Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب حد التملك الفصل الثامن والعشرون28بقلم دينا عبد المجيد


رواية حب حد التملك

 الفصل الثامن والعشرون28
بقلم دينا عبد المجيد


ليلي بتجرى وهى مش مركزه ف حاجه  لحد موصلة مكان فاضي وسمعت صوت ساب بيصرخ بيرن  ف المكان ليلي جريت تشوفه


 كان شاب نزل على ركبته ف الارض وبيعيط وقفت وراه وحطت اديها علي كتفه لكن فجأه وبدون سابق  انذار لقت الى بيشدها ف حضنه ويبو*سها 
كانت بتقاوم بكل قوه بس لحظات وهديت وهى بتبصله سبها بعد مده وبعد وهو بييصلها بهدوء، ونطق والدموع ف عيونه  تتجوزينى يا ليلي؟ 
بصتله بحزن على منظره الى متعرفش سببه ومعرفتش  تنطق
راغب بصلها بألم وقام مڜي وهو بيقول كان لازن مترديش اذا كانت امى سبتنى وهربت مع عشقها انتى هتتمسكى بيا؟ 
مردتش ليلي بس اتفجا بيها بتجرى عليه وتحضنه وتبو*س خده ونطقت بإرهاق مقضتش مدة عدتى بس لو انت هتكون مرتاح فأنا راضيه ويلاا بينا وكفاية ان انا ةانت عارفين انه مش، حرام عشان هو ملمسنيش 
راهب نطق متأكده
ليلي بحب ايوه..... 

كانت رنا حضنا راهب وبتهديه زى الطفل وهى بتنطق حبييي احسن حد ويستاهل االاحسن 
راهب  بوجع امال ليه هربت وسابتنى 
رنا بتنهيده انت شوفتها! متأكد يعنى!  
بصلها راهب بصمت فكملت رنا كلها  مجرد  شكوك ومفيش، دليل... امك اختفت ومحدش عارف السبب بس انا أكيده  انا متعملهاش 
راهب بصلها بدموع وصعف ونطق معرفتش لعيش طفولتى.... كنت ديما مظلوم.. 





رنا بتنهيده ماما وكل الى اعرفهم بيقولوا أنك بتعيش طفولتك من جديد لما ربنا يرزق بطفل وبتشوف نفسك فيه... فلما ربنا يكرمنا اعمله الى انت كان نفسك تعيشه... 
راهب بصلها ببراءه ونطق.. طب ممكن نعمل كده؟ 
رنا بصتله ونطقت  بأستفسار نعمل أيه؟ 
راهب نجيب طفل... 
رنا لما ربنا يريد 
راهب اتعدل من علي رجلها وقعد بيبصلها ونطق.. يعنى اربنا هيريد واحنا مش بنحاول؟ 
رنا يعنى احنا نحاول ازاى بمخك الذكى 
راهب  اتنهد علي غباءها ونطق نعمل كده وقرب منها وبا*سها بشغف وتملك 
رنا يعدت بذهول ونطقت راهب انت ف أيه ولا أيه؟ 
راهب قرب منها وهمس انا عايز اعيش طفولتى وعشان كده لازم يحصل ده قرب منها راهب وهى لسه مصدومه فضحك ونطق برضوا  هكمل 
احمر وشها من الخجل ونطقت راهب 
راهب قرب بهمس ونطق عيونه وفجاه.......

كانت ليلي قاعده مع راغب قدام محامى وبيبصلها بهدوء، وهو بيقول راجعى نفسك لو حد اكتشف هيـ........ 
ليلي بمقاطعه ياريت يا متر نخلص بسرعه 
المحامى كتب عقد الجواز والاتنين مضوا وندهو للشهود  وخدو نسختين لكل واحد نسخه وخرجوا راهب خدها من اديها عبي شقه غريبه 
ليلي يخوف نسبيا احنا فين؟ 
راغب ف بيتي... 
ليلي بتوتر فين... 
راغب قرب با*سها من خدها وأديهل ونطق متخفيش  احنا هنبات هنا عشان مش قاد امشي ولا اسوق وانت معكيش، رخصة. 
ليلي اومأت بالايجاب ودخلت 
راغب  شورلها على أوضة النوم  ونطق تقدرى تنامى فيها وانا هـ... مكملش ولقاها بتنطق متسبنيش انا بخاف  
راغب نطق بهدوء متخفيش انا  هنام ف الصاله جنبك لو خوفتى نادى
ليلي هزة رسها بالقبول ودخلت وشوية وبدأت تجيلها كوابيس ل شاب بيحاول يغت*صبها وشخص قتـ*له  قامت ليلي من نومها مفزوعه وندهت راغب الي دخل واول مشافته جريت ب حضه تستخبي فيه 
شالها راغب وراح للسرير ونام وخدها ف  حضنه وهو بيهديها لحد منامت  
كان بيبص ل قميصه الاسمر الى هى لبساه وطويل قريب من ركبتها وهى مشمره كمه ل نص دراعها وفاتحه اول زرارين  راغب قرب منها بعيون مسحوره و..... 


تعليقات