Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت قمر الصعيد الفصل السادس عشر16 بقلم ندي سامي




رواية عشقت قمر الصعيد
 الفصل السادس عشر16
 بقلم ندي سامي




صباح يوم جديد علي ابطالنا 

باسل الشمس جت علي عيونه وفتح ولقي قمر نايمه علي الكرسي كالملاك وشكلها طفولي 

باسل لسه هيمد ايده يلمس وشها فجاه!! 

ايد باسل خبطت في الكوبايه اللي كانت علي التربيزه اللي جمبه والكوبايه وقعت اتكسرت 

قمر صحيت بخضه وقالت 

قمر: باسل انت كويس حصلك حاجه طمني ف اي 

قمر كانت بتتكلم وهي متوتره وخايفه علي باسل جدا وكانت هتعيط من الخوف 

باسل بابتسامه بيداريها: اهدي انا كويس انتي اي اللي منومك هنا وحصل اي قال كدا ببرود بعكس ما بداخله من فرح 






قمر بزعل من تصرفاته: انا هنا عشان الدكتور طلب مني كدا وكمان ماما كانت تعبانه وتالين قولت هقعد بدالهم لعند لما تفوق ومش قاعده عشان حاجه تانيه يعني 

باسل بخبث: يعني مكنتيش خايفه عليا وبتعيطي 

قمر بنفي كاذب:  تؤتؤ  ابدا وهخاف عليك لي ان شاء الله عادي يعني انا كنت عامله علي تعب ماما وتالين بس 

ضحك باسل من غير ما قمر تاخد بالها وعلي حركاتها الطفوليه 

باسل: ماشي اي بقا اللي حصل امبارح واي اللي جابني هنا 

قمر لسه هتتكلم الباب خبط وكانت ناديه وصالح وتالين 

ناديه بلهفه جريت علي باسل 

ناديه: ابني نور عيني الف سلامه عليك انت كويس في حاجه بتوجعك ها قولي يحبيبي 




باسل ابتسم لوالدته عشان تطمن وقال 

باسل: اهدي يروح قلبي انا كويس قدامك اهو اطمني 

تالين: الف سلامه عليك يحبيبي 

باسل: الله يسلمك يحببتي 

صالح الدمنهوري: الف سلامه عليك يا باسل 

باسل: الله يسلمك يا صالح باشا 

صالح اتوجع لما ابنه قاله يا باشا هو نفسه يسمع يا بابا زي اي اب 

باسل: اي بقا اللي حصل فهموني 

ناديه لسه هتحكي قامت قمر بسرعه من علي الكرسي طب انا يجماعه هنروح ارتاح شويه وركضت بسرعه علي اوضتها

كلهم ضحكوا عليها بس باسم التقيل دا اللي مش ناوي يجيبها ل بر دا مبينش 

باسل: هي خرجت جري كدا لي هو ف حاجه 






تالين بمرح: لا يسيدي مفيش هي بس اللي انقذت الموقف وقعدت تفوق فيك 

باسل باستغراب: ازاي يعني 

ناديه: امبارح بليل يحبيبي لما انت دخلت الڤيلا قمر كانت نازله تعمل شاي ليها هي وتالين وشافتك وانت بيغمي عليك قعدت تصرخ وتعيط واحنا نزلنا علي صوتها وقامت جابت برفان عشان تفوق وانت مفوقتش والحراس طلعوك اوضتك وصالح طلب الدكتور وجه وهي فضلت سهرانه طول الليل جمبك لعند لما فوقت 

باسل ببرود عكس ما بداخله: اها ماشي 

استغربوا كلهم من رد فعل باسل 

تالين هو اي اللي ماشي يا ابيه يعني كل اللي عملته عادي بالنسبه ليك 





باسل: اها عادي اي حد كان ممكن يعمل كدا 

تالين بغضب: هتفضل كدا يا ابيه مش شايف الناس الصح وبتختار الغلط وخرجت من الاوضه 

ناديه: لي كدا يبني لي مصمم تطلع البنت وحشه 

صالح: هيفضل قلبك قاسي كدا لعند امتا ها انطق 

ناديه: بس يا صالح عشان خاطري متزعقش 

باسل: لا سيبيه هو طول عمره كدا معايا اي الجديد زعق يا صالح باشا 

صالح الدمنهوري: اخررررررس و..... 



                    الفصل السابع عشر من هنا

تعليقات