Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميره في بيتنا ج2 الفصل الحادي عشر11بقلم زهرة الجبل


 رواية اميره في بيتنا ج2

 الفصل الحادي عشر11

بقلم زهرة الجبل 


داخل شقه يوسق

نظر يوسف الي اميرة نظرات غامضه

يوسف::عملتي اي انتي والمصيبه التانيه 

اميرة::والله ما عملت حاجه هي غلطت وانا علمتها الصح 

هو انت زعلان عشانها 

يوسف::هزعل ليه      بالعكس انا مبسوط عشان خدتي حقك 

اميرة::مش زعلان عشان سببت ليك مشاكل

يوسف::طالما مش غلطانه خلاص

اميرة ::انا قولت يمكن حنيت ليها

يوسف::غيري الموضوع 

اميرة::بحزن وليه مش حابب سيرتها   

اي سيرتها بتفكرك بالذي مضي 

يوسف::بعصبيه::واي هو الذي مضي انتي بتقولي كلام وخلاص 

اميرة:بدأ صوتها يرتفع     وليه بتكلمني كدا 

هي لدرجه دي صعبانه عليك 

يوسف::انتي هبله رسمي   


اميرة ::    وهي تبكي   خلاص روح للي مفتحه والذكيه وسيب الهبله لأهبل زيها 

يوسف::وكأنها اشعلت نار  واضافه عليها بنزين 

ومين دي الاهبل اللي يستاهلك  حبيب القلب صح    الاستاذ محمود 

ما انا عاجز ومش مالي عينك    مرات عمي كانت صح في كلامها 

اميرة::ببكاء شديد       انت بتفهم غلط انا مش قصدي كدا انت بتفسر الكلام بمزاجك 

يوسف::خلاص خلص الكلام وكفايه لحد هنا اتصلي بحد من اهلك يخدك 

وسابها ودخل الي غرفته

صدمت اميرة من قرار يوسف  وظلت ساكنه في مكانها لبعض الوقت وبعدها اسرعت الي غرفتها واغلقت الباب وضمت قدميها الي صدرها وبدات في البكاء


ظلت لوقت طويل في غرفتها قلق يوسف عليها وخاصة انها في الاوضه التي تظن بها عفاريت قرر يوسف الذهاب اليها والاعتزار لها فهو تكلم معها بأسلوب لا يليق بأميرة قلبه 

وقبل خروجه من غرفته    فتح باب غرفته علي مهل 


في شقه صالح 

في غرفه امل

امل::يا ماما والله هي اللي غلطانه هي اللي غلطت في يوسف واميره 

كريمه::وتيجي مع الغريبه مش مع بت عمك 

امل::يا ماما اميرة   مرات ابنك يعني هي اقرب مش العقربه بت جليله

كريمه ::لمي لسانك وملكيش صالح ببنات جليله   دول عقارب ولسعتهم والقبر

امل::بدهشه     ماما هو انتي خايفه من جليله وبناتها هو اي اللي حصل دا انتي كان صوتك بيخوفها

يا ماما اصحي لجليله دي هتخرب علينا كلنا هتهد البيت كله انتي مش شايفه حاله يوسف اتحسنت ازاي بسبب اميرة بعد ما كان مكتأب وحزين وحاله النفسيه اللي كانت في النازل  دي عايزه تفرق بين يوسف واميرة    

حتي منال مش سيباها في حالها بتدخل في حياتها امتي ترجع وامتي تقعد عندينا 

حتي نسمه من يوم ما راحت الجامعه ومش شوفنا وشها كل ما اتقول وحشتوني تقوليلها خليكي في مذاكرتك ومتجيش طبعا دي اؤامر ست الهانم جليله 

وكمان هتجوز بناتها لاخواتي  ياماما فوقي لجليله    هي ناويه علي خراب البيت 

كلنا هنضيع واحد ورا التاني

كريمه::ملكيش صالح باللي بيحصل ركزي في المذكره وبس

امل::حاضر يا ماما بس خلي بالك اني حظرتك وانتي ساده ودانك المركب هتغرق وانتي بتتفرجي 

وسابتها ورحلت الي غرفتها

ظلت كريمه لوقت طويل تتحدث مع نفسها وتفكر في امر جليله التي اصبحت تتحكم في كل شئ

كريمه::بصوت هامس   لو عرفوا باللي حصل ولادي هتكرهني وصالح هيطردني بره البيت وعمره ما هيسمحني  

طيب ولاد اللي هيضيعوا 

انا لازم اختار بين ولادي وبين نفسي

وظلت لوقت طويل علي هذا الوضع


في شقه يوسف

في غرفه يوسف

فتح الباب وفوجأ يوسف باميره تفتح الباب علي مهل 

اميرة::واضح عليها البكاء 

مش بمزاجك امشي ولا اقعد لما اقرر امشي همشي ومش حد يقدر يمنعني 

يوسف:::ههههههه هههههه مش حد يقدر يمنعني        علي كلام والله زي العسل زي الطفل الصغير اللي بيتعلم الكلام 

اميرة::بحزن         مهما قولت واتريقت علي كلامي برضو بحبك 

تأثر يوسف بكلام اميرة وتنهد بحزن 

يوسف::انا مستهلكيش انتي تستاهلي واحد احسن مني 

ذهبت اليه وجلست امام كرسيه 

اميرة::وانا مش عايزه حد غيرك ومالي عيني وقلبي وحياتي 

يوسف::ببتسامه    علي فكره انتي في خطر 

اميره ::تقصد اي

يوسف::هههه لما تكبري هقولك 

خلصي مذاكره بدري النهارده

اميره ::بتسأل   ليه

يوسف::في كلام عايز اقولهولك 

وغمز لها كلام لكبار فقط

اميرة::هذااكر وانام بدري    هروح اغسل وشي

عن اذنك

يوسف::انا اسف يا اميرة قلبي 

لم ترد علي كلامه واكتفت ببتسامه عريضه وذهبت الي الحمام


يجلس بمفرضه علي السطح ينظر الي النجوم وكله ألم وهم تنهد تنهيدة الم 

قطع تفكيرة صوت اخته 

امل::كل دي  تنهيده   وكمان سرحان    دا حب جديد بقا 

عاصم ::اي جابك هنا روحي ذاكري خليكي تفلحي

امل ::اكيد حزين عشان قرار جدك 

عاصم ::مش فارقه

 انا كنت حاسس نهيتي نهايه سوده 

امل::ارفض ومتقبلش ببت جليله 

عاصم::ابوكي مش بيقوله لا انا هقوله 

امل::دا جواز ولازم رضا وقبول 

وبعدين هتتخلي عن حبك بسهوله

عاصم ::بزهول    حب مين 

امل::ولاء  انا عارفه انك بتحبها   صحيح حبيت كتير بس انا حاسه ولاء بتحبها من قلبك 

عاصم::بقولك اي الموضوع دا محدش يعرفه خلاص الموضوع خلص 

امل::والله حرام من ولاء لبسمه 

عاصم::روحي ذاكري وكفايه كلام ملوش لزمه 

امل::خليني شويه انا مش جيلي نفس اذاكر 


ونظروا الي النجوم وكل واحد فيهم سرح في عالمه الخاص


في شقه يوسف


في غرفته

يتحدث في الهاتف

يوسف::اميرة في الحمام وطالما في الحمام هتاخد مده 

منال::يعني مش هعرف اكلمها 

يوسف: كلميها بعدين    انتي اي اخبارك واخبار الولاد 

منال::تنهدت بألم العادي مفيش جديد 

انت قولي حاسه عايز تقول حاجه اي هي بقا يا جو

يوسف::هههه  هو انا مكشوف اوي كدا

منال::هههه لا بس انا اختك وعرفاك كويس اووي 

يوسف::موضوع بخصوص اميره

منال::بهتمام    اي هو الموضوع قولي 

يوسف::اميرة    انا عارف ان هي بتحبني بس بتخاف مني  كل ما اقرب منها بحسها بتكرهني مع اني واثق ان هي بتحبني

منال::اتكلم معاها وطمنها  كلمها كلام حلو اهتم بيها اسمعها   الست بتحب اللي يسمعها حتي لو حاجه تفهه بنسبالك تافه بس هي بنسابلها مش تافه 

خدها في حضن شوف اي اللي مزعلها جببلها هدايا  حتي لو بسيطه هتسبت ليها انك فاكرها ومش نسيها وانها ديما علي بالك


تنهد يوسف بألم

 منال تتحدث عن نفسها ادرك يوسف ذالك فتألم لحال اخته 

يوسف::اقنعي اميرة بدكتور نفساني بس بطريقه غير مباشره   ومتقوليش اني قولتلك حاجه 

منال::والدكتور اللي كانت بتتعالج عنده هي تحسن لما كانت تروح عندها 

يوسف::تمام اقنعيها تكمل معاها وترجع تاني تتعالج    انا لما بكلمها بخصوص الموضوع بتزعل مني 

منال::خلاص سبلي الموضوع وانا هحاول معاها 


ودخلت اميرة فجأه   

اميرة::بتكلم مين 

يوسف::واحد صحابي من زمان مكلمتوش


اميرة::ماشي  

وقفت امام المرأه وبدأت تسرح شعرها 


يوسف::خلاص زي ما اتفقنا

منال::طيب اقفل وانا هرن عليها 

يوسف::لا لا مش هينفع دلوقتي كلمه بعدين 

ممكن يشك في حاجه دلوقتي

منال::ههههه   ماشي يا جو شكلك مش عارف تتكلم     هرن بعدين علي اميره 

يوسف::ماشي    سلام وسلملي علي ولادك 

منال::هههه سلام 


           الفصل الثاني عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات