Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عيون الصقر) الفصل السابع عشر 17بقلم نوتيلا

 



رواية عيون الصقر)
 الفصل السابع عشر 17
بقلم نوتيلا
 


كان واقف وهو عا*ري الصدر ولبس بنطلون بس ومديها ضهرة بتدخل فريده وهي بتلف ايدها حوالين وسطه وبتح*ضنه من الخلف وهي بتقول وحشتني اوي وحشتني اوي اوي يا سليم 😱


هو بيلف وشه وهو بيحاو*طها وبيح*ضنها وبيقول وانتي كمان وحشتيني بس مينفعش تدخلي هنا ممكن يشفونا مع بعض وهتبقا كا*رثه


فريدة بض"يق انا زهقت من كل ده يا سليم انا عاوزة اكون معاك وبس 


سليم بحد"ه فريده احنا مش بنلعب انا بعمل كل ده عشانك وخلاص احنا قربنا نوصل للي عايزينه 


فريده وهي بتن"فخ بضي"ق وبتقول ناوي علي اي طيب 


سليم وهو بيديها ضهرة وبيقول بخب"ث ناوي علي كل خير يا فريده كل اللي انا عاوزة هيحصل وفسرة بيقول وكمان عين هتكون ليا وبتاعتي انا وبس واخلص من صقر للابد زي ما هو كان السبب في اللي انا فيه 


فريده بش"ك سليم انا مش مرتاحه انت مش حاسس انك زودتها فموضوع عين ده سليم اوعا تفكر انك تغد*ر بيا وبتقف قصاده فريده وهي بتقول متنساش لولايا كان زمانك مي"ت وانا اللي خليتك عايش وواقف قدامي دلوقتي 


سليم وهو بيمسكها من ايدها بغ"ضب وبيقول بحد*ه انتي بتهد*ديني يا فريده 






فريده بقو*ة اعتبرها زي ما انت عاوز اوعا تفتكر اني هبلة ومش ملاحظه تغيرك وهو*سك بعين لكن ده علي جثت*ي يحصل يا سليم وقتها صدقني هه"د كل علي الكل ومش هيهمني هخ"سر اي فاهم يا سليم انت ليا انا وبس فاهم يا سليم واوعا تنسا انك سليم مش رحيم وتصدق نفسك انك رحيم بجد وبتسيبه فريده وبتخرج بغض*ب 


هو كان واقف والش*ر بيخرج من عيونه ووشه كله بيتحول لغض*ب وبيقول بغ*ل ليكي يومك يا فريده وهخل*ص منك زي مه*خلص منهم وعين هتبقا مل*كي وبس هيا ملكي وبس وبقا يك*سر في كل حاجه تقابلة فالاوضه وبيبص للحائط بيلاقي صورة كبيرة جدا متعلقه وهي صورة رحيم بيبصلها بغض*ب وكر*ة وبيمسك الكا*س اللي كان علي الكوميدينو وبيح*دفه  بكل غض*ب علي الصورة وبيحصل فيها شر*خ كبير جدا وهو بيتنفس بغض*ب


فريده بتروح اوضتها بغض*ب وهي بتقف قدام المرايا وبتبص لنفسها وبتقول بكر*ة عين عين عين عين عين مبقاش في غير عين كلهم متجننين بيها علي اي بكر*هك يا عين بكر*هك وبتمسك فريده ازازة البرفان بغض*ب وهيا بتحد*فها علي المرايا اللي بتتك*سر وبتعمل صوت قو*ي بتخلي الطفل يصحي بفز*ع وهو بيصر*خ وي*بكي فريده بتبصله بنر*فزة وهيا بتقول هي كانت نقصاك انت كمان اي القر*ف ده وبتقر"ب فريده منه بعص*بيه وهيا بتحاول تسكته ولكن الطفل بيخاف منها وبيصر*خ ازيد وكانت معديه من قدام الاوضه فيروز بتخبط علي الباب وبتدخل بخ*ضه وهي بتقول في اي الواد بيبكي كدا ليه وبتبص للمرايا والاز"از المكس*ور وبتقول اي اللي حصل فالاوضه ده 


فريده وهي بتحاول تتمالك اعصابها وبتقول مش عارفه يا فيروز هو عمال يعيط ممكن تاخديه انتي يمكن يسكت معاكي وكمان انا تعبا"نه ومصد"عه اوي عاوزة ارتاح شوية 


فيروز بتاخد منها الولد بسكوت وبتاخدو وبتخرج بيه وهي بتنزل لي اسفل 


فريده وهي بتنف"خ بض"يق وبتقول كانت ناقصه الهب"لة دي كمان وبتفكر فريده في شئ ما وبتقول مش هسيبك تاخدي كل حاجه يا عين وسليم لازم اشوفلو حل مش بعد كل تعبه ده واقنعتو ان صقر وعيلته السبب في اللي حصله كل حاجه تبوظ ويحب عين هو كمان لازم اهدا وارتب كل حاجه بهدؤء وبيقاطع تفكير فريده رنين هاتفها بتبص فريده للهاتف وهي بتقول بض"يق يارب اي اليوم النح*س ده وبترد فريده وهي بتقول بض"يق الووو


خالد بعصب*يه انا عاوز افهم اي اللي بيحصل يا فريده والا قسما بالله هطر*بقها فوق دماغك ازاي رحيم عايش ازاي 


فريده بعصب*يه وانا اشعرفني كل حاجه كانت علي ايدك معرفش ازاي عايش 


خالد بصوت جهوري فرررررييييده اتعدلي معايا عشان انتي عارفه قلبتي كويس  


فريده بتحاول تكون هادئة وبتقول انت عاوز اي يا خالد الولد ده كانت خطه سيف وهو مظبط كل حاجه عشان افضل هنا فالبيت لكن رحيم معرفش ازاي عايش ومش عارفه اي اللي جاي انا معاك في نفس المص*يبة دي ولا انت ناسي 


خالد لا مڜ ناسي يا فريده بس اشم خبر انك بتخططي لي اي حاجه من غيري هيبقا فيها دما*رك 






فريده بعص*بيه هو كل حاجه تهد*يد اعمل اللي تعملو سلام وبتقفل فريده المكالمه فوجده خالد 


خالد بيبص للموبيل بغض*ب وهو بيحد*فه علي الحائط الذي امامه بعص*بيه وبيقول بغض*ب يابنت الكل*ب انا هوريكي يا فريده 


عين كانت مع صقر فالعربيه وبعد مرور الوقت بيوصلو البيت بتنزل عين من العربيه وهي بتدخل البيت بتلاقي فيروز وهارون وزهرة قاعدين وفيروز كانت بتلاعب الطفل وزهرة وهارون ساكتين وباين عليهم الحزن بتدخل عين بهدؤءها بتشوفها فيروز وهيا بتقول بخض*ه اده عين مالك 


هارون وزهرة بيرفعو عنيهم وبيشفوها وهي وشها الشاحب ودراعها الملفوف وملابسها اللي كلها تر"اب


زهرة بخ*ضه  اي حصل وبتقوم زهرة من مكانها وهي بتقرب عليها هي وهارون وبيقول هارون اي اللي حصلك وكنتي فين ومال دراعك وشكلك عامل كدا ليه؟ 


عين وهي الدمو*ع بتلمع فعيونها وبتقول بتهرب مفيش حاجه انا كويسه وهنا بيدخل صقر هو الاخر وبيتصدمو من شكله هو كمان وبتشهق زهرة بخضه وهي بتقول انتو كنتو فين بالظبط اي اللي جرالكم واي اللي حصل ليكم بالظبط حد يفهمني 


صقر كان لسه هيرد ولكن بيفاجئهم صوته الاجش من خلفهم وهو بيقول حمد الله على السلامه ما لسه بدري 





عين وصقر بيرفعو عيونهم بصدمه لوجودة فهم كانو لا يتوقعو وجوده هنا 


عين بتحس بنغز"ة في قلبها اول ما بتشوفو وقلبها بيتق"بض بخو"ف وبيدق بسرعه جدا 


هارون بيستغرب انهم متفاجئوش بوحود رحيم كانهم شفوة وعارفين انه عايش وبيقول هارون اي اللي بيحصل هنا بالظبط في البيت ده انتو فاكرين البيت ملهوش كبير ولا اي انا عاوز اعرف كل حاجه دلوقتي 


فريده هنا بتنزل علي صوتهم وهي بتبص لي صقر وعين وبتقرب منهم وبتقف جنب رحيم وهي بتقول بدلع انت جيت يا صقري 


صقر بيبصلها بغض"ب وهو بيجز علي سنانه 


وعين لم تعطي اي رده فعل فهي لم تعد تتفاجئي بي اي شئ من كل ما يحدث 


صقر بحد"ه اي اللي رجعك يا فريده بعد مهر*بتي تاني جيتي لقضاكي برجليكي 


فريده بم*كر انا مشيت عشان اجبلك المفاجاه دي ورجعت تاني ليك يحبيبي وبتقرب فريده من الطفل وهي تحمله وبتقرب علي صقر وبتقف قصاده هو وعين وبتبص لعين بتحدي وبترجع توجهه نظرها لي صقر وهي بتقول مش عاوز تشوف ابنك يا صقر 


عين هنا بتبصلها بصدمه وبتبص لي صقر 


صقر اللي بيبص لي فريده بذهول وعين متسعه وملامحه بتتحول لغض*ب وبيقول ابن مين انتي اتجنن*تي في عقلك ولا اي 






هو كان واقف بيتفرج عليهم وهو غ بداخله بانتصار 


عين بتبص لي صقر بعيون مد*معه فكل شى تد*مر الان وللابد كل حاجه بتد*مر وكان القدر حالف ميجمعهمش ايدا 


صقر بغض*ب وهو بيمسك فريده من دراعها بغض*ب وبيقول بصوت جهوري فريده وقسما بالله لو مقولتي الحقيقه دلوقتي لكون ممو*تك بايدي الواد ده ابن مين انطقي 


رحيم بيقر*ب علي عين وبيمس*كها من ايدها وهنا عين بتفوق من صدمتها وهي جسمها بيتنفض بخضه اول ما بتلاقيه مسك ايدها وهو بيبصلها ببرود وبيقول يلا نطلع اوضتنا احنا ملناش دخل بمشاكلهم واحد ومراته 


فريده بتبصله بغض*ب 


وصقر بيشوفه ماسك ايدها عيونه بتشت*عل بغ*يرة وصوت نفسه بيعلي ووشه بيحمر جدا 


عين بتبص لي صقر بخو*ف ومش عارفه تعمل اي ولكن بتتفاجئي انو سحبها خلفه من ايدها بكل برود 


ولكن هنا بياتي صوته الجهوري استناااااااااااا عندددددك 


في مكان تاني كان نوح ماسك هاتفه وبيتصل علي صقر وهو بيقول بحد*ه رد يا صقر رد مش وقته ولكن مفيش اي رد 


نوح بق*لق اعمل اي دلوقتي مفيش قدامي غير اني __________



                      الفصل السابع عشر من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات