Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني2 )الفصل الرابع4بقلم مروة موسي


رواية طفلة هزت كيان فرعون الجزء الثاني2 

الفصل الرابع4
بقلم مروة موسي
 

فرعون طلع بعد ما سمع كلام عادل انه يتحجج بأي حاجة عشان يخالي نور وسط الخدم وفضل قاعد قدامها يحرصها وخوفه عليها كان باين 

نور بدأت تفوق وتقوم: صباح الخير 
فرعون: صباح النور 
نور: انت منمتش؟ 
فرعون: نمت بس الهانم شكلها خدت علي الراحة حبتين 
نور: في حاجة انا قصرت فيها 




فرعون: مفيش يلا انزلي اعملي ليا فطار 
نور: حاضر دقيقة بس اغير هدومي واغسل وشي .. 
فرعون بمقاطعه: مش عاوزة كمان تعملي حاجة مش عاوز اطفح 
نور باستغراب: في اي علي الصبح ي فرعون 
فرعون بتمثيل العصبية: مفيش واسكتي 
نور سكتت واتلاشت غضبه 
فرعون لقي نور بتتلاشي غضبه حب يخلق مشكلة تانية 

فرعون: لمعي ليا الجزمة دي 
نور باستغراب طلبه علي الصبح : علي فكرة لو عاوز تعمل مشكلة من غير مشكلة قول 
فرعون اتفاجأ من ذكائها: متروديش عليا انتي فاهمه 
نور بذكاء: مردتش واتجهت ناحيته وقبلته من خده 
فرعون بجمود: لو حصل كدا تاني هتتعاقبي فاهمه 
نور بعند وهدوء مميت : طيب وقبلته من الخد التاني 
مش هتحكيلي بقي زعلان علي الصبح ليه 
فرعون : ابعدي كدا 
نور: تؤتؤ 
فرعون : عاوزة الحقيقة ولا بنت عمها 
نور بخبث: اللي في بالك قوله وهعتبره الحقيقة اخت بنت العم 
فرعون : جماعه من المافيا ناويين لقتلك 
نور اترجعت ورا بمجرد ما سمعت دا 
فرعون: عاوزك تلبسي حاجة من الخدم وتتعاملي كأنك خدامه لمدة يومين بس 
نور : وانت خايف عليا عشان كدا منمتش كويس امبارح والرقم بتاع امبارح قالك كدا صح 





فرعون : بيعجبني فيكي ذكائك وكنت بحاول اعمل اي حاجة عشان اعاقبك عليها لكن انتي امطصيتي غضبي 

نور : بقيت حفظاك شوية بس انا مش خايفه 
فرعون : ليه 
نور باطمئنان: عشان متأكدة انك هتخاف عليا وهتحميني 
فرعون : مايكل اتصل بيا وبلغني دا 
نور: مين مايكل دا 
فرعون : دا واحد شغال في ألمانيا من المافيا 
حد كويس حصل بينا موقف ووقفت جمبه فيه من ساعتها صحاب جدا واتفقنا اللي يعرف حاجة للتاني يبلغه لان المافيا ملهاش امان ممكن تكوني في دقيقة معاهم والدقيقة التانية في المقابر 
مستحيل نبين صحبيتنا قدام حد حتي جوري متعرفش ومتعرفش انه بيجيب ليا أخبارها ونواياها انها سبب في خطة قتلك دي 




واللي كمان متعرفهوش انه معرفني ان عمي ناويلي علي لعبة كبيرة بس محبش يقولي أي هي قبل ما تتم العملية اللي كانت بينا لان كان في ناس من المافيا كان لازم يبان الجدية في الموقف عشان محدش يلاحظ ورفع سلاحه عليا اول مرة عرفت ان في حاجة وانه بيجي هو في الوش عشان عارف انه مش هيإذيني وبعد العملية ما تمت عرفني كل حاجة وبجد هو اللي سجل الكاميرا لعمي وهو بياخد ألماس فاليومين دول واقف معايا اوي 
نور : طب الحمد الله 
فرعون : خالي السلسلة دي علي رقبتك 
نور بانبهار: دي دهب مرصع بألماس 




فرعون وهو بيشيل شعرها عشان يلبسها: ايوا دي معمولة مخصوص ليكي بس الدهب طاغي عن ألماس عشان متكونش ملفتة لحد 
نور: طيب  انا هلبس حاجة من الخدم وانزل 
فرعون: طيب المهم متتعبيش نفسك حاولي تكوني حد منهم شكلا بس 
نور : حاضر بس لو حصلي حاجة متنسانيش ممكن 
فرعون قلبه نبض بالوجع من كلامها حاول يتجاهله: بس أي اللي عملتيه دا اخدتي بوسة من هنا ومن هنا بقيتي جريئة 
نور بثبات : جوزي ومش عيب ولا حرام 
فرعون : امممم طب تعالي اقولك .....
نور جريت من قدامه ونزلت 






فرعون ضحك وقال اه لو تعرفي حقيقة انا مخبيها عنك متأكد انها هتغير حياتك 

فرعون اتصل بالمافيا: اهلا ي رجالة 
احد رجالها بخبث: عاش من شافك متيجي يومين 
فرعون بخبث اكبر: عنيا بكرة اكون عندكوا في المقر 
وقفل واتصل علي جماعه مافيا أعداء ليهم وحدد ليهم مكان المقر بتاعهم عشان بينهم حساب قديم وفرعون كان الحامي ليهم بس بما إن هما غدروا بيه هيغدر بيهم 

عادل : نفذت المهمه 
فرعون : ايوا مفكرين ان انا هسافر ليهم بكرة 
عادل: كدا نكون خلصنا منهم كلهم 
فرعون : اللي مطمني ان مايكل في مصر يعني امان ليهم 
نور من وراهم : طب وجوري 
عادل باستغراب انها عارفه القصة ولابسه لبس خدم: مالها 
فرعون : المدام معرفتش اعمل مشكلة معاها بس فهمت كل حاجة وهتتظاهر بأنها من الخدم .
عادل: لو بكرة عدي يبقي كله في السليم 
نور: هتسيب جوري كدا من غير ما تحميها 
فرعون : اللي يغدر بيا مرة ميستهلش حاجة مني تاني 

المافيا منتظرة وصول فرعون بأي لحظة سمعوا صوت برا طلعوا يشوفوا لقوا جماعه المافيا الآخرين الأعداء لهم محاصرين المكان واطلقوا 





عليهم الرصاص كلهم ماتوا ماعدا شخص واحد قدر يهرب وهو جوري لأنها كانت جوا لما سمعت صوت رصاص استخبت في مكان ما وفضلت يوم كامل مكانها وطلعت بعدها لقت كلهم ماتوا 

جوري : اكيد فرعون سبب دا طول عمره يلعبها صح في الوقت المناسب وخبطت رجليها في الارض 

فرعون لمايكل في الهاتف: كلهم ماتوا 
مايكل: يخربيتك مرة واحدة ي قادر 
فرعون: انت عارف اني كدا وجبت معاهم بإني عرفتهم مكانهم 
مايكل : عارف انك كدا عن الجماعه التانين عملت ليهم خدمه العمر 
فرعون : عقبال الباقي 
مايكل: قصدك عمك وصفاء 
فرعون : متشغلش بالك اي جديد عرفني عنه ومتظهرش الايام دي كتير لحد ما الجو يهدي سلام 

وحد اللي ما بيغفل ولا بينام ❤️

سمية: الحمد الله عدت بخير 
عادل: مبروك يصاحبي 
نور: يعني كدا اقدر ارجع لحياتي 
فرعون : ايوا 
نور وهي واقفة خالد من وراها : اختتتتيييي 
نور بخضه: ايييي 
خالد : اخبارك اي 
نور: هبقي تمام لو جبت ليا ايس كريم 
خالد بضحك : وهو جوزك مبيقديش طلباتك ليه 
فرعون : معلش بقي خليها عليك المرة دي 
خالد وهو بيحضن اخته: بس القمر اليومين دول يأمر وانا انفذ 
نور ؛ حبيبي ربنا يخليك ليا اهم حاجة وجودك في حياتي نعمه 
فرعون بغيرة : خلاص بقي اجيب اتنين لمون 
خالد : أي يباشا اتنين اخوات بيتكلموا 
فرعون سحب نور وطلع بيها علي الجناح

سمية بهمس لعادل: شوفت اللي انا شوفته 
عادل: ايوا شوفت غيرة فرعون لأول مرة 
سمية : يا مسهل يارب 

نور فوق في الجناح : ايدي سبها بقي 
فرعون حاوطها بين ايده في الجدار: متقربيش كتير من خالد 
نور : ليه دا اخويا 
فرعون: اسمعي الكلام 
نور: حاضر بس ممكن طلب كبير 
فرعون وهو عينه في عيونها :نعم 
نور مركزة في عيونه: ممكن تشوف شغل تاني غير االي انت شغال فيه دا 
فرعون: طلبك مرفوض 
نور : حياتنا معرضة للخطر 
فرعون : قصدك حياتي 
نور: حياتنا لأننا منفرقش عن بعض كتير 
فرعون وهو بيقرب منها ومال علي شفايفها : لاء 
نور: بس ......وقطع كلامها قبله هادية من فرعون وهي مازالت بين ايده وبعد عنها ببطء 
نور كانت بتنظر له بصدمه فأول مرة يقبل شفتيها وسط كلامها 

فرعون بهدوء: انا هطلع في البلكونه اشرب سجارة 
وطلع وولع سجارة وكانت ضربات قلبه سريعه شوية 
فرعون في نفسه: اللي حصل اي ي فرعون قدام اي واحدة بتقف وبتمسك نفسك ليه عملت كدا معاها لييه 

نور دخلت الحمام وحط ايديها في شفايفها وافتكرت نظرات عيونه ليها نظرات غريبة بتدل علي حاجة بس مش قادرة تحددها 

فرعون خلص سجارته ولمح ازازة خمر في احد أركان الغرفة جابها وكان بيفتحها 
نور طلعت في الوقت المناسب : انا اد كلامي وادي السكينة 
فرعون قفلها ورماها من الشباك 
نور: مش همك كلامي 
فرعون : مكنتش رميتها خوفا عليكي 
نور: خوفا عليا؟ 
فرعون : تصبحي على خير 
نور بقت مش فاهمه تصرفات فرعون 
بقلم مروة موسي 

في السجن 
تامر اليد اليمني لمعتصم: متقلقش يباشا هتخرج قريب بحاول اعمل اي حاجة 
معتصم: اتصرف انا مش قادر علي القاعدة هنا 
تامر: حاضر المهم دول فلوس ودول شوية طلبات ليك واطمن أقل من اسابيع هتكون خارج 

الصبح جت دعوة لحفلة افتتاح لفرعون من احد كبار الدولة .
عادل فتحها وخبر فرعون بيها 
فرعون وهو علي الفطار: طيب هروح ان شاء الله النهاردة 
سمية : فيها أي لما تاخد مراتك 
فرعون: مش عاوز اتأخر هروح واجي علي طول 
نور بترجي: عاوزة أجي ممكن اشوف الحفلات دي 
فرعون ؛ طيب علي الساعه ٨ بالليل جهزي نفسك وهبعت ليكي فستان تلبسيه

الساعه جت ٧ نور طلعت الجناح وبدأ تلبس لقت فستان لونه جِراي لبسته وكان جميل وسرحت شعرها وحط مكياج ونزلت 

سمية : اللهم صلي على النبي اي الجمال دا 
عادل: فين فرعون 
فرعون من وراه: انا اهو وظهر ببدلة سوداء شيك جدا وكلاسيك 

فرعون نظر لنور ووووووو

تعليقات