Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الخامس والعشرون 25 بقلم نوره عبد الرحمن


 رواية صرخة الم 

الفصل الخامس والعشرون 

بقلم نوره عبد الرحمن 

عاصم كفايه ياوداد كفايه...كان لازم ابعد..


وداد بدموع لا ياعاصم..انت اللي كفايه ...كفايه الي بتعملو فيا خلاص انا تعبت منك ومعتدش قادره اتحمل عشان اكده هسيبلك البيت وامشي وامي حوريه بقت كويسه دلوك ومش محتجاني بوجودك لتغادر....


امسك يدها ليقول بحده عتروحي فين..


وداد بحده وهي تنفض يده مالكش دعوه بيا ..


عاصم بغضب امسك ذراعها بعنف انتي اجننتي يابت بتعلي صوتك عليا..


وداد بحده دفعته بغضب ابعد عني ياعاصم عشان مش طايقاك..


عاصم تنهد ليقترب منها بهدوء محاولا احتوائها احتضن وجنتيها بكفيه ليقول متزعليش مني ياحبيبتي ..غصب عني..


وداد بغضب دفعته لتهدر به ابعد ياعاصم معتش الهبله اللي بتضحك عليها بكلمتيني يابن عمي 


انا همشي دلوك ..


عاصم بغضب مفيش مرواح من هنا..


وداد ابعد يااخي معدتش طايقاك انا بكرهك بكرهك ياعاصم..لتغادر وتتركه متسمر بمكانه بصدمه..


_____________


منى باستغراب لحقت تيجي يامنصور..


منصور عرفتي مين الي كان معاها


منى بحزن لا ياخوي ده كان بيضربها جامد مقدرتش الحقهم يامنصور..


منصور بضيق انا اتصلت بريم وقالتي ان علي ميعرفش حاجه عنها من ساعت ماراحت مع رحاب..بكده ميبقاش قدامنا الا رحاب 


منى انا خايفه عليها ياخوي دي كانت بتموت بين اديه..


منصور بقلق انا هروح لرحاب بيتها..


منى هاجي معاك يامنصور 


منصور لاهه ملوش لازمه انا هعرف اتصرف ..


منى لا ياخوي ممكن تحتاجني


منصور طيب 


__________


حوريه معاها حق ياعاصم تزعل الي عملته فيها كان صعب قوي عليها


عاصم بضيق مقدرتش ابقى يمه مقدرتش اشوف منى تكسرني مرة تانيه وانا قاعد اكده


حوريه مدام بتحب منى بتعذب بت الناس معاك ليه..


عاصم والله يمه انا بحب وداد كمان بس منى حاجه تانيه ... 


يمه منى دي حلمي من وانا عيل..

ليردف بضيق انا مش فاهم نفسي والله مش فاهم


حوريه بسعاده حاولت اخفائها يعني انت بتحب وداد..


عاصم بسرعه دون تفكير اه يمه والله بحبها.. محستش اني بحبها الا لما غبت عنيها كل ده


حوريه يبقى تتحملها ياضنايا


عاصم بضيق بس هيا بتكرهني دلوك يمه..


حوريه اتحملها يبني هيا لسا مجروحه منك وكمان متنساش انها هتجيبلك عيل..


عاصم بسعاده ولد يمه


حوريه بابتسامه ايوه يبني هي هتجبلك ولد ..


عاصم الحمد لله يمه الحمد لله..انا هروح لها بكرى اشوفها


حوريه لاهه يبني سيبها يومين اكده لحد متهدى.


عاصم بضيق حاضر يمه..


___________


رحاب معرفش هيا فين 


منصور نفخ بغضب ليمسك ذراعها اقسم بالله لو منطقتيش هيا فين لكون دافنك هنا


رحاب قولتلك معرفش هيا فين معرفش.

دخل ابن رحاب في تلك الاثناء

منصور بغضب يبقى تسمي على ابنك الي من حبيب القلب ليمسك ولد في سن الخامسه عشر ويضع المسدس على رأسه هادرا هعد للخمسه منطقتيش سمي على ابنك..


رحاب بخوف مع جوزها..


منصور بغضب جحيمي جوزها مين متنطقي يا******


رحاب برعب سليم سليم الاسيوطي


منصور اديني عنوانه 


رحاب ******* سيب ابني والنبي يامنصوؤر محلتيش غيره..


دفعه عليها بغضب ليغادر ومعه منى التي اصرت الى الذهاب معه..


_________


ورد انا خايفه قوي يمه منصور سافر ووشو ميتفسرش..


عفاف تطمىنها اطمني يابنتي اكيد عنده شغل عشان اكده


ورد ربنا يحميه لينا يمه وهي تضع يدها على بطنها تتحسس جنينها ..


عفاف يارب يابنتي ويخليكم لبعض.


ورد يارب يمه يارب..


_________


وداد مش عايزه اشوف حد يمه سيبوني فحالي


الام يابنتي احكيلي اي اللي جرالك..


وداد بغضب مفيش يمه مفيش عايزه ابقى لوحدي


الام ربنا يهديكي يابنتي هسيبك دلوك ..


اغلقت وداد الباب لتنهار باكية 


___________


دخل منصور ومنى العماره ليسمعو صراخ اسرع منصور ليصدم بي


                  الفصل السادس والعشرون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات