Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابسامة الم الفصل الحادي عشر 11 بقلم رودي عبد الحميد


 رواية ابسامة الم 

الفصل الحادي عشر 11

 بقلم رودي عبد الحميد


صحيت سارة من النوم لقت نفسها في حضـ"ـن فارس فضلت بصاله ومبتسمة لحد ما إفتكرت اللي حصل إمبارح قامت معيطة..

صحي فارس علي صوت شهقاتها ودموعها اللي غرقت دراعو..

قام بقلق مسح دموعها وقال : صباحو نكد ليه العياط 

سارة بحزن : طمني وقول إنك هتتعالج

مسح علي وشه بضيق وقال : كنت عارف والله كنت عارف إيه اللي يخليكي تتأكدي إن أتعالج طب

مسحت دموعها وقالت : نبدأ من النهاردة

با*س جبينها وقال : من عيوني نفطر طب ونروح ولا ممنوع الفطار ؟

إبتسمت وقامت قبل ما تطلع من الأوضة مسك إيديها وقال : سارة..

لفت ليه وساكته مستنياه يتكلم ، قال وهو ماسك إيديها : مش هتسيبيني ؟

بصتله بحزن وخوف وقالت : مش هسيبك وهبقا الدافع النفسي ليك 

قربت منو وحطت إيديها علي وشه وقالت : متخافش بابا عبدالله مش هعرفو حاجة ولا حتي مليكة هيفضل سر ما بينا علشان متحسش بالضـ"ـعف وهبقا أنا دافع قوي ليك علشان نفسيتك 

باس إيديها وقال : مكدبوش الناس لما قالو إنك جوهرة 

إبتسمت وقالت وهي طالعه : قوم خدلك شاور علي ما أخد أنا كمان شاور ونقف نعمل الفطار سوا 

قر*بلها وقال بغمـ"ـزة : ما تيجي نوفر المايه وناخده أنا وإنتي سوا 

بعدتو بإيديها وقالت : روح خدلك شاور وإنجزني وإتلم

رجع شعره لورا وضحك وهي أخدت هدوم من الدولاب وطلعت من الأوضة راحت تاخد شاور .. وهو أخد هدوم من الدولاب ودخل الحمام اللي موجود في الأوضة ياخد شاور..

بعد شوية طلعت سارة من الحمام ودخلت المطبخ تجهز فطار 

كانت واقفه بتحط الطاسه علي النار لقت فارس بيحضـ"ـنها من ضهرها 

قال وهو حاطت راسه علي كتفها : بتعملي اي 

سارة وهي بتفرد جبنة كريمي في التوست قالت : بعمل توست بالجبنة الكريمي وهعملك توست بالبيض 

باس كتفها وقال : وإنتي ؟

سارة علشان تبقي دافع نفسي لفارس وعارفة إن كلمة حلوة منها هتفرق معاه قالت : اللي إنت بتحبه هاكل منو 

لفها ليه وقال : بجد ؟

هزت راسها بإبتسامة وإدته ضهرها تاني وقالت : بص بقاا مفيش قهوه علي الفطار تاني فيه عصير إتفقنا ؟

حك راسه من ورا وقال : ليه كدة

هزت أكتافها وهي مازالت مدياه ضهرها وقالت : هو كدة ويلا بقا طلع إزازة العصير من التلاجة ولو مش حابب تشرب بالرُمان عندك فواكه في التلاجه طلعها وهعملك عصير

فتح التلاجة وقال وهو بيبص فيها : أمممم لأ رُمان شغال بحبه 

حطت التوست في طبق وقالت : طب يلا علشان أنا خلصت

أخدت الأطباق وطلعت حطتهم علي السفرة رجعت لاقتو واقف قدام الكوبايات ومحتار 

وقفت جمبو وقالت : واقف كدة ليه هما كانو أخواتك الكوبايات دي !

فارس بضحكة : مش عارفة أحط في أنهي

قالت سارة وهي بتطلع كوبايتين : يا خراابي حاسب يا فارس حاسب هتشـ"ـلني 

ضحك فارس وقال : ما أنا مش فاهم أعمل إيه إستنيتك تيجي من برا علشان تقوليلي

مسكت سارة الكوبايتين وقالت : إمشي قدامي يا فارس

طلع فارس وهو بيضحك ولأول مرة يكون مبسوط من قلبه كدة

قعدو أكلو في جو من المرح والهزار 

بعد وقت خلصو أكل شالت سارة مكان الأكل ودخلت لبست هي وفارس.. 

ونزلو .. قابلهم عبدالله أبو فارس علي السلم

سارة بإبتسامة : إزيك يا بابا

عبدالله وهو بيبص لفارس بشك : الحمدلله يا بنتي أومال رايحين فين كدة

ردت سارة بسرعة قبل فارس وقالت : نازلين نعمل شوبينج

عبدالله بعدم إقتناع : إممم تمام لما تيجي يا فارس تعالالي علشان عاوزك..

كملو نزول وركبو عربية فارس

قال فارس : ما بلاها وأعيش الكام يوم اللي فاضلين ليا معاكي وخلاص

سارة وهي بتربط حزام الأمان : لأ ولما إنت تخـ"ـلع أعيش أنا لمين مش هقدر أعيش من غيرك يا فارس 

فارس بصلها بحب وقال : لأجل مش هقدر أعيش من غيرك يا فارس دي أنا جاهز 

ضحكت وقالت :طب يلا إطلع علي المستشفي 

شغل العربية ومشي للمستشفي 


▪︎ في شقة ميرا ▪︎ 

نرمين بتساؤل : أيوا عايزة أعرف بقالك فترة وكبيرة تقوليلي هدف تاني إيه الهدف دا ؟

ميرا وهي ماسكة خصلة من شعرها وبتاكل لبانة بطريقة مسـ"ـتفزة : مصممة تعرفي ؟

نرمين هزت راسها وإنتبهت 

ميرا ببرود : بسبب والده.. عبدالله الرشيد

نرمين إتعدلت في قعدتها وقالت : نعم !! مقر*بة من فارس وخربـ"ـتي حياتو علشان تنتقمي من أبوه!!

ميرا بحقد : بسببو شركات بابا كلها وقعت 

نرمين بإستغراب : لأ مش فاهمة..

ميرا طلعت سجارة وقالت : كان منافس لبابا في الشركات وبسببو بابا أعلن الإفلاس وخسر الصفقة وفلِس لإنها كانت بكل فلوسو ومن الصدمة ما*ت 

نرمين بسخرية : أه وإنتي البت بنت أبوها اللي هتجيب حقها من عبدالله الرشيد صح ؟

ضربت ميرا علي الترابيزة جامد وقالت : أه هاخد حق بابا اللي ما*ت بحسرته وهخرب حيات إبنه زي ما خرب حياتنا 

نرمين ضحكت وبعدها قالت : معاه شركات وفلوس وعايش في شقه!!

ميرا بلا مبالاة وهي بتاخد نفس من السجارة : عندهم فيلل مش فيلا بس من ساعة ما مراتو ما*تت مبقاش يروح الفيلا وإشتري العمارة اللي هما عايشين فيها دي 

نرمين بتفهم : أه بس فارس علاقته بقت حلوة مع مراته!

ميرا بشرود : عامل كدة علشان باباه إنما هو لسه راكعلي تحت رجلي وبيحبني 


▪︎ قدام المستشفي ▪︎

وقف فارس العربية وهو باصص للمستشفي بتردد وقلق وخوف ، حطت سارة إيديها علي إيده وقالت بإبتسامة إطمئنان : متقلقش أنا معاك هنعدي كل دا سوا 

إبتسم ليها وفتح باب العربيه ونزلت وهي فتحت باب العربية ونزلت 

دخلو المستشفي سوا..

قابلهم معتز وهو فاتح دراعاتو لفارس وبيقول : أخيراً عقلت يا فارس

حضـ"ـنو فارس وقال بهمس : سارة عرفت لوحدها وطلبت مني أتعالج مقدرش أرفضلها طلب وإنت عارف إن نفسي تسامحني ف أهي فرصه

قال معتز بهمس وهو بيبص علي سارة اللي بتبص للمستشفي : فعلاً والله ربنا يخليهالك يا فارس

بعد فارس وقال : طب إيه

معتز وهو بيشاور لجوا : إتفضل يا فارس هنبدأ من دلوقتي

فارس وقف مكانو وباصص للمستشفي من جوا بتردد 

مسكت سارة إيده وإبتسمتله بثقة وتشجيع 

مسك إيديها جامد ودخلو الممر سوا

وصلو الأوضة اللي فارس هياخد فيها الكيماوي وبدأ يتركبلو الأجهزه وسارة ماسكة إيده وعماله تطمن فيه وهو خايف..مش خايف من الكيماوي ، خايف لتسيبو وتبعد عنو

وزي ما يكون حاسه بيه قالت وهي بتشبك صوابع إيده في إيديها : متخافش مش هسيبك هفضل جمبك لحد أخر لحظة..

وبدأ فارس ياخد الكيماوي وكإنه مش حاسس بوجع طول ماهي جمبو وبتبصله بنفس الإبتسامة...

غمض عينه بقوه من شدة الوجع اللي حس بيه فاجأة و داس علي إيد سارة بس سارة قربت الكرسي وفضلت تطمنه


▪︎ بعد جلسة الكيماوي ▪︎

كان فارس طالع من الأوضة.. وقفو معتز وقال : فارس الأفضل إنك تتحجز في المستشفي لحد ما نخلص خالص يا فارس

فارس بإعتراض : مينفعش شغلي وبابا ومليكة ميعرفوش حاجة 

سارة ببساطة : إحنا مطلعناش شهر عسل كلم باباك وقولو إننا طالعين شهر عسل بس هنطول شويه تعويضاً وكدة

فارس كان هيعترض قالت سارة : علشان يبقا أفضل يا فارس ومتقلقش من بابا عبدالله ومليكة سيبهم عليا..

إتنهد وسكت ، قالت سارة : تمام يا دكتور إحجزلنا أوضة بس أنا هبقا معاه 

معتز حط إيده في جيب البالطو وقال : هحجزلك أوضة جمب أوضته

فارس شد سارة ليه وقال : لأ تبقي في نفس أوضتي وإلا كدة هروح ومش متعالج يا تجيبو سريرين في أوضة واحدة يا سرير بس كبير شوية 

خبت سارة وشها بيأس ومعتز ضحك وقال : خلاص ياعم فارس هنجيب سريرين في أوضة واحده 

قال فارس وهو بيحط إيده علي كتف سارة : تمام إحنا هنروح النهارده وبكرة نيجي 

معتز هز راسه وقال وهو بيبص في الساعه : بكرة يا فارس تيجي الساعه 9 مفهوم!!

فارس بلا مبالاة : أه ماشي ماشي يلا سلام 

أخد سارة وطلع ركب العربية..

فارس وهو باصص للطريق : تفتكري فيه أمل؟

سارة لفت وبصتله وقالت : ربنا كبير وقادر علي كل شئ وأكيد فيه أمل كبير وعايزين في الفترة دي بقا نقرب من ربنا وحتي بعد شفائك إن شاء الله منبعدش عن ربنا تاني أبداً دا إختبار ولازم نكون قده إتفقنا ؟

بصلها ومسك إيديها وبا*سها وقال : إتفقنا يا زوجتي الصالحه ♡.

إبتسمت وبصت للشباك وسكتت..

وصلو قدام العمارة ركن فارس العربية في الجراچ وقال بعد ما قفل العربية : إطلعي إنتي شقتنا وأنا هروح لبابا هقولو وكمان هو عايزني

إتعلقت في إيده وقالت : هاجي معاك 

مسك إيديها وطلعو سوا شقة أبوه عبدالله..

فتحت مليكة الباب ليهم وحضـ"ـنت سارة وقالت : سرسورتي وحشتيني من إمبارح للنهاردة 

ضحكت سارة وقالت : وهوحشك فترة 

شدتها لجوا وشدت فارس وقالت بعد ما قفلت الباب : أفهم إيه من كلامك دا ؟

ضربها فارس علي قفاها وقال : فين أبوكي يا لمضه الأول

حطت إيديها علي رقبتها وقالت : في المكتب 

دخل فارس لأبوه ومسكت مليكة إيد سارة ومشيت بيها لأوضتها 

قعدتها علي السرير ورفعت شعرها لكحكه وقالت : قوليلي بقا هتوحشيني فترة ليه ؟

سارة بتوتر من نظرات مليكة : مسافرين أنا وفارس 

شهـ"ـقت مليكة وقالت : وحياة طنط !!!

ضحكت سارة وقالت : إهدي بس علاقتي أنا وأخوكي إتصلحت وبقينا حلوين مع بعض ف هنروح شهر عسل مش عايزاني أفرح يعني يا مليكة!

مليكة حضـ"ـنتها وقالت : ما تقولي كدة يا شيخه ألاه طب الحمدلله هستني أبقي عمتو الحربا*ية وخالتو الفا*سدة هاا

ضحكت سارة وقالت : ومالو ومالو 


▪︎ في مكتب عبدالله ▪︎

عبدالله مشبك إيديه في بعض وحاطتهم علي المكتب وفارس باصص في الأرض وساكت..

عبدالله بهدوء : وبعدين؟ متأكد إنك صلحت علاقتك بيها!

رفع فارس راسه وقال بعيون دامعه : صدقني والله بحبها وعايز أكمل حياتي معااهاا 

عبدالله بشك : طب وميرا ؟

فارس إتحول وقال بغضب : ميرا وز*فت وديني ما هسيبها ميرا قربت مني لهدف إنتقام..

عبدالله بصدمة : نعم!! وإنتقام إيه دا ؟

فارس بشرود : إنتقام وخلاص مسيرك تعرفو بس المهم إن هاخد سارة وهسافر بيها فتره أعوضها

رجع عبدالله ضهره بأريحيه وقال : المهم إنكم تكونو مبسوطين 

فارس بثقه : متقلقش ♡. 


▪︎ بعد ساعة في شقة فارس ▪︎

دخلت سارة وخلعت الطرحه وقالت : أحضرلك العشا ؟

فارس وهو بيحرك رقبته يمين وشمال : لو هتاكلي معايا نحضر سوا لو مش هتاكلي فكك 

قعدت سارة جمب فارس علي الكنبة وقالت : تاكل بيتزا!

بصلها فارس بإستغراب وقال : نطلبها دليفري يعني!

سارة هزت راسها يمين وشمال وهي مبتسمه

بصلها فارس بتضييق عين وقال : إوعي تقولي إنك إنتي اللي هتعمليها 

ضحكت سارة وقالت : هنعملها*

ضرب فارس علي وشه وقال : تلبك معوي مود أون 

سارة بلوية بوز : إخس عليك بقا أنا أكلي وحش!!

شدها فارس لحضـ"ـنه وقال : إنتي ك سارة مش وحشه أكلك هيبقا وحش برضوا ؟

ملست علي دقنه وقالت : طب يلا نقوم نغير ونعملها ونبعت البواب يجبلنا بيبسي وشوكلاتات كتير وشيبسيهات كتير

فارس بصدمة : ما أجبلك السوبر ماركت كلو أحسن ؟

سارة بإبتسامة : لزوم التحليه يا فارس 

مسك فارس الفون وقال : هطلبهم دليفري من السوبر ماركت  كل اللي إنتي طلبتيه دا 

رن علي السوبر ماركت وقال : أحم ألو .. إزيك يا مرعي ؟

بقولك يا مرعي كنت عايز منك خدمه كدة .. 

مرعي : أؤمرني يا فارس بيه 

فارس وهو بيبـ"ـوس خد سارة : كنت عايز منك تجبلي علي شقتي حبة تسالي كدة .. أه شيبسي وبيبسي وشوكلاتات وكدة يعني روقني إنت في الطلبات وأنا هروقك

لفت سارة وش فارس ليها وقالت بهمس : و أندومي وفشار 

بصلها فارس بصدمه وبعد الفون عن ودنه وقال : نعم يختي!! أندومي

با*سته من خده وقالت : وحياتي 

فارس بغيظ : كام واحد يا أخرة صبري 

سارة ببراءه : هاتلي أنا أربعه ولو هتاكل منو هاتلك إنت كمان بس متجيش جمب الأربعه بتوعي 

حط الفون علي ودنه وقال : خليك معايا يا مرعي ثواني

بعد الفون تاني وقال : طعمو حلو؟

سارة بإبتسامة واسعة : جداً 

فارس كان لسه هيتكلم سارة إفتكرت تعبو وقالت : لأ لأ متجيبش أندومي لأ

فارس بشك : ليه ما إنتي كنتي عايزاه !

سارة وهي بتمشي صوباعها علي دقنه : تؤتؤ خلاص مش عاوزه 

إستسلم ليها وحط الفون علي ودنه وقال : معلش يا مرعي زود فشار معاك وبس كدة .. تمام يا مرعي تسلم ومتنساش شقتي مش شقة والدي وليك حسابك وفوقيه بوسه 

مرعي : يزيد فضلك يا باشا

قفل فارس وحط الفون علي الترابيزة وشد من حضـ"ـنه لسارة وقال : قولتي للأندومي لأ ليه؟

سارة : بص بقا دي أخر مره هتاكل فيها أكل مش صحي تمام ؟ لازم نهتم بالأكل وكدة 

فارس بحزن : وإنتي ذنبك إيه تمنعي نفسك من الأكل علشاني!

سارة ببساطة : لإنك جوزي 

بعدت إيده وقامت وقالت : قوم غير يلا علشان نلحق 

قام فارس ودخل غير هدومه وهي كمان ووقفت في المطبخ بتجهز العجين..

الجرس رن .. طلع فارس مبلغ من محفظته وفتح الباب أخد الحاجة من مرعي وإداه فلوسهم وبزيادة 

دخل لسارة المطبخ وحط الحاجة علي الرخامه وقال : أساعدك في إيه ؟

بصت سارة حواليها وقالت : إمممم إفتح التلاجة وطلع الطماطم قطعهالي شرايح 

فارس بإستغراب : يعني إيه شرايح!

ضربت سارة علي وشها وقالت : لسه هعلم يارب

طلعت الطماطم وغسلتها كويس وقطعت واحده قدامو وقالت : كدة 

أخد فارس منها السكينه وشمر كم التيشيرت وقال : إستعني علي الشقي بالله..


              الفصل الثاني عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات