Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت قدري ) الفصل الثامن8بقلم هديل المعداوي


 
رواية انت قدري 
 الفصل الثامن8
بقلم هديل المعداوي


كريم بفرحه الحمد لله و ذهب بسرعه جدا لها و عندما دخل الغرف اتصدم مما شاهد

كان في ضابط بيحقق مع قدر و بيخاد اقولها و هي بتتكلم بالعافيه


كريم بعصبيه و زعيق انت بتعمل ايه هنا

الضابط لازم ناخد اقوال مدام قدر

كريم بعصبيه و انت مش واخد بالك انها مش قادره تتكلم لما حالتها تتحسن ابقا تعالي خد أقوالها

الضابط بس

كريم مبسش لما تتحسن هبقا اكلمك و اتفضل بقا عشان محتاجه تستريح





الضابط حاضر ي كريم بك و غادر

قدر بتعب اهدي ي حبيبي محصلش حاجه لكل ده

كريم قعد جنبها و بأس أيدها عامله ايه ي حبيبتي


قدر حبيبتي؟!!!





كريم بحبك ي اغلي من حياتي

قدر بإبتسامه انا بخير

كريم قومي بقا عشان نعمل العمليه و تشوفي تاني

قدر بترجي لا ي كريم عشاني مش عايزه اعملها

كريم ليه ي حبيبتي قولتلك أنا معاكي و مش هسيبك

قدر خايفه

كريم من ايه

قدر بدموع من الدنيا خايفه افتح و اشوف والدي ازاي هقدر اشوفه في السجن بسببي مش قادره اتخيل ازاي اب يحاول يموت بنته تعبانه ي كريم مش قادره ربنا يرحمك ي امي





كريم بحنيه انا جنبك متخافيش

ام كريم جت هي و يوسف

ام كريم حمدلله علي سلامتك ي بنتي عامله ايه

قدر بخير ي امي بقيت احسن

يوسف حمدالله على سلامتك ي مدام

قدر صوت مين ده ي كريم

كريم بضحك طب ردي عليه الاول ههههه

يوسف اعرفك بنفسي انا اسمي يوسف الهواري


قدر اهلا بيك

كريم بغيره روحي ي ماما انتي و يوسف خليكوا مع ملك

قدر ملك مالها





كريم مل……قطعته امه

ام كريم لا ولا حاجه ي بنتي

قدر بقلق ملک مالها ي امي

ام كريم مفيش ي بنتي استريحي انتي بس و انا موجوده لو عايزه حاجه في اي وقت قوليلي

قدر بقلق تسلميلي ي امي

و غادرت ام كريم و يوسف

يوسف مقولتلهاش أن ملك عملت حادثه ليه ي طنط

ام كريم عشان ي بني هي تعبان هتقول عايزه اطمن عليها و انا مش عايزه اتعبها و كلها كام يوم و هيخرجوا

بعد 10ايام 🕗🕓🕔🕠🕕🕞🕝🕜🕛🕛

ملک و قدر خرجوا من المستشفي و الضابط جه ياخد اقولهم في قاضيه ملک و قاضيه قدر كريم في قاضيه ملک اتهم سهر




 أما في قاضيه قدر موجهش اتهام لاي شخص و قال إنه كان لابس حاجه علي وشه و لما الحراس جم نط من الشباك و هرب و محدش قدر يلحقه و خلي الكل يقول كده






في مكان بعيد و بالتحديد في مخزن قديم منعزل كان شريف يجلس علي كرسيا مربط الايدي و الأرجل

شريف بتعب خرجوني من هنا انا معملتش حاجه

حمدي … بس ي راجل انت

مدحت.. هش اسكتوا كريم بيه وصل

كريم دخل ايه الاخبار


حمدي مرداش يقول حاجه ي كريم بيه

كريم بعصبيه طب تعالوا




كريم ها بقا مش ناوي تقول الحقيقه

شريف حقيقه ايه

كريم مين أهل قدر الصراحه بقا انا مش داخل دماغي حكايه انك ابوها دي إنما ما نزلك دمعه و هي غرقانه في دمها بسببك

شريف بشر و طمع مليون جنيه و انا اتكلم




كريم و هو بيبصله بقرف موافق اخلص

شريف بدأ يحكي لكريم حكايه قدر و اللي هي

((( قدر فعلا مش بنت شريف يلاااااا نرجع لوراه اوييييي قبل ما قدر تتولد

كان في واحده عايشه مع جوزها في شقه و كانوا مبسوطين جدا في حياتهم كانت ست جميله و جذابه جدا اتجوزت عن حب 




و بعد جوازها ب سنه كانت زغاريط ملئه البيت فرحه بمولوده جديد و الاب قرر يسميها قدر ابو قدر الحقيقي كان شغال ضابط و مره راح الشغل مرجعش استشهد كان في كمين و ناس هجمت عليه قتلت كل




 اللي موجودين ساعتها ام قدر مردتش تتجوز و فضلت عايش لبنتها و ذكرياتها القليله مع جوزها اللي مقويها و في يوم اجي شريف سكن في الشقه اللي قدمهم و عرف حكايتها و كان معجب بيها اوي اتقدم 


عليها و رفضته حاول بكل الطرق يتجوزها هي بترفض لحد ما في يوم خطف قدر و قالها بتجي تعيش عنده ل مش هنشوف بنتها تاني وافقت و راحت



 فكرت هيتجوزها بس هو كان عايز ينتقم فضل مشغلها خدامه عنده و وقت ما يجيله مزاج يروح لها و غصب عنها بياخد اللي عايزه و من غير جواز و كانت





 تزل تشتغل و تصرف عليه و فضلوا علي الحال ده لحد ما قدر بقا عندها 10سنين و امها كانت في عذاب الحاجه الوحيده الحلوه في حياتها شوفت حب بنتها




 ليها بس مقدرتش تستحمل العذاب ده و فارقت الدنيا و ساعتها شريف اتجوز و مراته كانت مشغله قدر عندهم و لما كبرت شويه خلتها تشتغل و تصرف عليهم ))

بعد ما خلص شريف الحكايه دي كريم كان هيتجنن من كم انعدام الرحمه و الانسانيه اللي شريف اتعامل بيها و فضل يضرب شريف بكل قوته لحد ما البوليس دخل و بعدهم عن بعض و اخدوا شريف و طبعا سجلوه اعترافه و ده بالاتفاق كريم مع الضباط

رجع كريم بيته و كان مش عارف يعمل ايه .

كريم بصوت عالي ماما قدر مل 


ام كريم ايه ي بني في ايه

ملك نعم ي كيمو

كريم هاتي قدر و تعالي ي ملک

ملک حاضر

ملك جابت قدر و قاعدتها علي كرسي و قعدوا كلهم

ام كريم في ايه ي بني قلقتني

كريم حكي ليهم كل حاجه



قدر فضلت تعيط بهستريه و تصوت و تخبط في كل حاجه و بتردد الكلمات دي (( ي رب اموت عملتله ايه انا ي رب خدني اااااااااه)

كريم قام و حضنها و فضل يحاول يهديها

قدر زقته ابعد عني ابعد عني الإله و طلعت تجري لبرا

ملک بشهقه كريم دي طلعه علي برا

كريم طلع يجري وراها قدر استني هتتخبطي

قدر بتجري و هي بتصوت و تعيط و مش شايفه حاجه طبعا لحد ماا

قدر بصويت ااااااااااه…………

                        الفصل التاسع من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات