Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نعم انا القاتله الفصل السادس6 بقلم كاتبه ولكنH


 رواية نعم انا القاتله
 الفصل السادس6
 بقلم كاتبه ولكنH
داده جميله لي يابني بتفتح علي نفسك ابواب جهنم 
وبتروح باصه في السقف وهي خايفه 
وبتفتكر ساعة ما مروان ركب كاميرات تجسس في كل حته في البيت 

تليفون توبا بيرن 
توبا الووووو
مروان اي بتعملي اي دلوقتي 
توبا دي حكايه طويله اوي هحكيها ليك اول ماترجع 
مروان وحشتني 
توبا وانت كمان  
مروان اسمها وانت كمان 
توبا معلش يامروان انا بس مصدعه شويه  
مروان تمام هسيبك انا دلوقتي  
كمال خطيبك
توبا ايوه 
كمال بتحبيه 
توبا بتسكت وكأنها مش عارفه ترد
كمال بقولك بتحبيه 
توبا مش عارفه 
كمال يعني اي مش عارفه 
توبا يعني انا عمري ماعرفت يعني اي حب انا وعيت علي الدنيا لقيت مروان قدمي كان ابوه صاحب ولدي 
يعتبر صديق الطفوله ويعتبر انا وهو مخطوبين من واحنا صغيرين
واهلي لما ماتو وانا عندي 17سنه مروان وابوه هما اللي وقفو جمبي لحد مابقيت المحاميا توبا ابو العز
كمال وياتري توبا ابو العز موافقه على الجوازه دي عشان بتحب مروان
ولا عشان ترد لي كل الخير اللي عمله معاها

توبا بتسكت ومن جوها بتصرخ عايز تقول لكمال انت ازاي فهمتني كده انا فعلا بعمل كده عشان ارد الجمايل لكني عمري مافكرت فيه كاحب 
كمال توبا توبا روحتي فين مجوبتنيش يعني 
توبا ايوه بحبه ياكمال ورضيا عن جوازي منه 
كمال طيب بالتوفيق

توبا طيب انا هلبس وننزل عشان نروح لأبن عم امين
كمال هستناكي في العربيه تحت 

توبا وكمال بيروحو علي بيت كامل ابن عم امين
كمال احنا عرفين ان ابوك ممتش موتت ربنا 
قول مين ومحدش هيأذيك 
كامل نفسي اساعدكم بس امي ملهاش غيري 
توبا والبنات اللي كل شويه تغتصب مش بيصعبو عليك 
كامل انا هقولكم علي كل حاجه 

اليوم اللي ابويا مات فيه كانت رايح اوديلو العشاء زي كل مره 
وفجأة لمحت حد طلع مناالاوضه وراح راكب التاكسي وجري 
جريت اشوف ابويا لقيته مخنوق لسه هصرخ وألم الناس
لقيت ورقه مكتوب فيها لو فتحت بوقك الدور عليك 

توبا طب فاكر نمرة العربيه 
كامل طبعا النمره كانت......

كمال وتوبا بيطلعو معلومات عن نمرة العربيه 
وبيقدرو يحددو مكانها 

كمال كفايه لحد هنا انا اللي هروح 
توبا رجلي علي رجلك 
كمال توبا افهمي المكان مقطوع وانا لا يمكن اعرض حياتك للخطر 
توبا كمال اسمعني انا مستنيه اللحظه دي اكتر منك 
بعدين انا مش لوحدي انت معايا صح
كمال ديما معاكي

كمال وتوبا بيروحو علي الموقع

كمال احنا هننزل من العربيه دلوقتي خليكي جمبي ومتبعديش

كمال وتوبا لسه بينزلو من العربيه راح في حد جيه وضرب كمال علي راسو 
وراحو حقنو توبا بالمنوم 

توبا بتصحا بتلاقي نفسها جوه مصنع قديم في مكان مهجور 
وكمال راسو بتجيب في دم ومرمي علي الارض جمبها

سواق التاكسي عمران  ياه كل ده عشان تصحي يااستاذه اومال لو كنت زودت الجرعه شويه
توبا انت سواق التاكسي اللي بينقل البنات المستشفى 
عمران ونسيتي تقولي المغت"صب 
توبا اي 
عمران مستغربه ليه تحبي تعرفي كنت بعمل اي بالتفصيل ولا اقولك نخليها عملي بس المره دي انا مش هخدرك زي كل البنات اللي خدرتهم 

عمران انتي هتحضري لحظه اغت"صابك وانتي وعيا 

عمران بيقرب علي توبا وهو بيفتح زراير قميصه 

توبا كمال كمال عشان خاطري اصحا ياكمال 

في الوقت ده 
في بيت توبا 
الداده جميله الوووو
مروان اسمعي ياعجوزه انتي انا تحت البيت وطالع روحي حطي منوم لفريده عايز اطلع القيها نايمه 
داده جميله حاضر حاضر

مروان بيطلع البيت والداده بتفتحله 
مروان وهو ماسك راس الداده 
هو انا مش قولت كذا مره محدش يدخل البيت هنا 
الداده بوجع. يابني انا بعمل اللي بيطلع في ايدي لكن ده بيتها مقدرش احكم عليها فيه 

مروان توبا لسه مرجعتش هي والكلب اللي معاها 
الداده ايوه 

مروان بيطلع التيليفون وبيحدد مكان توبا وبينزل 
مروان وهو في العربيه وبيكلم نفسه

انتي ليا وليا وبس ياتوبا 



                الفصل السابع من هنا 

تعليقات