Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة الوحش الفصل الثامن عشر18 بقلم ساره محمد

روايةخادمه الوحوش
الفصل  الثامن عشر 
بقلم ساره محمد

لينا بصدمه نظرت خلفها قائله: رعد 
رعد وهو يمسك يد لينا :لماذا لم تخبرينا لماذا 
لينا بخوف: اخبرك بماذا رعد
رعد: ان الزعيم قد مات لماذا لم تخبريني هاااا
لينا بصدمه: ماذا هل مات انا فقد ضربته علي راسه حين حاولت الهروب منه ولكنه كان لازال علي قيد الحياه 
رعد: لقد وصلني خبر انكي قتلتيه وهربتي الي والان توماس يبحث عنك كي يقتلك كما قتلتي اخيه 
لينا تحدث نفسها :كيف هذا كان هذا كله تمثيل ضربي له وهروبي الي رعد كان تمثيل حتي ادخل هذا القصر كما طلب مني ولكن كيف مات ياربي انا الان في ورطه إذا كان الزعيم مات حقا توماس عمي لن يتركني ابدا 
لينا بخوف وقد نسيت امر رجلها تمام ذهبت لرعد واخذت تترجاه إن يحميها من توماس 
لينا: ارجوك رعد احميني من توماس هو لن يرحمني صدقني 
رعد وهو ينظر لرجلها التي تمشي عليها وكانها لم يصيبها شي ابدا: اهدي لينا ساحميكي ولكن يجب ان تحكي لي ما حدث بالحرف الواحد 
لينا: حسنا حسنا ساحكي لك 
هو هو جاء الي بيتي حاول قتلي ولم اجد امامي غير زجاجه كسرتها علي راسه وهربت ولكن كان لازال علي قيد الحياه ثم هربت اليك هذا ما حدث صدقني 
رعد :اوووه حسنا لينا ساتدبر الامر لا تخافي اووه والان ارتاحي رجلك لازالت تولمك اليس كذلك 
لينا وقد لاحظت انها تقف علي رجلها دون مساعده تحدثت بتوتر: اوووه حسنا
رعد موجه كلامه لليلي: ليلي لو سمحتي خليكي معاها المسكينه تعبانه 
ليلي باستغراب: حاضر 

في المكتب 
الجميع :هههههههههههههههههههه 
فارس  : بس هو فعلا الزعيم مات يا رعد
رعد : لا ماماتش هو قاعد في ضيافتنا شويه 
ادهم: انا مش فاهم حاجه جاسر جه وحكي لينا علي اللي قالته ليلي تقوم انت تخرج من المكتب فجاه والدراما اللي حصلت بره دي ممكن تفهمنا
رعد: ماااشي اسمعوني بقي 
في نفس اليوم اللي لينا جات فيه هنا جالي تليفون من سعيد اللي مكلفه يراقبها 
فارس: يراقبها ؟!
رعد :طبعا يراقبها واحده تربيه الزعيم عايزني اثق فيها وبسهوله كده انا شكيت فيها لما عرضت عليها انها تساعدني ووافقت من غير تردد زي ما يكون كانت مستنيه عرضي دا اصل معقول لينا دراعه اليمين تخونه وبسهوله
جاسر :ها وبعدين 
رعد: قولت لسعيد يراقبها دايما من غير ما تحس وفي اليوم

 دا سعيد كلمني وقالي أن الزعيم دخل البيت وهو متنكر ولينا استقبلته عادي تقريبا  كانت مستنياه وقعدوا يتكلموا كتير اوي وبعدها فجاه ضربته علي دماغه زي ما قالت بعدها خرجت من البيت و جاتلي علي هنا 
اللي حصل بعدها أن الزعيم كان لسه عايش ما ماتش رجالتي مسكوه وجابوه عندي حبسته في مكان بعيد 
كنت عايز اعرف هما بيخططوا لايه الزعيم ما حاولش يقتلها زي ما قالت وأنها ضربته علي راسه عشان تدافع عن نفسها اللي عملوه دا كله تمثيليه عشان لينا

 تيجي لحد هنا لان هي اللي هتنفذ خطتهم زي العاده مش هو والكلام اللي قالته ليلي لجاسر اكدلي ده أنها هنا بس عشان تنفذ أوامره اللي هي ايه مش عارف
جاسر: طيب ما الزعيم بين أيدينا ليه ما خلتوش يتكلم 
رعد: حاولت معاه بس ما اتكلمش ابدا ما كانش قدامي غير اني اقول للينا أنه مات وان توماس بيدور عليها توماس بيحب الزعيم جدا وهي عارفه دا لو عرف انها قتلت الزعيم هيقتلها بأبشع الطرق خصوصا أنه مش بيطيقها اصلا قولت كده بس عشان تخاف زي ما حصل بره دلوقتي وتعرف اني الوحيد اللي هيحميها عشان  اردلها جميلها طبعا 
جاسر :بس المفروض
 دلوقتي لو لينا مفكره أن الزعيم مات فعلا هي اللي هتمسك مكانه وفي كل الحالات احنا عقبه في وشه أو في وشها 
هتنفذ اللي خططوا له في كل الحالات مش هتتراجع 
رعد: فعلا فكره خوفها من توماس هيخليها تغلط ونعرف هما بيخططوا لايه
ادهم: احيانا كنت بحس ان لينا دي اقوي من الزعيم نفسه كان بيعتمد عليها في كل حاجه 
 رعد :فعلا المهم عايزاكم تتعاملوا عادي 
جاسر :وبالنسبه لليلي 
رعد: الخوف أن ليلي تقول حاجه قدامها 
جاسر: انا هتكلم مع ليلي وهفهمها كل حاجه متقلقش 
رعد: تمام 
لحظات وسمعوا صراخ في الخارج 
خرجوا جميعا من المكتب 
وجودوا ليلي ولينا واقعين علي الارض وبيضرب بعض وليلي مبهدله لينا 
ليلي: بتشتمني انا يا بت طيب استني عليا انا هوريكي وبدأت تضربها ولينا تصرخ 
رعد وهو يبعد ليلي عن لينا قائلا :بس بقي كفايه يا ليلي كفايه 
ليلي: سيبني انا هربيها الملزقه بت الملزقه دي 
رعد :أهدي بس يا ليلي اهدي هتموتيها 
رعد ابعد ليلي عن لينا بصعوبه 
لينا بالم: هذه الفتاه مجنونه حقا طلبت منها القهوه فجاه هجمت علي هكذا 
ليلي: كلميني عربي يا اختي 
رعد وهو يوالي ظهره للينا ويحدث ليلي قائلا: ليلي انتي بتقولي ايه لينا ما بتتكلمش عربي 
ليلي :لا انت سمعتها 
رعد بصراخ: ليللللللللللللي مش عايز كلام كتير اعتذري للينا فورا 
ليلي وهي علي وشك البكاء: حاضر 
ليلي: اعتذرت من لينا التي ابتسمت بانتصار ثم ذهبت الي المطبخ 
رعد بابتسامه: لينا انا حقا اسف لما فعلته ليلي 
لينا بابتسامه: لا عليك رعد 

في المطبخ 
جاسر :ليلي اهدي طيب كفايه عياط 
ليلي: جاسر انا قولتلك علي كل حاجه صدقني البني ادمه دي خبيثه اوي صدقني هي اللي استفزتني وشتمتني عشان كده ضربتها 
جاسر بابتسامه :عارف يا ليلي 
جاسر :متزعليش من رعد هو عمل كده بس لانه بيحاول يوقعها وانا هحكليك علي كل حاجه تمام 
ليلي وهي تمسح دموعها: يعني هو صدق كلامي صح 
جاسر :ايوا صدق 
 


تعليقات

‏قال غير معرف…
حلوه جدا
‏قال غير معرف…
جميلة
‏قال غير معرف…
رواية حلوة
‏قال غير معرف…
أين باقي الرواية