Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصر معذبه ) الفصل السابع7بقلم لوجي احمد



رواية قاصر معذبه )
 الفصل السابع7
بقلم لوجي احمد


سخنت الس*كينه وكانت مولعه نار من كتر الاحمرار
 وكان مسكها زين وقرب علي عشق وقالها انطقي يابت انتي مين عمل فيكي كدا 

عشق ..بصريخ معرفش معرفش محدش عمل فيا حاجه 
زين..انطقي يابت دس آخره فرصه ليكي مين الا ضحك عليكي 

عشق وهي تبكي مفيش والله محدش لمسني والله مظلومه ياعم 

زين.ببقا تستاهلي الا يجري ليكي 
ووضع السكينه علي حرف رجلها 🥺🥺وهي تصرخ وتبكي لما فقدت الوعي 

تركها وفاضل يكلم نفسها ويقول بقت حته العيله دي اخسر علشانها ورثي وكمان مريم حبي عمري 

لا والله مااسكت لازم اشوف مين عمل فيها كدا 
وخبط يده في المرايا 
بقت عباره عن دم 
رجع بص عليها تاني لقاها لسه مغمي عليه 
قام زقها برجله لكن هي كانت لسه مش فاقت 
جاب مياه من جوه ودلقها عليها 
فاقت وهي تصرخ 
وفضلت تصرخ وتتالم من رجلها قرب عليه ووضع يده بحنيه علي شعرها. وقالها انتي بتصرخي ليه 
هو انا لسه عملت حاجه 
وجذبها من شعرها بشده وقال 
قسما عظما لو ماقولتي مين الا عمل فيكي كدا لأكون  مقطع منك حتت ورميكلي لديابه تنهش لحمك 
عشق .محدش والله 





ولسه مش كملت كلامها لقت الباب بيخبط 

زين بغضب مين 
ام السعد.انا يابيه نعيمه خالتي العروسه تحت وعايزه تطمن عليه 
عشق سمعت كلمه نعيمه صرخت وقالت ياخالتي الحقني 
بس خرسها قلم من زين علي بوقها 

رد زين وقال قولي لها تستني انا نازل ليها اهوا  انزلي بلغيها 
نزلت ام السعد تبلغ نعيمه أن زبن باشا نازل اهوا 

زين.بتصرخي فاكر ان حد يقدر يحوشك من يدي انتي دلوقتي مراتي يعني مهما تصرخي محدش يجرؤ يحوشك من ايدي 
عشق..بس والله انا من مظلومه 
زين..حامل وكمان مظلومه انا هسقطك بايدي دول 
بس انزل لخالتك اعرفهم أنهم استغفلوني وانا محدش يقدر يعمل كدا 

اوعي تتحركي من مكانك فاهمه 
عشق وهي تهز دماغها حاضر

غير جلبيته ونزل إلي الأسفل .كانت نعيمه قاعده 



وقفت وقالت ..ازيك يازين بيه 
زين.لعظم اهتمام .اهلا بالناس الا جبولي العار والخراب 
نعيمه ..ليه يابيه كفله الشر

وكان لسه هيتكلم بس لقا ابوه الحاج بدران جاي وهو غازي ابن عم زبن 
سكت متكلمش ماهو المفروض قال قدامهم أن العروسه سليمه 
اول لما بدران شاف نعيمه ضحك وقال 
اهلا بالنسب الا يعر 
نعيمه ..ليه كدا بس يابيه احنا عملنا ايه 
بدران ...عملكم اسود ومهبب يامرا





نعيمه.. دلوقت نسبنا  بقا يعير لما ابنك هو اللي اتجوز البنت لكن لما انت يا راجل يا كبير كنت عايز تتجوز البنت نسبنا كان حلو
كيف  البرلند عجيب ياناس 

بدران وهو يرفع يده عليها انت ازاي تطولي لسانك على اسيادك لكن زين يمسك يده ويوقف يده
 ويقول عيب يا ابوي المرا في بيتنا

بدران ..انت بتمسك يد ابوك علشان خاطر دي ياولدي 

نعيمه...وانت بتطول يدك علي حرمه دي المرجله ياسيد البلد 
زين..بشخط خلاص ياخاله اسكتي ياما تروحي دلوك





بدران .تروح فين من غير ما تشوف بنتهم العيبانه
نعيمه..بدهشه
قطع لسان الابقول كدا بنتنا مليحه وكويسه وست البنات 

غازي .ومين يسعد العروسه بنتكم جايه وشيله جوها عيل 
نعيمه ..اخرس قطع لسانك 
وين ادخل ومسك غازي من خلاقته وقال 
انت مالك بتدخل ليه مابينا غور من هنا 

بدران..انت عطله همك فيه طالما مراتك سليمه يبقا ورينا البشاره 






غازي. ايوه يا عمي عندك حق 
بدران .سكت ليه اطلع وريني وسكتنا

زين طلع وهو بيفكر هيعمل ايه ابوه راجل كبير وفاهم يعني مش هيدخل عليه أي حوار 
لازم يتأكد
فتح الباب بتاع الاوضه علي عشق وهو يفكر في مصيبه هيعمل ايه 
وووو؟؟؟؟؟؟؟ بس حصل مصيبه 



                         الفصل الثامن من هنا

تعليقات