Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجتي من القاصرات ) الفصل الحادي عشر11 بقلم ايات عبد الرحمن



رواية زوجتي من القاصرات )
 الفصل الحادي عشر11
بقلم ايات عبد الرحمن




الشرطه هج"مت علي اعمام ورد واخت مازن وهما بيقرروا يتخ"لصوا من ورد ويقت"لوها وياخدوا . املاكها ويقسموها بالنصف

الشرطه بتحاوط البيت من كل الاتجاهات وبيكسر"وا الباب وبيدخلوا 
الضابط: كله يثبت مكانه ويرفع ايده لفوق ومفيش حد يحاول يهرب 
المكان كله محا"صر  وهنا بيدخل مازن ومعاه والده 
اعمام ورد بيبصوا لبعض بإستغراب ازاى مازن ووالده عرفوا بخطتهم وازاى وصلوا ومعاهم الشرطه

اخت مازن بتبص ليهم وبتروح تقف جنب والدها واخوها
وبتقول
انا عمرى مااحط ايدي في ايد اللى خدوا بنتى منى وكا"نوا هيحر"مونى منها 

وعشان اوفر عليكم الاسئله انا سجلت اتفاقكم معايا وسلمته للشرطه 
حقيقي انا زيكم ويمكن اكتر مش بطي"ق ورد لكن مهما كان هى روح 
ومامهما كانت درجة كر"هى ليها كبيره بس دا مايسمحش ان اسلمها لعصا"به زيكم مايعرفوش ربنا وكل همهم الفلوس وبس 
كانوا الاعمام بيبصوا لبعض بزهو"ل
انا سجلت ليكم كمان اعتراف ان انتوا قت"لتوا اختكم وشو"هتوا  . وشها عشان مفيش حد. يقدر. يتعرف عليها .
وكنتوا هتعملوا كدا في ورد






الاب حط ايده علي كتف بنته وقال 
عيشتي يابنتى انا النهارده حسيت ان ظهرى رجع من الانحناء رجع بقوته تانى 
انتى كبرتي في نظرى اكتر بكتير اوى واخدها في حضنه 

مازن كان بيقلب في ورد اللي كانت في دنيا تانيه 
ورد مالها مش بترد ليه
الضابط:
دا تأثير المن"وم بس كان لازم ورد تنام عشان الخطه تمشي صح ونمسكهم متلب"سين
والد مازن:
يلا ياولدى شيل مراتك وخدها علي البيت وسيبها وهى هتفوق لوحدها عشان ما تتخ"ضش

مازن  استكفي بهز رأسه وشالها والشرطه أخدت اعمام ورد 
لكن لازم قبل مايمشوا يسيبوا اثر وراهم هما كدا كدا معد"ومين 

مهما عملوا كبيرهم كان بردوا مصمم يقت"ل ورد برغم الم"حنه اللى هما فيها 

زق الضابط واخد سلاحه وصوبه علي ورد اللي كانت متغ"يبه عن العالم

لازم قبل ماامشي اخ"لص منك ومن نسل ابو"كى لازم يكون زى ماجه زى ماخرج ولا كإنه اتولد علي الدنيا ومفيش حد شايل اسمه يبقي كإنه ماجه

وبتخرج رصا"صه تجاه ورد من السلا"ح اللي في ايده 
وررررررررررررد




                    الفصل الثانى عشر من هنا


                         

تعليقات