Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان القلب) الفصل الثانى2بقلم رحمه محمد




رواية كيان القلب)
 الفصل الثانى2
بقلم رحمه محمد



كيان بصت ليه : ايوا ومش انا مراتك برضو خدني معاك
في دخول احلام مامتها الي كانت جايبه لزين عصير بصت ليها بصدمه : مراته؟؟! اول مره تقولي الكلمه دي ي كيان
كيام بصت ليها : مستغربه لي مش كان نفسك اعترف بكدا من زمان اعترفت اهو
احلام ابتسمت : ماشي ي حبيبتي روحي مع جوزك
زين بص ليها : معلش سبينا لوحدنا شويه 
احلام خرجت من الاوضه وزين كمل : كيان انتي متأكده انك عايزه تيجي معايا انا قولتلك احنا صحاب قبل ما تكوني مراتي وسيبلك الوقت الي تكوني مقتنعه فيه انك تيجي معايا مش معني ان اهلك غضبو عليكي تتجوزيني يبقا تجبري نفسك تعيشي معايا
كيان اتنهدت : انا قررت ي زين
زين اتنهد : ماشي ي كيان جهزي نفسك وانا هستناكي برا
وخرج من الاوضه كانت احلام بتسمعهم بص ليها بستغراب
احلام بصدمه : هااا اي الي حصل
زين : محصلش حاجه هخدها معايا

كيان كانت بتجهز شنطة هدومها..ودموعها كانت نازله وهي بتفتكر ازاي اتجوزت زين 
_فلاش باك
احلام بغضب : هتتجوزي يعني هتتجوزي ي كيان ومسمعش اي اعتراض
كيان بصت لباباها الي قاعد علي كرسي متحرك وباصص ليها بحزن : ي بابا اعمل حاجه
احلام ضحكت بسخريه : وهو ابوكي العا"جز دا يقدر يعمل حاجه كفايه عليه الاكل والنوم وانا الي بشتغل وبصرف علي البيت دا وزين مش هتلاقي زيه ومعاه فلوس تشترينا كلنا واهو يصرف عليكي ويريحني منك
كيان بدموع : مش عيزاكي تصرفي عليا انا هخرج واشتغل
احلام ضحكت : تشتغلي وانتي هتعرفي تشتغلي اي يختي اسمعي ي بت انتي هتتجوزي زين ورجلك فوق رقبتك فهمتييي
مشيت احلام من غير ما تستني رد كيان
وبعدها كيان عيطت





 وجريت علي باباها قعدت علي الارض وحطت راسها علي رجليه وفضلت تعيط : بابا انا مش عايزه اتجوزه زين كويس بس انا وهو صحاب ومش هقدر اشوفه غير كدا (سكتت وبصت لباباها الي كانت دمو"عه نزله ومش قادر يعمل حاجه مسحت دموعها ودموعه) احمم تعالي ارتاح شويه في الاوضه بتاعتك وعشان تاخد العلاج
وفعلا عدت الايام وجه وقت كتب الكتاب بتاعها هي وزين 
زين قبل ما يكتبو الكتاب : انا عارف انك مكنتيش موافقه وغصبو عليكي تتجوزيني (اتنهد وكمل) كيان انا 





بحبك ومستعد استناكي طول العمر طب بصي انا عندي شغل برا وهسافر شهرين وانتي افضلي في بيت اهلك ووقت ما تقرري تعيشي معايا تعالي وانا مستنيكي متخافيش انا عمري ما هغصب عليكي ولا هجبرك علي حاجه 
كيان حست بالامان شويه وكتبو الكتاب وبعدها سافر زين وبعدها بشهر مات باباها 
_بااك
كيان مسحت دمو"عها وخدت شنطتها وخرجت كان زين قاعد مع احلام واول ما شافها قام وقف ومسك شنطتها 
احلام بخ"بث : هتوحشيني ي حبيبتي 
كيان بصت لزين : يلا  وزين ابتسم وخرج من الشقه 
كيان لسه هتخرج احلام مسكت ايديها و.... 




                            الفصل الثالث من هنا



تعليقات