Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني على الانجاب)الفصل السابع7بقلم منه سمير


رواية اجبرني على الانجاب
الفصل السابع7
بقلم منه سمير 


ليل بحده‍ قربي تعالي
كاميليا قربت منه بخو*ف واول ما قربت منه شد **ها من شعرها قعدها جمبه

كاميليا بأ* *لم :ااااه.. شعري

ليل بغ*ضب وعص*بيه :مييين داااا

كاميليا كانت مر**عوبه منه وخا**يفه ومش عارفه ترد تقوله ايه…..




جذ**بها شعرها بقو**ه اكبر فصر*خت بأ*لم وو "**جع :ااااا،،نطقي مين دااا

كاميليا ببكا*ء وخو*ف : طاااب اهدي وسي**ب شعري لو سمحت وانا هقووولك

ليل بحد*ه :قسما بالله لو كذ**بتي في حرف تااااني ما هخليكي تعر**في تنط**قي تااااني يا كاميليا

ردددي وافتحي الاسبيكر

كاميليا حاولت تقوم من مكانها

ليل قعدها عنو**ه عنها قائلا بحد**ه : هناا قداامي





كاميليا فضلت ثوان وفتحت الخط وايدها بتتر**عش كل دا خلي شك ليل يزيد فيها اكتر

كاميليا بصوت ضع*يف :الو

كريم :كاميليا اي بكلمك من بدري مبترديش ليه ع العموم انا عندي ليكي خبر حلو اوي انا لاقيت جدتك اخيرا

خلاص يا كاميليا معدتيش مض،طره تفضلي مع البني آدم دا لحظه واحده كمان هاخدك انتي وجدتك ونمشي بعيد عن هنا

كريم كان بيتكلم بشغف وفرحه كل ما عقله 




يتصور انه ممكن يكون مع البنت ال طول عمره كان بيحبها قلبه بيفرح اكتر وانه خلاص جاتله فرصته عشان يقدر يثبت حبه ليها

كريم باستغراب : اي يا كاميليا انتي مش فرحانه ولا ايه

كاميليا بد*موع :ك كريم

كريم بق*لق :انتي كويسه

وفجأه صوت الخط اتقطع…….

ليل اخد التليفون من كاميليا وقلب فيه وفجأه التليفون كان ميت،، حته ع الارض

وقبل ما كاميليا تتكلم كان واقعه ع الارض بص*فعه قويه من قب*ضه ليل

ليل بغ*ضب أعمى :بتخو***نيني يااا زبااا***اله وجايه هنا عشان تهر****بي مع الحيو****ااااان دااا طب ورحمه ابويا لاند*****مك ع اليوم ال اتولدتي فيه يا ******

كاميليا حست بد***وخه ودا**ور شديد بسبب قب***ضته القويه فتخدثت بض*عف ودمو**ع تنهمر، من عيونها : مااا خو*نتكش و والله ك كريم يبقي جارنا من زماان

صر*خت متأو*هه بو***جع رهيب بسبب ضر*بته القو*يه في بطنها

:اسمه لو نطقت*يه ع لسانك تاني قسما بالله لاكون قطعهو****لك خالص سمعاني

فااااااهمه

اومأت بضع*ف َوهي تب*كي بحر**قه :ف فاهمه

ليل بصوت مر**عب :عدنااااااااااااااااااان

جاء الحارس في الخارج

تاخد الموبايل دا آخر رقم عاوز اعرف مين صاحبه ويكون عندي انهارده في الكراج ومتروق عليه فاهم ظبطو**ه….

رجع إليها بطلته المخ*يفه

حبست أنفاسها بخو*ف وهي تشعر بأنها الان تلتقط اخر أنفاس لها

جذ*بها لتقف في محاذاته :انتي ال اخترتي الطريق دا يبقى تستاهلي كل ال جاي ليكي

كاميليا بض*عف ودمو*ع : ليل ارجوك اسمعني الأول ووو

قب*ض ع فكيها بع*نف فاغم*ضت عيونها بت*عب وا*لم

ليل :ان مكنتيش عاوزه ان الليله دي تبقي ا***خر ليله في عمرك تخر*****سي خالص ومتسمعنيش صوتك نهائي

يلاااااااااا

القى بوجهها عباءه سوداء لترتديها حتى يخرجوا من تلك الحاره لبستها دون أن تتفوه بكلمه

*****

توقفت السياره امام امام احدي المكاتب الراقيه تطلعت كاميليا عليها ولكنها صد*مت صد*مه حياتها حين رأت ع جدران هذا المكتب جمله مأذون شرعي….

لتزد*اد نبضات قلبها خو*فا مما سيحدث بعد قليل…

لتفيق ع ليل وهو يعطي لها شيئا ما ويا*مرها بأن ترتديه
كاميليا :ايه دا

ليل :

كاميليا بصد*مه وهي تمسكه :نقاب

ليل :هتلبسيه واحنا بنكتب الكتاب وايا*كي الشيخ يحس باي حاجه جوا(ليل لبسها نقاب عشان العلا*مات ال في وشها متكونش باينه)





كاميليا : انت بت*ظلمني… انت بتغ*صب عليا اني أوافق عليك للمره التانيه وانا مش عاو*زه

ليل بحد*ه :بمكالمه تليفون واحده اقدر اخليهم يفصلوا الاجهزه عن جدتك وير***موها برا

كاميليا بصتله بصد**مه ومكنتش عارفه تتكلم او ترد تقول ايه من خو**فها منه وعلي جدتها

ليل بغ*ضب :اخل**صي مش هنوقف هنا طول اليوم البسيه








**************؟؟*****

لبست كاميليا النقاب

وتم كتب الكتاب وخرجوا من عند الماذون…..

واول ما خرجوا كاميليا اغ*مي عليها…

******

ليل اشتال كاميليا وكلم الدكتور وصل ع البيت بسرعه والدكتور قاله انها مكلتش بقالها فتره وضغطها واطي وكتب ليها فيتامينات ومشي

ليل راح عند كاميليا وفك ليها النقاب

كاميليا فتحت عيونها وشافت ليل وهو قريب كدا كانت لسه هتصر**خ بس هو كت*م بوقها بسرعه ورمى النقاب جمبه

كاميليا هدت لما عرفت انه كان بيشيل ليها النقاب بس مش هيأذ**يها

هاا فو***قتي وبقيتي احسن؟
كاميليا اومأت بتو**تر

ليل بهدوء مخ*يف :تمام.. قوليلي بقا خرجتي اليوم دا بالليل ليه ومع مين؟؟

كاميليا بت*عب وبكا*ء :ل ليل ارجوك لو سمحت مش قاد**ره اتكلم في حاجه دلوقتي

ليل رفع ايده ور*جع خصلات شعرها لورا… كاميليا خا*فت وخب*ت وشها فكرت انه هيضر*بها تاني

ليل وهو ع نفس هدؤه المخ*يف :انا مش قايلك مافيش خروج برا باب البيت لأي سبب كان

جذ*ب خصلا***تها بقو**ه :حصل ولا لا

كاميليا بأ***لم : اا حصل




ليل :حلو وقولتلك لو خرجتي هيحصل فيكي ايه؟؟

كاميليا عيط*ت بتعب وخو**ف من ليل :اا اناا اااسفه

ليل بتجا**هل كأنه لم يستمع لاسفها هذا بتاتا: مين ال خرجتي معاه بالليل اليوم دا يا كاميليا؟؟

كاميليا بصر**اخ :والله ماااا كنت بخَوو***نك ولا خن**تك مع حد ااافهم بقاااااا

*****
جرا يا اي ميرفت ليل فين هنفضل كتير مستنيه ينزل ولا ايه




ميرفت بتو**تر فقد علمت برجوع كاميليا مره اخرى الي هنا وتخ*شي ان يحدث اشتبا***ك بين ليل وصديقتها…

ميرفت بتو**تر : لا يا حبييتي تلاقيه بس بياخد شاور ويرجع علطول

استعمت مايان وفي فتاه في العشرين من عمرها صوت صر**اخ انثوي

اي الصوت دا؟؟

ميرفت بضي*ق :اكيد حد من الجيران انا طالعه استعجل ليل

مايان بضي*ق :شايفه يا مامي قولتلك هيحسوا كدا اننا فر***ضين نفسنا عليهم

مايان والدتها (اختصارا هتخلي اسمها مي)،: بس اسكتي انتي عارفه لو اتجوزتي ليل الهوارى اي ال هيحصل هتنتقل نقله تانيه خالص وبعدين فرضين نفسنا ايه ليل طول عمره معجب بيكي وانا نظرتي متخيبيش

لو*ت مايان طرف فمها بيا*س وض*يق وهي غير راضيه ع هذا الوضع تماما لطالما أعجبت بليل ووسامته وتمنت فقط أن يبالها نفس الإعجاب والقليل من الاهتمام ولكنه لم يفعل لتسيطر غليها كبرياؤها فهي الان جالسه تنتطره وهو لا يبالي….

***

ميرفت بغ*ضب :اييي الصوت دا انت بتعمل ايه في البنت؟؟





وليييه جبتها تاني هنا؟ رجعتها ليه؟؟

ليل خرج برا الاوضه ال فيها كاميليا وقف*ل عليها ووقف مع مامته ولاكانه سامع متجا،،،هل تمام صوت وتو***سلات كاميليا

ميرفت :ماشي يا ليل مش مهم دا دلوقتي يلا انزل عشان في ضيوف مستنيك بقالهم كتير تحت

ليل :ضيوف مين 

ميرفت :مي صحبتي وبنتها مايان مش قولتلك هنعزمهم ع الغدا عندنا

ليل :دول ضيوفك انتي يا ميرفت هانم وأعتقد اني مقولتش اني موافق اصلا ع العزومه دي

ميرفت باقتضا***ب :يعني ايه يا ليل هتخرجني قدامهم يعني

هما عارفين انك هنا

ليل تليفونه رن :ابقى استاذتي منهم وغادر الفيلا باكملها

**

عند كاميليا قامت من ع الارض بت*عب وهد**ت لما سمعت صوت عربيته وعرفت انه مشي

راحت تغسل وشها واول ما شافت علاما**ت ايد ليل ع وشها قعدت تع**يط وهي بتفكر في كل ال حصل…. وخو***فها كله الوقتي ع جدتها ممكن يكون رايح عندها الوقتي ويعمل فيها حاجه الحاجه الوحيده ال ريحتها من ناحيه كريم انه ك*سر التليفون ف مش هيعرف يوصله 

طبعا كاميليا متعرفش ان ليل وصي الحراس بتوعه انهم يوصلوا ليه بأسرع وقت

متعرفش ان الخطر كله في الوقت دا كان ع كريم مش جدتها

قعدت تصلي وتدعي كتير وهي بتعي*ط لحد ما نامت من التعب




*****

في مكان قديم مظلم ومهجور

ركن ليل عربيته ونزل هو والحراس بتوعه

عدنان :موجود جوا يا ليل بيه

دخل ليل المكان وصوت خطواته مسموعه وقويه لحد ما شاف شاب مر*مى ع الارض وفي كد**مات واصا**بات في وشه وجسمه كله

وتقريبا شبه مغ*مي عليه من التعب والأ***لم

وفجأه دلو من الماء البارد سكب عليه مباشره ليتن**فض جسده من البرد

قرب ليل منه وو



    
            

تعليقات