Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الثامن والعشرون 28بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم 

الفصل الثامن والعشرون 28

بقلم نوره عبد الرحمن
 


ورد بصدمه انا خاينه..انا


منصور بحده ايوا ياست هانم انت وحده****وخاينه. 


صفعته ورد بقوه ولم تستطيع منع دموعها هادرة انت واحد**** ياخسارة حبي ليك لتقول بانكسار المرة اللي فاتت قولت شاف الراجل بؤضتي وعلى سريري واي حد.مكانه كان هيشك بس المر دي  ليه بتقول أكده لتقوم بضربه بهستيريه مع كل كلمة تنطقها ..


امسك يديها ليثبتها هاتفا ببرود عشان انا مبخلفش يابت الاصول..


صدمة اخرى وقعت على مسمعها لتحول قلبها الى اشلاء متناثره لتهدر ببكاء ازاي ...ازاي واللي جوايا جيه منين هاااا منين متنطق..


منصور بسخريه انت ادرى يامتربيه..


ابتعدت عنه وقفت وتسمرت مكانه تريد استيعاب مايحدث كيف هيا حامل وهو لاينجب ..!!؟؟


كيف ولم يمسسسها رجل سواه..!!؟؟


جمعت شتاتها مسحت دموعها بكمها لتقول ..صدقني يامنصور المره دي مش هسامحك ..مش هسامحك ابدا..


وابني انا الللي هربيه ..ومش هاتشوفه..تصدق او لأ ده ابنك ..


 بس خلاص من النهارده ده ابن ورد بت محمود وبس ومش بحاجه اب يقف جنبه..لتردف بسخريه ياريت تستعجل بالطلاق يااستاذ عشان مش طايقه اشوف وشك بعد النهارده..


منصور انا الللي مش عايز اشوفك ولا طايق ابص فخلقتك انا سترت عليكي عشان عم محمود وجمايله ولو غير اكده كان لي تصرف تاني ياست هانم…


ورد اسكت خلاص اسكت يامنصور متكرهنيش فيك اكثر.


غاردت ورد وتركته وحده يحاول تهدئة نفسه..


___________


بعد مرور ست سنوات


نور ابنة منى الكبرى :خلاص يمه عارف هتقولي ايه هتقولي طالعه لابوكي فهمتها دي..


منى بغضب استني هنا يابنتي قولتلك مية مره بتتخانقي مع المس بتاعتك ليه..


نور بدموع عشان هيا مش طايقاني يمه وحطاني بدمغها..


منى بس يبنتي ..


نور خلاص يمه خلاص عاوزه اروح اتخمد ..


لتذهب الى غرفتها وتبكي هناك..


احمد انتي بتقسي عليها قويي يامنى دي لسه عيله.


منى والله ياأحمد انا عشانها عايزاها تبقى هاديه العصبيه دي مش كويسه للي بعمرها..


احمد بشويش عليها يامنى .


منى طيب انا هروح اشوفها.


احمد لا استني انا هكلمها..


___________


وداد يووووووه ياعاصم تعالا شوف ولادك خيالوني..


عاصم بضحك دول عيالي ماليكه ياحبيبتي..


وداد بغيظ هما فين الملايكه دول


عاصم وهو يسحبها محاوطا خصرها اي رأىيك.


وداد تحاول الابتعاد عنه بأيه.


عاصم نجيب ملاك تالت..


وداد لا ياعاصم والنبي كفايه حور ومصطفى مطلعين عيني..


عاصم تؤ مش كفايه وووووو


_____________


نور بحرج خلاص ياعمو اللي تشوفه..


احمد لا ياحبيبتي مش اللي بشوفه اللي لازم تعمليه الي اكبر مننا نحترموا فهمتي .


نور حاضر ياعمو..


احمد بزعل مصطنع مش قولنا نبطل عمو ديه ونقول بابا طب والله انا زعلان خلاص


نور بسرعه لا خلاص ياع ..لتبتسم وتقول يابابا ربنا يخليك لينا 


احمد ويخليكو ليا ياولادي يلاا ياحبيبتي الحقيني عشان الاكل


نور والله ماليش نفس.


احمد لأ لو مكالتيش بابا كمان مش هياكل..ها تقبلي افضل جيعان لحد دلوك..


نور خلاص انا هاجي دلوك ..


قبل جبينها متتاخريش ياحبيبتي وغادر ..ابتسمت الاخر وهي تهز رأسها..


دخل عز وصابر ..((عز ابن ورد من زوجها الاول_وصابر اخ نور من سالم))


عز بضيق انتي لسا زعلانه..


نور لا ياعز خلاص..


عز بتهديد استني بكرى والله لاربييلك مس صافي ديه..


نور بضحك هتعمل ايه يعني


عز بسعاده لانها ضحكت هتشوفي والله لفرج المدرسه كلها عليها مش اكده ياصابر..


صابر بابتسامة شر وانا معاك..


______________


وداد ايه يا سعديه عايزه ايه


سعديه ياست هانم فيه عيل  قدام الباب وعمال بيعيط .


وداد خير انشاء الله.


 خرجت مسرعة لترى طفل بسن السادسه.


وداد اهلا ياحبيبي عايز مين..


الطفل ببكاء وشهقات عايز بابا ..


وداد بابا مين ياحبيبي انت تايه


الطفل بدموع اصل اصل ماما سابتني هنا وقالتلي ده بيت ابوك..


وداد بصدمه ابتلعت مابجوفها بخوف ..لتملس شعر الطفل طب ياحبيبي عارف اسم ابوك ايه..


الطفل ايوا ماما قالتلي اسمه عاصم... وادتني ديه…


وداد…….


______________


منصور بحده انتي ايه اللي جابك بعد السنين دي كلها..


ورد …...


            الفصل التاسع والعشرون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات