Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوزي طلقني بسبب اخته روحت اتجوزت جوزها الجزء الثاني 2 الفصل السابع7بقلم هويدا زغلول

رواية جوزي طلقني بسبب اخته روحت اتجوزت جوزها الجزء الثاني 2 الفصل السابع7بقلم هويدا زغلول

 الراجل 
اصل لقيت علي تلفونها أنها بتكلم اللي اسمه 
علاء ده بس علي انها واحده تانيه قولت يا واد 
سهل الحوار وخلي يجي 

عبدالرحمن 
بجد انت شاطر أنا كنت خايف يروح الدكتور 
فيها لانه هو صاحب الشقه بس انت برضه 
معرفتش اي علاقتها بالدكتور ده 

الراجل 
لا والله ما اعرف يا بيه المهم انا عايز باقي 
حقي ارجوك 

عبدالرحمن 
هكلمك علشان نتقابل وتاخدو يلا انت 
دلوقتي وبعدها اتصل ب داليا 

داليا 
خير يا عبدالرحمن فيه حاجه ولا اي متصل في 
وقت زي ده ليه 

عبدالرحمن 
مكلمك علشان اطمن عليكي واشوفك 
عايزه حاجه ولا لا 

داليا 
شكرا ليك بس انا ست متجوزه وارجوك بلاش 
تتصل هنا تاني 

عبدالرحمن 
ابعدي عنه بقي ده متهم في قضيه 
قتل بلاش تودي نفسك في داهيه معاه 

داليا 
عايز حاجه يا عبدالرحمن لو سمحت مش 
عايزه اسمع صوتك تاني مفهوم وقفلت 
السكه ياتري عايز اي تاني يا عبد الرحمن 
ودخلت الام 

الام 
بقولك اي أنا خالص كلمت المحامي علشان 
خاطر يرفع قضيه علي علاء 

داليا 
انتي بتقولي اي يا ماما انا لا يمكن اسيب 
علاء خالص

الام 
وانا عمري ما هقدر اسيبك مع واحد حياته 
متهدده 

داليا 
وانا عمري ما هسيب علاء ولو اتكلمتي في 
الحوار ده تاني أنا هروح اقعد عند حماتي 

الام 
مش بمزاجك يا داليا أنا عايزه اخرج من العيله 
دي خالص 

داليا 
تاني يا ماما انا خالص هسيب  ليكي البيت 
وهمشي وأنا روحت عند حماتي والجرس 
عند ماما 

عبدالرحمن 
ازيك يا طنط عامله اي أنا جيت اطمن عليكي
وعلي داليا أنا اسف أن جيت من غير ميعاد 

الام 
داليا أنا خايفه عليها دائما كده يا حبيبتي 
ملهاش حظ ولا نصيب 

عبدالرحمن 
والله انا كان غصب عني والمره دي جاي 
اقف جمب داليا علشان اللي كان بينا 

الام 
ربنا يهديها وترضي تبعد عن علاء علشان 
ميحصلش ليها حاجه 

عبدالرحمن
هو انت ما تعرفيش يا طنط انها ممكن تتاذي علشان اكيد هي عارفه مكانه هي وامه

الام 
معقول يا ابني الكلام ده طب ساعدني الله يخليك انا لازم ارجع بنتي البيت هنا ثاني واخليها تتطلق من اللي اسمه علاء ده

عبدالرحمن 
سيبي الموضوع ده عليا أنا والله يا طنط لقف 
جمبك واساعدك في كده وفي الوقت ده 
روحت البيت ياسمين مرات رؤوف 

رؤوف 
ياه هو الهانم جت البيت حمد لله علي السلامه 
اي القاعده عند مامتك طولت اوي 

ياسمين 
بصراحه كده انا مش مرتاحه للبيت هنا 
ومن يوم ما انت نزلت من السفر وانت 
كل يوم بتحل مشكله ل أهلك 

رؤوف
عايزيني اعمل اي يعني اسيب امي 
في المشاكل اللي احنا فيها دي 

ياسمين 
لا نبيع البيت ده لانه كده ملوش لازمه وكل 
شويه انتو في مشكله شكل 

رؤوف 
أنا نازل يا ياسمين اشوف موضوع البيت 
الجديد ولما نرجع نتكلم 

ياسمين
برحتك يا رؤوف اعمل اللي أنت عايزو وبعدها 
نزل رؤوف وبعدها سمعت ياسمين احمد 
وهو بيتكلم

الراجل 
يا بيه أنا قولتك أما روحت الشقه اللي قولت 
عليها لقيت الست ماتت اعمل اي يعني 

احمد 
انت عايز تقنعني انك مش انت اللي عملت 
كده 

الراجل 
قولتك لا وبعدين هو انت بتتكلم عادي كده 
مش خايف حد يسمعنا يعني ولا اي 

احمد 
قولتك مافيش حد في البيت خالص راحوا 
يشوفوا البيت الجديد 

الراجل 
خالص هانت كده وهناخد البيت يعني 
الحمد لله ونبدا فحر علي طول بصراحه 
أنا عايز بقي اخلص من الحوار ده 

احمد 
ماشي المهم انت قولت هنبدا حفر من 
البدروم ولا اي نفسي اغمض عين 
وافتح القي خالص الحوار خلص 

الراجل 
هانت يا بيه 

احمد 
بس برضه عايز اعرف مين اللي عمل كده 
في عزه مهو لو مش احنا يبقي علاء وكده
التهمه هتكون لابسه علاء 

الراجل 
وانت خايف من اي مش قولت مرات خالك 
مش هترجع في كلامها خالص بقي خلينا 
تفكر في اللي جاي وننسي اللي فات 

احمد 
شكل اعداءك كانو كتير اوي يا عزه الكل 
مشكوك في موتك وفي الوقت ده ياسمين قالت 
من جوا 

ياسمين 
موت عزه اي ده انا مش فاهمه اي حاجه ومسكت الموبيل واتصلت ب جوزها 

ياسمين
ياه رد بقي يا رؤوف حرام عليك وفجاه 
الباب خبط وفتحت 

ياسمين 
ايوه خير فيه حاجه 

احمد 
ابدا مافيش اصل انا عايز رؤوف موضوع 
مهم وعامل أكلمه عالموبيل مش بيرد 

ياسمين 
معرفش وبعدين مش من حقك تطلع 
هنا انزل شقتك ولما يجي هخليه يكلمك 

احمد 
تمام اوي ولما جه رؤوف من برا 

رؤوف 
اي ده يا ياسمين انتي سايبه باب الشقه مفتوح 
ليه ياسمين يا ياسمين برضه مشيت عند ماماتها والله برحتك بقي وانا مش هكلمك واللي انتي 
عايزه اعملي بقي وفي شقه الدكتور راح احمد 
ليه 

الدكتور
خير حضرتك عايز اي 

احمد 
أنا كنت عارف ان عزه عايشه بس لحد دلوقتي 
معرفش هي كانت عندك بتعمل اي 

الدكتور 
وحضرتك مين بقي علشان تيجي 
تسالني عليها 

احمد 
حد وخلاص بس بصراحه شاكك في موتها 
ومش عارف ليه حاسس انك انت اللي عملت 
كده 

الدكتور 
عملت اي أنا كنت بحب عزه اوي وكانت موعداني 
بالجواز وكذه مره كنا نتكلم في الحوار ده 
وعارفك يا احمد ولولا أن مش عايز 
 حد يجيب سيره عزه كنت روحت بلغت عنك 

احمد 
اي ده معقول تبلغ عني هو انت تعرف أي 
عني بالظبط علشان تبلغ 

الدكتور 
عارف عنك كل حاجه وكنت بجيب اخبارك 
علشان اعرف ان عزه في امان وفرحت يوم 
ما سابت شقتك وجت عندي شقتي وشكيت 
فيك انك تكون انت اللي عملت فيها كده 
بس هعرف

احمد 
والله طيب اسمع بقي انت مش عارف انا 
شغال مع مين ولو اسمي جه في اي حاجه 
متعرفش أنا ممكن اعمل فيك اي 

الدكتور 
أنا حياتي راحت من يوم ما عزه مشيت ومش 
خايف من حاجه وكل اللي هعمله هجيب 
حق عزه وبعدين هبلغ عن نفسي 

احمد 
ده لو لحقت يا دكتور سلام وبعدها مشي 
من عندو ونزل الدكتور وراح بيت ام مني 
وكانت مني هناك 

الدكتور 
مساء الخير حضرتك استاذه منى صح انا جايه اقول لك علي كلام مهم اوي

مني 
هو حضرتك تعرفي انت مين اصلا 

الدكتور 
مش مهم أنا جاي اقولك أن بنتك مش ماتت 
قضاء وقدر بنتك اللي موتها احمد 

مني
انت بتقول اي وبعدين هو انت تعرف احمد 
منين وبعدين هو ليه هيعمل فيا كده

الدكتور 
انتقام من عبدالرحمن بس هو عمل 
كده وانتي مراته 

مني
انت كذاب بنتي تعبت هنا في البيت واحمد  مكانش عارف امي هتوديها مستشفى 
ايه يبقى ازاي هو اللي موتها 

الدكتور 
والله انا مش  بكدب عليكي في حرف ودي 
الحقيقه ونصيحه مني ابعدي عن احمد 

مني 
ان كلامك صح متعرفش أنا ممكن اعمل 
اي في اللي اسمه احمد ده وفي شقه 
حماتي الباب خبط 

داليا 
ايوه مين حضرتك وازاي تدخلي بالطريقه 
دي وبعدها قلع علاء النقاب 

علاء 
ازيك يا داليا عامله ايه انا ما قدرتش اقعد بعيد عنك اكثر من كده انا عايزه اطمئن عليكي وعلى ماما وخايف ليكون حصل لكم حاجه

داليا 
علاء هو انت ازاي تيجي هنا اكيد هم مراقبين البيت حرام عليك نفسك يا ابني انا ومامتك كويسين

علاء 
والله العظيم انا ما عملت حاجه 

داليا 
طيب انت لازم تمشي من هنا دلوقتي 
مينفعش تكون في البيت هنا 

علاء 
هدخل اطمن على ماما وهامشي على طول بس بجد هي وحشاني جدا وانا قلقان عليها

داليا 
طيب بسرعه ارجوك يا علاء مش عايزين حاجه 
تحصلك الله يخليك وفي الوقت ده الباب خبط 

علاء 
مين اللي هيجي ليكي في وقت زي ده 

داليا 
معرفش ادخل جوا عقبال ما اشوف مين عالباب 
ومش عايزه صوت وفي الوقت ده انا فتحت 
الباب وكانت ماما 

الام 
اوعي كده اطلع يا علاء أنا عارفه انك هنا 
اطلع بدل ما صوتي يعلي والجيران 
تيجي 

داليا 
اششش ارجوكي يا ماما وطي صوتك 
اي ده عبدالرحمن انت اي اللي جابك هنا 

عبدالرحمن 
أنا لا يمكن اسيبك تاذي نفسك امشي 
قدامي يا داليا 

داليا 
انت ملكش حكم عليا انت سامع ولا لا 
وفي الوقت ده خرج علاء

علاء 
انت عايز منها اي مش فاهم أنا 

الام 
عايزه بنتي تعيش في سلام وامان وهي معك يا علاء مش موجوده في سلام ارجوك طلقها هو بعيد عن بنتي

داليا 
وانا عمري ماما ما هاسيب مهما حصل وابعد عننا انت يا عبد الرحمن وسيبك من ماما خالص

عبدالرحمن 
والله بقى ما رايي مبلغ البوليس ونشوف رايه ايه في الكلام ده مش انت معايا يا طنط في الكلام ده برده وفي الوقت ده خرجت حماتي 

الحما
ايه ده هو في ايه هنا بالضبط علاء انت بتعمل ايه هنا وايه اللي جابك مش قولت ليك ما تجيش
هنا الفتره دي 

عبدالرحمن 
يعني انتي كمان كنتي عارفه مكانه 
طلق داليا دلوقتي يا علاء بدل ما والله 
هندمك علي كل حاجه 

داليا 
ارجوك طلقني يا علاء ارجوك مش عايزه 
اي حاجه تحصل ليك 

علاء 
أنا لايمكن اعيش من بعدك يا داليا ومش 
هعمل كده مهما حصل 

عبدالرحمن 
هو أنت فاكر أن انت بس اللي هتروح في 
داهيه الحاجه كمان

داليا 
طلق بقي يا علاء قولتك مش عايزه 
اعيش معاك 

علاء
انتي طالق يا داليا وبعدها مشيت من بيت 
حماتي وانا عامله اعيط ومش عارفه أنا رايحه 
فين وفي الشارع كانت وافقه ماما وعبدالرحمن 

الام 
اي انت بتعمل اي يا عبدالرحمن عايزه اروح اشوف 
داليا هناك ولا لا 

عبدالرحمن 
لازم ابلغ برضه عن علاء لاحسن داليا ممكن 
ترجع ليه تاني 

الام 
والله انت هقولك كده وبعد اللي عملته 
معايا ده اوعدك أن محدش هيتجوز داليا 
غيرك 

علاء 
أنا بحب داليا والله بس معملتش كده 
علشان ارجع لها أنا بصراحه بخاف 
عليها اوي 

الام 
ربنا يخليك ليا يا جوز بنتي وبعدها مشيت 
ماما وعلاء 

وفي شقه رؤوف التلفون رن 

رؤوف 
الو ايوه ازيك يا حماتي عامله اي 

الحما 
ايوه يا رؤوف عايزه أكلم ياسمين اطمن 
عليها يابني بقالي فتره بكلمها مش بترد 

رؤوف 
هو انتي بتقولي اي يا حماتي ياسمين مهي
عندك 

الحما 
انت بتقول اي ازاي يعني دي مشيت من يومين 
وقالت إنها راجعه البيت عندك 

رؤوف 
ايوه هي فعلا جت بس بعدها مشيت ورجعت 
من برا مش لقيتها يا حماتي هتكون راحت فين 

الحما 
أنا عايزه بنتي يا رؤوف مليش دعوه 
شوف البنت فين 

رؤوف 
حاضر والله متخافيش عليها أنا هفضل 
ادور عليها لحد ما اشوفها هي فين متخافيش 
وفي شقه ام عبدالرحمن 

الام 
خالص يابني هنمشي الاسبوع الجاي 

عبدالرحمن 
شوفتي البيت الجديد يعني يا امي عجبك ولا اي 
مش فاهم 

الام 
مش مهم يكون عجبني المهم ابعد المشاكل 
عنكم أما بخاف عليكم اوي والله ومش عايزه 
حد فيكم يحصل ليه حاجه 

عبدالرحمن 
متخافيش والله هنمشي من البيت ده واكيد
هنرجع ليه تاني بس مش عايزك تشيلي هم 
حاجه وفي الوقت ده الباب خبط وفتح عبدالرحمن 

عبدالرحمن 
نعم عايزه اي تاني مش خالص خلصنا بقي 

رقيه 
بالله عليك دخلني بسرعه قبل ما يدخل احمد 
أنا عايزه مامتك في حاجه مهمه اوي 
 بعدها حصل 

تعليقات