Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت زوجة ابي) الفصل السابع7بقلم علياء خليل


رواية احببت زوجة ابي)
 الفصل السابع
 الفصل علياء خليل




و سحب الفوطة من على جس*دها كالمغيب و لكن لم يجد


 أى أثر لد*م الح*ي*ض لو مكنش ده د*م البلوغ اومال كان د*م ايه و هنا بدأ يتسرب الشك فى قلبه 
ممكن فعلا كانت بت*س*قط و كد.بوا عليه 
صقر بعد عنها 


و بيبصلها وهو متعصب جدا راح لف عليها ملاية السرير و شالها 



و خرج بره الاوضة و القصر كله و هو نازل على السلم 
رقية : صقر انت رايح بالبنت فين 


صقر بصرامة  : محدش له دعوة دي مراتى 



ورد بتبص بخوف لصقر و مش فاهمة أوى هو كان بيعمل ايه فوق 



اصلا و ليه متعصب دلوقتى 
ركبها العربية و بدا يسوق بعصبية و يزعق كتير و هو سايق لحد ما 


وصل للعيادة دكتورة نسا 
صقر للسكرتيرة الحجز مع الدكتورة : فى حد جوه 


السكرتيرة  : لا بس اتفضل استريح حضرتك نص ساعة 



صقر دخل علطول لاوضة الكشف قبل ما تكمل الجملة 
السكرتيرة : يا استاذ مينفعش كده لو سمحت بره 
صقر  بزعيق و بيبص للدكتورة : اكشفى على البت دى حالا يلاااااااااا






الدكتورة بخوف : ممكن بس حضرتك تتفضل بره علشان اعرف اكشف عليها 
صقر : بقوووووولك قدامى حالا 
دكتورة بدات تفحص ورد 




دكتورة : حضرتك دى بنت 
صقر فهمها اللى مستغربه و أن المفروض ن*زفت على أساس أنه


 بلو*غ ليه اتقطع دلوقتى 
الدكتورة : لا حضرتك ده عادى و الطبيعى فى أول مرة مش بتكون منتظمة 



صقر بعد ما بدا يهدى اخيرا انتبه لدموع و ارتجاف ورد و انها منهارة و مدمرة و انها فقط بملاية السرير 



صقر لفها بإحكام و شالها و خرج من العيادة و هو حاسس بندم


 تجاه ورد و اليوم ده راح شقته دخلها الاوضة و راح هو ياخد شاور


 و لما خرج لقها فى د*م كتير مش عارف مصدره و مغمى عليها
    

                          الفصل الثامن من هنا

تعليقات