Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حنين الاحبه الفصل الثالث والعشرون23بقلم رحمة ايمن

رواية حنين الاحبه 

الفصل الثالث والعشرون23
بقلم رحمة ايمن

ياسين بتنزيل الهاتف:  علي روح افتح لجماعه وصلو بسلامه. 

بابا قال الكلمه دي وقلبي رن زي الجرس وجنن امي! 
هو عادي مطلعش صح،  مش هيقولوا حاجه. 

امام الباب... 
صفوت:  بنتي الغاليه،  عمله اي 
رحمه:  الحمد لله يا عمو بخير،  نورت 
صفوت:  نورك يا جميل،  بابا فين 
رحمه:  بابا جوه يا عمو اتفضل،  تعالي 
صفوت:  احم احم،  يا رب يا ساتر،  سلمي علي زهره جايه ورايه 
رحمه:  حاضر. 
..................... 

زهره:  احلي عروسه في الدنيا يناس،  يختي اي الطعامه دي 
رحمه باحراج:  ده من زوقك يا طنط،  انتي الي حلوه 
زهره بوضع يدها علي وجه رحمه بخفه:  لاء بقلك اي،  كسوف من دلوقتي لاء،  انت بس اتجوزي ابني وهقلك لما تحبي تطردي تعملي اي  ولما تحبي تنكدي عليه هيكون ازاي وهرسيكي علي الحوار كلو 
 هو ابني اه،  بس محتاج يتربي عشان انا معرفتش اربي 
رحمه بضحك:  والله يا طنط انا هجيب ورقه وقلم واقعد جنبك،  احنا ورانا اي،  شهرين جواز بعون الله وخلصت 
زهره:  شطره يا بت،  تربيتي. 

علياتلاق حماه قمر،  هي امي مطلعتش روشه كده لي 
ونعمه ياحمد لجوزك عشان السكر دي مش اكتر. 

ايمان بعناقها: وحشتيني يا حوم،  تعرفي من يوم ما جي...  احم،  اقصد اتقابلنا وانا حرفيا نفسي اشوفك تاني. 
رحمه:  وانتي والله يا روحي تسلمي 
ايمان بتحدث بصوت منخفض:  سيبك من روحي وكلام الي لا بقدم ول باخر ده ،  انا هطين عشتك،  بقي متزورنيش ول مره يا روح امك،  ماشي لما نتجمع في اوضه واحده بس اصبري 
رحمه بمماثله الصوت:  ادخلي ياض الاول وبعدها نتكلم،  يخربيت قفلتك. 

يؤسفني اني اقول اننا بقينا ول اجدعها عمته حربايه ومرات اخ، وخدنا علي بعض وعشان كده الرسميات انتهت وبدئنا نتانه الحمد لله. 

هندسه بمد طبق لها :  مبروك يا انسه رحمه،  وعبال يا رب الفرح واخلص من الود الي جنبي ده عشان انا تعبت،  والف الف مبروك 
رحمه بستغراب:  جاتو،  وحيات امك قول جاتو 
هندسه:  انا غلطان اني جيت اصلا،  عمو صفوت خدني معاك ونبي. 
مازن بحماس :  رحمه رحمه امك عمله اكل حلو؟  
رحمه:  بص هتدعيلي، ممكن تدعي علي امي اوكي لكن وحيات اغلي حاجه عندك بلاش انا، انا عايزه اتجوز ها. 
مازن:  خلصانه،  هنبقي نجوزك احمد وده انسب دعاء عليها ممكن تاخدو في حياتها،  وربنا يقدرنا علي فعل الخير،  المطبخ منين لو سمحت؟ 

يؤسفني اقول برضه،  انه مازن ده اروش واحد فيهم وباد بوي ومشفش بربع جنيه تربيه،  فحسيته من سللتي كده فبقينا اصحاب بقي وربنا يستر. 

احمد:  حاسس كده انه كلو داخل بعشم وانا مزبول اخر واحد كده
رحمه:  طب حلو انك عارف انك مزبول. 
احمد:  ابغي اجيبك من شعرك بس استحي وربنا، خدي علبه الكانز دي يا بت ،  انا مروح. 

امام السفره. 

زهره:  شكرا علي الاكل الجميل ده،  تسلم ايدك يا منال علي الحاجات الحلوي دي،  من زمان مكلتش اكل مصري بالجمال ده 
منال بصمت وتعبير وجه خانقه:  لاء ول تعب ول حاجه
صحه وعافيه 
زهره بالمسل قليلا بتجاه رحمه :  وانتي،  اتعلمي عشان تعملي لابني ودلعي وتعمزمينا ناكل معاه احنا غلابه برضه 
رحمه:  عنيه يا طنط والله،  انا الحمد لله بعرف اطبخ 
امي علمتنا كل حاجه،  علي قد ما كانت الكليه صعبه واكون محتاره كنت اكلمها واسالها وتقولي،  وتعلمت منها كل حاجه 
وفرحانه انه نفسي في الطبخ حلو شبها ودي اهم حاجه. 

"تنظر لها منال،  وتبتسم بخفه ثم تغير ملامحه مجددا كأنها لا تهتم" 

زهره:  ربنا يبارك فيكي يا بنتي،  علمي الهانم دي،  الي كل حياتها قدام لاب توب وبتكسل تطق بيضه لوحدها،  اتعلمي يا خايبه 
رحمه:  سيبهالي همرمطهالك 
ايمان:  ابعده عني،  انا اساسا ههرب،  ول جواز ول قرف نقصه ربطه انا،  وبعدين ياكل دليفري،  انته هتقرفوني 
مريم بتحدث في اذن رحمه بخفه:  شكلها هترجع من تاني يوم نتراهن 
رحمه:  تؤ من اول يوم وحياتك،  نتراهن مليون في الميه 

"ضحكنا بخفه انا ومريم وبعدها ايمان زعرتلنا بعنيها كده،  انه اصبره عليا بس" 

زهره:  اه صح يا رحمه،  متعرفناش علي القموره دي،  اسمك اي
مريم بكسوف ونظر للارض:  مريم يا طنط اتشرفت بحضرتك 
زهره:  يختي ونبي سكر،  اي البنات العسلات دول،  اومال انا عيالي طلعين قللات ادب لي،  صفوت معاه حق،  انا معرفتش اربي فعلا 
ايمان:  يدي النيله علينا،  كُلي يا ماما،  كُلي يا عسل. 

فطسنا ضحك عليهم وهما بيتخنقوا وبناقرو في بعض. 
وفي عز الضحك والهزار الي كان بيحصل،  لقينا حد بتحرك من جلسه الرجاله وجي علينا. 

مازن برفع يده:  طنط منال،  هو اي المثلث ده؟ 
 منال بتنهد:  سمبوسه يا حبيبي 
مازن:  ايوا يعني اي برضه؟!  اي سم بوسه ده؟ 

"يضحكون" 

في الخارج. 

قعدت شويه بره مع كوبايه الشاي،  او بمعني اصح استناته يطلعلي بعد ما بعت المسج. 
رقبتهم كده لقيتهم بشربه الشاي وبيضحكه ويقزقزو لب واخر رواق 
حمدت ربي انه اليوم عدا 
بشخصيه جديده لطنط زهره اول مره اعرفها واحبها جداا
بمازن الي قاعد يشلهم ويسال في كل حاجه،  ومروان هطق منه ونفسه يقولو كلمه قوم روح يلا عادي
ول علي الي تحمل المسؤليه وبقي قاعد جنب ابويا وبكلمه عمو صفوت وبقي انسان متفهم وحذر. 

فرحت بوجودهم،  ول بمعني اخر فرحت بوجودك يا ابو عيون زرق. 

احمد:  وحشتك مش كده؟ 
رحمه:  يبني انت مدي قيمه لنفسك كبيره اوي والله 
احمد:  يلهوي علينا،  اضحكي عليا بكلمتين حتي،  ثبتيني كنت هحضنك عادي والله 
رحمه:  بمناسبه الحضن خد عايزك في موضوع 
احمد:  استر يا رب،  مش مرتحلك لاء. 
~~~~~~~~~~
احمد:  مستحيييل!  ،  يبنتي هو مش حرام الي انتي بتعملي فيا ده طيب،  انا راضي زمتك. 
رحمه:  والله يسطى الموضوع حلو،  يعني شقه علي ومريم الواسعه دي للبنات،  هنقرص ونهبل ونعمل الي نفسنا فيه. 
وشباب تحت بيتنا بالجنينه،  وبنسبه لدبله امك تلبسهلي مش حوار يعني، اتكبرش الموضوع 
احمد:  رحمه،  حبيبتي،  انا هكون جوزك قريب،  انا مستناش ٥ سنين واجي قبل فرحنا مثلا بشهور واقولك انا مستهلكيش وانتي اكبر مني اقصد حجمك يووه قيمتك قيمتك اكبر مني وبعيده اوي عني وعندي fear of commitment  يا عمري، واحنا لازم نسيب بعض، ارحميني!  

ضحكت علي ركشن وشه وانه قد اي متغاظ مني،  طب والله هو الخسران،  دي فكره قمر شبهي،  انما هنقول اي. 

رحمه:  طيب بص،  خلينا نمشيها بنات فوق ورجاله تحت،  واول ما نلبس الدبل هندهلك تيجي
احمد: لا تعبتي 
رحمه: اي خدعه. 
احمد:  وبعدين اي هندهلك دي،  ببيع بطاطس انا؟ 
رحمه:  مالها البطاطس،  ده حتي ال،٥ دلوقتي بقه ب١٠ جنيه 
احمد:  توب عليا يا رب،  هقتلها،  هقتلها وهخلص 
مازن:  احمد احمد احمد 
احمد:  نعم يا زفت 
مازن:  خد،  عايزك في حاجه مهمه جدا جدا،  يلا ضروري بسرعه 
احمد:  طيب جي اهدي،  هروح اشوفه وانتي اترزعي هنا مخلصناش كلمنا. 
رحمه:  اتكلم بسلوب احسن من كده ياض
احمد:  بصي بقلك اي انا عفاريت الدنيا بتنطط في وشي،  ابعدي عني. 
رحمه:  هستناك يا روح قلبي من جوه،  مقدرش اتحرك،  براحتك 
احمد بتنهد:  انا الي جبته لنفسي اصلا. 

مشي وانا هموت مضحك عليه،  بحب عصبيه،  ضحكته،  نرفزته،  وعنيه،  بحبه يا جدعان اقسم بالله. 
وبعدها مامته جدت وقفت جنبي شويه،  استر يا رب. 

~~~~~~~~~

احم.  :  نعم يا مازن خير،  مين زعلك هندسه،  هضربهولك،  حاجه تانيه؟ 
هندسه:  انا والله ما لمسته هو الي عيل بضان،  انا مالي 
احمد بحماس : الله اي بضان دي يا هندسه اشتيمه صح؟ 
هندسه بمرح:  اه هي هي،  واحد كده بكره المدير اوي في الشغل فلما يتحرك من قدامه ويدخل مكتبه بقول" والله مدير بتاعنا ده مدير بضان " فعرفت انه تعبيرا عن القرف وده احسن حاجه حبيتها. 
احمد:  علي وضعك، حقيقي فخور بيك
هندسه: حبيبي 
احمد بضحك ونظر لمازن: المهم يا مازن بيه،  نعم؟ 
مازن:  هو... تعالي صورني وانا بتمرجح؟ 
احمد:  ها؟ حاسس اني طرشت معرفش ليه ،  بتقول اي مسمعتش؟ 
مازن بضحك والبعد عنه قليلا:  تعالي صورني بالله،  هندسه مش عارف يصورني! 
احمد: تعرف يا مازن،  لو في كلمه قذره تقدر توصف الكلام الي جوايا دلوقتي وربنا ما هتلقي،  لانه الكلام القبيح كله قليل عليك 
مازن:  ربنا يخليك يا اخويا الغالي يا رب،  ها اقف زويه يمين ول شمال؟ 
احمد:  رفعتولي ضغطي منكو لللله! 
~~~~~~~~~~

زهره:  مامتك مش مبسوطه بجوازه دي صح؟ 
رحمه بتوتر:  لاء يا طنط!  لي بتقولي كده؟  هي..  هي متقصدش حاجه والله لو ديقتك 
زهره:  يا بت يا مجنونه انا بتكلم معاكي عادي،  قوليلي وصرحيني،  جايز اقف جنبك كتير قدام 
رحمه:  هو.. مكنتش عايزه تجوزني في المدن ده السبب. 
زهره:  وانتي عايزه اي؟ 
رحمه:  انا؟ 
زهره:  بصي يا بنتي انا كأم هقلك اننا بنخاف عليكو اكتر من اي حد في الدنيا،  بنحبكو حتي لو ايه،  جايز نتصرف غلط،  جايز كمان نقدم الحب ده غلط لكن مفيش ام بتكره بنتها او ابنها ابدا مهما عملت ومهما قالت. 
رحمه:  احيانا يا طنط في قلوب مفهاش رحمه،  ام بترمي عيالها عادي في الشارع،  او تضربهم بأسلوب يقهر مينفعش يتسكت عليه وفهمه انه ده شيئ لمصلحتهم،  او حتي تعمل تفرقه 
الريف مختلف بطبعه في مجال التفرقه ده 
هنا عندنا السن المناسب ال١٧ او ١٨ غير كده عانس 
البنت ملهاش غير بيت جوزها،  تشتغل لي وتحط رأسها في راسه 
تشتغل خدامه تحت رجله وتتعامل بقرف وشتيمه وضرب وقله ذوق وفي الاخر حقه لانه الراجل وانتي الست. 
امي عايزه تحوطني بجنزير،  جنزير التقيد عشان في يوم حلمت الي حلمت بيه ومحققتوش،  لكن انا حققته. 
زهره:  جايز يكون معاكي حق،  احيانا وده طبعا في اقل الامهات 
ووقتها بتصرفه غلط،  بحبه غلط،  بيفكره غلط،  وبيتصرفه غلط. 
امك فيها حاجه حلوه،  زعلانه علي نفسها وعليكو ومش عرفه تصلح حاجه فبتوبظ كل حاجه اكتر،  بس اهم شيئ موقفش 
وده مرض،  لازم تتعاملي معاه بحرص وقاعده وحقيقه 
وبعدها تمشي،  تمشي وانتي عمله كل الي عليكي وقتها محدش هيتكلم،  حتي نفسك وضميرك الي وجعك ده هيبطل يلومك 
رحمه ببتسامه:  ان شاء الله يا طنط هحاول 
زهره:  انا عرفت احمد بحبك بجنون كده ازاي 
قلي انك شبهي،  بس مقليش انك اجمل مني بكتير،  مبسوطه اننا نفدر نتفاهم مع بعض،  وعلفكره الشاي تحففه 
رحمه بضحك:  والله يا طنط ده شرف كبير ليا اني اتوصف بحضرتك،  شكرا جدا ليكي 
زهره:  ممكن اطلب خدمه كمان؟ 
رحمه:  اتفضلي
زهره برفع يدها : ممكن اخد الساعه دي اعمل عليها اخر تحديثات 
رحمه:  ههه طبعا اكيد. 

حبيت شخصيه مامته،  الروح الخفيفه وضحكه الحلوه والهزار،  دقه الملاحظه وسرعه البديهه،  عندها حكمه وبتفهم اوي في امور الحياه،  احلي حماه دي بجد ول اي... 
~~~~~~~~~~~~
رحمه بتحدث فديو:  وبعدها قعدت مع بابا بعد الجامعه ما مشيه وقلي يا رحمه متحبكهاش اوي كده 
هو خلاص رشق وفضل يضحك،  هو ابويا ماله يا بت،  انا اتخضيت والله؟! 
ايه:  اسكتي كله كوم ومازن ده كوك تاني فظيع 
رحمه:  ده بقولي قلت لاحمد اني بكلمك قلي كلمه وحشه وضربني اسكت لا مسكتش روحت حارق هدمه، راح كسرلي الايفون بتاعي يرضيكي يا ستي،  فاحمد طخ نزل علي قفاه  ،  ومازن يا عيني كان هيموت 
حاجه مسخر... 
وقفت،  قمت من علي السرير بخضه. 
مين الي قدامي دي،  مين دي بجد؟ 

رحمه بالوقوف وترك الهاتف:  هايدي! 
هايدي:  مبروك يا رحمه،  عرفت انك هتتخطبي فقلت اجي اقلك مبروك وعرفت انه في القاهره يعني جنبك كمان 
بتمني تكوني فرحانه؟  ول اقلك اي اكيد فرحانه مش كده. 

بصيت في الارض ومقدرتش ارد عليها  ،  نزلت تحت فنزلت وراها لقيت ماما في صاله وبتسمع التلفزون. 
وقفت قدامها في الصاله ووقفتها قصادي،  وقفتها ابص لملامحها الي بهتت 
ايديها الزرقه،  شكلها الي وجعني بجد،  بعد ا عدا سنتين مشفتهاش. 
واقدر اقول انه لو حد في قلبه كره الارض كله،  بمن عليها من كائنات وحيوانات وطيور،  مش هيكون اسوء من كره اختي ليا. 

رحمه:  هايدي انا...  انا مليش ذنب والله،  انا مليش ذنب اني بابا وافق يخليني اكمل،  انه بابا مأجبرنيش علي حاجه 
انا والله ما كنت عايزه يحصل ده معاكي ابدا 
ضحكت بالم وبعدها ردت عليا باقسى صوت مره عليا في حياتي. 
هايدي:  ملكيش ذنب صح،  وانا الي ليا ذنب،  ليا ذنب اتجوز صغيره لواحد معندوش دم ول اخلاق ول دين وايده اطول من حبل المشنقه 
ليا ذنب اني القي امي بتحب عيالها لتنين اكتر مني،  وبابا بيحبك انتي عشان بنته الصغيره،  بنته الي بيحبها والي كل طالبتها مجابه وانا اي او مين،  انا مجرد واحده ملهاش اعتبار في البيت ده 
ليا ذنب اني حبيت اكمل تعليم لكن امك جوزتني 
ليا ذنب اني نفسي امشي بقي،  اهرب منه من العذاب والقرف الي انا شايفه ومش عارفه لانه لقب مطلقه يع!  مطلقه!  تعيشي جنبي مطلقه ومنال هانم متستحملش كده من جيرانها 
اصل الجيران هتقول اي ها؟  هتقول بنتي مطلقه؟  لاء الجيران وناس والحاره اهم من بينتي طبعا. 
ليا ذنب اني وثقت انك هتقولي لاء،  هتقولي لاء لبابا عشان تقعدي هنا حوليا ومعايا لما قدملك في الكليه،  لكن انتي قررتي تمشي وتسبيني هنا مع الوحوش دي كلها،  قررتي تفكري في نفسك بانانيه ونسيتي انه كان حلمي انا كمان ومقدرتش احققه ومفروض كان وقتها ترفضي عشاني علي الاقل لكن ازاي انا مصلحتي اهم من اي حد طبعا حتي اختي. 
انا الي ليا كل الذنب يا رحمه. 
تعرفي انا مش مسمحاكو ول هسمحكو وبتمني مشفش وشك هنا تاني وانا موجوده، لما تجوزي وتمشي للابد بقي وتريحينا،  لو شوفتك هقتلك يا رحمه هقتلك. 

عجز لساني عن النطق،  دموعي نزلت،  قلبي اضطرب. 
حسيت اني نكره اوي وانه كرهه ليا عدا مراحل كتير اوي
وقفت اسمعها وهي بتجلدني بكل دم حامي،  فضلت اسمحها بسكوت وغدم رد وقلبي بيتقطع جوه. 

ياسمين:  ماما،  ماما انا جعانه،  خالتو رحمه! 
رحمه بمسح دموعها وفتح زراعها:  تعالي يا حبيبه خالته،  تعالي في حضني وحشتيني
هايدي بمسكها عند الذهاب:  ياسمين هناكل في البيت،  يلا بينا نمشي،  اعتقد عملنا الواجب وزياده كده 
ياسمين: هسلم علي خالته رحمه وحشتني 
رحمه:  هايدي بالله عليكي،  بالله! 
هايدي بشدها والمغادره:  يلا يا ياسمين، متصدقيش التمثليه دي،  دي واخده اوسكاار في التمثيل،  يلا يا ماما. 

خرجت وهي بتشد ياسمين الي بتعيط بحرقه وهي بتبصلي دي. 
كرهت نفسي علي الكليه،  علي المدن. 
عمري ما قابلتها الا وجلدتني كل جلده وجلده 
عمرها ما فهمت انه انا بحبها من كل قلبي وانها مشيت وتجوزت وهكون قدام امي واخواتي معظم الوقت ولما لقيت طريق لنجاه مشيت فيه بدون تردد. 
لي لمره واحده بس مقدرش افكر في نفسي واقول انا عايزه ايه ،  لي وقتها جريمه صعبه، قسيه،  مجحفه بنسبه ليا. 
بصيت لمنال الي رفعت صوت التلفزون علي الآخر بعد ما مشيت 
بكل برود ودم بارد. 
رحمه بغضب:  بتمني تكوني تبسطي؟  بتمني ترضي علي جوازتك واختيارتك الي تقرف،  وتبطلي تتحكمي في حياتنا بشكل ده 
بتمني تكوني فرحتي يا ماما
منال:  رحممه،  روحي نامي اعتقد انه يكفي عليكي اوي الي حصل مش عاوزه ازود وارد عليكي اتفضلي نامي عشان وراكي خطوبه بكره،  مبروك يا عروسه. 
رحمه:  بكره اسلوبك سمعه،  بكره اسلوبك يشيخه! 

دخلت جوه وانا مش قادره اخد نفسي،  لي بيحصل معايا كده كل مره باجي واشوفها 
عيني جت علي رقم صقر وكنت هرن عليه لكن وقفت ورنيت علي اكتر حد محتاجه اسمع صوته دلوقتي 
اكتر حد هقدر اعيط قدامه وانا مرتاحه. 

احمد: الو 
رحمه بدموع:  احمد انا مكنتش عايزه يحصل معاها كده صدقني وقفت قدامهم كتير لكن مسمعوش كلامي 
مقدرتش اعملها حاجه،  كنت عاجزه وبتكرهني ياحمد 
اختي بتكرهني من كل قلبها 
احمد:  اهدي يا رحمه كده الاول،  اهدي وفهميني في اي 
رحمه:  هو انا مينفعش افكر في نفسي مره ابدا 
هو لي ديما كلو بيضغط عليا ومحدش بفكر اني بتعب عادي واني معنديش كل البرود ده ول هو انا مبتعبش كمان زي باقي الناس. 
احمد:  ممكن تهدي طيب،  تهدي ونتكلم بالراحه 
اي الي حصل فهميني،  انا سمعك ت. 

اتكلمت معاه وشكتله،  ودي كانت اول مره من ٥ سنين اشتكي لحد غير صقر ورن عليه واقرفه بنكدي وصياحي الي متعود عليه. 
كان ادفي وارق واحد يحتويني ،  كان متغلبط اكتر مني عشان بس مش عارف يخليني اوقف عياط،  نمت وانا حضنه المخده وبكلمه 
نمت علي صوته وهو بقولي "كل حاجه هتكون كويسه" 

~~~~~~~~~ ~~
منال بمتعه:  تعرف يا علي،  انهارده هخلي عائلتهم كلهم يتكشفه ويتفضحه،  انهارده هعرف رحمه ازاي تحط راسها في راسي 
علي بتنهد:  وازاي بقي يا ماما يا عسل انتي 
منال:  مشتركه مع اقرب واحد ليها 
الي هيخونها دلوقتي وهتخسر كل حاجه عشان تفهم انه الي مبيسمعش كلامي بيندم 
مالها لو تجوزت جنبي علي الاقل كنت هحميها من اي حد انما هي الي اخترت وكله هيجي علي دماغها 
علي:  نفسي تشيلي رحمه من دماغك بقي،  هي واحمد بحبه بعض،  بلاش تعملي مشاكل يا ستي مش كفايه انك هتخلصي من لقب عانس الي حطه علي بنتك ده،  في الحالتين انتي الي كسبانه نسب يشرف وجوز بنت بحبها وهيهتم بيها 
منال:  انا من يوم ما خليتك تروح القاهره وانت قالب وشبه البومه  واقف قدامي وبدافع عنها بكل جرئه وانت من امتي بتحب احمد اصلا وفاهم انه بحب اختك،  انت صغير مش فاهم حاجه،  انا عرفه انا بعمل اي 
علي بإكمال لبس وتجاهلها:  خلينا ما نشوف اخرك اي. 

في المساء. 

تعليقات