Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميره في بيتنا ج2 الفصل الثامن8بقلم زهرة الجبل


 رواية اميره في بيتنا ج2

 الفصل الثامن8

بقلم زهرة الجبل 

دخلت الغرفه وبعد لحظات سمع صوت صراخها اسرع اليها وجدها تبكي بشده وواضعه كفيها فوق وجهها 

يوسف:::في اي مالك

اميرة ::وهي تبكي         بص علي الحيطه 

نظر يوسف علي الحيطه ولم يوجد شئ 

يوسف::في اي علي الحيطه 


مفيش حاجه 

نظرت الي الحيطه ولم تجد اي شئ

اميرة ::بدهشه    الحيطه كان عليها دم   وكان في  اصوات تخوف

يوسف::مفيش حاجه انتي اعصابك تعبانه 

اميرة::انا مش مجنونه   

يوسف::والله انتي اعقل مني 

يلا خدي اللي عيزاه 

اميرة::انا خايفه 

يوسف::هتخافي وانا معاكي 

اميرة::ببتسامه     طول ما انت معاي مش بخاف من حاجه 

يوسف::يلا خدي اللي عيزاه ومتخدليش هنا تاني 

قومي اغسلي وشك وتعالي اوضتي 

اميرة ::حاضر 

اخذت كل ما تحتاج اليه وذهبت الي الحمام 

وذهب يوسف الي غرفته 

وبعد لحظات خرجت من الحمام ودخلت غرفه يوسف وهي في عالم تاني  وجدت يوسف نائم علي السرير ذهبت اليه ونامت علي صدره 

قرب اميرة منه حركت مشاعره كرجل 

يوسف::اميرة قومي اللبسي هدومك متناميش كدا انا خايف عليكي مني

نظر اليها وجدها تبكي 

يوسف::مالك بتعيطي ليه 

اميرة::وهي ترتعش  الحمام في اصوات تخوف

يوسف::تاني يا اميرة   يا حببتي مفيش حاجه انتي اعصابك تعبانه 

حضنها بشده وظل طوال اليل يحكي ويسرد لها قصص وروايات الي ان نسيت موضوع العفاريت

اميرة::هههههه هههههه خلاص بقا يا يوسف انا بطني وجعتني من الضحك 

يوسف::وانا حابب  ضحكتك والغمازات 

اميرة::بتلقائيه     شكرا يا جو 

انا هنام وهصحيك الفجر نصلي مع بعض 

يوسف::ماشي تصبحي علي خير

اميرة::وانت من اهله 

وبعد لحظات قامت اميرة بسرعه من حضن يوسف ووقفت امام سريره

يوسف::مالك واقفه كدا ليه وليه قومتي بالسرعه دي

اميرة::نظرت له بعمق 

اانت ازي عرفت ضحكتي حلوه وازاي عرفت مفيش دم علي الحيطه وازاي حابب غمزاتي وضحكتي وليه خايف عليا وانا قاعده كدا 


قد ادرك يوسف الخطأ الذي وقع فيه 

حاول اصلاح ما تم تم تخريبه فلا مجال لخطأ اكتر 

يوسف::صوت ضحكتك هي اللي حلوه ومفيش حاجه اسمها دم علي الحيطه وانا خايف عليكي من الجو اللي برد 

اميرة ::يوسف انت عيونك بتتحرك في اتجاهي متبعاني انا ونايمه وصاحيه مركز معاي اوي ومركز في كل حركاتي حتي الالوان اللي بلبسها بتقولي انها حلوه عليا وعيونك بتتحرك في كل الاتجهات اللي مش بيشوف عينه مركزه في اتجاه واحد 

ادرك يوسف انه لا يوجد مجال للكذب ولن تقتنع بأي شئ يقوله لها 

يوسف::اميرة انا بشوف 

اميرة:: بدهشه ممزوجه بحيرة وحزن ووفرح وتسأئل 

طيب ليه مقولتش انك بتشوف العمليه نجحت ليه مقولتش ليه كسرت قلبي وقلب امك واخوتك دول نفسهم تفتح 

انت عارف امك قالت اي لما عرفت العمليه فشلت    قالت يا وجع قلبي عليك يا ابني 

يعني قلبها وجعها عليك وانت ولا علي بالك

واخواتك اللي خافوا عليك من الاكتئاب


يوسف ::انا انا عملت كده عشان خاطرك عشان عارف لما تعرفي اني فتحت هتمشي منال قالتلي انك  وافقتي ترجعي لحد ما اعمل العمليه وترجعي لاهلك 

 اميره ::امشي ولا اقعد دي حاجه ترجعلي انا اللي اقرر انت كده اناني ماهمكش  غير نفسك 

وخرجت من الغرفه الي الصاله وبدأ فى البكاء 

خرج يوسف خلفها وجهدها  تبكي بشده يوسف:: اميره كل اللي عملته عشانك وانت وعدتني مش هتسبني مهما حصل

 اميره ::ده لما كان القرار قراري

 يوسف ::انا مش هغصبك تقعدي   معاي   لو حابه تروحي لاهلك انا مش همنعك

 اميره ::سيبني انا اللي اقرر

 يوسف:: طيب قومي نامي

 اميره ::هنام هنا 

يوسف:: هنام معاكي  هنا

 اميره:: خليني لوحدي عشان اقرر من غير ضغط  

يوسف ::على فكره بحبك 

تصبحي على خير

  وذهب الى غرفته وبعده بربع ساعه دخلت امير الغرفه ونامت  بجوار يوسف بدون اي كلمه وهو ايضا لم يحاول التحدث معها  وظل مستيقظا طوال الليل حتى اذان الفجر

 يوسف ::اميره اميره

 فتحت عينيها الساحرتين 

قومي صلي الفجر 

قامت الي الصلاه  بدون التحدث معه باي كلمه توضأت وصلت  خلف يوسف من غير كلام ذهبت الى النوم


 في غرفه اولاد صالح


 عاصم ::هاروح اصلي على السطح

عمر::  براحتك

 بعد خروج عاصم رن عمر على ولاء وجد الرقم مشغول يلا ردي  حتى 

ولا مين عمر بصوت عالي طبعا بتردي عليه ولاء::عمر 


عمر :: امال مين يعني مش عارفه صوتي ولاء ::جبت رقمي من مين هو انا مش اخلص منك ولا من اخوك 

عمر:: انت كنت بتكلمي عصام صح 

ولاء ::لا مش صح وبعدين انت مالك اكلم عاصم ولا غير عاصم

عمر   ::اتكلمي عدل مع جوزك المستقبلي  ولا ء::بدهشه جوزي مين

عمر  انا اصل انا نويت  ا جوزك

ولاء::  اقولك  انوي على الحج اهو  هينفعك في اخرتك  

 عمر:: هحج بس لما  اكمل نص ديني 

ولاء ::روح نام 

عمر ::ولاء هو انتي بتحبي عاصم 

 ولاء :: انا مش بحب حد انت  اهبل واخوك اهبل منك 

عمر':لما نجوز هتحبيني  انا اتحب والله 

ولاء ::سلام شكلك رايق   روح صلي 

واغلقت هاتفها


حاول عاصم الاتصال بولاء لكن وجد الهاتف مغلق 

في  الصباح اجتمعت عائله صالح علي الفطور  عاصم ::حج صالح انت مش عايز فرح بينا  صالح:: ياريت حد يعملها فيكم بس

 عاصم ::انا قررت اخطب 

صالح ::يا مسهل يا رب يلا اعملها 

كريمه:: ايوه كده فرحولي قلبي

 صالح ::بس تكون بنت ناس

 عاصم ::بنت ناس ومحترمه وعلام عالي  وزي القمر 

صالح:: شكلها مش من العيله 

عاصم ::لا مش من العيله بس ليها حته من  العيال

 عمر ::صباح الخير على الكل


 الكل صباح النور 


عمر ::انا نويت اخطب


 كريمه ::يا فرحه قلبي ايوه كده خلونا نفرح شويه كفايه نكد 

صالح ::كويس ربنا هداكم و هتخطب مين واحده من العيله

 عمر :: تعتبر من العيله 

ورن جرس الباب

جليله  خير عليكم

عمر :: طيب نكمل كلام بعدين

 انا معاي مدرسه يلا يا امل هاخدك معايا امل ::يلا يا عمور

 امل :'همست الي  عاصم لو جليه  عرفت حاجه عن الموضوع هيخلص قبل ما يبدأ يا معلم 

 عاصم ::والله اخلص عليها وعلى عيلتك كلها عمر :::خلصي يا اختي بدل ما هامشي 

امل ::لا لا    انا  جايه  اهو 


في شقتي يوسف


 يوسف:: صباح الخير

 اميره ::صباح النور

 يوسف:: اتصلتي  باهلك عشان حد يقدر ياجي  ياخدك 

اميره ::انت قررت مع نفسك امشي

 يوسف:: اكيد لا بس مش حابب اضغط عليك ولا خليك تقعدي  غصب

ورن جرس الباب 

عاصم ::صباح الخير يا جو

 يوسف:: ادخل في حاجه عايز اوريهالك 

 عاصم :: خد دول 

 يوسف::اي دول 

عاصم::كتب وملخصات عشان اميرة 

يوسف ::حطهم علي التربيزه 

وخد  شوف اي دا 

عاصم  ::دا جهاز  بيستخدم المتطور منه للتصنت           ودا بتستخدمه الامهات

 لولادها  لما يبكي بتسمع صوته حتي لو هي بيعيد عنه  جزأ عند الطفل وجزأ  عند الام

يوسف ::يعني دي سماعه   وليها جزأ تاني لو حد عمل صوت في الجزأ التاني الصوت يتسمع من الجزأ دا

عاصم ::بالظبط كدا 

بس انت لقيته فين 

يوسف::في   الحمام 

واميرة ديما بتسمع اصوات غريبه وانا كنت بقولها اعصابك تعبانه ع

عاصم  ::يبقى حطه  مخصوص لاميره عشان يخوفها 

يوسف ::اكيد مخصوص 

وفي اوضه النوم  واحد زي كدا  وكمان بتقول باشوف حاجات في الاوضه

 عاصم::: يبقى اكيد الاوضه فيها حاجه غلط يوسف:: لازم اوضه تتفتش  واعرف مين بيعمل كده وليه 

عاصم:: هاروح الشغل دلوقتي و هاجي بالليل على روقان نشوف اي الموضوع يوسف ::ماشي خد الورقه دي وهات الحاجات اللي فيها 

عاصم :: ماشي يا جو

 بعد رحيل عاصم

 اميره ::هتفطر معاي 

يوسف:: نظر اليها نظارات عاشق 

ده انا لي الشرف 

وغمزلها بعينه 

اميره ::عايزه حاجات من الاوضه بس خايفه


يوسف :: الحمام مش هتسمعي في حاجه تخوف والاوضه كمان مش هتخافي منها ثاني انا وانت هنام في الاوضه اللي فيها العفاريت 

اميره ::بخو ف لا لا انا هاموت كده من الخوف

 يوسف:: وانا جنبك هتخافي عموما لو خفت هاخدك في حضني 

خجلت  اميره من نظرات يوسف لها ونظرت الى الناحيه الثانيه 

اميره ::يعني الحمام  مفهوش حاجه تخوف طيب ايه اللي كان فيه واي الاصوات اللي كنت بسمعها 

يوسف ::المهم دلوقت ما فيش حاجه تخوف في  الحمام

 وجاء الليل  اخبر عاصم   بعدم الحضور فهو  اراد معرفه ماذا يجري في تلك الغرفه 

اميره ::هو انت مصمم على موضوع نبات في الاوضه

 يوسف :: انتي خايفه وانا معاكي 

اميره ::اللي بيحب حد بيحس معه بالامان


 فرح يوسف بكلام اميره 

يوسف:: يعني انتي بتحبيني

 اميره:: هنام امتي  في الاوضه 

يوسف:: ليه بتغيري الموضوع

 اميره ::هاروح الحمام اخد دوش

 يوسف ::لو حابه اجي معاكي عادي معنديش مانع

 اميره:: بغضب        يوسف


 يوسف:::انا خائف لا تخافي 

اميره:: انا مش بخاف انا خوف

 يوسف ::يا ولد يا مرعب

 اميره ::عن اذنك يا غلس 

يوسف ::والله انت في خطر بكلامك ده


 ابتسمت ابتسامه خفيفه ودخلت الحمام داخل يوسف في الاوضه وكان ينظر في جميع ارجاء الغرفه وكان يفتش في كل ركن   يأس يوسف من البحث 

استلقى يوسف على سرير اميره واحس براحه لم  يحسها من قبل 

 هذه الغرفه لاميره كانت تصلي  فيها وتقرا القران وتذكر الله فمن الطبيعي تكون مريحه للنفس خرجت اميره من الحمام ودخلت على يوسف 

اميرة::انت نمت

 يوسف ::نظر اليها من تحت قدميها الى راسها وكان يبدو عليه الاشتياق

شعرت اميره بالخجل من نظرات  يوسف لها اميره ::بتبصلي كده ليه

 يوسف:: حتى لو لبستي بجامه بكم ولا بنطلون واسع برده مغريه

 اميره::: يوسف بطل كلام كده لاحسن اروح انام جوه لوحدي و اسيبك لوحدك هنا مع العفاريت 

يوسف ::يا ماما انا خفت بس اهون عليك تسيبيني لوحدي مع العفاريت 

اميره ::ايوه تهون عن اذنك وخرجت 

وبعد عادت مره اخرى

اميرة:: انا ضميري مش هيستريح ومش  هاعرف انام 

يوسف:: بأبتسامه  خبيثه   تعالى  يا قلب جوزك 

 اميره:: هنام علي الكنبه عمل 

يوسف:: خايفه مني

  اميره:: تصبح على خير انا نومت خلاص   يوسف :: لو   العفريت جه عندك  متخافيش اميره :: انا نمت خلاص وانا مش بخاف يوسف:: ماشي يا جامد

و بعد ثوانى معدوده 

يوسف:: اميره انتي  سامعه اللي انا سامعه   انا سامع صوت غريب في الاوضه 

وقبل تكمله الجمله  اسرعت اميرة الي سرير يوسف ومسكت في رقبته 

اميرة:::عاعاعاعاعاعا    هو  فين فين

  يوسف ::هههههه هههه ههه والله هبله انا نولت اللي عيزه 

اميره:: ادركت اميرة كذب يوسف فضربته علي صدره والله غلس غلس 

 يوسف:: والله عقلك  على قدك مسكها يوسف و اخدها في حضنه  وضمها اليه كذبت عليك ما فيش حاجه يا هبله 

 اميره :::وهي تحاول ابعاد يوسف ابعد بقى ابعد انت مش هتبطل كذب وتلوت في حضن يوسف وهو حاول عدم افلاتها

  يوسف : بحبك يا هبله و عند سماع الكلمه كانه انامها نوم مغناطيسي هدأت في حضنه ولم تتحرك

 يوسف ::ايوه كده اهدى وخليكي هاديه هو انا خدرتك  ولا اي مالك يا بت كده نظرت اليه بعينيها الساحر 

اميره ::وانا كمان بحبك ومقدرش اعيش من غيرك ومش هينفع اسيبك و قراري افضل معك طول عمري اللي بيحب بيسامح وما يعرفش يزعل من حبيبه وباسته في خده يوسف ::وهو بتكلم بصعوبه من طريقه كلام اميرة وقربها منه 

طيب وبعدين بقى 

اميره:: بدلع هو انا عملت حاجه غلط 

يوسف:: انتي كلك  غلط هو احنا هنفضل كدا  على طول كده كلام كلام وبس 

اميره::بقلق   تقصد اي

 نظر اليها بعمق واقترب منها

يوسف:: اقصد انتي مراتي و من حقي

 وقبلها بعنف وبعد مده ليست قصيره ولا طويله اميره بعدته بشده 


 اميره ::خجلت واحمر وجهها   وظهر لمعان عينيها

 اميره:: انت ايه ال عملته ده

 يوسف::: اقترب منها     انا هاقوللك اي عملت 

اميره ::اميرة بعصبيه      يوسف ممكن متعملش كدا تاني وقد تذكرت محاوله يوسف الاعتداء عليها      

وبدات في البكاء   

يوسف:::خلاص خلاص    انا  اسف مش هعمل كدا تاني اهدي 

  

اميرة::بخوف انت سامع اللي سمعاه 

يوسف::ايوا سامع  يوسف 

اميره ::رايح فين ما تسبنيش

 يوسف:: عمري ما هاسيبك 

بدات اصوات غريبه ومخيفه

 اميره:: مسكت في يوسف بشده 

انا خايفه

 يوسف:: طب سيبيني اشوف اي ده

 اميره::: مازالت ماسكه يوسف لا مش هسيبك

ظهرت على الحيطه قطط سوداء مخيفه اميره عاعاعاعاعا     عاعا انا خايفه وبعد دقائق  اختفي الصوت  والقطط

 يوسف::بدهشه واستغراب  محاولا اخفاء دهشته علي اميرة 

 اهدى خلاص فيلم رعب وخلص 

 اميره:: تقصد اي

يوسف:: العفريت مشي خلاص 

 اميره ::انت شوفت وسمعت 

يوسف ::ايوا شوفت وسمعت 

اميرة ':يعني انا مش مجنونه ومش محتاجه دكتور نفسي 

يوسف ::انتي اعقل واحده شوفتها محاولا

تغير  الامور الكئيبه واجمل واحده واشهر دكتورة بغمزات 

اميرة::يلا والنبي في الاوضه الثانيه مش قادر اقعد هنا 

يوسف:: حاول اخفاء دهشته مما يحدث  خلينا هنا الاوضه دي بتصحى المشاعر

 اميره ::بصوت عالي 

 يوسف 

يوسف:' عيون يوسف قلب يوسف روح يوسف

 اميره:: وبعدين بقى يلا بقى عشان خاطري  يوسف:: وبتغلطيني  لم اعمل حاجه شوفي نفسك بتتكلمي ازاي انتي ادوبي  الحجر يا شيخه حرام عليكي 

اميره ::انا بكلمك عادي

 يوسف:: العادي عندك مش عادي عندي اميره ::طيب ننام جوه عشان اعصابي على اخرها 

يوسف:: وانا والله 

اميره :'انت خايف زيي

 يوسف ::انا مش باكلمك على الخوف 

 اميره امال علي اي 

 يوسف يلا هنام 

وهنام هنا وماتخافيش

 اميره :: طيب لو قلتلك عشان خاطري يوسف:: ده  لو قلتي انام على السلم مع القطط هنام وانا مبسوط

 امير ::طيب يلا عشان جايلي نوم 

يوسف '::علي السلم 

اميره ::وبعدين يا جو بطل بقى يلا هننام في الاوضه الثانيه 

يوسف:: يا لهوي على بقى دي ادوخ 

وذهبوا  للنوم في الغرفه الثانيه 


             الفصل التاسع من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات