Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق العز )الفصل السادس6بقلم سلمي عادل

 


رواية عشق العز )

الفصل السادس6

بقلم سلمي عادل


 


روايد: شرط اي 

رحيم: تتجوزيني

روايد :نعم لا طبعا 

رحيم : ده الي عندي وهديكي فرصه تفكري يقمر ومشي 

..................................

عز دخل الشركه ببرود وطبعا كعاده جميع الموظفين وقفه احتراما لي وطبعا كلام البنات الي معجبه بيه عز وهو دخل المكتب ملقاش سهيله بعدين دخل المكتب ورن ع يونس 

يونس : الو

عز : تعالي المكتب عاوزك وقفله فوشه بعد شويه يونس دخل 

عز: عملت اي مع سهيله 

يونس: عرفت منين 

عز: انت عارف مفيش حاجه بتستخبه عن عز الدين المنشاوي

يونس : طب ولما انت عارف بتسال ليه 

عز بهدوء :هتعمل معاها اي

يونس بغضب: هوريها النجوم ف عز الضهر وهتشوف انا هوريها بنت الف** دي 

عز : براحه ي يونس مش يمكن ف حاجه جبارتها تعمل كده 





يونس بسخريه : انت هتقولي المهم سيبك منها مش هتجيب سكرتيره

عز بسخريه : ما البركه فيك شوفلي غيرها ويلا شوف شغلك يونس مشي وعز كمل شغله 

..................................

داليدا كانت طلعه اوضتها وقبل ما تدخل سمعت يسرا بتقولها : حتي جايه من غير هدوم وخده لبس بيتي اي الشحاته دي 

داليدا بحزن : لا بس انا مش لحقت اجيب لبسي قبل ما اجي 

يسرا وهي بتقلل منها: متتعبيش نفسك انا عندي هدوم قديمه كتير بتاعت تالا ابقي اجبهملك بدل ما اشحتهم واكسب فيكي ثواب

داليدا دخلت الاوضه وفضلت تعيط كتير لان يسرا جرحتها اوي حتي نامت من كتر العياط

................... ...............

حامد: بصي بقي اخر فرصه ليكي انهارده لو مجبتش الفلوس الي قولتلك عليها الراجل جاي يخد اختك سمعتي 

سهيله بحرقه من العياط: منين منين اجيب منين اخد من مين خلاص تعبت سيب اختي ف حالها ارجوك وانا هجيب الفلوس اوعدك 

حامد بلا مبالاه : قدمك ٨ ساعات لو مجبتش الفلوس ارجل هيخد اختك 

سهيله فضلت تعيط كتير لحد ما نزلت من البيت وهي مش عارفه تروح فين وطبعا جاسر بيتبعها سهيله بعد تفكير كتير راحت الشركه ودخلت مكتب يونس 

يونس : خير يو** جايه ليه 

سهيله:..........





..................................

ف مخزن مهجور يجلس شاب وجانبه بنت وأيديهم مربطه وعاملين يصرخوا لحد ما دخل هو بهبته

سليم : اي مالك بتصوت زاي النسوان مش كونت عامل فيها دكر وبتهدد 

مراد : انت عاوز مين اي وبهدد مين 

سليم: بقي يوسخ مش عارفه انا هعرفك سليم قلع حزامه ونزل ضرب فيه لحد ما جسمه كلو جاب دم وعامل يصرخ وتسنيم كان هيغمي عليها من الي بتشوفه 

سليم بستحقار: عرفت انا مين ولا اعرفك تاني 

مراد بعيط : والله خلاص انا اسف مش هاجي جنبها تاني اوعدك بس سبني 

سليم بضحك : لا بجد بسهوله دي لا انت مشرفه شويه وبعدين بص ل تسنيم انتي بقي مش همد ايدي عليكي لان انا مش بمد ايدي ع حرمه بس هجبلك الي زايك وبص لباب وقال ادخل 

ودخلت ست ومسكت تسنيم اديتها علقه كل ده وسليم عامل يضحك وبعدين قال: خلاص والست طلعت 

وبعدين بص للحارس وقال : اعمل الي قولتلك عليه 

الحارس قرب من مراد ودخلوا اوضه والحارس لبسه قميص نوم و حطوله احمر شفايف وقعده يصوره 😂😂😂😂

سليم : خلاص كده كفايه خده ارمي ع طريق عمومي بهدوم دي وارمي التانيه معاه عشان تسنده😂😂

..................................

روايد روحت وصرحت شويه لحد ما سمعت صوت مامتها وهي بتتوجع جريت عليها

روايد: ماما ماما مالك وبسرعه اتصلت بالاسعاف وجات الإسعاف ومامتها دخلت المستشفي وهي جريت ع اوضه رحيم 

روايد بعيط : موافق موافق بس الحق ماما تعبانه اوي 

رحيم جري يشوف مامتها وقال جهزوا غرفته العمليات بسررررعه وفعلا مامتها دخلت العمليات وبعد ٦ ساعات رحيم طلع بتعب وهو بيخلع الروب 

روايد جريت عليه: ماما ماما كويسه صح 

رحيم : اه كويسه وهتفضل ف العنايه المركزه ٢٤ ساعه 

روايد : اسفه تعبت حضرتك 






رحيم : كلو بحسابه النهارده بليل هنكتب الكتاب 

روايد بكسره : تمام ورحيم سبيها ومشي 

.................................. 

عز روح ودخل جناحه لقها نايمه قرب منها وبص عليها قد اي هي جميله ♥️

وبعدين اخد هدومه ودخل يخد شور وهي صحيت عز طلع من الحمام وهو لافف فوطه ع وسطه وفوطه بينشف شعره وهي شفته اتكسفت جدا وخبت وشها وكانت طلعه تجري عز مسكها وحوطها بين دراعه والحيطه وقال: رايحه فين

داليدا بتوتر: ها نن نزله تحت

عز بهدوء قرب منها ولسه كان هيبوس** الباب خبط 

عز بتافف: مين 

الخدامه من برا: درين هانم بتقول لحضرتك العشاء جاهز

عز : تمام روحي انتي وبعدين بص ل داليدا وبعد غير هدومه للبس مريح مكون من بنطلون رمادي وتيشرت ابيض يبرز عضلات جسمه 

ونزل هو وداليدا 

وقعده كلهم يتعشو ماعدا رحيم وبعدين كل واحد طلع اوضته

.................................. 

سليم كان قعد ف الاوضه وبعدين لقي الباب بيخبط قال ادخل 

دخلت تالا وقالت بحمحم: احم كونت عاوزه اقولك حاجه

سليم ببرود: خير 






تالا بخوف : ككك كونت عاوزه انزل مع صحبتي نعمل شوبينج 

سليم بصها شويه وبعدين قال: تمام انزلي 

تالا بفرحه: بجد 

سليم بجفاف : اه هي ساعتين مش اكتر وايك اعرف انك اخرتي دقيقه واحده و اه خليكي فكره اني لسه محسبتكيش بس كل حاجه ف اونها حلوه يلا اطلعي 

تالا طلعت بخوف وهي بتفكر سليم هيعقبها ازاي

.................................

ف جناح عز كان قعد مسك الفون بيرد ع مسدجات شغل وايده التانيه مسك سجارة 

داليدا عامله تبص عليه وبعدين كحت وهو مرفعش عينه من ع الفون وبعدين حمحمت وهو برضو معبرهاش😂

عز: عاوزه تقولي اي 

داليدا بتوتر : ها اه احم ايوا

عز : اخلصي

داليدا : انا كونت عاوزه انزل الكليه 

وفجاه عز :.... ............ 



                            الفصل السابع من هنا


لقراءة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات