Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الحادي والثلاثون31بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم

 الفصل  الحادي والثلاثون31

بقلم نوره عبد الرحمن

تتجوزيني قالها عاصم لوفاء التي وقفت مصدومة من عرضه للزواج...وهي تعلم مدى حبه لزوجته..


عاصم  بضيق ايه مش سامعه


وفاء هااا


عاصم ببرود تتجوزيني..


وفاء بس..


عاصم مبسش تتجوزيني اه او لأ.


وفاء ومراتك


عاصم مالها مراتي ...مراتي مش هتعرف حاجه دلوك.


وفاء بصدمه وغضب ازاي عايزني بالسر.. عرفي يااستاذ .


عاصم مش اكده ومتفهميش غلط عشان انا مش أكده...انا هتقدم واخطبك من امك ونكتب كتابنا رسمي وكل حقوقك هتاخذيها  شبكه ومهر وبيت ..بس مش عايز وداد تعرف..


وفاء…..


عاصم انا عارف بعد موت جوزك بقيتي ملطشه لاهلك واهله ..وعارف كويس انك محتجاني زي مانا محتاجلك عشان اكده بقولك فكري كويس وصدقيني مش هتندمي ..


وفاء بس .


نهض عاصم مقاطعا لحديثها فكري كويس وانا قولتلك قبل اكده نادر كان من احسن رجالتي وانا وفيت بوعدي ليه ومسبتكيش ودلوك انا بطلب يدك على سنة الله ورسوله وده لاعيب ولا حرام وعارف انك مبتخلفيش وموافق ومعنديش مشكله بده .


وفاء….


عاصم انا هروحي وفكري ..وكوني اكيده حتى لورفضتي مش هتخلى عنك وهتبقي زي اختي….


غادر عاصم وتركها تائه لاتعرف مالذي ستفعله ..عاصم كل فتاه تتمناه زوجا لها ...ولكنها تعلم يقيننا بانه يحب زوجته جدا..


____________


استيقظت وهي تشعر بثقل في رأسها..لتفتح عينيها ..وتنظر حولها ولا تجد احد نهضت لتبحث عن احد تنادي


ورد حد هنا …


خرجت من الغرفة التي هيا بها لتجد منصور يجلس ببرود وهو يحتسي الشاي..


منصور ها فوقتي...ازايك دلوك....


ورد بحده انتي ازاي تتجرا وتجبني هنا انت مين عشان تعمل أكده..


منصور اهدي واقعدي عشان نتفاهم..


ورد مفيش حاجه بينا عشان نتفاهم عليها..


منصور لا فيه ...فيه بنتنا اللي بتموت..


ورد متقولش بنتنا شوق بنتي لوحدي..


منصور لأ  بنتنا وبطلي عند وخلينا نخلي مشاكلنا دلوك ونفكر ببنتنا..


ورد نفكر بأيه اللي انتا بتفكر فيه مش هيحصل يامنصور..


منصور لأ هيحصل ياورد مش عشاني عشان بنتنا..


ورد قولتلك لأ..


منصور فكري ياورد عشان بنتك ..وصدقيني اول ماتكوني حامل هطلق لوكنتي عاوزه بس كل ده عشان بنتنا انا عارف انك مستحيل تسامحيني بس حاولي عشان بنتنا..


ورد…..


شعر منصور بأنها هدأت وضعفت امامه..منصور عشان خاطر شوق  عاوز اعمل حاجه وحده لبنتي عشان اعوضها عن سنيني البعد.


ورد ويمكن مايحصلش حمل..


منصور لاه متخفيش ان شاء الله هيكون فيه حمل..ليردف انتي ليه بتسديها بوشنا خلينا نحاول.


ورد مقدرش انا مش طايقه ابص فوشك عايزني اجوزك لا يامنصور ..


نفخ الاخر بضيق ليهدر بغضب انتي عاجبك حال بنتك اللي بتموت كل يوم وجسمها معدش يقاوم المرض..انتي ازاي بقيتي انانييه اكده مكنتيش اكده ياورد ..


ورد بدموع كله بسببك انت انا مش طايقاك يامنصور مش طايقاك متفهم يااخي..


منصور مش عايزك تطيقيني وصدقيني اول مايحصل الحمل ..هعملك اللي انتي عاوزه حتى لو عاوزه اطلقك..


ورد مقدر….


ليسمع صوت طرقات على الباب..


منصور جي الماذون عشان نكتب الكتاب ومتعنديش ياورد وفكري بشوق …


وردد…….


_____________


على الهاتف


وداد انا بتصل فيك من الصبح مش بترد كنت فين..


عاصم بحده وانت مالك يوداد خنقتيني انت ايه مش بتتهدي ..


وداد بدموع ان خايفه عل ..


عاصم خايفه عليا والله شكه اني بخونك 


وداد ياعاصم والله انا بحبك عشان اكده..


عاصم بضيق انتي بتخنقيني بتخليني ابعد بطبعك ده انتي مش هتتغيري ياوداد اناهسافر عشان مش طايق روحي خودي بالك من العيال ويحيى لحد مااجي…


وداد بالله عليك متسافرش وانت زعلان مني ياعاصم ..


عاصم خلاص ياوداد خلاص..


وداد بس 


عاصم اقفلي ياوداد اقفلي..وخودي بالك من العيال ويحيى..


____________


بعد كتب كتاب منصور وورد  وتوديع منصور للمأذون والشهود.


منصور وهو يقترب منها وقام بتقبيلها ..بشوق وهيام..وحشتيني قوي ياورد والله بحبك..


ورد بدموع بقيت مكانها لاتتحرك ولم تجاريه بشيء ..و بقيت مستسلمة له دون اي ردة فعل منها اما الاخر فقد تمادى ليحملها ووضعها على السرير...ليعتليها وهو يسمع شهقاتها وهي مستسلمه له ودموعها تنهمر...ابتعد عنها وهو ينظر الى عينيها كانتا مغمضتان ...كان رفضها له واضح على تراسيم وجههاا على جسدها الذي شعر منصور لرفضه لما يحدث ..فهي مستسلمه له فقط لاجل ابنتها..لينهض بغضب خلل يديه بشعره هادرا .


منصور بحده انتي بتعملي اكده ليه.


نهضت الاخرى لتجلس على السرير وهي تشعر لأول مره بكرهها لقرب منصور منها..مسحت دموعها لتقول انا معملتش حاجه ..


منصور وهو يجوب الغرفه ذهابا وايابا مش عايز اكده ياورد مش أكده..


ورد بغضب امال عايزني ازاي يامنصور لتمزق ثيابها هادرة انا اهو قدامك عايزني تعالا ..تعالا يامنصور.. عشان بتي انا ممكن اضحي بروحي ...اسرع اليها منصور بغضب ووووووووو

                الفصل الثاني والثلاثون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات