Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ضحية الحياة الفصل الرابع 4 بقلم رودي عبد الحميد

    

رواية ضحية الحياة

 الفصل الرابع 4

بقلم رودي عبد الحميد


نرجس ببساطة : تستلف من الأسطي جُمعة!

عزيز بصدمة وغضب : إيه!! إنتي بتقولي إيه إنتي إتجننتيي!!!

نرجس : خلاص تاخد قرض من البنك!

نرجس بصلها بصدمة من تفكيرها ومش عارف يرد

نرجس : خلاص أبيع دهبي

عزيز خد نفس عميق : إطلعي برا يا نرجس علشان متغباش عليكي 

نرجس بعصبية : إيه اللي قولتو غلط!

عزيز بعصبية : عايزاني أخد دهبك دا مستحيل ، قرض من البنك مستحيل لإن لو المشروع فشل يا أتحبس يا أدفعو ، أستلف من الأسطي جُمعة إنتي عارفه إن عندي إستعداد أمو*ت من الجوع ولا إن أخد جنيه سلَف من حد

نرجس بتفهم : طب هبيع دهبي ويا سيدي لما المشروع تفتحو وتشتغل فيه أول فلوس تيجي  من الشغل دا إديهالي 

عزيز بغضب : قولت لأ لأ مش هاخد حاجة أنا راضي بحالي يا نرجس راضي 


▪︎ بعد عِدة أيام ▪︎

نرجس أقنعت عزيز أو بالأصح كانت بتزِن علي دماغه وقِدرت تقنعه إنها تبيع دهبها وأخد فلوسه وشاف مكان مُناسب وبدأ يجيب الحاجات ونرجس كانت في ضهره ومعاه خطوه بخطوه 


▪︎ عدت شهور والمشروع بتاع عزيز بدأ يكبر ونرجس كانت فخوره بعزيز أوي ومشيو من الحارة وأخدو شقتين في مكان حلو جداً وراقي 

▪︎ في المكتب ▪︎ 

عزيز قاعد علي المكتب وﻧرجس قدامه بيشتغلو علي ورق 

عزيز رفع راسه بوجع 

عزيز : ياااه أخيراً خلصنا 

نرجس: أه الحمدلله خلصنا عقبال الباقي واللي جاي

عزيز: بقولك تيجي تروحي معايا الكُليه

نرجس: هنعمل إيه 

عزيز: هيكرموني علشان واخد الأول علي الدُفعه

نرجس بحماس : أكيد طبعاً هاجي معاك 


▪︎ اليوم التاني ▪︎

عزيز واقف وبيتكرم والطلاب كلهم موجودين ونرجس فرحانه ليه اوي 

عزيز نزل وحضـ"ـن نرجس قدام الكُل

نرجس بسعادة : ألف مبروك 

عزيز بفرحة : الله يبارك فيكي أنا مش مصدق كله بفضلك

نرجس بعدت : من نجاح لنجاح إن شاءلله عقبال ما أشوفك أحسن دكتور في الجامعه و رجل أعمال قد الدنيا 

عزيز : يلا بقا نروح علشان نلحق الغدا من إيدين ست الحجه

نرجس ضحكت : يلا

نرجس وعزيز ومشيو سوا

قابلتهم أسماء في الطريق علي بوابة الجامعة

أسماء بد*لع : عزيز أخبارك إيه

عزيز ببرود : الحمدلله 

أسماء : أنا عرفت إنك إتكرمت النهارده وطلعت الأول علي الدُفعه غير إنك فتحت مشروع والمشروع كِبر وبقيت علي مشارف إنك تبقي رجُل أعمال من الفلوس اللي بقت معاك

نرجس خمست في وشها وقالت بهمس: قُل أعوذ برب الفلق

عزيز سمعها وضحك وقال بعدها ببرود : أه الحمدلله كلو بفضل نرجس 

عزيز قال كدة وهو بيبص علي نرجس بإبتسامة ومشبك إيده في إيديها

أسماء : عزيزي هو إنت لسه زعلان مني 

عزيز ببرود : أسماء حبي ليكي خلاص إتمسح وإندفن وإنتي كمان إتمسحتي من حياتي وإنتي مجرد زميلة ليا والحمدلله إن ربنا عافاني من حُبك وغلطة ومش هكررها تاني أبداً وهحافظ علي قلبي بعد كدة

أسماء بترجي : طب ممكن تديني فرصه عزيز أعذرني

عزيز بتجاهل : يلا يا نرجس علشان مش فاضيين 

عزيز خد نرجس ومشي ونرجس إبتسمت من جواها إنو نسيها أو مبقاش يحبها .. 


▪︎ بعد يومين ▪︎

نرجس و عزيز راجعين من الشغل متأخر ونازلين من العربيه مبسوطين قابلهم تامر  

تامر بغضب : إيه يا هانم إنتي مش ليكي خطيب دايرة تتمر*قعي

عزيز : ما تحترم نفسك يا ز*فت

نرجس حاولت تبعدهم عن بعض 

نرجس بخوف : خلاص خلاص بعد إذنك يا تامر دقيقه 

نرجس أخدت تامر وبعدت شوية 

نرجس بتوتر : تامر أن.. أنا يعنى هي كل حاجه قسمه ونصيب وإحنا مش مناسبين لبعض وإن شاء الله ربنا يرزقك باللي أحسن مني

تامر بصوت عالي : ليه علشان تعرفي تدوري علي حل شعرك كويس

جاله بوكس من عزيز وقعه علي الأرض

عزيز بغضب : إياك ثم إياك تتكلم عنها كلمة مش حلوه إنت فاهم .. هقف في وشك ووش اللي زيك لو إتكررت تاني

تامر قام : طب وشبكتي!

عزيز طلع فلوس كتيرة من جيبه ورماها في وشه : شبكتك أهي وكمان ضعف الشبكة معاك أهو ومشوفش وشك تاني 

تامر أخد الفلوس بغضب ومشي 

عزيز مسك إيد نرجس وطلع الشقة فوق عند والدتها..

والدتها فتحت ودخلت نرجس وعزيز

نرجس بإبتسامة : مساء الخ..

قبل ما تكمل هينزل قلم علي وشها من أمها

بصت لأمها بصدمة لاقتها بتبصلها بغضب واضح وو....


              الفصل الخامس من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات