Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حمل بالتراضي الفصل الخامس عشر15بقلم رانيا ابو خديجة


 رواية حمل بالتراضي

 الفصل الخامس عشر15
بقلم رانيا ابو خديجة


_ لأ مش هتنزل .. وبعدين انت لسة تعبان وضهرك وجعك .

_ مينفعش ماروحش انا قايل للناس هكون عندهم الساعه ٧ مينفعش مروحش فاجأة كدة.

_ الكلام دة لما يكون دة شغلك فعلا فتحافظ علية لكن انت مش هتروح تاني اصلا.

_ قولتلك مينفعش مروحش ..

وبعدين اتنهد وقالي بصوت واطي مغلوب علية الامر

_ البيت مفيهوش فلوس وكلها شوية وهحتاج ابعت لامي المبلغ اللي ببعتهولها كل شهر ومش عايزها تحس ان فيه حاجه او اني اترفدت من الشغل لتاني مرة.

بعدت عن الباب وروحتلة

_ طب ما توافق عاللي قولتهولك امبارح.

_ ربنا يسهل ... نشوف بس علاجك ومصاريفة وبعدين ربنا يعدلها.

_ ما هو ربنا هيعدلها لما نسعى ونفكر صح !!!

بصلي كدة  وكأنه محتار في تفكيره

_ اوووف ... يا احمد انت زهقتني من امبارح عمالة بقولك واقنع فيك بقى.

وسبتة وروحت قعدت وانا مقموصة بزعل وحطى ايدي على خدي

جه وقعد جنبي وسكت شوية وبعدين قالي

_ مبتتعلميش من اخطائك ابدا .

رفعت وشي ابصله

_ قصدك ايه ؟!

شدني من ايدي براحة وقعدني بين رجليه عالكنبه

_ دلوقتي بالطيابة دي كلها في ناس سرقتك قبل كدة و واتخزلتي منهم مرة ليه بقى منتعلمش ويبقى فيه شويه حرص صغننين كدة !

رفعت وشي ابصلة

_ يا احمد انت مش زي حد ... انا عاشرتك و عرفتك ...وبحبك .

لقيت ابتسامة زي الشمس اما بتطلع في جمالها شقت وشه وبصلي شويه بعدين حط ايدة الاتنين تحت ركبتي وضهري ورفعني قعدني على رجله و بص في عيوني شويه بالابتسامة دي

_ انتي بقى كنتي بتقولي ايه امبارح قبل ما ننام ؟

ابتسمت

_ كنت بقول ايه...مش فاكره.. فكرني.

عدلني على رجلة اكتر و همس

_ كنتي بتقولي انك مش عايزة تطلقي حتى لو بقى عندنا عيال كتير وانك...

_ بحبك ..

ابتسامتة زادت جمال لقيت ان دة الوقت المناسب اني اسألة السؤال اللي مجنني من وقت ما قولتلة اللي جوايا امبارح واللي حاسة بية من ناحيتة

_ احمد ... انت مش رديت

_ على ايه يا عيون احمد

_ على كلامي دة ؟؟

تستمر القصة أدناه

_ موضوع المكتب والمشروع يعني؟

هزيت راسي بمعنى لأ.. وبعدين قربت من ودنه وقولت بكسوف شويه

_ اني مش عايزة اطلق .. واني .. اني بحبك قوي كدة ومش هينفع اسيبك ..

بصلي شويه

_ طب انتي عارفه لو كنتي سبتيني وطلبتي الطلاق بعد ما تجيبي الطفل اللي اتجوزنا عشانه انا كان ممكن يجرالي ايه ؟!

_ ايه؟!

_ كنت هندم كل يوم اني وافقتك وتممنا جوازنا وبقيتي ام لان دة اللي كان هيخليكي تبقي وصلتي للي عايزاة وتبعدي .

_ يعني انا مش هبقى حمل عليك زيادة ودبستك فيا.

ضمني ليه اكتر

_ احلي تدبيسة في الدنيااااا

بعدت عنه وانا بضحك وقومت من على رجلة

_ طيب لو فعلا عايز نكمل حياتنا سوا و نجيب اطفال كتير يبقوا ولادنا ونربيهم كويس..لازم تحسن من ظروفنا .

قام هو كمان و قرب وقالي بهمس حسيتة فرحان

_ هو احنا هيبقى عندنا اطفال كتير بجد مش طفل واحد ... وهيعيشوا وسطنا ونبقى مع بعض

_ ايوا والله انا نفسي في كدة قوي ... بس عشان خاطري اسمع كلامي وخد الفلوس وابدء بيها.

_ لو كان عالرزق و ازاي هنجيب ولاد وانا حالتي كدة فمتقلقيش انا من النهاردة لأ من دلوقتي حالا هعمل المستحيل عشان امن لهم مستقبلهم وييجوا يلاقوا الدنيا مرتاحة عن كدة.

_ يا احمد ما انت حاولت كتير وطول الوقت بتدور وتحاول ومفيش جديد..عارف ليه عشان محدش بيساعد حد احنا اللي لازم نساعد بعض ونحاول مع بعض .. مش الاولاد دول هيبقوا ولادي زي ماهم ولادك يبقى من حقي اساعدك و احاول معاك.

لقيتة قعد عالكنبة ونزل راسه بهم وتفكير روحت قعدت جنبة

_ يلا نروح البنك سوا النهاردة ونكسر الوديعة وتاخد الفلوس وتبدء بقى وتشتغل على احلامك تاني اللي مرمية في الادراج جوا دي مستني حد يقولك تعالى اشغلك بيها .. ودة مبيحصلش ومش هيحصل.

حطيت ايدي على ركبتة احفزة اني يسمع الكلام بقى لانه تعبني فعلا

_ سيرين انا فكرت فيها ولقيت انه مش هينفع لان دي هتفضل فلوسك في الاول و في الاخر  وانا عمري ما هبقى مرتاح وانا باخد من فلوسك وبصرف على نفسي او على اهلي منها وقتها هحس اني استغليتك واستغليت احتياجك ليا .

_ انت!! دة انت البني ادم الوحيد اللي من وقت ما عرفتة وانا ولا مرة حسيت انك ممكن تستغلني .. انت حاجة تانية يا احمد  ...

_ برضة مش هبقى مرتاح و مهما كبرت في فلوسك هتفضل فلوسك برضه.

_ خلاص خدها سلفة .. اعتبرني بنك واخدت منه قرض ... ها قولت ايه ؟!

تستمر القصة أدناه

بصلي شوية بتفكير .. يا ربي ارحمني منه .. هو لسة هيفكر ..

_ طيب بس على شرط

نطيت بفرحة وروحت قعدت جنبه ورديت بحماس

_ شرط ايه ... موافقه من قبل ما أسمعه.

_ يبقى في ورق يثبت انها سلفة وهتترد.

_ معقولة يا احمد هيبقى في بينا ورق .

_ اه معقول وبطلي سذاجة شويه واضمني حقك حتى لو مني .. وبعدين كدة انا هكون مرتاح وهحس انها فلوسي بجد واقدر اتحرك واتصرف براحتي ... ها قولتي ايه؟

كان قام وقف قومت ووقفت جنبه وحطيت ايدي الاتنين على كتفه وسندت وشي عليه وقولت بابتسامة فيها امان الدنيا وانا عيني في عنيه

_ هقول ايه يا احمد... موافقة طبعا على كل واي حاجة تقولها .

_ كدة تمام... يبقى نبدء على خير.

.............……….

وفعلا اول ما اخد الفلوس ونزلنا وجبناها من البنك وهو تقريبا مقعدش .. نزل في نفس اليوم يدور على مكان يعملة مكتب و بدء كمان ينزل للغرف التجارية وغيرها عشان يبدء في الإجراءات القانونية الروتينية اللي دايما بتاخد وقت و بدء وحسيتة متحمس جدا انه يبدء ويعمل حاجة بقى وكأنه واخد عهد على نفسه ما ينامش ولا يرتاح الا لما يشغل المكتب في اسرع وقت .. احمد فعلا مجتهد وشاطر كل اللي كان موقفة بس الامكانيات خصوصاً المادية منها ... بس الحقيقة انا اللي زعلانة قوي وزعلانه قووي قوي كمان ..

الاستاذ بقى طول الوقت مشغول بره البيت وطول اليوم مش بشوفة خالص ... يدوب يرجع على بالليل يفضل يخلص في مكالمات كتير كدة مع ناس كتير بتخلصله إجراءات المكتب وبداية الشغل ويخلص يدخل عالاوضة يفرش ورق كتير قوي على كل حتة في السرير ويفضل يكتب فيه ويخطط وكأنه بيذاكر لثانوية عامة ... النهاردة استنيته عالعشا وكنت جعانة فعلا ... وطبعا اول ما جة لقيتة بدء يستقبل مكالمات قد كدة وبعديها ولا كاني واقفه دخل عالاوضه ومسك ورق في ايدةوفضل يملي اللي فيه للي معاه عالتليفون ...

خرجت من المطبخ بعد ما حطيت الاكل كلة في التلاجة ... و دخلت الاوضة.. لقيتة لسه مغيرش هدومة ولا قام من مكانة من وقت ما جة من الشغل وقاعد عالورق عالسرير كالعادة ... والله شكلة شكل طالب محتاس في مادة غلسة ..

بصتلة بغيظ من عدم اهتمامه دة وكأني شفافة معاه في الشقة ... فتحت درفة الدولاب وخرجت منها بيجامة النوم و اتعمدت اقفلها بقوة لعل صوتها يحسسه بيا وبوجودي

ايه دة!!! .. دة برضة ولا انتبه ... لأ بجد انا زهقت وكرهت الشغل على اللي اقترحة ... اوووف

بصيت للبيجامة في ايدي و بصتله ... كدة .. طب والله لغيرها للبتاع اللي انت بتحبة دة .. اما اشوف اخرتها معاك

تستمر القصة أدناه

فتحت الدولاب فعلا وغيرتها ولبست اكتر حاجه عارفة انه بيحبها عليا وكتير بيطلب مني البسه ... وحطيت بيرفن واتعمت اني ارش كتير في الهوا في اتجاهه ... انا عارفه انه بيدوخ كدة من البرفن بتاعي دة ... ايوااا بقى و اخيرااا رفع راسه ووشه المكفوف عالورق زي ما يكون ماسك عليه زله دة

_ الو... ايوا يا طارق ... ورقة القيد بمصلحة الضرايب مش لقيها في الملف اللي ادتهولي .

_ انجز يا طارق وانزل دلوقتي حالا شوفه في ادراج المكتب انت مشوفتش عنينا طلعت ازاي عشان نخلص اجراءات الورق دة كله ... طب يلا انزل واقلب عليها المكتب وانا مستني تليفونك.

لا والله !!! بقى كل الإنتباه دة لطارق بتاعك وانا وبرفاناتي وامكانياتي عادي كدة فاصل اعلاني ملوش اي انتباه ولا اهتمام !!!

حطيت ازازة البرفان بعصبية على طربيزة المرايه .... واتحركت وروحت بخفه وابتسامه خسارة فيه وقعدت جنبه...لقيتة فاجأة مسك تليفونه وفي ايدة ورقه مليانه حسابات وحاجات مفهمتش منها حاجة

_ الو... سلام عليكم.. ازيك يا استاذ مختار بقولك .. دلوقتي انا حطيت مبلغ بسيط كدة في البنك هينفع دة الإجراءات اللي قولتلي عليها ؟

اخدت الورقة من ايدة و لبست النضارة اللي بقت ملازماه في مذاكرة الليل دي و بصيت فيها وقربتها من وشي وحاولت اقراها بس الحمد لله مفهمتش حاجة.

_ اه يعني المهم يكون فيه حساب جاري في البنك وخلاص ..  لأ لو على كدة ماشي .. كله تمام باذن الله

_ خلاص بكرة باذن الله يكون عندك ملف فيه ورقة الحساب البنكي و قيد بالغرفة التجارية وقيد بمصلحة الضرايب وباقي الورق مع طارق ... تمام يا ريس تسلم يا رب.

_ احمد ...

_ هممممم

اه اهي اممم دي وهو مكفي عالورق كدة مش نافعه ... لازم يرفع عينة يبصلي .

كنت لسة هتكلم لقيتة مسك تليفونه و ضغط الزراير بتاعته دي واتكلم برضه من غير ما يبصلي

_ ايوا يا طارق ... ايه !!! بتهزر يعني ايه مش لاقيها .. اقلب الدنيا عليها يا طارق .. كدة الورق هيقف تاني .

سبت الورقة اللي في ايدي بنرفزة وقومت روحت قعدت على كرسي في اخر الاوضة... وفضلت اهز رجلي بعصبية من انشغالة دة ... لقيت ورقه تحت رجلي صغيره انحنيت جبتها وفضلت اهوي بيها بعصبيه ونرفزة والله زهقت بقى من انشغالة دة طول الوقت كدة ... انا بحبة وبجد هو وحشني قوي ... من يوم ما روحنا مع بعض البنك و جبنا الفلوس و هو يعتبر مش موجود معايا خالص .. اووف وحشتني يا بني ادم... بقاله قد ايه مأخدنيش في حضنة .... ابتسمت غصب عني وانا بفتكر حنيتة و طريقتة في تدليلي قبل كدة... من غير ما احس فضلت اعمل بالورقة إللي في ايدي اشكال... وانا مبتسمه .. قرطاس ... لأ هعمل قلب شبه قلبة ... قومت براحة واتمشيت بنفس ابتسامتي اللي ليه لواحدة دي و روحت وقعدت جنبة تاني وعدلت النضارة اللي على عيني دي .. نضارتة

تستمر القصة أدناه

احمد ...

_ ايه يا سيرين... نعم!!

اتكلمت وانا باصه في الورقة بتركيز وبدات الفها على ايدي

_ مش هتقوم طيب تغير هدومك دي ... من وقت ما جيت وانت قاعد كدة.

_ حاااضر... هخلص اللي في ايدي .. واقوم

_ طيب انا ما اكلتش ومستنياك.

رد برضه وهو بيبص في الورق الكتير دة

_ طيب يا حبيبي قومي سخني وحطي وكلي ... انا مش هاكل.

_ اوووف... يا احمد بقولك مااكلتش و مستنياك ناكل سوا..الله!!!

_ والله يا حبيبتي ما فاضي .. قدامي حاجات كتير لازم اخلصها قبل الصبح

_ طب انت اخر مرة اكلت فيها النهاردة امتى؟

رد بعدم تركيزوهو باصص وبيرتب الورق باهتمام

_ يعني .. يعني النهاردة الصبح معاكي .

_ ايه !!! طب ليه بتعمل كدة هو يعني الشغل هيطير ؟!!

رد وهو بيجمع الورق من كل مكان في السرير

_ بقولك ايه مشوفتيش ورقه مهمه واقعة هنا في الأوضة.

_ لأ مشوفتش.

رديت وانا متضايقه وبهز رجلي وانا حطى رجل على رجل بضيقه ولسه بعمل أشكال بالورقه المسليه الجميلة اللي في ايدي دي .

لم شوية ورق واضح انهم مهمين و قام من عالسرير

_ ااااه ..

_ ايه في ايه ؟!!!

ااااه ياني ياماما الاستاذ وهو نازل و مستعجل خبط جامد في رجلي اللي بهزها من غلبي وقعني من عالسرير !!!!

اتكلم وهو بينزلي عالارض يساعدني اقوم بقلق

_ اسف .. مأخدتش بالي... قومي .

_ مش هقوم ... انا رجلي وجعتنييييييي!!!

لقيتة حط  الورق الكتير اللي كان في ايدة عالارض وقعد جنبي يشوف رجلي

_ طب وريني طيب ... مش عارف ازاي ما اخدتش بالي بس منك وانا بنزل

اتكلمت وانا باصه في الارض بزعل وقمص .. انا رجلي مش وجعتني قوي كدة... بس اخيراااا لقيت حاجه تشد انتباهه وتلفت نظره واهتمامه بيا .

دلكلي رجلي شويه.. رفعت وشي ابص عليه وانا مبسوطه اخيرا شوفت شوية من اهتمامه اللي وحشني دة ... بسرعة نزلت وشي تاني بزعل اول ما رفع وشه عن رجلي

_ خلاص ... كدة فكت وبقت احسن!!؟

هزيت راسي المدفون في شعري اللي حوالين وشي بمعنى لأ... لأ ما اهو انا مش هسيبك النهاردة انا ما صدقت بقيت معايا

دلك فيها براحة شويه كمان وبعدين لقيته قرب .. ومد ايدة يرفع وشي اللي مش باين من شعري اللي حواليه دة ... اخيرا اخدت بالك اني زعلانه .. اوووف !!

تستمر القصة أدناه

_ خلاص بقى قولت مكنش قص.....!!!

ايه دة هو سكت ليه .. اما ارفع عيني كدة اشوف في ايه ليكون مقلب ... لقيتة بيبص في وشي اللي رافعه بايدة وفاجأة ابتسم

_ انتي لابسة النضارة بتاعتي عالبتاع اللي انتي لبساه دة .... لأ شكلك خطيير!!

ضحك ومد ايدة بنفس ابتسامته اللي والله وحشتني دي وعدل النضارة على عيني وقالي بضحكتة القمر دي

_ شكلك حلو كدة... بس استني كدة

بعدين رفع النضارة تلم شعري

_ شكلك كدة احلى ...

طب اعمل ايه يا ناااااس بحبه .. اعمل ايه اكتر من كدة

رديت عليه بكسوف كدة وانا عيني على الورقة اللي بلعب بيها في ايدي دي

_ خلاص هلبس نضارتك علطول ..ماشي

لقيتة ضحك تاني

_ وانا اشتغل بايه ولا الشوية اللي فاضلين في نظري يروحوا مع الشغل والورق.

قربت منه اكتر

_ الف بعد الشر عنك.. يارب انا وانت لأ

_ بعد الشر عنك يا نور عيوني

قال جملته القمر دي وهو بيقربني لحضنه ... يااااه اخيرا حضنه تاني !!

ايه دة في ايه لقيته بيبص في ايدي

_ ايه الورقه اللي انتي ممرمطاها في ايدك دي يا سيرين ؟!!

وسحبها من ايدي

_ دي ورقه فاضيه لاقتها مرميه هنا.

_ ايه!!!! ورقه فاضيه !!!  انا والناس في المكتب دايخين تدوير عليها و انتي بتلعبي بيها هنا.

_ ايه !!! هي مهمة قوي كدة ؟!!! دة انا كنت لسة هعملها اتنين عشان اعملها قلبين !

بصلي وبعدين هز راسه بيأس

_ تعمليها اتنين عشان تبقى قلبين !!!!

بعدين اخدها بص فيها وحاول يفردها

_ هتنفع ولا باظت؟!!

فضل يفردها ويمرر عليها ايده بتكرار وبعدين اخدها حطها مع الورق المهم اللي معاه

_ عارفه لو كنتي فعلا قسمتيها اتنين عشان تعمليها قلبين انا كنت هعمل فيكي ايه؟

بصتله شوية بقمص

_ كنت هتعمل ايه ؟

هب في وشي فاجأة

_ كنت هعمل منك اتنين برضه

يعني انا بفكر اعمل قلبين واحد قلبي وواحد قلبة و يزعقلي كدة

_ كدة يا احمد ... طب خلي بقى الورقة بتاعتك دي تنفعك ..ها

وسبته بزعل وقومت روحت للسرير واتغطيت لحد راسي ونمت مع اني مش بتغطى بالشكل دة في العادي .

تستمر القصة أدناه

ايه دة !!!! هو مش هييجي يصالحني ولا ايه!!! بقالي كدة ربع ساعة والأستاذ ولا عبرني ... شلت الغطا من على وشي براحة ليكون في الاوضة ... وبصيت في كل حتة في الأوضة ... إيه دة!!! دة كمان خرج وسابني ..  حسيت اني مقهورة من الزعل وعيوني بدءت تدمع ..  للدرجادي هونت عليه !!

سمعت صوت خطوات جاي للاوضه .. غطيت وشي تاني بسرعة ... سمعت خطواته قربت من السرير وقعد على طرفه

_ سيرين... سيرين.. لحقتي نمتي!! انا متأخرتش .

سمعت صوت حاجه في ايدة حطها على الكومدينه اللي جنب السرير..  بعدين رفع الغطا عن وشي ... ومد ايدة يشيل شعري من على وشي بحنان

_ سيرين اصحي... مينفعش تنامي من غير عشا .. اصحي

حسيت اني عايزة ابتسم ... اخيرا هيتعشى معايا .. فتحت عيني واتعدلت

_ نعم ... عايز ايه!!

_ قومي عشان نتعشى سوا .. مينفعش تنامي من غير عشا.

_ لأ خلاص مش عايزة منك حاجه.

رفعت عيني لقيته ابتسم فاجأة وبعدين بعد الغطا و قعد جنبي وبعدين حطه علينا احنا الاتنين واتكلم وهو بيبصلي من قريب كدة

_ انتي زعلانه مني عشان زعقتلك لو كنتي عملتي الورقة قلبين ؟!

_ لأ... عشان كمان بقيت مش معايا خالص وطول الوقت بره البيت وجوة البيت كمان مشغول عني .

اتكلم وهو بيجيب صنية عليها الاكل اللي انا عملاه .. ايه دة دة ناسي طبق الجرجير اللي بيحبه انا حطاه في التلاجه .. طب اقوله عليه ولا افضل زعلانه

_  طب اعمل ايه يا سيرين الوقت دة بالذات المكتب والشغل محتاج كل طاقتي وكل وقتي ... متنسيش اننا لسه يا دوب بنفتحة ونحاول نخلص اجراءاته القانونية بسرعة عشان الوقت ميضعش في الكلام دة.

فضلت باصه لصنية الاكل اشوف ايه ناقص .. يوو اهو نسي يحط عيش فلاحي من اللي مامته مدياهلنا هو بيحبه علطول جنب الأكل.

_ وبعدين انا عايز ابدء شغل في أسرع وقت بقى .

قال كدة وهو بيأكلني في بوقي ... طب هو مش هياكل ولا ايه... دة بيقول انه مأكلش من الصبح... مسكت انا كمان معلقه وقربتها من بوقه

_ خلاص وانا مش زعلانه ... بس خلي في بالك حاجة انا المفروض هبدء بروتوكول العلاج الايام الجاية.

رد وهو بيمد ايدة في بوقي بقطعة فراخ

_ عارف ومش ناسي وعشان كدة بحاول اخلص كل الحاجات اللي ممكن تاخد وقتي وتشغلني عنك .

بصتله وهو مالي بوقي بالاكل كدة ومش بياكل .. واتكلمت وبوقي كله اكل

_ بقيت كل يوم باكل لواااحددي ... وبنام كمان لوااحدددي وانت تفضل صاااحي

تستمر القصة أدناه

ضحك على طريقة كلامي والاكل مالي بقي كدة

_ غصب عني والله... وحاضر هحاول على قد ما اقدر اكون موجود معاكي .

اخدت انا كمان كمية كبيرة في ايدي من الفراخ وحطتها في بوقه

_ انت لازم تكون موجود معايا... انا مش عايزة ابدء علاج وانا لواحدي .

بصلي شويه وبعدين بلع و رد وهو باصصلي برضه

_ انا عمري ما انشغل عن حاجة زي دي ابدا حتى لو ايه .

بعدين حط اكل في بوقي تاني وكمل

_ بس دة معناه انك تسبيني بقى اليومين دول احاول اخلص فيهم كل الحاجات اللي ممكن تشغلني عنك ... كمان اليومين دول انا بحاول اشوف ناس كويسه تنفع تبقى مكاني لو انشغلت معاكي .

ابتسمت اما فهمني ظروفه كدة ... اهو انا كدة عذرته وعرفت فعلا انه مش ناسيني بالعكس.. بيضغط نفسه حالياً عشان يبقى فاضيلي بعدين .

_ الحمد لله اكلت.

_ لأ كلي كويس .. وبعد كدة متبقيش تستنيني خالص عالأكل .. اتفقنا.

_ حالياً...اممم.. ماشي.

قام وكان هياخد الصينية

_ لأ انا هدخل الاكل واعمل حاجة سخنه نشربها على ما تاخد انت دش وتغير هدومك .

انحني باس راسي

_ ماشي .. انا اصلا هموت وادخل الحمام واخد دش من بدري

وفعلاً دخلت على ما خلصت كان طلع من الحمام لبس هدومه وراح للسرير وبرضه ايدة فيها ورق شكله هيسهر عليه زي كل يوم .

روحت مكاني من السرير ونمت وفضلت بصاله وهو لسه بيشتغل

_ احمد ..

_ نعم ..

سكت شويه.. وهو زي ما هو

_ وحشتني...

بصلي وبعدين ابتسم وفتح دراعه كدةعلامة اني اقرب

قربت احط راسي في حضنه .. رغم انه ضمني بس برضه كان لسه ماسك الورق في ايدة ... فضل يمرر ايد علي دراعي وايدة التانية ماسك بيها ورقه بيقراها ويقرا ارقامها بتركيز .

فضلت نايمة على صدرة .. اكتفيت بحضنة اللي وحشني وضمته اللي محتجاها علطول دي .. وفعلا نمت عالوضع دة ... حسيت بيه بينقلني مكاني براحة ويغطيني .. وبعد ما روحت في النوم قلقت من نور الاوضة اللي شغال لقيته لسه صاحي و بيراجع اوراق ويرتبها مع بعضها في ملفات .

.....…………………….

وفعلاً بدأت علاج وبجد من اصعب فترات حياتي ... بس الحمد لله.. الدكتورة قالت ان المرحلة الأولى منه هي اللي هتكون صعبة كدة لدرجة اني ممكن اضطر ادخل مستشفى... بس احمد موافقش واصر اني لازم افضل معاه في البيت والحقيقة الحمد لله هو كان معايا طول الوقت... عارفه اني جيت عليه الفترة دي قوي ... هو تقريبا مبينمش عشان يوفق ما بين وجودوه جنبي وبين شغل المكتب... شغل المكتب اللي الحمد لله دايما يحكيلي عنه واضح فعلا ان الشغل بدء يمشي كتير بسمعه بيكلم ناس مهمه وبيعملوا اتفاقات شغل مع بعض ...

النهاردة قومت من نومي  حسيت بتعب رهيب في بطني .. مش قادرة.. رفعت سماعة التليفون واتصلت بيه علطول كالعادة

……..........................

_خلاص باذن الله ميكنش اخر تعاون بينا يا استاذة علا.

_ اكيد ... انا و الشركة بتاعتنا سمعنا عنكم وعن نشاط شركتكم وان شاء الله ميكنش اخر تعاون بينا.

_ لحظة ... واحدة

_ الو ... ايوا يا سيرين.. ايه مالك يا حبيبتي.. طيب دقايق وهكون عندك.

_ معلش حضرتك مضطر استأذن وهبلغ استاذ طارق يكمل معاكي.
_ مفيش مشكله والف سلامه عالمدام ... مش المدام برضه؟

_ اه ... اه بعد اذنك

_ اتفضلي حضرتك ممكن اكمل معاكي باقي الاوراق

_ بقولك يا استاذ طارق... هو أستاذ أحمد متجوز .. اللي كان بيكلمها دي مراته مش كدة؟!

_ ايوا ... دي مدام سيرين بهجت مرات استاذ احمد وشريكته هنا في الشركة.

_ ايه ..  سيرين بهجت .. سيرين بنت عمي !!!

وظهرت العيله الملعونه دي للاسف وياتراااة جايين وجايبين معاهم ايه لاحمد وسيرين هنشوف الفصل الجاااي علطوول

وياتراااا احمد هيروح يلاقي سيرين فيها ايه.. مالهااا اكيد مش عااادي يعني ؟!!!!

تعليقات

‏قال غير معرف…
الروايه 👍👍👍👍👍👍