Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان شهد )الفصل السادس6 بقلم شيماء رمضان



رواية كيان شهد
 بقلم شيماء رمضان
الفصل السادس

ملك وهيا جايه من ورا رحيم .ايه خايف امشي واسيبك بعد ما اعرف انك متجوز عليا 
رحيم .عرفتي منين 
ملك وهيا داخله اوضتها.جاتلي البيت وحكيتلي إن إنت تبقي جوزها 
رحيم وهو عاوز يفهم ملك. طب استني هكلمك 
ملك .بعد إيه يا رحيم ؛جاي تفتكر وتقولي دلوقتي 
رحيم .مجاتش فرصه اقولك 
ملك .والله وهو انك تبقي متجوز حد قبلي تبقي مجاتش صدفه اقولِك
رحيم .انا اصلا يعتبر مش متجوزها 
ملك .ده اللي هو ازاي يعني 
رحيم حكي ليها انو باباه مضي علي كتب الكتاب بداله وبقي متجوز اللي اسمها مها دي من غير ما يعرف 
ملك .حتي لو كلامك صح يا رحيم ؛ جاي تقولي دلوقتي بعد ما هيا جات وقالتلي 
رحيم .كنت خايف اقولك وعلاق*تنا تتوتر اكتر 
ملك .طيب انا تعبانه شويه عاوزه انام 
رحيم وهو بيمسك ايدها وبيحضنها.بلاش نعمل كده في نفسنا انا وانتي يا ملك 
ملك وهيا واقفه متثبته مكانها .اي حاجه عاوز تقولها يا رحيم انا هكون سامعاك ومتقبله اي حاجه انت قولتها مهما كانت صعبه 





رحيم وهو عاوز يستفز ملك .حيث كده بقي مها تبقي حامل 
ملك وهيا متعصبه .نعممممم
رحيم وهو بيضحكلها .بهزر معاكي ؛ امال فين بقي هكون متقبله الأمر مهما كان اللي كنتي لسه قايلاه من دقيقه
ملك .مين اللي قال كده انا معرفش مين اللي قال كده 
رحيم . والله 
ملك .اه شوفت بقي 






بعدها نمنا انا ورحيم وعرفت انو حامل اخيرا يمكن في الأول كنت عاوزه ابقي حامل علشان اخليه جمبي علي طول بينما دلوقتي انا فرحانه انو هيكون في طفل صغير مِنُه وِ مِنِي 
روحنا علشان نفرح ماما بس لقيت مها عندها!!!!!!!!



                      الفصل السابع من هنا

                               




                           


تعليقات