Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميره في بيتنا ج2 الفصل الخامس5بقلم زهرة الجبل


 رواية اميره في بيتنا ج2

 الفصل الخامس5

بقلم زهرة الجبل 


يلا حضرتلك تاخد دوش وهتطلع تلاقى العشا جاهز

يوسف ::ماشى يا شيف 

خرجت اميره من الغرفه وقبل ما تخرج اللقت نظره على يوسف نظرة ألم وحزن وعشق

نظر اليها يوسف وابتسم 

اميرة:: يوسف انت بتضحكلى انا

يوسف::هو في حد تانى فى الاوضه

اميره:: لأ بس إزاى عرفت باصه عليك

يوسف:: حسيت 

تالمت من رده

اميره::ماشى يا حبيبى

بعثت كلمه حبيبى فرحه وسعاده لا توصف

يوسف::دخل الحمام ورأى بعض الملابس لاميره مسكها وحضنها وشمها حتى الهدوم اللى مش مغسوله رحتها حلوه نظر إلى نفسه فى المرايه لقد تغير كثير علي ما مضى الهم والحزن اخذ منه الكثير جلس امام المرايه الكثير من الوقت

احضرت اميره العشا وانتظرت خروج يوسف 

خرج يوسف فى كامل اناقته تيشرت احمر ظاهر عضلاته وحلق بعض من ذقنه اما اميرة فكانت لمه شعرها وتركه بعض الخصلات وكانت لا بسه تيشرت ابيض ربع كم وبنطلون لحد ركبتها

نظر كل منهم للاخر نظره اعجاب وعشق

نظر يوسف الى اميره من اسفل قدمها الى شعرها فأثارت غريزته 

يوسف فى داخله حرام عليكى انا انسان وعندى شعور

استغربت اميره من نظرات يوسف فهذه اول مره ينظر لها بهذا الشكل


اميرة::يوسف مالك بتبصلي كدا ليه 

افاق يوسف من خيالاته 

يوسف::لا لا عادي سرحت شويه في العمليه

اقتربت منه فأثارته اكثر فرأحتها وقربها منه جعلته لا يستطيع التحكم في نفسه مسكت اميرة يده وجلست امام كرسيه 

اميرة ::انسي الموضوع كأنك معملتهاش ربنا عايز كدا 

لم يستطيع يوسف النطق بسبب قربها المبالغ فيه والنظر بعينيها الساحرتين


يوسف::بعد لحظات من الصمت 

انا راضي باللي ربنا كتبه ليا اهم حاجه انتي جمبي 

اميرة:: طول عمري هفضل جمبك

يوسف::وعد مش هتسبيني مهما حصل

ومش هتغري رأيك فيا بعدين

اميرة::وعد مني مش هسيبك ابدا ابدا مهما حصل 

وحضنته          انا بمووووت فيك يا مغلبني


يوسف::والله حرام عليكي حرام عليكي انا انسان برضو 

اميرة::ابتعدت عنه بخوف

في اي والله ما انا عملت حاجه

يوسف::احم لا ابدا اصل انا جعان 

اميرة::انا عملالك اكل حلو اوووي 

يوسف::ادوق الاول واحكم 


جلس يوسف واميرة يأكلون 

ااميرة::شكلك حلو النهارده

يوسف::مش احلي منك 

اميرة::تسلملي ياااارب

يوسف::هتنامي فين النهارده


عندما تذكرت محاوله يوسف الاعتداء عليها حزنت  حاولت اخفاء ذالك علي يوسف لكن هو شعر بها

اميرة::لا انا هنام هنا علي الكنبه

يوسف::انتي لسه زعلانه مني  والله كان غصب عني 

اميرة::تأثرت برجاء يوسف

وبدلع      طيب اتحايل عليا شويه


يوسف::احم     علي فكرة انتي في خطر


اميرة::تقصد اي

يوسف::احم  لا اقصد ذاكره اكويس وبلاش اهمال

اميرة ::حاضر 

يوسف::انا هنام علي الكنبه

اميرة::لو عايزني انام في اوضتك يبقا انا اللي انام علي الكنبه

خطرت ليوسف فكرة وقررتنفيذها


يوسف ::اعملي اللي يريحك

اميرة::ايوا كدا 


(داخل غرفه اولاد صالح)


ولاء::السلام عليكم

عاصم ::وعليكم السلام

ولاء::يادي النيله   السوده   انت تاني 

انا غيرت رقمي عشانك 

عاصم ::انا قدرك يا بت ومحدش بيهرب من قدرة

والله وحشني صوتك 


ولاء ::قدر زي الزفت 

عاصم ::احترمي نفسك وقصري لسانك مفيش واحده مؤدبه تطول لسانها علي جوزها


ولاء ::بستغراب مع تبريقه عين 

نعم    جوز مين 

عاصم ::انا ابت  

ولاء ::انت اي

عاصم ::احم بلا فخر     انا جوزك اصل قررت ونويت والنيه لله المك بدل ما انتي متبعتره كدا

ولاء::ضحكت بشده هههههههههه ههههههه 

انا اجوزك انت    والله شكل بطوط بتدعيلي من قلبها 


عاصم ::يخرب بيت ضحكت والله عسل عسل 


بس اكيد حماتي راضيه عنك دا انا نعمه واللي يكرهني يااارب يعمي 

ولاء::دا انت نقمه  ومصبيبه من مصايب الزمن 

عاصم::وبعدين بقا مقولنا بلاش طولت لسان دا انا هبقا جوزك ابت 

ولاء::دا في خيالك

عاصم ::مسيرة هيبقا علي ارض الواقع

ولاء::انزل من علي دماغي انا مصدعه وعايزه انام

عاصم ::سلامتك يا قلبك جوزك 

بس خليكي مع جوزك شويه

ولاء ::بستغراب     جوز مين والله اهبل 

عاصم ::تاني طوله لسان 

ولاء ::وعايزني  اعملك اي احكيلك قصه قبل النوم

عاصم ::مسيرك تحكيها وانتي معاي

ولاء::والله شكلك فاضي    انا معاي محاضرا بكره

عاصم ::هرن عليكي الفجر 

 ودخل عمر الغرفه

عاصم  ::طيب سلام دلوقتي وبعدين هتصل 

ولاء::سلام يا مجنون 


عمر ::بتكلم مين

عاصم ::واحد صاحبي

عمر ::واحد صاحبك طيب متلخبط كدا

عاصم ::عادي علي فكره انت اللي بيتهيألك 

انا هروح اخد دوش


خرج عاصم من الاوضه 

مسك عمر التليفون حاول فتحه ولكن فشل

دخل عاصم فحأه


عاصم::كلمه السر صعبه شويه متحولش

عمر::برتباك     انا كنت بشوف الساعه

عاصم ':خد رحتك  يا عموري 

يا ابن امي وابويا


في غرفه بنات صالح

امل::راحه فين منوله

منال::راحه اشم هوا  في االبلكونه  ويمكن اكلم واحده صحبتي

امل::بفرح   ماشي روحي وخدي رحتك 

منال::ومالك كدا مبسوطه 

امل:: لا ابدا    عااادي خالص

منال ::ماشي يا اختي 

بعد دخول منال البكونه


رنت امل علي جلال


حلال::يا بت روحي نامي

امل::طيب سلم الاول

جلال::شربتي اللبن وغسلتي رجلك 

امل::والله غلس غلاسه

جلال::علي فكره انا مصاحب واحده


امل::بصدمه    نعم  مصاحب

جلال::اقصد   بحب واحده وهخطبها قريبا 

امل': بصدمه انت بتكذب صح

جلال':لا مش بكذب هكذب عليكي ليه لو حابه تصدقي صدقي مش حابه برحتك

امل::انا اسفه عشان ازعجتك   ومش هتصل تاني 

سلام 


جلال::بأبتسامه عريضه    سلام


جلست امل علي السرير وبدات في البكاء


(داخل البكونه)


منال::يسلام


المجهول::واي الغريب في الموضوع 

منال::امك عايزه تفرح بيك وانت تقولها مش هجوز خالص واتقولي اي الغريب 

المجهول::كدا انا بريحها  عشان متقوليش كل شويه اشوفلك عروسه

منال::هو انت كدا ريحتها كدا انت تعبتها اكتر لام عايزه ابنها ديما مبسوط

المجهول::هو الانبساط في الجواز وبس 

في حاجات كتير غير الجواز 

راحه البال ورضا ربنا واكون ناجح فش غلي ومأذيش غيري وخب الناس ورضا الوادين 


منال::وزود عليهم   زوجه واستقرار  واولاد وعيله 

المجهول::مش هيحصل حاجه لو استغنينا عنهم 

منال::شكلك حبيت واتصدمت 

المجهول::عمري ما حبيت ولا اتحبيت

منال::انت غريب اوي 

المجهول::سيبك مني قوليلي اي اخر الاخبار


(في شقه يوسف)

داخل  غرفه يوسف


اميرة ::انا جبت الحاجات المهمه هنا وكل حاجه هتفضل في مكانها 

حاجاتك هتفضل زي ما هي هحط حاجاتي لوحدها

يوسف انت ليه مش بترد 

نظرت اليه وجدته ينظر اليها  بنظرات غريبه

اميرة::وهي مرتبكه   يوسف   ليه حاسه ان عيونك بتبصلي 

يوسف::لا لا يمكن  من اثر العمليه

انتي شيفاها كدا

اميرة ::يمكن برضو

انا هروح اخد شور واذاكر شويه

يوسف::ماشي يا ست الحسن

اميرة::حاسه انك متغير بس طالما للاحسن انا مبسوطه

يوسف::بصوت هامس 

حالتي انتي السبب فيها


بعد مده خرجت اميرة وعلي راسها فوطه صغيره ولفه نفسها بفوطة الحمام

دخلت غرفه يوسف علي اساس انه لا يراها 

عندما دخلت برق يوسف بعينيه وبلع ريقه بصعوبه وتاه في عالم اخر


اميرة::المايه ساقه النهارده  الشتا داخل ولازم نشغل السخان  ازالت فوطه شعرها وبدأت في تسريح شعرها 

اميرة::جو  التسريحه دي صغيره  اللي في الاوضه التانيه اكبر خلي حد يجبها

ولا بقولك بلاش لحسن تيجي بعفاريتها 


انت ليه مش بترد ومخليني اكلم نفسي 

نظرت اليه وجدته ينظر اليها فاتح عينيه علي وسعها

اميرة::بستغراب    مالك يا يوسف حاسه في حاجه غريبه


يوسف::افاق من عالمه 


لا لا سرحت شويه 

ذهبت اليه  وجلست بجانب كرسيه

اميرة ::هو انت مش قولت راضي باللي ربنا كتبه

 سرح يوسف بعض الشئ في اميرة في شعرها المبلول وبشرتها النضره وكتفها الناصع البياض 


يوسف::رحتك حلوي اووي

اميرة::انت ليه بتغير الموضوع

يوسف   ::الحمد لله راضي 

اميرة::هروح البس في الاوضه التانيه

يوسف:'خليكي كدا احسن

اميرة::بدهشه    كدا ازي

يوسف:لا ابدا اقصد هتروحي لوحدك الاوضه التانيه هو انت مش خايفه

اميرة::هلبس واجي علطول

يوسف::تلبسي هو انتي مش لابسه ولا اي

اميرة::احم لا  اقصد هلبس حاجه تقيله شويه يوسف::خدي رحتك بس هاتي هدومك والبسيها هنا لو خايفه 

اميرة::جو عندك مانع اجيب شويه هدوم هنا 

يوسف::بلهفه   لا لا عادي خدي رحتك

اميرة::هروح اجيب هدومي وشويه حاجات 


انتظر يوسف اميرة علي اساس انها هتلبس هدومها في غرفته


هي اتاخرت كدا ليه 

دخلت اميرة وهي تلبس بحامه مثل بجامه الاطفال

يوسف::بغضب هو انتي لبستي

اميرة::بدهشه     هو انت عرفت اازاي 

يوسف::عشان اتأخرتي 

اميره::اه     اصل لبست في الحمام وغسلت الفوط

يوسف ::هتنامي

اميرة::هذاكر شويه 

وبدأت خطة يوسف

يوسف ::هتانمي فين 

اميرة ::علي الكنبه

يوسف::هقولك حاجه بس متخفيش

اميرة ::بخوف   اتفضل يا حبيبي

يوسف::في صرصار ورا الكنبه 

ابتعدت  اميرة بسرعه من الكنبه   هو فين فين 

ابتسم يوسف في داخله لنجاح خطته 

يوسف::متخفيش دا بيبات بس اخر اليل بياجي يبات هنا

اميرة بخوف ::وانت عرفت ازاي

يوسف::تمالك نفسه من الضحك امام اميرة

دا من زمان من ايام ما كنت مفتح   كل يوم بقول هقتله وكنت بنسي  

اميرة::بخوف    وهو  هيفضل لحد دلوقتي عايش

يوسف':اكيد مات  وممكن يكونوا ولاده هنا عايشين

انا بقولك عشان لو شوفتيه متخافيش

اميرة::بخوف انا اصل مش بخاف

يوسف::ماشي تصبحي علي خير

ضحك يوسف في داخله علي برائة اميرة فهذه القصه لو حكي بها ولاد اخته ولا اخيه لم يصدقوه 

بصوت هامس     والله هبله 


ظلت وقت تذاكر بعدها رصت الكتب علي الطرابيزه   واتغطت بالملايه حاولت النوم ولكن هيهات ان يأتي 

فكرت كثيرا في هذا الصرصار اذا اتي لها ودخل في قدمها ولا داخل ملابسها ما العمل في وقتها 

نظرت الي يوسف وجدته نائم مشت علي مهل ونامت بجانبه

وراحت في نوم عميق

ابتسم يوسف علي اميرة وانب نفسه علي اللعب بأعصاب هذا الملاك

ظل ينظر اليها لوقت طويل حتي غلبه النوم 


             الفصل السادس من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات