Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل الاخيربقلم زهرة عصام



رواية خادمة قلبي 
الفصل الاخير
بقلم زهرة عصام


مالك دخل وراها و شافهم و قال بصدمة : عملتي فيهم اية يا قادرة اية يا رب العيلة دي 
منه قامت من على ريا و بصت لـ مالك و قالت: و مالها العيلة بقي يا حبيبي ملك وقفت جمب منه و شمرت اديها و مستنية مالك يتكلم 
مالك : اية يا بنات دا انا حتى بهزر دي العيلة كلها قمرات أصلا و خصوصاً منال 
ملك : برافوا ملوكي لحقت نفسك 
منه ضربتها على قفاها خلتها طلعت قدام خطوتين و هي بتقول: قولنا نبطل محن بقي 
و بصت لـ مالك و قالت: أنت تعرف العيال دي و شاورت على وليد و حازم
وليد : عيال مين اللهي تتشكي في رجلك يا بعيدة اكرشها يا مالك أنا كنا قادرين على واحده جايب لينا التانية ؟ 
مالك: مقدرش يا قلب اخوك كدا جوازتي هتبوظ 
ملك : أهي شوية يا كنافة بالمنجة دي اختي 
منه بصت بسرعة لـ و ليد و قالت في سرها: كنافة بالمنجة و كملت بصوت عالي خاطشيبي و جريت عليه 
وليد : ابعدي عني بدل ما اديكي بوكس ميعرفوش ملامحك منها 
منه بعيون بطلع قلوب: و مالة ضرب الحبيب زي أكل الزبيب 
وليد زقها وقعها على الأرض و هو بيقول: حبك برص يا بعيدة امشي من خلقتي أنا مش طايقك أصلاً
منه بصدمة: أنت قد الحركة اللي عملتها دي بس مش مهم هسامحك عشان تطلع حلو في صور الخطوبة






وليد بص لـ مالك سنجده منه و مالك بص للسقف و صفر و هو بيقول: من أعمالكم سِلط عليكم 
منه وقفت و هي بتنفض ايديها و حطت ايد على رأسها و هي بتقول: مش عارفه لية حاسة إني ناسية حاجة بصت على ريا ملقتهاش بصت على اوضيتها لقتها بتتسحب لـ هناك و هتقفل الباب
منه : و أنا بقول ناسية اية حلال الله أكبر و جريت لحقتها قبل ما تقفل الباب و جرجرتها من شعرها و قالت: تعالي يا صفرا أنا لسة مخلصتش
ريا : مالك الحقني
ملك زقت مالك على جنب و قالت: على جنب انت معلش يا ملوكي و جريت على ريا كعبلتها و قعدت فوقها و منه ماسكة شعرها بتشد شعراية شعراية تقطعها
وليد وقف جمب مالك و قال: تفتكر هتطلع عايشة
مالك : انا مفتكرش أي حاجه خالص دول اتنين يا ابني و بص على حازم اللي نام على الأرض و قال: صحي الزفت دا و دا وقت نوم





وليد زق حازم برجلة و حازم اتخض و قال: اية البيت بيقع و سمع صوت صراخ ريا وقف جمب اخواته و بص لـ منه بشر و حاب كوباية ماية حدفها عليها و هو بيقول: كدا خالصين
منه بصتله بشر و نطت عليه و هي بتقول: أنت قد الحركة دي طب تعال بقي
وليد جري و شال منه من علية و هو بيقول: ركزي في ناحية واحدة
منه بصتله بمحن و قالت: يا كنافة بالمنجة يا عسل انت هتخطبني امتي 
وليد سألها وقعت على الأرض و هو بيقول: هي يا إما هبلة يا إما هبلة.
منه : قامت و هي ماسكة ظهرها و قالت: ماشي يا كنافة بالمنجة ماشي 
بعد ساعة كانت وش ريا عبارة عن كدمات من اللونين الأحمر و الأزرق و ملك و ندي بينهجوا من كتر الضر.ب
مالك : خدتي حقك يا معلمة
ملك هزت راسها و قالت: ايوة يا حليوة روحنا بقي بدل ما تلاقي منال ناطة هنا 
مالك أخد ملك و منه روحهم و وليد دخل اوضتة يستريح و بمجرد ما غمض عينه شاف صورة منه فتح بسرعة و قال : يلهوي حتي في أحلامي يا بنت الصر'مة انتي
------ اذكروا الله
ملك : أعمل حسابك تتجوزتي بسرعة و تاخدني من هنا بدل والله اسيب عليك منال .
مالك : إن كان عليا عاوز أخدك من دلوقتي أصلاً 







منه و ملك طلعوا و منال قاعدة مستنياهم و جنبها ايد المقشة
أول ما شافتهم جريت عليهم و هي بتقول هي دي اللي ساعة يا بنت الصر'مة إنتي و هي 
ملك و منه جريوا دخلوا الاوضة و قفلوا على نفسهم و هنا بيقولوا نفدنا
منال: و هو انتوا كدا هربتوا مني صبركوا عليا انتوا الاتنين
----- اذكروا الله
تاني يوم مالك قال لاخواتة أنهم هيزورا ملك و عيلتهم وليد فرح أوي و مش عارف سبب و جهز نفسة وإلا كانه العريس
بص لـ نفسة في المرايا و قال: عسل ياض يا وليد هيقعوا كلهم في حبك كان كل تركيزة في منه وقال: انتي عملتي فيا أية







 مشوفتكيش غير مرة واحدة بس اية شغلتي تفكيري يا بنت اللظينة
كلهم راحوا زيارة ليهم و منال استقبلتهم بصت لـ حازم قوي و قالت: انت ملك يا عين أمك ضعفان كدا لية هما مش بياكلوك وإلا اية و اية اللى أحمر اللي فعوشك دا
حازم كان لسة هيقول بس منه شاورتله على رقبتها فقال : خبط في عمود بعيد عنك 
منال : خد بالك يا حبيبي و انت ماشي 
وليد قاعد و بيبص لـ منه من تحت لتحت اللي واخدة بالها بس تقلانة و مبصتش لية ولا مره 
وليد في نفسه: مالها دي و كمل القاعدة بملل عشان كان كلامها قليل هي متكلمتش أصلا
منه : أحسن حاجة اتقل علية كدا و هتقل اكتر لحد ما تيجي يا كنافة بالمنجة تعترف بحبك ليا و كملت بهيام هيييح دا انا حبيتك من اسمك هكتب في كارت الفرح الانسة لوح قلب الكنافة بالمنجا
مالك و عيلتة روحوا 
فات شهر و مالك و ملك بيجهزوا لـ فرحهم و وليد بيحاول يكلم منه بس هي تقلانة عليه لحد ما في يوم راح ليها الحارة و كانت بتجيب حاجة من المحل و طالعة






وليد : بقولك اية يا عسلية عاوزين نيجي نشرب شاي مع منولة
منه فرحت من جواها بس مبينتش و قالت:- معنديناش شاي 
وليد : و مالوا يا عسلية نجيب الشاي و احنا جايين قولي لـ منولة إحنا جايين بليل 
وليد جري على مالك عرفة و أخده هو و وليد و نزل اشتري باكتت شاي و طلعوا على بيت ملك 
ملك لـ مالك بهمس : جايين تخطبوا اختي بـ باكتت شاي يا مالك لية حد كان قال ليكم إن إحنا عيلة كييفه 






مالك : انا معرفش لية وليد وقف جابها بس قال هنحتاجها معندهمش شاي 
منال : خير يا مالك إحنا بنام بدري و عندنا ترتيبات الفرح مش كدا
مالك بحرج و ضرب وليد في دراعة علشان يتكلم 
وليد : احم احم بصي يا منولة إحنا جايين النهارده نطلب ايد منه ليا و ايدها باكتت الشاي و قال: و أدي الشاي اللي هنشربة
منه كتمت ضحكتها جواها و فرحانة جدا من قرار وليد و أنه دخل البيت من بابه 
منال بصت لـ منه لقتها فرحة فقالت:- أنا موافقة يا وليد
وليد : طلب أخير بقي عاوز فرحنا يبقي مع مالك و ملك .
منال اعترضت لكن من كتر الضغط عليها وافقت على الفرح 
----- اذكروا الله
و أخيراً جه يوم الفرح و الكل كان مبسوط جدا أهل الحارة اللي على الرغم من أنهم مسببين المشاكل فيها إلا أنهم بيحبوهم و فرحوا ليهم جدا مالك اللي أخيرا اتجوز ملك و وليد اللي مهيبر على الأخر





ملك اللي مش قادره تسيطر على فرحتها و منه اللي مهيبرة مع وليد و نازلة رقص
ملك اخدتها و همست في ودنها متنسيش اللي اتفقنا عليه النهارده يا منه 
منه : ابدا دا أنا متحمسة لية جدا
الفرح خلص وسط فرحة الكل و منال اللي بتعيط 
ملك : بتعيطي لية يا ماما دا بكره الصبح هناخدك معانا على الفيلا
منال: ابعد عنكم يوم واحد مش مصدقه نفسي





منه : خلاص بقي لحسن هعيط انا كمان
سكتوا منال بالعافية و حازم روحها و رجع الفيلا لوحده و هو مبسوط و بيقول: اليوم خمر و نساء و البيت هيبقي فاضي 
 مالك أخد ملك و طلعوا جناحهم في الاوتيل
و وليد أخد منه و طلعوا جناحهم في الاوتيل
ملك و منه قالوا لـ مالك و وليد أنهم هيغيروا
عند مالك
قاعد متوتر جدا و مستنيها تخرج 
مالك: هي اتاخرت كدا لية و نادي عليها 
مالك: ملك يا ملك 
ملك خرجت و هي لابسة عباية رجالي و نفس استايل جميلة
ملك : نعمين يا سعادة البيه الحليوة 
مالك فتح بوقه من الصدمة و بعد ما استوعب ضحك و حضنها و قال: قلب








 سعادة البيه الحليوة انتي ملكتي قلبي من أول يوم دخلتي فيه مكتبي 
   " ..  كُنت تعملي لدي خادمة و لكن حينما عشقتك اسميتكِ خادمة قلبي.. "
عند وليد
قاعد مستني منه مسك مذكرته و كتب 
"... امتلكتي الفؤاد منذ أول لقاء.. ازداد عشقك داخلي يوماً بعد يوم.. و اليوم اصبحتي على أسمي فهنيئاً لي بكِ و هنيئا لكِ بي معشوقتي..." 
وليد : اية يا منه بتخترعي الذرة جوه 
منه خرجت و كانت نسخة من ملك 
منه : نعم يا سعادة البيه كنافة بالمنجة طلبتني يخويا
وليد اتصدم من منظرها و قال بصراخ: جميلة تاني لااااااااا

 

     


              تــمــت بــحــمــد الــلــه
         هنا.في كرنفال الروايات  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانةكرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

     لقراة باقي الفصول اضغط هنا 


تعليقات