Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4الفصل العشرون20بقلم نجمه براقه


رواية احببت مجنونة الجزءالرابع4

الفصل العشرون20
بقلم نجمه براقه

 
رحيم 

علي خرج شويه ورجع  وايمي كل  شويه تبص للباب وشكلها  كانت  مستنياه واول ما  دخل  راحت عنده  واتكلمو 




مع  بعض  شويه وبعدين جم عندنا..  لاحظت قربها المبالغ   من علي،، مش  مجرد  علاقة  قرايب،  ازاي  مريم  تسمح بكده 





خلصنا اكل وخرجنا في  الجنينة  واهلينا قعدو جوه يتكلمو  وانا  استغليت انشغال علي  مع مريم  وروحت  انكوش ايمي  

رحيم _ مش  الدنيا  شتا بس بصراحه  الجو ملزق ومقرف معرفش  ليه 
ايمي _ تلاقيك مستحمتش بقالك. كتير 
رحيم _ هو حد وجهلك. كلام  انتي  بتقولي  شكل للبيع  وخلاص 
ايمي _ دا انا  اللي  بتقول  شكل  للبيع 
رحيم _ امال  انا 
ايمي بقرف _ انت حلوف ياض امشي  من وشي  
رحيم _ ولو ممشيتش 
ايمي _ امشي  انا  .  بتتقدم خطوات ويجري يوقف قدامها ويبصلها  من تحت  لفوق 
رحيم _ انتي  واقعه من مدلية مفاتيحي انا  متأكد 
ايمي بقرف _ يا سلام 
رحيم _ زي ما بقولك  المدليه كان فيها  قمر ملقتهوش 
ايمي تبتسم وبسرعة تداري بسمتها _ انا ممكن اروح اقول لا ابوك علي اللي بتعمله ده
رحيم بإبتسامة_ طيب ما تقوليلوه هو انا عملت اية 
ايمي_ بتضايقني وانا لغيت دلوقتي بعديلك 
رحيم بخبث_ بتعديلي ليه 
ايمي تبصله من تحت لفوق بقرف وتذقه في حمام السباحه
رحيم يشهق من برودة الميه _ ااه اه تلج يا سلعوه يا شبر ونص  
ايمي_ تستاهل 

على ومريم يجو بسرعه 
مريم_ انتي عملتي ايه 
ايمي_ هو وقع لوحده
رحيم يرتجف من البرد _ كدابه 
على يمدله ايده _ يا عيال يا متخلفين دا جو يتعمل فيه كده.  هات ايدك  يلا
رحيم يمسك ايده  ويمثل الدوخه ويرفع ايده التانيه ل ايمي وهي تمسكها وفجاه يشدها في الميه 
علي _ ما كفاية  جنان  هتاخدو برد االله يقطعكم  ايمي  اطلعي  لا اقول  لامك 
ايمي  بلهوجه وتكتكه _ الحقني ياعلي  هتجمد.. وتضرب رحيم  





رحيم  يمسكها  من شعرها  ويسقطها في  الميه
علي _ لا يارحيم  الزفته تعبانه  لوحدها
رحيم _ خليها  تموت وبيطلع ويسيبها  
علي _ ايمي  اطلعي  
ايمي  تطلع  وهي  تتكتك وعلي  يجري يجيب  فوطه ويلفها عليها  ويدي فوطه تانيه  لرحيم 
ايمي  ترتجف من شدة البرد وتبتدي تعطس _ ماهو  مفيش  تربيه  صبا  نسيت تربيك 
مريم  _ متغلطيش في  تربية  ماما هو  اصلا  مش  ابنها 
ايمي _ ايه  
مريم _ امه ماتت وسابته بس معرفتش تربيه وجاب لماما الكلام
رحيم  بإبتسامة  باهته _ اه ماما  ماتت الله  يرحمها  ..  شكرا  ..  يلا انا  همشي  عشان  اغير  قبل  ما اخد برد 
ايمي  بتأسف _ استنا  انا  مقصدش والله  بس  انت  ضايقتني 
رحيم  بإبتسامة  وجع _ مش  زعلان  منك  خدي الفوطه  شكرا  ياعلي  وبيمشي ويسيبهم 
علي  يبصلهم هما  الاتنين  _ بزمتكم مش  عيب 
مريم _  عيب  ليه  هو  اول واحد  امه تموت يعني  
علي  باستحقار_  لأ  عن اذنك  وانتي  يلا غيري  مش  ناقصينك تعيي دلوقتي  

  مزعلتنيش ايمي  .  انا  زعلت  من مريم  وهي  مصره دايما  تفهمني ان صبا  مش  امي  وامي الحقيقيه  ماتت وكاني غريب  عنها  مش  اخوها.  والنهارده عادتها تاني  وكأن اليتم ده ذنب انا  ارتكبته.  انا  حقيقي  بشفق على  « علي»  هياخد اكتر واحده  قاسيه في  الدنيا  

ايمي  

صعب  عليه  وحسيت بيه،  بس  مكنتش  اعرف  انه  يتيم الام  غير  دلوقتى  .  ولاحظة طريقة  مريم  القاسية  هي  وبتقولهالو،  طيب  انا  شتمته عشان  مكنتش  اعرف  وغلطانه طبعا  بس  هي  ايه  عذرها.  
بقيت  طول  اليوم  وانا  مش  قادره  انسا شكله  وهو  زعلان  بسبب  اللي  اتقال ولا  مشيته وهو  مكسور.  .  لو معايا  رقمه وقتها كنت  كلمته واعتذرتله بس  اعمل  ايه  بقا 

على 

كل  يوم  بتأكد  ان بُعدي عن مريم  احسن  قرار خدته،  دي انسانه  مبتفكرش غير  في  نفسها من وقت  ما رجعت  للاستايل القديم  وهي  بتعاملني  بطريقة  مهينه،  بس  انا  فرحان  انها  مش  حاباني كده  واكيد هترفضني،  بس  يارب  تعجل بيها  انا  بجد  بعد  اللي قالته لرحيم  مش  طايق اكمل  في  الارتباط  بيها  دقيقة  كمان 

مشي رحيم  وهما مشيو بعديه.  وانا  دخلت  اوضتي  وفتحت الاب توب اشوف  جميله  حنت عليه  ولا  لأ  .  ولقيتها حنت عليه اخيرآ  وكلمتني من حساب  ملاك 

جميله _ المفروض  مكنتش  كلمتك  بس  اعمل  ايه 
على _ احسن  حآجه  عملتيها 
جميله _ طيب  واخرتها 
على_  كل  خير  شكلها  قربت.  النهارده  كرهتني تماماً  واتوقع انها  هتقول  مش  عاوزاني 
جميله  _ هو  انا  كده  ابقا بخونها  وباخد خطيبها صح
علي _ انا  لو مش  هكون ليكي  عمري  ماهكون لمريم.  انا  مش  خطيبها  يا جميله  
جميله _ حاسه  انى  خطافت رجاله  وبخدع اختي  ..  وفي الاخر  انا  السبب فى  تعلقها بيك 
على _ مش  انتي  ،  وهي  محبتنيش  اصلا  ..  هي  حبت الواد الحلو  اللي  فارد شعره ولابسلها قميص مفتوح  ولما  رجعت  زي الأول  معجبتهاش،  بس  انتي  افتكر  انك  حبتيني من غير  ما تشوفي  شكلي  ولاتعرفيني 
جميله _ يارب  تكرهك بجد  ياعلي 
علي _هتكرهني  اطمني 
جميله _ ولو  محصلش   
على _ هيحصل وقريب هي مستحيل تكمل معايا بشكلي ده
جميله  _ يارب  
علي _ متقلقيش  ولا  تحملي نفسك  ذنب حآجه  
جميله  بدموع _ انا  كنت  ناوي  مقربش منك  أبداً  ياعلي  بس  مقدرتش  ، انا عارفه ان كدا غلط كبير وتعتبر خيانه 
علي _ غلط  في  مين..  اختك اللي  انتي  زعلانه  عليها  عايرة رحيم  بموت امه  قدامنا انا ومريم  دي انانية  ومبتحبش غير  نفسها  
جميله _ مريم  عملت  كده 
علي _ ايوة 
جميله _ طيب  هكلمك  بعدين  
علي _ رايحه  فين  
جميله  هرجعلك تانى 

جميله 

من شويه رحيم جه ودخل اوضته على  طول  وانا  مكنتش  فاهمه  حآجه  لغيت  ما علي  قالي..  قفلت معاه وخدت الوحه وروحت  لرحيم  
وفتحت  الباب  لقيته  قاعد  علي  السرير  وبيتفرج علي  صور امه 
روحت  عنده وحضنته  
رحيم  بدموع _ حبيبتي  ...  في  حآجه  
جميلة بتبعد عنه وترد  بالكتابة _ متزعلش   انت  امك عايشه،، صبا هي  امك وبتحبك زينا  بظبط ويمكن  اكتر 
رحيم  بدموع _ انا  عارف   وانا  عمري  ما حسيت  انها  مش  امي بس  كل  ما بتفكرني باني يتيم بزعل  شويه لكن  عادي  كله بيتنسي متقلقيش  
جميله  بدموع _ حبيبي  متزعلش  علشان  خاطري  
رحيم  يمسح دموعه ويحضنها _ ياريتها تشبهك في  حنيته 
جميله  ترتب على  كتفه بحنان  

رحيم  بحيره _ هو  مين  قالك 
جميله  بارتباك _ ايمي  
رحيم  بإبتسامه _ هي  كلمتك  
جميله _ اه 
رحيم _ قالتلك ايه 
جميله  بارتباك _ لسه  متكلمناش كويس.  هكلمها وارجع  اقولك 
رحيم_كلميها قدامي اشوفها هتقولك ايه
جميله_ لا ماهي قالتلي رايحه تشوف امها وهترجعلي 
رحيم_ طييب 

اتكلمنا كتير انا ورحيم وبعدين سبته وروحت اوضتي لقيت مريم طالعه منها وبتبصلي بصه غريبه. ارتبكت  وحسيت انها ممكن تكون عرفت حآجه






جميله بالكتابة_ مالك
مريم_ مالي 
جميله_ بتبصيلي كده ليه
مريم_ وانا بصتلك ازاي. انا طبيعية خالص انتي اللي متغيره
جميله_ انا كويسه. كنتي بتعملي ايه في اوضتي 
مريم_ عاادي  
جميله_ اه طيب ممكن ادخل 
مريم_ ادخلي 

دخلت ولقيت الاب توب لسه  مفتوح  روحت عنده بسرعه بس الحمدلله ملقتش محادثه علي ظاهرة   لكن.مريم فضلت بصالي بشك  وبعدين سابتني ومشيت معقول تكون شافت حآجه... لا  مفتكرش دي لو شافت كانت بهدلت الدنيا

مريم 

رجعت من برة وروحتلها اوضتها وانا عاوزة اقولها اني  هرفض علي ومستحيل اتجوز واحد بشكل ده  بس ملقتهاش. وقبل ما اطلع من اوضتها لفت انتباهي  محادثتها مع لوسيفر  اللي قالتلي عليه قبل كده. 
قعدت وقريت المحادثه على السريع لغيت ما فهمت القصة من الاول... هو كان فاكرها انا والانسه ساعدته يوصلي ولما وصلي اكتشفو هما الاتنين انهم بيحبو بعض وانا  كابش الفدا اللي هيستغفلوني عشان افسحلهم الطريق.. بس ده بعينهم هعرفهم ازاي يلعبو بيه كويس بعد كده.. هدفعك التمن غالي يا خرسه  انتي وابو كشفات 

بعد شويه طلبت من بابا يردلهم العزومه وهو وافق  وانا روحت كلمت على

مريم_ وحشتني
على_ وحشتك 
مريم_ اوووي ايه موحشتكش 
على _ وحشتيني. بس ايه حصل انتي كنتي.ماشيه وانتي مش طيقاني 
مريم_ مقدرش ازعل منك.كتير 
علي_ اه  كويس اوي
مريم_ بابا هيعزمكم  علي الغدا بكره 
علي_ ليه 
مريم_ انا قولتله عشان اشوفك تاني  
علي بخيبه_ كويس اوي انا مبسوط 
مريم_ بتحبني ياعلي 
على _ مانتي عارفه 
مريم_ مكسوف تقولهالي 
على_ ايوه
مريم_ ههههه تصدق اني اكتشفت اني بحبك اكتر بخجلك ده بحسك لسه فيك البرائه 




على _ ههههه شوف ازاي... طيب يا مريم بابا بيندهلي  هشوفه واكلمك 
مريم_ علي 
علي_ نعم 
مريم_ بحبك 
علي بخيبه_ وانا 

اتهرب مني  عشان ميكملش  . بس هيروح مني فين بكره يجي ونكمل قدام الخرسه 

عبقرينو

بقيت كل ليله اكلم ميادة  لغيت ما تنام. وانا كمان مبقتش اعرف انام لو مكلمتهاش 

ميادة_ عارف يا معتز 
عبقرينو_ ايه 
ميادة_ انت وبتكلمني في التليفون بحسك واحد تانى غير البغيض اللي في الشغل 
عبقرينو_ انا بغيض يا ميادة 
ميادة_ بصراحه اه. بغيض  واسود من جوه 
عبقرينو_ تصدقي اني غلطان عشان بكلم واحده زيك 
ميادة_ وبتكلمني ليه ايه مورطك 
عبقرينو_ عشان مبتوبش بس دي اخر مره 
ميادة_ استنا 
عبقرينو_ عاوزة ايه اخلصي 
ميادة_ ع فكره في حآجه المفروض تقولهالي بقالك فتره مقولتهاش ليه 
عبقرينو_ لا مفيش حآجه بيتهيالك 
ميادة_ لا مش بيتهيالي  انا متاكده
عبقرينو_ هي ايه الحاجه اللي انتي.متاكده منها ان شاءلله
ميادة_ معرفش  اهو في حآجه وخلاص
عبقرينو_ في حآجه فعلاً وكنت هقول بس بعد طولت لسانك وبغيض دي مش قايلها  انا مش عاوز اعرفك تاني 
ميادة_ الا قولي  انت كنت بتقول علي مين خايف تخسرها لما كنت جمبي في امريكا
عبقرينو بارتباك_ مقولتش كده مين قالك
ميادة بإبتسامة_ انا سمعتك 
عبقرينو بغيظ_ يعني مكنتيش نايمة 
ميادة'_ كنتي نايمه بس صحيت ومحبتش احرجك 
عبقرينو_  والله شكلك بتشتغليني  كل ده 
ميادة_  عندك شك انك سببتلي حاله نفسيه
عبقرينو_ دلوقتي شكيت. لانك وقتها كنتي بتصرخي ونومتي بالعافيه  ازاي سمعتيني  يعني 
ميادة_ قولتلك صحيت ومحبتش احرجك
عبقرينو يزفر بزهق_ حتي لو كنت هقولك ف دلوقتي مبقتش عاوز. انا وانتي مش هنصتلح مع بعض في حياتنا وهتفضلي  مستهتره وبتحبي تعملي حوارات  وغبيه  ومتهوره 
ميادة بغيظ_ مش شايف انك كل شويه تغلط فيه 
عبقرينو_ ماهو من عمايلك 
ميادة_ طيب اسكت دلوقتي اشوف الباب بيخبط 





عبقرينو_ متفتحيش. مين هيخبط عليكي دلوقتي 
ميادة بغيظ_ ملكش دعوه ان شاءلله يكون حرامي ويقتلني وارتاح من وشك 
عبقرينو _ ميادة متستعبطيش اوعى تفتحي 
ميادة _ اسكت بقا.وبتنزل التليفون من علي ودنها  وتروح تفتح 

راحت تفتح وانا معاها على التليفون. وبعدين سمعتها بتقول.. انت عرفت طريقي منين. ليرد عليها.. وحشتيني يا مياااده
 مياده_ انا معرفكش امشي اطلع بره 

وفجأه الصوت قطع  

بقيت ارن عليها ومتردش  لغيت ما بعدين رد عليه واحد 

عبقرينو_ الو. 
مالك_ انت مين يا حيلتها 
عبقرينو_ انت اللي مين وفين ميادة 
مالك_ يا بجاحتك  بقا بتعاكسها وبتسال انا اللي مين.. انا خطيبها حلو كده.اياك تتصل هنا تانى
عبقرينو باستغراب_ خطيب مين  انت كداب. وبيقفل في وشي       واتصل تاني يديني مغلق. 
قلقت عليها اوي ف طلعت من البيت في نص الليل وروحت عندها بس لقيت بيتها مقفول.  بقيت  الف حولين نفسي  وانا  مش  عارف  اتصرف ازاي  

مسك  
 

طلعت  بدري قبل  ما سيف يصحا  عشان  اقدر  اقابل خالد  اللي  كلمني  وهو  مُصر اننا نتكلم  مع  بعض  لوحدنا 
روحت  المطعم  بتاعه وقابلته 

خالد_ مستنيكي من بدري 
مسك_ مكنش هينفع اجي  بدري عن كده 
خالد_ مش مشكله. عامله ايه 
مسك_ تمام. ايه الحكاية قلقتني 
خالد_ لازم نتكلم يا مسك 
مسك _ انا سمعاك قول 
خالد_ انا مبقتش عارف انتي عاوزاني ولا لأ
مسك_ ليه بتقول كده
خالد_ شوفي نفسك علي طول مشغوله وبالعافيه بقدر اتكلم معاكي ولو جيت وقابلتك اخوكي بيوقف فوق دماغنا..




مسك _ مانت عارف ان سيف متعلق بيه  ومش متصور اني هسيبهم 
خالد _ لو  مش عارف اني اخوكي كنت شكيت فيه. بس ماشي. دا بنسبه لسيف وانتي ايه شاغلك  عني 
مسك بلخبطه_ مفيش ياخالد..انا بس مشغوله في الشغل شويه عاوزة اخلص قبل الفرح 
خالد_ مش.موضوع شغل انتي فيكي حآجه ومش عاوزة تقوليها... مش عاوزاني طيب؟
مسك _ ولو مش عاوزاك.كنت وافقت ليه بس 
خالد_ ماهو هو ده اللي.محيرني 
مسك _  متحترش انا هخلص الشغل قوام  وافضالك و ساعتها هتعرف انك غلطان 
خالد_ اتمنا 
مسك _ اوعدك  
خالد _ مسك احنا  لسه  على  البر  لو في  حآجه  قوليلها  مش  هزعل  وهفهمك 
مسك_ لدرجة دي قلقاك 
خالد_ واكتر يا مسك انتي مشوفتيش شكلك يوم الخطوبه مكنتيش معايا خالص
مسك بإبتسامة_ مفيش حآجه صدقني.. اوعدك كله هيكون تمام..
خالد_ ياريت
مسك_ متقلقش... ها هتفطرني ولا اروح افطر في بيتنا 
خالد_ ودي تيجي. جارسون 
الجارسون _ نعم خالد بيه 
خالد_ تطلبي ايه يا مسك 
مسك بإبتسامة_ اي حآجه

قعدت معاه اكتر من ساعتين واحنا نتكلم  وبحاول اكون.معاه بكل تركيزي  لغيت ما جه سيف معرفش جالنا منين ولا ايه عرفه طريقنا 

مسك_ انت عرفت اننا هنا ازاي
سيف_ بقينا بنخرج زي الحرامية من البيت اهو
خالد بحده_ احنا مش بنسرق ياسيف مسك خاطيبتي وبعد ايام هتكون مراتي
سيف بحده_ ولغيت ما تكون مراتك تحترمنا وبلاش تنزل تقابلك في اوقات زي دي 
خالد بانفعال_ لا بقا انت زودتها 
سيف_ واذا زودتها هتعمل ايه يعني
مسك_ خالد علشان خاطري  طول بالك.. سيف تعاله معايا 
خالد بزهق_  انا متمسك بيكي لاخر لحظه بس انا مش هتجوزه معاكي علشان استحمل طريقته دي 
سيف _ وهتعمل ايه بقا 
مسك بحده_ عاوزاك يا سيف 
سيف_ مش قبل ما اعرف هيعمل ايه
مسك بانفعال_ عاوزاك يا سيف  
سيف يبصله بحده_ يلا  بينا 






خدته ومشيت وروحنا علي الكورنيش 

سيف_ ادينا بعدنا بما فيه الكفايه. فهميني بقا ايه شغل الحرامية ده 
مسك  تطلع بطاقتها وتدهالو_ اقرالي الاسم كده 
سيف_ مالو اسمك بموضوعنا دلوقتى 
مسك بانفعال_ اقراه يا سفيان اقرااه 
سيف بتنهيده_ مسك 
مسك_ مسك مراد.. الي اخره. يعني اختك والله اختك..بطل الهبل بتاعك ده 
سيف _ مفيش داعي تفكريني كل شويه.. اللي انا بعمله ده علشان انا اخوكي 
مسك _ اخويا يغير عليه الغيره دي ليه مفيش اخت بتتخطب يعني. امال هتعمل ايه لما اتجوز 
سيف بغضب_ قولتلك قبل كده اني نسيت وعلشان انا زفت اخوكي لازم اعمل كده مش هقبل ان اختي تتصرمح مع واحد كل اللي يجمعهم خاتم 
مسك بانفعال_ ماشي ياسيف مش عاجبك الخاتم. انا هتجوزه الاسبوع الجاي. بس ممكن ترحمني بقا علشان كده هتخليه يسبني 
سيف _ دا لو  عند اهله دم يسيبك 
مسك بحده_ انا عاوزاه  ولو عملت حآجه تانيه او زعلته بكلمه انا هسيب البيت ومش هتعرفلي طريقة وارتاح منك 
سيف_ كل دة علشان خالد. هو فيه ايه مميز عشان تعملي علشانه كده 
مسك_ بحبببه  بحبه  فيه سبب اكتر من كده
سيف بتنهيده_ مفيش.. انتي حره بس لغيت ما تتجوزو مش هسمحلكم تتجاوزو في تصرفاتكم ولا تمشي من البيت زي الحرامية اظن مفهوم 
مسك _ مفهوم هاستحمل الأسبوع ده فدا اني اخلص منك
سيف_ كرهتيني  بسرعه كده 
مسك_ من عمايلك 
سيف_ انا بعمل كده علشان خايف عليكي مش عاوزك تندمي بعدين 
مسك تبص بعيد ودموعها تنزل_  متخفش مش هندم  خالد مش هيطلع اخويا   وبتمشي وتسيبه 

سيف  

كنت  بفكر ارمي نفسي  من علي  الكوبري او اضرب نفسي  بالرصاص  عشان  ارتاح  من الحاله  اللي  وصلتلها..  
وفكرت ارجع  امريكا  تانى  بس  اكيد  مش  هينفع  بعد  ما عاصم  بلغ عني وعلشان  بابا مش  هيستحمل.  اسيبه تاني  ..  والاهم اني  مش  هقدر  ابعد عنها  ...  افكار كتير  كانت  في  دماغي  ولقيت انسب حل هو  اني  اتعرف  على  واحده  تنسيني اي حآجه  حصلت  ..  بس  هي  مين  مكنتش  عارف  

روحت  البيت  بعد  وقت  طويل  لقيت  خالد  وريم قاعدين مع بابا  

مراد_ أخيرا  جيت   تعاله  سلم على  ضيوفنا 
روحت  عندهم  وسلمت  وقعدت جمب  بابا 
ريم _ عامل  ايه  يا سيف  





سيف _ كويس  وانتي  
ريم _ الحمدلله  ..  من بدري  مستنينك 
سيف _ خير  
مراد _ الاستاذ  واختك مُصرين يخلو الفرح  الاسبوع  الجاي  
سيف  _ اه..    الراي رأيك  
خالد _ يعني  انت  موافق  
سيف _ انتو صحاب  القرار 
مراد _ انا  من الصبح  اقولهم خلينا  لشهر الجاي  وهما مش  موافقين 
سيف _ براحتهم يا بابا مش  هتفرق بعد  اسبوع  او بعد  شهر  
خالد  _ انا  بقول  كده  بردو.  انا  جاهز  ف ليه  نستنا 
سيف بقرف _ من الواضح  ان العريس مستعجل فعلاً  .  وافق يا بابا 
مراد _ مااااشي موافق هو انا منفسيش افرح 
سيف  _ طيب  عن اذنكم 
مراد _ رايح  فين  يابني  استنا لسه  هنتكلم
سيف _ انا  معرفش  طبيعة الكلام  في  المواقف دي.  البركة  فيك انت 
ريم _ استنا  انت دايما  ملكش في  حآجه  كده  
سيف بخبث  _ لا ليه  .  بس  انا  مصدع ولازم  ارتاح  .  الف مبروك  

مسك  بتدخل  وفي  ايدها  العصير  وتتهرب من النظر ليه 
سيف يوقف _ عروستنااا جايبه العصير  بنفسها.  هاتي  عنك وبياخد منها  العصير  . تعالي  اقعدي  جمب خطيبك  






مسك  تقعد  جمب  خالد  ومتردش عليه  
سيف _ خساره  تليفوني فصل شحن  كنت  صورتكم 
مراد _ انت مش  كنت  هتدخل 
سيف _ خلاص  غيرت رايي مش  هكسف ريم  ..  تحبي  تطلعي  في  الجنينة  شويه ونسيب العرايس يتكلمو.  وانت يا بابا  قوم  وسيبهم قاعد ليه 
مراد  يبصله  باستغراب  _ حاضر  يابني  اقوم مقومش ليه  .  بس  انا  هروح  اوضتي شويه وراجع 
سيف  _ اتفضل  
بيمشي مراد  وهو  بيوقف قدامهم ويبص عليهم بإبتسامة  " لو اعرف  ازغرت كنت  زغرتلكم 
ريم _ انا  بعرف  
سيف _ طيب  مستنيه  ايه 

ريم  تزغرت زغروته طويلة  

سيف _ بتعرفي  تزعرتي حلو،  مش  كده  
خالد _ اه  هي شاطره  في  الزغريت 
سيف  يبص  لمسك بإبتسامة  ويشدها من ايدها  ويحاويطها بايده  بغيظ  ويبتسم ابتسامه  غريبه _ اختي  الصغيره  هتجوز  ياااه 
مسك  تذق فيه  ومتقدرش _ وسع  نفسي  بيتخنق 
سيف _ اختتتي  وبابركلها  فيها  ايه دي 
مسك  بنرفزه _ وسسسع بقا 
سيف  يتمسك بيها  اكتر _ مش  هوسع  ما تقولها حآجه  يا خالد  
خالد  بحيرة _ حآجه  يامسك 
سيف _ ههههههههههههههه  دمه خفيف   اوي قد ايه  انتي  محظوظه لطافه وخفت دم  وشياكه  
مسك  تشد في  نفسها  وهو  متمسك بيها  لسه
سيف _ ما تهدي هو  انا  هاكلك انا  اخوكي  طيب  اوريكي البطاقه فاكره البطاقة 
مسك  تهدا  وتغمض عينيها  وتاخد نفسها  بالعافيه  وهو  يمشي  ايده  علي  شعرها  وبابتسامه باهته _ الف مبروك  ياختي  
مسك بلخبطه_ عقبالك  
يبعدها عنه ويبصلها   _ مش.هتاخر وهتسمعي خبر حلو عني قريب 
مسك _ كويس،، ياريت  تعجل بس    
سيف  _ حاضر  .  يلا  اقعدي مع  خطيبك    هسيبكم عشان  مطلعش وحش   اهو 

سبتهم وخدت ريم  وروحنا  الجنينة  

ريم  _  اول  مره  اشوف  اخ بيغير علي  اخته زيك  كده  





سيف  بتنهيده _ معايا  كام  اخت عشان  مزعلش لما  تجوز وتسيبنا 
ريم_ وهي  هتروح  فين  يعني  كلها نص ساعه  وتكون  عندها  
سيف _ بنسبالي  النص ساعه  دي  عمر كامل  
ريم _ قد ايه  انت طيب  مش  باين  علي شكلك  
سيف  _ ههههه  طيب  اووي  لو كنتي تشوفيني في  امريكا  وانا  بوزع طيبه كنتي  انبهرتي 
ريم _ كنت  بتعمل  ايه  يعني 
سيف  _ كنت  فاتح  مكتب وبستقبل فيه  متبرعين بدم  شغلتي كلها  كانت  ليها  علاقه  بدم 
ريم  باعجاب_ قد  ايه انت  انسان   اللي  زيك  خلصو 
سيف  _   ميرسي  .. هو  انتي  مرتبطه  
ريم  بإبتسامة  باهته _ مطلقة  
سيف _  ده  مين  اللي  يعرفك ويسيبك  
ريم  بإبتسامة _  واحد  كده  ...  بس  مكنش  في نصيب....   بتحصل 
سيف _ وبتفكري تجوزي تانى  
ريم  بإبتسامة _ لو في  حد  كويس  وعجبني  ممكن  ليه  لأ 
سيف  _ انتي  جميله  ودمك خفيف  واكيد  هتلاقي 
ريم  بخجل _ ميرسي  

لما  ركزت معاها  قولت  ليه  لا  ممكن  تكون  هي  دي اللي  اقدر  احبها  وتخرجني من اللي  انا  فيه  ..  واديني  هاقبلها تاني   الفتره  الجايه  ولو حسيت  بحاجة  نحيتها هطلبها.   بس يارب  احس

بعد  شويه لقيت  مسك طالعه  وهي  مستعجله وبتجري علي  العربيه  .  سبت ريم  وروحت  وراها وقبل ما تطلع  دخلت  معاها  العربيه  

مسك _ مش  وقتك اطلع  انا  مستعجله 
سيف _ بتجري ليه  كده  
مسك _ ميادة  اتخطفت  .  انزل بقا  
سيف _ اطلعي  طيب  انا  هروح  معاكي  
مسك  بزهق _ طيب  
 

تعليقات