Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الكيف ) الفصل الثاني2بقلم كيان كاتبه

رواية الكيف 
الفصل الثاني2
بقلم كيان كاتبه

 

ياسين: دا النهارده لي*ليتنا يا عرو*سه 

مليكه بتحاول تبعد بتوتر

: ياسين بيه لو سمحت ابعد.. م.. مش.. هـ.. هينفع ا.. انا مرات اخوك



ياسين ضحك بسخريه و اتكلم بعد ما هديت نوبة الضحك

: مرات اخويا !!! حد قالك ان النهارده دخلت*نا يا مرات اخويا

مليكه بدموع: كان غصبي عني.. بس انت هتفضل اخو جوزي الكبير وياسين بيه 

ياسين زقها بقرف : غور*ي من وشي...

 ياسين لبس هدومه ونزل واخد العربيه وطلع علي الشركه....

 قاعد علي االكرسي ومرجع راسه لورا ومغمض عينيه 

: حسن بيه اصر عليا اتجوز مرات اخويا

كان قاعد قدامه صحبه بجسمه العريض وشكله الصارم اتكلم بصوته الخشن

فهد: وانت روحت اتجوزتها هي و واحده تاني

ياسين عدل من نفسه

: كنت عايز اضايق بابا علشان يرجع عن اللي في دماغه 

فهد: طاب طلقها 

ياسين همس: اطلقها اي بس دي تتحط علي الحيطه يتبص فيها كفايه

حمحم وكمل : عملت اي في اخر صفقه

.... 




عند مليكه كانت قاعده علي السرير بتعيط وبتكلم صحبتها في التلفون 

: طب اهدي يا حبيبتي مش كدا 

مليكه بدموع: منها لله ماما هي السبب حرام عليها ليه ترميني ليهم كدا.. قالت هتجوز محمود وابعد عن القرف اللي فيه. ب... بس فاجأة لاقيت نفسي المفروض مع ي.. ياسين.. لا لا مستحل انا بخاف منه اصلا 

: متخافيش ان شالله خير 

برا ياسين كان لسه داخل بيصفر وبيلعب بالمفاتيح في ايديه قابلته مراته التانيه بدلع ولبس مكشوف 

مرفت بدلع: كتت فين

ياسين بقرف: ادخلي جوه ولبسك دا ماشوفكيش  بيه برا تاني فاهمه... ومشي

ميرفت بشر: ماشي... ماشي يا مليكه الكل**

ياسين فتح الباب ودخل مليكة شهقت وفصلت الفون 

ياسين بدأ يقلع هدومه

: كنتي بتكلمي مين

مليكه ومنزله راسها لتحت

: ص.  صحبتي 

ياسين بصلها بطرف عينه

: متتكررش تاني فاهمه

مليكه هزت راسها

ياسمين: اي مش هتنامي

مليكه: ل.. لا انا مرتاحه كدا

ياسين مسح وشه بغضب

: اتخمدي ومتخلنيش اتغابي عليكي

مليكه سحبت الغطا ونامت بخوف 

ياسين خلص تغيير هدومه وقعد علي الكنبة وفتح ازازة الفوديكا بهدوء وبدا يصب في الكاس و يشرب وهو متابع كل تفصيله 



في وشها وكل حركه منها فضل فتره علي كدا لحد ما سكر... 

مليكه همهمت بنوم لما حست بتقل علي جسمها 

                     الفصل الثالث من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات