Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاناتي مع زوجة اخي)الفصل الاول1بقلم ايات الرحمن


 رواية معاناتي مع زوجة اخي)

الفصل الاول1

بقلم ايات الرحمن




كان موقف صع"ب جدا لما حب عمري سابتني واتزوجت اخويا توأمي والأصع"ب من كدا لما صحيت تانى يوم زواجه علي صوت جري في البيت وسمعتهم بيقولوا ان هو اتو"في بسبب ان الذئاب هجمت عليه وهو راجع بعد ما وصل اهل زوجته وراجع البيت 


انا محمود 28 سنه من عيله ريفيه حكايتي غريبه شويه شكليا عادي ماديا الحمد لله علي كل حال ودا احمد اخويا توأمي حبينا بنت بدرجة جنو"ن وكنا مستعدين نقدم ليها روحنا عشان ترضي


لكن هى حبت واحد بس فينا وهو احمد واتخطبوا 

كنت دايما بتابع خطواتهم ضحكهم هزارهم خروجهم 

اتمنيت كتير اوى اكون مكانه 

مع اكتر بنت حبيتها في حياتى 


لحد ما مر سنتين وجه يوم زواجهم كان يوم بالنسبه ليا عادي مش مميز مش فرحان ولا زعلان لان قررت لازم انساها من وقت ما تم عقد قرانها علي اخويا وهى مابقاش من حقي اسلم عليها ولا اتخطي حدودى معاها


كنت واقف وبتفرج من بعيد ومبتسم علي فرحة اخويا وتوأمي اللي كنا دايما نخطط ان لما نتزوج هنكون مع بعض ونتزوج اتنين اخوات 


رجعت بالذكرايات لسنين بعيده اوى ولقيت ان مش لازم اقف مكانى كدا وان لازم اروح افرح لاخويا لو هو مكانى كان زمانه برغم الالم اللي حاسه بيضحك عشان مايقلش من  فرحتى بيوم زى ده






روحت وسلمت عليهم وشاركته فرحته ووصلته كمان بعربية واحد من اصدقائي لحد بيتنا اللي هو بيت العيله


كنت شايفهم ايديهم في ايد بعض وفرحانين اوى 

لحد ما احمد شالها والكل ضحك عليه وهى كانت مكسو"فه من كدا


شالها وطلعوا واهلها معاهم وطبعا من عوايد بلدنا ان اهل العروسه او الزوجه مش بيباتوا عند بنتهم 

الوقت اتأخر وكان لازم يرجعوا وخصوصا ان فيهم والدتها واختها 


والدتى طلبت منهم يفضلوا لحد الفجر حتى لكنهم رفضوا وقالوا ما ينفعش


كان لازم احمد يوصلهم شويه ويرجع حتى لحد مايلاقوا مواصلات 

دخلت اوضتى وقفلتها عليا وقررت ان خلاص لازم اخرجها من قلبي للابد


شيلت المخده وحطتيتها علي رأسي وصر"خت بقوتى عشان اطلع الطاقه السلبيه اللي جوايا

غمضت عيونى ورفعت رأسي لفوق وقولت خلاص هنساكي وهحاول علي اد ما اقدر


فضلت قاعد شويه لحد الفجر وانا قاعد مكانى لحد ما غلبني النوم


ما كملتش ساعه وصحيت علي صوت ناس متجمعه وصر"يخ فكرت والدي حصله حاجه لان هو كان تعبان بالليل


قومت بفز"ع وفتحت باب اوضتي لقيتها قدامي ولسه بفستان زفافها 


كانت حاجه غريبه شويه بس لقيتها جريت علي برا 

فكرت للحظه ان احمد اتج"نن مش هى دي اللي كان هيمو"ت عليها


طلعت انا كمان برا عشان اشوف هى بتجرى ليه


 وجيت اصعب لحظات عمرى كله لما لقيت امى قاعده بتصر"خ والكل متجمع وفي د"م علي الأرض وفي حد متغطى 

ولقيتها بتحاول تكشف وشه لكن اللي واقفين كانوا بيمنعوها 


قربت وانا مش فاهم حاجه لكن اهل البلد منعونى وتيجي رياح عاليه نسبيا ويتكشف الغطاء واشوف احمد اخويا قدامي 






متو"في ومش فاضل منه غير اجزاء بسيطه الذئاب. اكلته وما سابتش فيه غير بسيط مش شايف في . وشه غير نصه بس ومش النص كله جزء بسيط منه

ماحسيتش بنفسي غير وانا قاعد مكانى علي الأرض وببص عليه وبحاول اصحى من الكا"بوس ده لكن مش عارف




                           الفصل الثانى من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات