Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميره في بيتنا الفصل التاسع عشر 19 بقلم زهرة الجبل

رواية اميره في بيتنا

  الفصل التاسع عشر 19 

بقلم زهرة الجبل
  

وفجأه دخلت اميرة مسرعه الي يوسف وحضنته بشده   

احس يوسف برعشه جسدها  

حضنها بشده   

يوسف::مالك في اي اهدي 

اميره :: قتيل في اوضتي في واحد مقتول

يوسف::واحد مقتول ازاي   

اميرة::شوفته علي الحيطه واحد ميت

يوسف::ازاي علي الحيطه 

انتي اكيد بتحلمي مفيش حاجه اهدي انتي اعصابك تعبانه 

اميرة ::انا كنت نايمه سمعت اصوات غريبه في الاوضه صحيت 

وشوفت  واحد ميت علي الحيطه

يوسف::انتي بتحلمي   دا نتيجه الضغط النفسي والعصبي    انا جمبك ومش هسيبك 

اميرة::هو دا اللي مطمني انك جمبي

يوسف::هههه هههه

اميرة::بتضحك ليه

يوسف::اصلك هتقولي كلام حلو والصبح هتنسيه بس انا راضي 

محسساني ان عايش مع واحده بشخصتين تقول كلام وتعمل حاجات واتقول انا عملت كدا

اميرة::بس انا ليا شخصيه واحده

يوسف::اللي عنده شخصتين ميعرفش ان عنده اتنين

اميرة::انا  عايزه انام

يوسف ::بتغيري الموضوع

ولا الموضوع مش هامك

اميرة::انا عايزه انام 

يوسف ::هتروحي تنامي في اوضتك 

اميرة::بخوف     لا لا لا انا خايفه

يوسف::خليكي هنا وانا هنام بره

اميره ::لا   خليك معاي هنا 

يوسف:'انا هنام علي الكنبه خليكي علي سريري

اميرة::ماشي

يوسف::هسمع علي الاب شويه حاجات علميه وانتي نامي

اميرة::حاجات علميه خاصه بالصيدله

يوسف::متستغربيش انا شغال عليه انا حافظ الاماكن والمجلدات فين مكانها من كتر ما استخدمته ايام زمان شغلي كله كان عليه 


اميرة::انا مستغربتش عادي   

يوسف::طيب يلا نامي

تسطحت هي علي السرير

وهو بعد الانتهاء تسطح علي الكنبه

ظل طوال اليل التقلب علي الكنبه

اشفقت عليه 

اميره:::يوسف تعال نام هنا


يوسف::لا خليكي طالما خايفه

اميرة ::انا مش همشي انا هفضل هنا انا لسه خايفه تعال نام هنا جمبي  بس هنخلي مخده في النص

يوسف::طالما خايفه ماشي

وبعد مده

اميره::يوسف   سامع اللي سمعاه

يوسف::دي قطه في البلكونه

ازاله المخده 

ونامت علي صدره تفاجأ يوسف من فعلها ولكن فرح بفعلها فهي تجعله مصدر امان لها 

فاراد انا يعطيها ذالك الامان

ضمها  

يوسف::انا جمك متخفيش

اميرة::يوسف 

يوسف::نعم 

اميرة::انا بحبك

يوسف::المفروض افرح 

اميرة  ::تصبح علي خير

يوسف::مش هستغرب علي تصرفك تعودت علي طريقتك دي وتغير الموضوع والصبح هتنسي كل دا 

انتي عايزه دكتور نفساني

اميره::بتأثر  وحزن     انا مش مجنونه

يوسف::طيب خلاص انا بهزر

اميرة ::تصبح علي خير

يوسف::انا صاحي لحد ما تنامي

اميرة:ماشي

وبعد حاوالي نص ساعه

انا هروح انا في اوضتي

لالا انا هنام علي الكنبه

لا لا  انا هنام هنا

يوسف ::في اي يا اميرة  ليه مش متظبطه ليه مش  مسؤله عن قراراتك ومتردده

ليه مش عارفه نفسك عايزه اي

انا خايف عليكي وخايف منك 


بكت اميره بحرقه حضنها يوسف بشده

يوسف':اهو كدا انتي طبيعي


اميرة::بصوت متقطع من البكاء

انا مش مجنونه ولا هبله انا بحاول انسي كل اللي بيحصل معاي

انا راضيه باللي ربنا كاتبه ليا وربنا مش كاتب ليا التعليم 

واحده زي هتعمل اي والدنيا كلها ضدها لازم تصبر وتحاول تنسي

انا قد كل كلمه قولتها ومسؤله عنها 

ايوا قولت بحبك وانا مسؤله عن مكلامي

انا حاولت كتير محبكش ولا اتعلق بيك بس غصب عني لقيت نفسي بحبك 

بحب شخطك فيا وتأمرك عليا  وصوتك العالي 

انا عارفه ان انا مش فارقه معاك واني تقيله عليك وانك مجبور عليا 

عارفه انك عمرك ما هتحبني سمعتك بتقولها بس دا تعود مش حب لو حب كنت قولتلي بس انا فعلا بحبك واهو قولتها

عمي قاتل عمك يعني بينا دم وعمري ما هيروح يعمي عمرك ما هتحبني 

وأول ما عمي يظهر انت اول واحد هتقولي غوري من هنا 


يوسف::انا   هروح انام علي الكنبه

خبت وشها بكفوفها الصغيرة وبدأت في البكاء بحرقه

يوسف::انتي يا متعيطيش خالص يا تفتحي حنفيه جلدتها بايظه


اميرة:: انا غلطانه عشان قولتلك بحبك

يوسف::انتي مش مجنونه انتي هبله وعبيطه 

ازاي تحبي واحد زي عاجز  عمرة ما هيخليكي زي باقي البنات ولا هيفسحك ولا هيخرجك ولا تفتخري بيه قدام صحابك

وبحزن 

دنيته ضلمه  جسد بلا روح 

مكتئب    

انا لوقولتك   بحبك يبقا بظلمك   انتي لسه صغيره   ومشعرك لسه مش مظبطه بكره ترجعي لبيت اهلك وتنسيني وتنسي انك عرفتيني

اميرة::مسمحلكش تقول علي مشاعري مش مظبطه    مشاعرك وانت حر فيها ومشاعري انا حرة فيها

حتي لو رجعت لاهلي هفضل احبك 

وبدأت في البكاء مرة اخري 

يوسف::ومستقبلك 

اميرة ::نصيبي وراضيه بيه

هو  انت مش راضي تحبني عشان عمك 

يوسف::عشانك وعشان مستقيلك 

عمي مشاكله كتير طول عمره بتاع مشاكل 

حاول كتير يفرق بين ابويا وجدي

لانه مخلف بنات وعشان الورث

حاول يجوز بناته لينا

اميرة بفرح ::مسحت دموعها   يعني انت عمرك ما حبيت بنت عمك وكنت خاطبها عشان جدك 

يوسف:::ههههه   جواز  تقليدي مفهوش اي مشاعر


لو  عمك رجع وقال ابوكي عايز بنتي 


اميرة::اكيد هروح معاه

اتصدم يوسف من ردها 

رأت اميره غضب يوسف فضحكت بشده 

اميرة::هروح اسلم علي اهلي وارجع تاني

يوسف::غلسه غلاسه

اميره ::ممكن طلب

يوسف::هو انتي هتعيشي الدور ولا اي

اميره :عندك مانع

يوسف::أأمري يا ستي لما اشوف اي اخرتها معاكي 

اميره ::تصلي الفجر النهارده

يوسف::صحيني وانا هكون الامام 

اميره::بفرح بحد    

يوسف::حد قالك عليا مسيحي ولا اي


باسته في خده   ونامت علي صدره

يوسف :  زودتيها   بس ماشي


(داخل غرفه اولاد  صالح)


عاصم ::بصوت عالي   لو كان معاي الورق مكانش ضاع 

عمر  ::ليه  انا مجنون وانت عاقل 

عاصم::انت مهمل

عمر ::احترم نفسك 

ورن جري هاتف عمر   نظر الي المتصل مسك الهاتف بلهفه وخرج مسرعا الي السطح 

دهش عاصم من تصرفه 


علي السطح 

عمر  ازيك 

ولاء::الحمد لله ليه كنت رانن خمس مرت  واميرة ليه مش رنت انهارده

وسمعت  جرس الانتظار 

ولاء::رد  علي اللي بيرن عليك 

عمر ::نظر الي المتصل 

بعدين هرد 

ولاء::لتزعل منك 

عمر ::هي مين دي

ولاء::خطبتك حببتك وحبيبها 

صدم عمر من كلام ولاء

عمر ::مين قالك 

والاء::هو انت ليه مخبي

عمر:: لا بس مجاتش فرصه


ولاء::انا مش هاممني الموضوع 

عمر ::متأكده

ولاء::متأكده 

المهم اخبار اميره اي 

عمر ::اكيد هتعرفي اعرفي مني احسن 

حكا لها كل ما حدث 

والاء::حرام عليك ليه كدا   هو انت صغير عشان ورق يضيع منك 

اكيد   امك ومرات عمك هما السبب 

بعصبيه  مش عايزه اسمع صوت حد فيكم حسيبي الله ونعم الوكيل

عمر ::ولاء والله انتي ما تعرفي انا عملت اي عشان ورقها يخلص  انا نفسي تخلص تعليمها 

ولاء::مترنش تاني   

اغلقت الهاتف حاول الاتصال لم تجيب عليه 


اسرع الي شقتهم ودخل غرفته وجد عاصم مسكه من لياقه قميصه  

عمر::انت قولت لولاء اني خاطب ليه

عاصم::هو انا كدبت مش هي دي الحقيقه

عمر::انت حيوان

عاصم ::الله يسمحك

عمر::انت في طريق ةانا في طريق ملكش كلام تاني معاي خلاص

عاصم ::يكون احسن 

عمر::ولاء قفلت مني ومنك    كرهتني وكرهتك 

عاصم ::انت اللي ضيعت الورق مش انا يعني كرهتك انت مش انا 


اشتعل عمر غيظا من كلام عاصم وبدا صوته يعلو ومسكه بقوه 

انت لازم تتربه 


صالح ::بعصبيه

اي في اي انتو اتجننتوا   

امل ::في اي

بسمه::ليه بتتتخنقوا  صحتوني من النوم

عمر ::كنا بنتناقش في موضوع 

صالح::موضوع اي دا في نص اليل 

عمر::اصلي سبت شريفه وهو بيقولي فكر تاني  بس انا خلاص قررت

تفاجأ الكل بقرار عمر

كريمه::احسن مكنتش داخله دماغي

امل::بفرح  اهو كدا انت اخويا

بسمه::احمدك يارب

صالح::هو لعب عيال فكر كويس

عمر :: خلاص الموضوع خلص 

عاصم ::يعني اي خلص مش كانت داخله مزاجك 

عمر ::دي حياتي وانا حر فيها 

صالح ::خلاص انت وهو بطلوا تعلوا صوتكم 

فكر تاني يا عمر 

عمر ::انا خلاص فكرت 

صالح::يلا كل واحد علي اوضته  ربنا يهديكم


وبعد مرور اسبوع 

(في شقه يوسف)

اميره::يلا يا يوسف العشا جهز 

يوسف::من قنوات الكرتون والكوميدي لقنوات الطبخ

اميرة::عشان متقولش ربنا كرمني بواحده مش بتعرف تطبخ 

يوسف::هو انا اقدر اقول حاجه دا حنفيه الرغي تتفتح 

اميرة::دوق وحاسب علي صوابعك

يوسف::ربنا يستر

اميرة::يوسف انت بتحبني 

يوسف::انتي بتسألي السؤال دا صبح عشا وانا بجاوب نفس الاجابه 

انتي احلي حاجه في حياتي 

انتي عيوني اللي بشوف بيها 

اميرة::طيب قول انا بحبك 

يوسف::هههههه بعد دا كله برضو 

ماشي    انا بحبك 

اميرة ::اثبت 

يوسف::ازاي

اميرة::تعمل العمليه وترجع تشوف من تاني 

يوسف::بعصبيه      ممكن نغير الموضوع انا عجبني حالي كدا مش عجبك دي حاجه ترجعلك 

وسابها ودخل الي غرفته 


سمعت اميرة جرس الباب 

فتحت الباب 

عندما رأت منال حضنتها وبكت في احضانها 

منال::اي مالك يا اميرة 

اميرة ::وحشتيني اووووي

منال::وانتي كمان والله 

امال فين جو 

دخلت منال مع اميرة غرفتها  وحكت لها ما حدث

منال ::متزعليش منه كل مرة يعمل العمليه وتفشل يكتأب  هو خايف لتفشل 

اميرة::انتي اي اخبارك 

منال ::علي حالي 

هروح اشوف يوسف 

خرجت منال وجدت  يوسف في الصاله 

منال ::ازيك يا يوسف

يوسف::اي اخبارك واخبار الولاد 

وسمعوا طرقات جامده علي الباب 

يوسف::راحه فين 

اميرة::افتح الباب

يوسف::علطول ملهوفه    خلي منال تفتح 

او انا افتح ولا مش مالي عينك 


اسرعت الي غرفتها وجلست علي السرير وبدات في البكاء

منال::ليه كدا يا يوسف حرام عليك هي متقصدش حاجه 

يوسف::روحي شوفي مين دا اللي هيكسر الباب 

فتحت منال 

عاصم::والله موته علي يدي ابن المنفوخه 

يوسف::في اي مين هو دا 

منال ::خلاص يا عاصم 

عاصم::جوز اختك ضربها عشان اخته ومن غير ما يعرف مين اللي غلطان 

لا وابوك بيقول ترجع لبيت اهلها 

يوسف::ضربها 

هي حصلت لضرب دا لازم حد يقف ليه 

ودخلت كريمه 

كريمه::يلا ابوكي بيقول لازم تروحي 

عاصم::لما اعلمه الادب الاول

كريمه::انت عايز تخرب علي اختك 

يوسف::منال هتفضل هنا لحد  ما جوزها يعرف قيمتها 

كريمه::وابوك 

يوسف::سبيه عليا 

كريمه:  ابقا كلمه بقا انا مليش صالح 

وذهبت الي شقتها 

عاصم ::خليكي هنا  لحد ما نعرفه الادب

انا هروح اشوف ابوكي واقنعه انك تفضلي معانا شويه

سلام

بعد رحيل عاصم 

منال ::مش هتصالح اميرة 

يوسف::منال مليكش صالح باللي بيحصل هنا ودخل الي غرفته 

ذهبت خلفه 

منال ::بس اميرة متستهالش المعمله دي 

يوسف::يوووووه 

لاحظت منال تواجد بعض اشياء اميرة في غرفته 

منال::يوسف  احم هي اميرة بتنام 

وقبل تكمله جملتها

يوسف::تفكيرك ميرحش لبعيد بتنام هنا 

عشان بتحلم احلام وحشه في اوضتها مفيش حاجه حصلت بينا 

منال ::بس دي مراتك وعادي لو 

يوسف::منال قولتلك متدخليش في حاجه بتحصل هنا 

منال::ماشي    انا هروح اجيب الولاد يقعدوا مع اميرة يضحكوها شويه بدل الهم اللي هيا فيه 


بعد     حوالي نص ساعه

يجلس يوسف في الصاله ينتظر خروج اميرة من غرفتها 

سمع دقات الجرس 

فتح يوسف الباب 

يوسف ::مين

جلال::جلال 

يوسف::اخو اميره     اتفضل اهلا بيك 

دخل جلال 

جلال::اميره فين 

يوسف::اميرة اميرة

خرجت اميرة وهي سعيده لانها ظنت ان يوسف اراد مصالحتها 

عندما رأت جلال اسرعت اليه وحضنته وبكت بشده 

جلال::مالك يا اميرة حد زعلك قوليلي 

ونظر الي يوسف

اميرة::مفيش حد بيزعلني انت اللي وحشني 

جلال ::ممكن نتكلم لوحدنا

اميرة::يوسف مش غريب دا جوز 

سعد يوسف من رد اميرة 

يوسف::خدي اخوكي وادخلي جوه 

اميرة::حاضر 


داخل غرفه اميرة

جلال::بتنهيده    عامله اي

اميرة:  زعلانه منك اوي بقالك اسبوع ومش جتنيي 

جلال::انا  غصب جيت النهارده ابوكي وامك واخواتك بيهدوني خيفين لعمل جريمه لو جيت هنا 

اللي طمني عليكي صوتك في التليفون كان واضح عليه انك مبسوطه 

انا كنت جاي هنا ومعاي رشاش كنت هفرغه في كل اللي هنا 

اميرة::انا مبسوطه هنا كلهم بحبهم وهما كمان بيحبوني 

جلال ::واللي اسمه جوزك

اميرة::يوسف دا طيب اووووي وحنين وعمره ما زعلني 

جلال::انا هدور علي عمك واسلمه للشرطه هترجعي في اقرب وقت انا مش هسكت 

اميرة::بصوت واطي    يارب ما يرجع

جلال ::بتقول اي 

اميرة::بقول انك وحشني اوووي وحضنته


سمع يوسف الحوار الذي دار بين جلال واميرة    ابتسم وفرح وفي نفس الوقت حزن عندما اخبرها بأنه سوف يبحث عن عمه وسوف تعود الي اهلها


سمع يوسف رنات جرس الباب 

امل ::ازيك يا جو 

يوسف::تمام

امل ::وين ميرو 

يوسف ::عندها اخوها 

امل ::بفرحه  اخوها محمود عن اذنك يا جو في حاجه مهمه عايزه اقولها لميرو 

ودخلت غرفه اميره 

امل ::سوري فكرت ميرو لوحدها 

انا امل اخت   يوسف

اميرة::  جلال اخويا

امل:::همست الي اميرة   دا موز اووي 

اميرة::عيب يا بت 

امل::ازيك

جلال ::زي الفل 

امل::انا بحب اميرة اوووي

وهي صحبتي خالص

انا في تالته ثانوي وشاطره جدا وعلمي وبعرف اطبح والله 


جلال ::وانا مالي بدا كله هو انا جاي اخطب 

اميرة::ليه كدا يا جلال كسفتها

امل ::ومين قالك اني اكسفت عادي علي فكره

جلال::احساسك عالي ما شاء الله

اميرة ::مش هتخلص منها دي راديو منغير فيشه 

جلال::شدي الفيشه

امل::بشحن علي الهوا 

ظلت اميرة وجلال واميره لساعات في الغرفه 

اميرة  ::ابقي سلملي عليهم كلهم 

جلال ::يوصل خلي بالك من نفسك 

امل ::ابقا تعال تاني 

جلال::مش هسيب اميرة تاني 

يوسف ::خليك شويه 

جلال ::معاي شويه حاحات عايز اعملها 

خلي بالك من اميره دي امانه وانا هقلب الدنيا علي عمي عشان اميرة ترجع لحيتها 

امل ::يااارب ما تلاقيه 

جلال ::نعم  

امل ::سلملي عليهم كلهم 

جلال::يوصل 

حضنت اميرة جلال وارسلت سلامها الي امها وابيها واخواتها

امل::سلام يا ميرو هروح اشوف منال وحكيتها اللي مش عايزه تخلص 

اميرة::ماشي 


لم ينطق يوسف مع اميره بأي كلمه 

فكل همه كلام جلال عن اخذها منه في اقرب وقت 

دخل الي غرفته  وسرح في عالم اخر يتذكر كل كلمه قالها جلال


               الفصل العشرون من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الثاني  اضغط هنا 

تعليقات