Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تملك الرعد ) الفصل الرابع4 بقلم سنيوريتا




رواية تملك الرعد )
 الفصل الرابع4 
بقلم سنيوريتا


 
جنات بتهور عور*ت شراينها واغمى عليها بالفور

رعد جري عليها وشالها من ايديه : قومي قومي جنااااااااات قوووومي قعد يحرك وشها يمين وشمال قومي بقولك قومي قومي جنااااات

رعد شالها ووداها المستشفي وطبعا دخلوها العمليات..

وبعد 4 ساعات خرج الكتور بتعب = الحمد لله قدرنا ننقذها في الوقت المناسب 
رعد بخوف شديد : هتفوق امتي هتفوق امتي يادكتور




الدكتور : بص يابني احنا عدينا مرحله الخطر ولو فاقت خلتل 24 ساعه يبقي كدا مش هيبقي في اي خطر علي حياتها.. عن اذنك
 
رعد دخل الاوضه عليها وبيبص ليها بدموع = طب قوليلي اعمل اي اعمل اي انا بعشقك بعشقك من اول مره شوفتك فيها

فلااااش بااااك 
جنات وهي بتختار لبس مع بنت عمتها : يامريم يلا بقا ادخلي قيسي اللبس ده 
مريم دخلت تقيس وجنات راحت قدام المرايه وهي ماسكه كذا فستان = طب انا كدا احتارت اخدت الأسود ولا الاحمر وحطت فستان الاحمر عليها قدام المرايه =اامممم انا اتشليت





رعد وهو ساند علي الحيطه : الف بعد الشر عليكي ياقمر..

جنات اتخضت ووقع منها الفساتين : حضرتك مين.. ومن هنا من امتي

المساعد قرب لرعد: استاذ رعد مدير المكان عايز حضرتك
 
رعد وهو ماشي : خدتي اي حاجه  واعتبريها مني هديه لان المكان ده ملكي... اه الاحمر احلي عليك وغمزلها....

ومن اللحظه دي رعد كان بيرافبها من بعيد معرفش يروح يتقدم ليها لانه كان عندها 13 سنه وهو كان عنده 25 سنه واكيد عيلتها مش هترضي تتجوز وهي عندها 13...

باااااااك





رعد فاق علي جهاز القلب وبدا ينده علي الدكاتره ودخلو وطمنوها انا بالفعل فاقت.. وبقت احسن وخرجو الدكاتره

رعد وهو بيقرب منها : عامله اي دلوقتي

جنات وهي بتودي وشها الناحيه التانيه : ابعد عني... انا مش عارفه لي لي مسبتنيش اموت. لي

رعد ببرود عكس اللي جواه نفسه يضمها بين ايديه : الف بعد الشر عليكي.

جنات بصتله باستحقا*ر: انت اي البرود اللي انت فيه ده

رعد ببرود اكتر : انا همشي وهبقي اجي لما تبقي احسن...

ومر يوم يومين اسبوع ورعد مكانش بيروح لجنات.. جنات في الوقت ده كان نفسها تهرب بس كان فات الأوان لان





 قلبها خلاص اتحكم فيها... بدأت تقلق هو ليه مكنش بيجي ورعد في مكان تاني بيراقبها بالتلفون بيسمع صوتها كان مدمن بيها...

وفي يوم جنات كانت قاعده بتقرا في الكتاب...

دخل رعد عليها وجنات حطت الكتاب علي السرير = ليك غيبه يعني

رعد أتقدم خطوه بعد خطوه وحط ورق علي السرير....

جنات : اي الورق ده...

...ووووووووو



                        الفصل الخامس من هنا

تعليقات