعك من دماغي واعتبرك صديقه بس 
مش قادر. 
سكت وبصيت لعينه السوده ورموشه الطويله وشعره الاسود الناعم 
كان وسيم حتي وسط حزنه وده وجعني اكتر 
ثبت عينه جواه عيني وكانها سهم صبني ومش عارفه اهرب منه 
وقدرت احركها علي صوت امه الي جيه من بعيد علينا 
اووف الحمد لله. 
ملك:  اتفضلي يا بنتي،  دي كيكه بشوكلاته لسه عملها،  و بالله يا رحمه خلي ياكل بقالو يومين مكلش ول لقمه واحده 
رحمه:  متقلقش يا طنط سيبي ده عليا 
صقر:  انتي قلتلها ليه يا ماما،  قلتلك متكلمهاش
ملك:  يبني ديما بتكون موجوده لما انت تكون تعبان كده،  وكنت بترن عليها او بتخليني اكلمها،  اي الي تغير 
صقر:  رحمه دلوقتي مخطوبه يا ماما،  مينفعش كده 
ملك بخضه:  مخطوبه!  رحمه انتي تخطبتي يبنتي؟  امتي؟  ومن مين؟! 
رحمه بتوتر ونظر له بديق:  متقلقيش يا طنط هحكيلك كل حاجه والله،  لينا قاعده سوي وحشاني اصلا وسنتر بتاعك وحشني برضه،  هبقي اجيلك ونتكلم علي رواق، ومتقلقيش انا هخلي ياكل وهيكون زي الفل. 
ملك:  ماشي يا بنتي مش هضغط عليكي،  بس لينا كلام سوي 
رحمه:  اكيد 
ملك:  خدي راحتك 

امه مشيت فقمت وبصتله بديق وضميت ايدي وشبكتهم في بعض بحركه تلقائيه لما بتعصب وبعدها طلعتهم في وشه مره واحده 
رحمه:  صقر انا اول مره اشوفك ضعيف كده!  ديما بجيلك وبتكون تعبان لكن علطول بتقف علي رجلك تاني،  ماشي يا عم انا وحشه وده ذنبي وكرهني لكن قوم بسرعه،  انت عندك عيله،  وعندك شركه،  وعندك مكتبه وحاجات كتير معطلهم عشان بتهرب كعادتك،  بتهرب من ماضي مش قادر توجهه ول تتخلص منه. 
عرفه اني السبب في تعبك ده المرادي،  بس انا مش هخسرك يا صقر انا انانيه لدرجه دي،  لدرجه اني اطلب منك تكون بخير ومعايا وتكلمني وتخليني صحبتك غضب عن قلبك نفسه. 
اعرف انه الوقت بيعالج كل حاجه،  وانا معاك لعند ما تشليني من دماغك وتزهق من الحب ده وتروح لحد يستحقك فاهم. 
اوعي تفكر اني كده هخليك تمشي يعني وكلمتين دول هيخلوني ابعد عنك يبقي بتحلم!  انت دخلت عائلتي خلاص!  يعني محكوم عليك بالاعدام،  ولو بطلت اتحبني يبقي السجن المؤبد وهتكون معايا برضه،  ففوق بسرعه ورجع صقر بتاعي الي بشوف انه العياط علي بنت ده شغل عيال وعيل ممحون،  يرضيك تطلع الممحون بذاته دلوقتي؟  ها يرضيك؟ 

ابتسم بديق وبعدها سند بايده ورا ضهره وقال برخامه تشبهه:  
يعني دلوقتي انا الي بتهزق ها؟ 
رحمه:  حد قلك انك تحبني؟  وبعيد يلي تنشك في نظرك،  هو انا استاهل ده كلو،  يا عم انا اتفه من كده بكتير والله،  ده انت ربنا رحمك اقسم بالله،  مش انجلينا جولي انا! 
صقر بضحك:  ههه عمرك ما هتتغيري ابدا،  هتكون طريقه الوحيده في تطيب الخاطر انك مبتخليش حاجه عشان تطيبي الخاطر عشانها. 
بتحمي الوجع بسلوبك وبتقدري تخففي عني زي كل مره 
رحمه:  عشان تعرف اني جامده وكده 
صقر: يبختك يا احمد،  هرفع رايتي البيضه بس مش مسامح لعلمك
رحمه:  اتنيل،  اهو اتخناقنا بسببك تاني،  انت شكلك هتكون ايامك بيضه معايا 
صقر:  الله خناقه جديده،  قلبي مبسوط. 
ابتسمت وقدمت لي الشنطه اقومه وانا بقول بجديه شويه 
رحمه:  احسن؟ 
صقر بمسك الشنكه بيده والوقوف:  طول ما انتي جنبي انا احسن 
رحمه:  متتعودش علي ده كتير،  اوعدني 
رفع حجبه بحركه وش طفيفه كده، يعني "اوعدك بايه" 
لكن بطريقة صقر الجامد جموده. 
رحمه:  اوعدني انك تحاول تبدأ من جديد،  تفكر في حد تاني جنبك،  هتعمد ابعد شويه،  هتعمد اسيب مسافه بينا شويه،  لكن ده مش هيدوم لكن عشان تقدر تتعود علي الوضع،  بس عشان خاطري فكر في حد تاني "بغمزه"  بنظاره وشبهي سيكا كده لكن عنيها خضره! 
صقر:  ههه no way!  ،  سيبني شويه احاول اهدا كده وبوعدك يا ستي افكر في الموضوع،  بس متعمليش مسافه ول حاجه،  انا هقدر اتماسك متقلقيش وبعدين انتي غبيه اساسا بكره الصبح هلقيكي بترني عليا "بتقليد"  صقر ابدأ بكتاب اي،  فطرت،  بقلك اي متطلبلي ديلفري عشان جعانه ومكسله اكتب الرقم،  صقرررر احمد مبردش علياااااا والله لقتله وقتلك انت كمان غور من وشي. 
"بضحك" فعشان كده متقوليش كلام مش هتقدري عليه وهسمحلك تكلميني عادي 
رحمه بديق:  بقي كده!  ماشي يا محمد بيه،  بكره اوريك ازاي مش هرن عليك الصبح كلو لعند احم..  الصبح لاء عشان ممعيش رقم الديلفري. 
"يضحكون" 
~~~~~~~~~~
هندسه: هتسافر من غير ما تقلها فعلا 
احمد:  امم وانت كمان متقلهاش 
هندسه: انت مزودها شويه ياحمد الحقيقه،  انت عارف انه هو عزيز عليها ومكنش ينفع تعمل المقارنه دي 
احمد:  محمود انا بغير،  انا بغير وهيه عرفه وانا مسحمش لخطبتي تروح تقابل واحد بحبها وهي عرفه، مش طرطور انا 
لكن بدال هي الي خترت،  خليها تتعلم ازاي تقولي لاء وتمشي وتسبني وانا هعاقبها بطريقتي. 
هندسه: " بدال محمود خليني ساكت احسن بدل ما اضرب"
احمد:  وانت يا هندسه متقلهاش اني مسافر غير لما الطياره تقلع فاهم وخد بالك منها في غيابي 
هندسه:  تمام متقلقش،  هتروح تقابله؟ 
احمد:  امم،  لازم اروح اقابله. 
هندسه: خد انت بالك من نفسك و تمالك اعصابك كده بالله يا احمد
احمد بتنهد:  سيبها علي الله. 
~~~~~~~~~~~

خرجت من عند صقر وروحت،  بعت رساله ظهر علامه واحده فشتمته،  نهار ابوك ابيض عملي بلوك يبن زهره. 
وبعدها رنيت عليه كان مغلق عرفت انه قافل تلفونه فتملكت اعصابي،  وبعدها رنيت بهندسه. 
هندسه:  الو يا  رحمه 
رحمه: احم هندسه ازيك،  تعرف احمد فين وقافل تلفونه لي 
هندسه:  معرفش  يا رحمه،  هو لسه مدايق؟ 
رحمه:  شكله كده،  انا هروح الشغل اتكلم معاه 
هندسه:  لاء لاء!  ،  هو مش في شغل كنت هعدي عليه مكنش موجود. 
رحمه:  تمام يا هندسه لو عرفت حاجه ابقي كلمني تمام 
هندسه:  ماشي. 
"منك لله يا احمد علي الكدب ده" 

قعدت وانا مديقه منه،  وبعت لايه اني هجيلها بكره واصيح ليها  فردت عليا ب"تمام" وصمت فكده خطر!  انا بخاف منها لما بتعمل كده واكيد في مصيبه،  فهروحلها بكره نصيح سوي 
دلوقتي نعمل كعكه، قهوه غمقه،  روايه،  يلا بينا. 

اليوم التالي. 
احمد بالجلوس:  اخبارك اي؟ 
- مروقين عليا،  بقولهم يجيبه تكييف اعلي شويه مبسمعوش الكلام 
هو سجن اه لكن امكانياته محدوده 
احمد بضحك: لسه برضه مش راحم حد من لسانك 
- اتعب يا شق،  هو انت عرفني اول امبارح،  اعتقد انك فاهم 
احمد بنظر له بعيون دافئه:  انا اسف
- "بضحك"  شعر صدري وقف من الكلمه 
احمد:  اديني اشاره، اشاره واحده وطلعك من هنا وده وعد 
- احمد انت اسدي،  انا واثق من كلامك،  بس انا لقيت نفسي هنا خلاص،  اتوقع ده اخر مكان اقدر استقر فيه،  عشان اتاكد انه نهايتي، ده قدري وانا راضي بيه. 
احمد:  اعرف اني في ضهرك وهاجي بين فتره وفتره اطمن عليك
- بطل انوثه يله جسمي قشعر بجد 
احمد:  تصدق انا غلطان،  اولع 
- "بضحك"  حبيبه القلب عمله اي؟ 
احمد:  بتشاغب،  ومعصباني،  وعايزه تكسير راس 
-"بغمزه" متوقعش انك هتحب حد سهل،  عشان كده مستغربتش،  وعارف انها مش هتهون عليك، خليك حنين عليها 
استحملت عشانها كتير 
احمد:  م هو عشان كده مستحمل،  مستحمل عشان عشقي ليها اكبر من عصبيتي دلوقتي،  نفسي تفهم كده،  تفهم اني مقدرش بكل الخلافات الي بينا دي وانها تفضل حد وانا موجود جنبها حتي لو بتفكير. 
- اممم حد تاني؟ 
احمد:  صديق مقرب 
- حصل علاقة ؟ 
احمد:  انت عبيط!  دي مش راضبه تخليني امسك ايدها لعند دلوقتي 
-"بضحك" اووه!  قويه!  حبيت،  طيب اي المشكله 
احمد:  غالي علي قلبها،  بقالها معه ٣ سنين،  ومديرها في الشغل 
كان تعبان واحنا قاعدين فسبتني وخرجت تشوفه 
- امم وانت بكل بساطه يا دنجوان عصرك فاهم انك بشهر تقدر تغير صداقه دامت ٣ سنين؟  
احمد الحاجات دي بتتحل بتفاهم،  انك تعذر وتثق فيها، عارف انه حقك بس انها تستناك كتير لدلوقتي وتتمالك نفسها رغم انه عندها. best friend يبقي انت غالي عندها ،  وهي مخلصه اوي فحسيت انك اهنتها بعدم الثقه فيها بعد كل السنين الي هيا استنتك فيها دي،  فهمني ؟ 
احمد:  ولو فهمك،  مفيش مبرر للي عملته،  هي غلطانه وهنشوف هنحل الموضوع ده ازاي،  المهم سيبك مني،  ماركو عامل اي؟ 
- انت حر،  عرفك غبي و عنيد فحل مواضيع بنفسك اما ماركو ف.... 

~~~~~~~~~
"الرقم الذي طلبته غير متاح الان"  
رحمه:  ماشي يا احمد بيه 
text message 
"ابقي رن عليا محتاجين نتكلم بعقل،  هنتظر اتصالك" 
ترن ترن ترن 
ايه بعناقها :  اهلا بحوم 
رحمه:  ايووش،  وحشتيني،  عمله اكل اي؟ 
ايه:  مكرونه وفراخ بانيه 
رحمه:  لاء انا مش جوزك يمااا،  روحي اعملي حاجه اطفحها جعانه 
ايه:  به بطلي صداع المطبخ قدامك اهو ادخلي اعملي الي انتي عايزه،  ده اي ده؟ 
رحمه ببرائه:  عيالك فين؟ 
ايه:  ريان في الحضانه وتلا نايمه 
رحمه:  حبايب خالته وحشوني،  وچو فين 
ايه:  معرفش 
رحمه:  اوه،  بينه نكد،  استر يا رب،  تعالي هنعمل قهوه وتحكيلي في اي 
ايه:  متقلقيش انا بخير 
رحمه:  اييه!  انتي وعدتيني 
ايه بستسلام:  خلاص هحكيلك،  انا مقدرش اخبي اكتر من كده اصلا. 
................ 
رحمه بخضه: انتي مجنوووونه!  طلاق مين؟  اتهبلتي؟ 
ايه:  ده الحل الوحيد بينا صدقيني 
رحمه:  ايه حل اي،  انته بينكو طفلين،  وكمان انتي ويوسف في بينكو قصه مينفعش تنتهي كده،  اي الي حصل عشان ده كلو 
ايه:  رحمه الفتره دي حاجات كتير حصلت،  يوسف اتغير كتير 
اترقي ومع ترقي ده انا خسرته 
كنتي بتقولي عليا نكديه وشكاكه وقعده علي نفسه وديما بلومه انه سيبنا ومهمل فينا لكن هو مش كده 
واني بقلك بخرجنا واحنا قد اي عيله لطيفه وكيوت 
لكن ده مبيحصلش،  رحمه انا مبقتش عرفه اقعد معاه 
عياله انا بربيهم لوحدي،  شايل ايده من كل المسؤليات 
وبقولي مش انا بدفع عايزه اي تاني؟ 
مش فاهم انه العيال دول محتاجين اب،  وانا محتاجه راجل يريحني ويطبطب عليا،  يا ستي يقعد معايا بليل حتي شويه،  تخيلي انه قبل ما ينام فاتح الاب وبعد ما يقوم فاتح التلفون وبتكلم فيه،  كاني معنتش موجوده،  وانا مبقتش مستحمله 
مبقتش مستحمله اعيش في كل الضغوطات دي بجد 
رحمه: طيب ما تعاتبي؟  يعني قوليله انه كل ده بدايقك 
ايه:  بقولي حقك عليا،  وفتره وهتعدي،  المشروع ده يخلص،  البيت ده يخلص،  الاجتماع ده يخلص،  الزفت ده يخلص 
ومفيش حاجه بتخلص،  بقولي هاخد اجازه ونرتاح انا وانتي والولاد في مكان بعيد وجميل،  تخيلي انه بقاله ٣ شهور بقول كده عشان يسكتني ويريح عذاب ضميره الي بينقح علي اهله ده 
رحمه انا بجد تعبت ومش قادره استحمل اكتر من كده 
انا طلبت الطلاق وباقي موافقته الموضوع انتهي. 

كانت بتكلم ودمعه بتتمرد عليها عايزه تنزل بس مسحتها بالخنصر بدون رحمه. 
بقيت قاسيه حتي علي دموعها 
قربت منها فبدات بالانهيار جوايه،  ممكن تمسك نفسها قدام العالم كله ما عدايه ودي حاجه بحبها وبكرها في نفس الوقت 
بكرها عشان بشوف تعبها 
وبحبها لانه ده شيئ مميز يخصني انا بس. 

قعدت معاها وحاولت اخفف عنها ومقلتلهاش حاجة علي موضوعي باحمد لانه بسيط جدا عكس الدوامه الي هيا فيها دي 
وقضيت معاها اليوم وقلتلها اني هجيلها تاني بكره ومشيت. 

رحمه:  انا اسفه يا هندسه اني رنيت عليك تاني،  بس انا رنيت كتير عليه وتلفونه مقفول حتي سالت ايمان وطنط زهره ميعرفوش فين 
ممكن تقولي لاني بجد قلقت 
هندسه:  رحمه الصراحه احمد سافر 
رحمه:  سافر!  لاء لاء لاء،  اكيد لاء صح 
هندسه:  اهدي اهدي،  متقلقيش والله هما يومين رايح يزور حد وراجع تاني،  قلي مقلش ليكي حاجه بس عشان تعبانه مقدرتش اخبي عليكي اكتر من كده 
رحمه:  هيرجع علطول يا هندسه صح؟  قولي الحقيقه؟ 
هندسه:  والله يا رحمه هيرجع علطول،  تقريبا في طياره بعد بكره،  انا هكلمه ليكي 
رحمه:  شكرا،  هتعبك 
هندسه:  ول تعب ول حاجه، لو عوزتي حاجه ابقي كلميني 
رحمه:  تمام،  مع السلامه 

نزلت التلفون وانا اعصابي كلها مشدوده،  نزلت علي الارض جنب الكرسي وسندت عليه وانا بقول انه هيرجع،  وعدني انه ميسبنيش تاني،  قلتله انه بتعب،  واني مقدرش اشوفه بيبعد تاني وعشانه لئيم وعرف نقطه ضعفي خلي ده عقاب ليا وفعلا ده اسوء عقاب ممكن يقدمه ليا. 

احمد:  امبارح بقيتي خطيبتي رسمي،  انا مش مصدق نفسي بجد 
رحمه:  احمد ممكن طلب 
احمد:  انتي تطلبي عيني لو عايزه 
رحمه:  هتقلب محن ول اي؟  لاء انشف كده ياض 
احمد بضحك:  مفروض بتكلمي خطيبك،  يعني زوق كده 
وكلام رومنسي وتتكلمي زي القطط عشان مسمعكيش،  فين الرقه والانوثه يا بت 
رحمه:  بنتوت يخويا،  قال رقه قال،  امشي يله 
احمد:  هو بعون لله حضن واحد وهخليكي تفرفري اصبري عليا 
رحمع:  ده بعينك،  واحم بعدين متفكرنيش بلحظه زي كده دلوقتي عشان هعيط واقفل في وشك انا بحذرك اهو 
احمد بضحك:  ماشي يا ستي خلاص،  المهم اي طلبك؟ 
رحمه:  متسافرش تاني ابدا 
احمد:  ده الي هو ازاي يعني؟  
رحمه:  احمد مبهزرش،  انا مقدرش اشوفك بتمشي تاني،  مقدرش اخليك تبعد تاني عني،  اوعدني متسافرش تاني بالله اوعدني 
احمد:  رحمه مقدرش،  بحكم شغلي لازم اسافر كتير بس هرجع والله،  انا وعدتك اني هكون جنبك ديما ومفيش حاجه هتفرقنا تاني
رحمه:  مش هتسافر وانتهي،  لو سفرت هتخسرني وده اخر كلام عندي،  انا مقدرش فاهم مقدرش 
احمد:  ده شغل عيال ها؟  اعقلي 
رحمه:  انا عيله يا عم،  تحب ادبدبلك في الارض دلوقتي 
احمد:  هاها خفه اوي 
رحمه:  يلا اوعدني طيب 
احمد:  رحممه روحي نامي يا حبيبي 
رحمه:  يا احمد بالله،  عايزك تطمني،  ومش هطلب منك حاجه بعد طلب ده ابدا
احمد:  ممكن نقفل الموضوع دلوقتي ونام ونتكلم تاني،  تصبحي علي خير يا قلبي،  بحبك 
رحمه:  لاء انا... 
احمد: بحباااك ها؟  اقفلي الموضوع 
رحمه:  طيب وانا كمان. 

انت غشاش!  انت غشاش وكداب كمان.
 وبكرهك ولما ترجع هموتك بايدي 
احمددد بالله ارجع بسرعه،  بوعدك اني مش هعمل كده تاني،  وهسمع الكلام،  بس ارجع . 

بعد يومين. 
ايه:  هتروحي فين يا بنتي،  اقعدي افطري 
رحمه:  مليش نفس هروح الكافيه 
ايه:  طيب،  ابقي جيبي الطلبات دي وانتي راجعه 
رحمه:  اشي،  سلام. 

روحت قعدت مع ايه اليومين دول،  كانت تعبانه وانا مقلش عنها تعب،  قعدنا نعيط ونولول طول الليل زي ريا وسكينه كده 
وده المثل الي بقول اتلم المتعوس علي خايب الرجى 
اتريها المتعوسه وانا خايب الرجى و عرفت احنا صحاب لي 
طلعت بحباط كالعاده وسماعه في وداني، مسكه التلفون 
لقيت.... 

تعليقات