Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لم تكن البدايه سعيده الفصل العشرون20بقلم رودي عبد الحميد

رواية لم تكن البدايه سعيده


 الفصل العشرون20

بقلم رودي عبد الحميد

وهما قاعدين حصل فاجأة صو*يت من بعيد 

بصو كلهم ناحية الصوت لقو بنت بتجري وبتحـ"ـضن زينة جامد وبتقول : أخيراً شوفتك بجد أخيراً

زينة إبتسمت وحضـ"ـنتها وقالت : و أنا كمان مبسوطة

البنت بعدت وهي بتبسم ، زينة شاورت علي البنت وقالت : دي شروق من أيام الكلية 

شاورت علي نيهال وقالت : مرات عمي و أمي التانيه 

شاورت علي عيسي وقالت : ودا عيسي إبن عمي 

عيسي كان مستنيها تكمل وتقول جوزي بس إتعصب لما سكتت 

شروق قالت بسعادة : فيه حد حرفياً مش هيصدق إنو شافك 

زينة بصتلها بإستغراب ، شروق بصت بعيد وقالت بصوت عالي سيكا : وائل

وائل قرب منها وقال : خير يا شروق 

شروق شاورت علي زينة وقالت : زينة يا وائل

وائل بص لِزينة وقال : يااه عاش من شافك يا شيخة وحشتيني والله 

مد إيده وسلم عليها وقال : لأ بجد وحشتيني أوي يا زينة والله و إحلويتي كمان 

زينة بخجل : شكراً يا وائل وإنتو كمان وحشتوني والله 

وائل بص علي نيهال وعيسي اللي باصصله برفعة حاجب وقال : مش تعرفينا يا زينة ؟

زينة شاورت علي نيهال وقالت : مرات عمي 

شاور علي عيسي وقالت : عيسي إبن عمي 

عيسي قام وقف وسلم علي وائل وضغط علي إيده جامد ، وائل إستغرب بس قال : أهلاً بيك يا أستاذ عيسي يا بختك إنك عند بنت عم قمر كدة

عيسي ضغط علي إيده أكتر وقال بغيظ : بنت عمي ومراتي يعني أنا جوزها

شروق بإبتسامة واسعه : أووه إتجوزتي يا زينة 

وائل بصدمة : إيه! ، إتجوزتي!!

عيسي ببرود : أه إتجوزت ليه فيه حاجة ولا إيه ؟

وائل بحزن : لأ مفيش حاجة ألف مبروك يا زينة 

سحب إيده من إيد عيسي ومشي 

شروق إبتسمت وقالت : ألف مليون مبروك يا حبيبتي علي جوازك و إبقي شوفي يوم نخرج فيه كلنا 

زينة إبتسمت وقالت : أكيد

شروق مشيت وهي قعدت علي الترابيزة تاني طلبو أكل وإتعشو وكان الكلام بينهم طبيعي جداً بس زينة مسلمتش من نظرات عيسي ليها ..


" في مكان مجهول " 

مجهول 1 : أيوا يعني عايزنا نعمل إيه يا باشا ؟ 

الباشا بحقد : تقـ"ـتلوه

مجهول 2 : طب ليه قتـ"ـل ما إحنا نجبلك البت مراتو دي وخلاص

الباشا ببرود : لو جبتوها هييجي وياخدها و أنا عايزها ليا لوحدي أنا وبس 

مجهول 1 : حاضر هنقـ"ـتلو ونجبهالك 

الباشا بإبتسامة صفرا : عظيم 

مجهول 1 : عندك خطة يا باشا ؟

الباشا بخبث : و أحلا خطة كمان

مجهول 2 بإبتسامة عريضة : يبقا إستعني علي الشقا بالله


" في بيت سُهير "

رامي دخل أوضة ريهام وهي بتكلم مازن

رامي برفعة حاجب : بتكلمي مين ؟

ريهام ببرود : مازن

رامي : طب أنا عايز أكل

ريهام ببرود : شايفني حاطة التلاجة في أوضتي ؟

رامي عوجة بوق : لأ ياختي قومي إعمليلنا حاجة نطفحها ولا نطلب دليڤري ؟

ريهام بهدوء : إعمل إنت يا رامي أو إتصرف وهات دليڤري أنا مش هتحرك من مكاني

رامي قام وقف وقال : أطلبلك معايا بيتزا تطفحيها ؟

ريهام بعد تفكير : تمام هات معاك واحدة ليا

رامي طلع من الأوضة وريهام قالت : إيه يا مازن

مازن بإبتسامة : إنتي مش هتعمليلي أكل ولا إيه لما نتجوز ؟

ريهام بضحك : لأ عيب عليك دا أنا ست بيت شاطرة ، أنا عليا حبة أكل محروق تاكل صوابعك وراه من الجوع

مازن حط إيده علي بطنه وقال : ربنا يستر من اللي جاي يا تلبك معوي يا غسيل معدة 


" بعد ساعة في ڤيلا عيسي " 

دخل عيسي وهو مازال متعصب وزينة و نيهال دخلو وراه..

زينة قالت بإرهاق : عن إذنكم هطلع أنا 

طلعت زينة وهو كان هيطلع وراها مسكت إيده وقالتلو : علي فين ؟

عيسي أخد نفس عميق وقال : طالع أوضتي 

نيهال بتحذير : لو زعلتها صدقني هقفلك

عيسي هز راسه وطلع ، أول ما فتح الباب ملقهاش في الأوضة بس سمع صوت المايه 

قعد علي طرف السرير وهو بيهز رجله من العصبية 

شوية وكانت طلعت زينة من الحمام بتنشف شعرها ولابسه بيجامة بيتي 

عيسي ببرود : حضريلي الحمام 

زينة بنفس البرود : ما تحضرو لِنفسك 

عيسي قام وقف ومسك دراعها وقال بعصبية : بقولك حضريلي الحمام

بعدت إيديها عنو وقالت : مالك متعصب كدة ليه عليا ، تحضير الحمام مش مستاهل الزعيق والعصبية دي كلها 

عيسي بهدوء : مين وائل!

زينة فهمت عصبيتو دي وقالت : إمممم زميل ليا في الكلية

كانت هتمشي من قدامو بس مسك إيديها وقال قدام وشها : كان فيه بينك وبينو حاجة ؟

زينة بصتلو بإستغراب وقالت : إيه اللي إنت بتقولو دا وائل دايما شايفاه أخ ليا

عيسي بعصبية : بس الأستاذ مش شايفك أخت ليه ، الأستاذ لما عرف إنك إتجوزتي زعل دا بيحبك يا هانم

زينة بعصبية بعدت إيده وقالت : و أنا مالي هو إنت شايفني همـ"ـوت في دباديب عشقو ؟ ، أنا ميخصنيش بيحبني ولا لأ ، ولا يخصني حاجة كان أخ ليا وخلاص وحتي لو بيحبني أهو شالني من دماغو علشان عرف إن إتجوزت

عيسي بجمود : أه وكنتي مش عايزه تعرفيهم ليه يعني متجوزه سوسن ولا إيه يعني ؟ 

زينة ربعت إيديها ببرود : علشان مكونتش عايزه حد يعرف إن متجوزة 

عيسي برفعة حاجب : ليه ؟

زينة عينيها دمعت بس قالت بجمود : سبب شخصي اظن ميخصكش في حاجة وبعدين إنت جوزي علي الورق يعني تخليك فِحالك و أنا فِحالي

عيسي بتحذير : متخلنيش أرجع فِكلمتي و أخليه جواز شرعي إتقي شري

زينة برفعة حاجب : متقدرش لإنك لو عملتها غصب عني تبقا مش راجل 

عيسي بعصبية : أنا راجل غصب عنك 

حدفها علي السرير وقر"ب منها وهي بتصر"خ وبتقول : لأ يا عيسي بلاش علشان خاطري بلاش 

عيسي كان لا يُبالي بصر"اخها وقر"ب أكتر و.....


تعليقات