Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما هو ذنبي )الفصل الثامن8بقلم مروة مرزوق


رواية ما هو ذنبي )

الفصل الثامن8
بقلم مروة مرزوق

وبكت بحزن علي حال صغيرتها
عاصم من خلفهم.......ممكن نتكلم 




حازم من خلف عاصم..........عاصم 
عاصم بص ليه ببرود........أهلا يا بابا 
حازم مسك عاصم من هدومه......انطق عملت فيها ايه انطق 





سيلا عرفت الصوت استخبت ورا شاديه وكانت خايفه 
عاصم ببرود.........عادي اتجوزتها و خليتها مراتي قدام ربنا وبعدها بعد ما بقت حامل طلقتها 
الكل سمع بصدمه وسيلا بتبكي بق*هر وحزن 
حازم بغضب.......انت حيو*ان ليه عملت كدا ليه 
عاصم ببرود......اممم علشان اق*هرك علي حزن أختك لما أختك تشوف بنتها اللي اختفت راجعه مط*لقه لا وكمان حامل وتن*قهر انت كمان هتن*قهر علي ق*هرها بس 
حازم ضر*ب عاصم بالقلم علي وشه 
حازم بغضب.........هي مش ذ*نبها حاجة 
عاصم بغضب.............و شيماء مكنش ذ*نبها حاجة لما انت خليت إبنك اللي هو أخويا يعت*دي عليها وبسببه 




تنت*حر و خلتني انق*هر عليها حب عمري ما*ت قدام عيني وكله بسببك وبسبب ماجد 
حازم بغضب........للمرة المليون بقولك دي مش الحقيقة افهم بقي





 شيماء هي اللي اغ*رت ماجد وخليته يعمل معاها علا*قه ولما حصل اللي حصل هو عرض عليها الجواز 





بس رفضت قالت إنها بتحبه بس بتحب فلوس أخوه أكتر ولما ماجد عرف كدا كان هيقولك بس أنا منعته علشان انت اللي تكتشف الحقيقة بنفسك بس




 شيماء بقت حامل وكانت هد*بسك في الطفل وماجدهد*دها لو م متجوزتهوش هيقولك الحقيقة 
وهي عملت موضوع الا*نتحار دا كله علشان تصدقها شيماء عاااايشه 




عاصم بغضب.......كد*ب كد*ب انا دفنها بأيدي 
حازم.........دي مكنتش شيماء دي كانت اختها التؤام حلا واتفضل 





طلع حازم صور لشيماء من باريس وهي في با**ر من شخص وباين إنها مبسوطه 
عاصم بقي يبص بصدمه للصور ولابوه بصدمه وللكل صدمه 




عاصم بصدمه.......مستحيل كد*ب ايوه كد*ب لا شيماء كانت ملاك 
حازم........خد*عتك يا عاصم حاولت اقولك الحقيقة مليون مرة وانت كل مرة مترضاش تسمع للآخر وادي النتيجة 




ظل*مت بنت بريئة و عيلة كامله ظل*مت عيلة أختي ظل*مت بنت عملتك يا عاصم 
عاصم نظر بحزن وند*م لسيلا 
اما سيلا كانت في عالم تاني صدمه ورا التانيه وتشو*يش كبير حصل ليها صور بقت تيجي وصور تروح أصوات كتيرة




 في رأسها فجأة الصور بدأت توضح هي مين مين عيلتها ايه سبب الحادث كل حاجة وضحت ليها 





سيلا حست بد*وخه كبيرة وفجأة الكل سمع صوت ارتطام بالأرض 
شاديه بصدمه.......ب بنتييييييييييي 
عاصم راح ليها 
عاصم بدموع.....سيلا فوقي حبيبتي أنا آسف والله انا بحبك سيلا 





خالد بغضب......ابعد عنها 
عاصم مسمعش كلامه وشال سيلا وطلع بيها عليالمستشفى والكل لحقه 
في المستشفى 
الكل واقف قلقان برا وعاصم حاطط رأسه بين إيده وبيبكي 





الدكتوره خرجت وعاصم جري عليها 
عاصم بدموع......سيلا عامله ايه 
الدكتوره.......مش هخبي عليك المدام عندها اني*ميا حادة والحمل 





كمان خطر عليها بمعني حياتها في خ*طر لازم تبعد عن أي توتر او ضغط تهتم بصحتها وتلتزم بالأدوية دي 
شاديه بدموع......بنتي فاقده الذاكرة 






الدكتوره.........الواضح إنها اتعرضت لصدمه كبيرة وممكن نتيجة للصدمه دي عقلها يفتكر كل حاجة ويفكرها بشخصيتها 





وحياتها قبل ما تفقد الذاكره ك نوع من تخفيف الضغط وانا أرجح إنها استعادة الذاكرة كله هيوضح بعد ما تفوق 
خالد بدموع......طب هي هتفوق امتي 





الدكتوره.........علي بكرا احنا ادينها مهدا ولو فاقت ممنو*ع أي ضغط عليها او تعرضها لأي صدمه 
محمود بدموع.....



..طب بابا الله يرحمه اتو*في بعد ما اختفت 
الدكتوره........حاجة زي دي لازم متعرفهاش بمباشر وضعها هيبقي



 خط*ر انا قولت ممنو*ع أي ضغط او صدمه ليها ودا هيكون افضل لو خبيتوا موضوع الو*فاة



 لحد لما تحسوا إنها عندها القدرة إنها تتقبل الموضوع 
حازم......تمام شكرا يا دكتوره 



الدكتوره......العفو دا واجبي الف سلامه عليها عن اذنكوا ومشت 
عاصم جه يدخل لسيلا خواتها وقفوا

تعليقات