Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2 الفصل السادس والاربعون 46 بقلم فاطمة حسن

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني 2

 الفصل السادس والاربعون 46

 بقلم فاطمة حسن


تمارا طلعت فوق وقفلت الباب بمفتاح وفضلت قاعده ف الاوضه بتحاول تفكر هتعمل اي وهتصرف ازاي مع اياد 

تحت 

اياد فضلت قاعد ماسك دماغه بغضب بيحاول يعمل كل حاجه علشان ياخد حقه من كلامها بس بردك مش عايز يعمل كده فيها

اياد قام بغضب وطلع ع فوق وحاول يدخل الاوضه لاقه الباب مقفول 

اياد بغضب .افتحي ي تمارا 

تمارا فضلت ساكته وهي بتبص ع الباب بتراقب

اياد بغضب .تماااار

تمارا.....

اياد فضل يضرب الباب لحد ما اتكسر  ودخل لاقها واقفه بخوف 

اياد قرب منها بغضب ومسكها من أيدها.انتي هناك مجرد خدامه وبس يعني تسمعي الكلام علطول وخليكي عرفه أن  مفيش حد يقدر يحميكي مني ف احسلك تسمعي الكلام لاني مش هكون مسؤول عن تصرفاتي انتي سمعني واللي حصل دا لو حصل تاني حتي لو بلغط هندمك فاهمه

تمارا هزات رأسها بخوف ودموعها بتنزل بصمت

اياد بصلها بضيق ولف واتكلم بجمود مصتنع.يلاا اعملي اللي قولتك عليه .وكمان تجهزي الاكل 

اياد خرج بسرعه قبل ما يضعف وخرج برا 

اياد فضل واقف قدام المياه وسرحان وكل  كلمه قالتها لسه بتردد ف دماغه 

اياد بوجع.خلاص فوق كل اللي حصل هنا كان مجرد تمثيل مفيش حاجه حقيقية حصلت هنا اللي حصل كان مجرد كدبه

اياد فضل قاعد برا

وجوا تمارا قامت تعمل زي ما قالها بخوف لحد ما تعرف تتصرف وتهرب من هنااا

.......

عند مراد 

كانوا لسه قاعدين معا 

مراد كان رافض ينام أو يخلي حد ينام ولسه بيدور عليها

ياسين كان قاعد بيمسح ع وشه بتعب.

اسد بصوت عالي .اهداا بق شوي يمراد

مراد بغضب.اهدا ازاي وانا معرفش فين مكان بنتي هاااا ولاا اعرف الحيوان دا عمل فيها أي 

حازم بصلو بضيق وسكت 

ياسين قام بضيق . قولنا جوزها هيعمل فيها أي يعني 

ف الوقت دا دخل أسر وقال .مفيش اي معلومات عنه خالص .قلبنا الدنيا عليه مفيش حاجه

.....

في فيلا اسد 

ندي رحت هناك بعد ما إصرار ملك أنها تفضل عندهم لحد ما الموضوع دا يحصل 

فريده بتوتر . حصل حاجه جديده ي ماما 

ندي بتعب من تصرفات اياد وأنه عمره ما كان طايش بشكل دا .ابدا لسه مش عارفين مكانهم ومراد ع آخره 

ملك مسكت أيده.خير أن شاءالله.اطلعي ارتاحي شوي وأنا هطلع اطمن ع حور 

ندي هزات رأسها بهدوء وطلعت مع فريده

وبعد ما دخلوا الأوضه .

فريده بهدوء .ارتاحي شوي ي ماما وان شاءالله خير .

ندي بتعب .مش عارفه من امتا واياد بيتصرف كده يخطفها معقول 

فريده..نتكلم بعدين.ارتاحي انتي 

......

عند منه وايهاب 

منه قامت وخرجت بهدوء وقالت هي بتبص ع الشقه بقرف .مش هتقوم 

ايهاب بستغراب.قوم ليه . محتاجه حاجه

منه ببرود.قوم اعمل الشقه وتجهز الغداء ولاا هنفضل من غير اكل 

ايهاب قام .اروق الشقه؟

منه بهدوء.ايوه امال مين هيعملها.ماما تعبانه واكيد مش هقدر تعملها وأنا كمان تعبانه ف مفيش غيرك ثم اكملت بتعب مصتنع .بس لو مش عايز أنا هستريح شوي وهقوم اعملها أنا

ايهاب.لاا خلاص خليكي انتي 

ايهاب قام وبدأ يعمل الشقه ومنه قاعده بهدوء تبص عليه

......

بليل 

عند تمارا

كانت بتحط الاكل ع السفره بتعب بعد ما فضلت طول اليوم تعمل ف الفيلاا

شوي ودخل اياد بعد ما فضل طول اليوم برا 

اياد كان بيتكلم ف التلفون بضيق .خلاص اقفل 

تمارا كانت بتبص ع الفون بتوتر بس اول ما اياد بص عليها نزلت عينها بسرعه 

اياد ابتسم بسخرية ورح قاعد علشان ياكل 

تمارا لسه هتتحرك علشان تتطلع .رايحه فين

تمارا بضيق وهي بتغمض عينها بفقدان صبر .هطلع استريح ولاا حرام اظن اني عملت كل اللي قولتلي عليه

اياد بعد ما بلع الاكل بهدوء .اقعدي . عايزه اتكلم معكي 

تمارا اقعدت بتوتر .ف اي

اياد سيب الاكل واتكلم.مراد بيه قاعد يدور عليكي

تمارا مقدرتش تمنع نفسها وابتسمت  بسعاده

اياد كمل بسخرية.الموضوع دا مضايقني جدا .ف دلوقتي هتتطلعي تجهزي كويس لاننا هنكلمهم فيديو كول علشان يطمنوا انك كويسه 

تمارا قامت بسرعه وهي بتهز رأسها أنها موافقه 

اياد قام وقرب منها واتكلم هو بيحرك أيده ع خدها.عارفه لو لعبتي كده او كده مره واحده مسك فكها بغضب .مش هرحمك ي تمارا وساعتها لو ابوكي فضل يدور عليكي ولو في سابع أراض مش هيلاقيكي 

تمارا حطت أيدها ع أيده بوجع وعينها اتملت دموع

اياد وهو لسه بيضغط ع فكها. احسلك تسمعي كلامي وتعملي زي ما بقولك أهو تتطمني عليهم وانا ف المقابل هرحمك مني شوي 

تمارا هزات رأسها بسرعه 

اياد سبها .

تمارا فضلت تمسح ع مكان ايد اياد بوجع وهي بتعيط بصمت 

اياد .يلاا .اطلعي اغسلي وشك وضبطي نفسك

بعد شوي تمارا نزلت واياد سحبها واتكلم بهدوء.قبل دا كلو خليكي عرفه أن ابوكي عبقال ما يفكر يوصلنا هكون اخدتك لمكان تاني بس ساعتها مش هتقدري تستحملي شري

اياد اتصل ع ياسين فيديو كول  

.....

عند مراد 

كانوا لسه قاعدين بيدورا عليها من غير امال 

لحد ما فون ياسين رن اللي استغرب جدا 

مراد قام بشك .مين 

ياسين .دا اياد 

مراد سحب الفون بسرعه وفتح 

وهنا ظهر اياد وتمارا

اياد بسماجه . عاملين ايه

مراد بغضب .انت فين . صدقني اللي عملتو دا أنا هحسبك عليه كويس اوي 

روح اتكلمت بسرعه. حبيبتي عامله اي طمنيني عنك 

تمارا اتكلم .أنا كويسه اطمنوا 

اياد بسماحة وهو بيقرب تمارا ليه اكتر . اهدا ي انكل .أنا عرف اني اخدتها بطريقه غلط بس اعمل ايه مش هقدر استغناء عنها وكان لازم اتكلم معها واصلحها مش كده يروحي

تمارا هزات رأسها بسرعه لما لاقت ايد اياد بتتضغط عليها

تمارا اتكلمت بهدوء وكسوف  وهي  شايفه نظرات مراد واد اي حاسس بعجز  .أنا اسفه ي بابا صدقني مكنتش اعرف انه هياخدني ونسافر كان لازم اكلمك علطول واقولك 

مراد صرخ بجنون.انتي بتقولي انتي فاكرني عبيط هصدق العبط دا ثم أكمل بخوف . متخافيش ي حبيبتي أنا هوصلك 

تمارا ابتمست بحب وهي شايف اد اي مراد خايف عليها .صدقني أنا كويسه وكل يوم هكلم ثم اكملت وهي بتحط رأسها ع كتف اياد . لحد ما اياد يقرار امتا هنرجع وصدقني هنرجع قريب .مش كده ي حبيبي

اياد ابتمسم بحب غضب عنه وقال وهو بيرجع شعرها ورا ودانها . اللي عايزه هيكون

هنا اسد قال بسخرية.ما تبوسها احسن.تصدق انك تستاهل كل اللي هيحصل فيك لما مراد يشوفك ع تعب الأعصاب اللي حصل دا 

اسد حاول يلم المواقف

اياد .اعمل ايه هو السبب وكان عايزني اطلاقها ومش عايزني اتكلم معها

مراد اتكلم وهو ع آخره .انتو فين 

اياد بسماجه . في شهر عسل تاني والصراحة مش عايز اي ازعجك ف مش هقدر اقول لحد . وأنا اتصلت بس لان تمارا كانت عايزه تكلم انت وطنط مش اكتر

وقبل ما حد يتكلم كان اياد قفل

مراد حاول يتصل تاني لاقه الفون مغلق 

حازم كان ساكت متكلمش 

اسد اتكلم بهدوء.خلاص ي مراد . اطمنت.طلعت كويس اهي ومع جوزها اللي هو ابن عمها يمراد ابن عمها 

اسد قام . يلا ي ياسين انت وأنت ي اسر تعال ي حبيبي علشان تتطمن ع مراتك يلاا 

اسر هز رأسه بهدوء

اسد مشي وهو ياسين وأسر مع أنه عنده شك ف كل اللي حصل 

حازم قام هو كمان لكن مراد قال بجمود .عرف أن كل دا كدب مش كده

حازم اتكلم بهدوء.لااا مش عارف غير أن ابني بيحب تمارا ومش هيسمح لحد يبعدها عنه حتي لو انت الحد دا  .هما مع بعض ي مراد والبنت كويس اظن كفايه كده وكلها فتره ويرجعوا .بعد اذنك 

حازم خرج بسرعه وهو مضايق من نفسه 

مراد قاعد بضيق وماسك دماغه بغضب

روح قربت منه بتوتر.اهدا يمراد مش كده 

مراد بغضب .اهدا ازاي والحيوان دا معرفش عمل معها اي.لازم اعرف هما فين ومش هتسريح لحد ما الاقيها واتاكد بنفسي أنها كويسه 

......

عند تمارا واياد 

اول ما اياد قفل الفون 

تمارا خرجت علطول من حضنه واتكلمت بدموع.في حاجه تاني 

اياد بهدوء .لااا 

تمارا جريت ع فوق ودخلت أوضتها وقفلت الباب بمفتاح واترمت ع السرير وفضلت تعيط 

تحت اياد مسح على وشه بتعب

.......

عند أسد وياسين واسر 

كانوا وصلوا الفيلا

كانوا ملك وفريده وندي وحور قاعدين مع بعض 

بعد ما أسد كلم ملك وقالها أنهم ف الطريق 

ملك قامت بسرعه.حصل اي 

اسد بهدوء .مفيش طلعوا ف شهر عسل وأنه اخدها كده علشان مراد رفض يخلي يكلمها وهي كويسه ومبسوطة

اسد كان بيحاول ياكد الكلام بس علشان اسر 

اسر اتكلم بتعب .ي حور نمشي إحنا

حور قامت وبعد ما سلمت عليهم ومشيت وهي وأسر 

ياسين كان واقف يبص عليهم بهدوء وقال .بعد اذنكم أنا 

وقبل ما حد ينطق كان طلع ع فوق

ندي قامت هي كمان .أنا لازم امشي أنا كمان 

اسد بهدوء.السواق برا هيوصلك لأن تقريبا حازم لسه عند مراد 

ندي هزات رأسها بهدوء وقالت .تعالي ي فريده عايزكي

ندي خرجت وسحبت فريده معها.في اي .ماله ياسين  بيبص كده 

فريدة مسحت ع وشها بتعب.عرف اني قولتك وفهم الموضوع غلط وقالي أنه هيطلاقني 

ندي غمضت عينها من اللي بيحصل مع ولادها.وعرف منين

فريدة فضلت تبصلها وفضلت ساكته .

ندي . بسببي مش كده

فريده اتكلمت بهدوء. متخافيش ي ماما أنا هعرف اتصرف معااا كويس اطمني

ندي بتوتر.متاكده .أنا ممكن اتكلم معااا 

فريده بهدوء.لاا معلش ي ماما أنا عرفه هعمل اي 

ندي حضنتها وقالت بهدوء .هكلمك اطمن عليكي

فريدة هزات رأسها وبعد ما ندي مشيت دخلت جوا 

جوا لاقت ياسين نزل  بهدوء ع السلم وقبل ما ملك واسد يطلعوا 

ياسين .أنا وفريده قرارنا أننا ننفصل

اسد وملك وفريده واقفوا بصدمه 

ملك بصدمه .ياسين انت بتقول ايه

ياسين بهدوء .بقولك اي يعني .خلاص أنا وفريده مش قادرين نعيش مع بعض اكتر من كده ف افضل حل أننا نسيب بعض 

اسد كان بيبص ع فريده اللي عينها اتملت دموع وقال .ودا قرارا نهائيا

ياسين هز رأسه بهدوء

اسد بهدوء.طالما انتو شايفين كده خلاص احنا مش هنقدر نعمل حاجه.بس ياريت تستحملو كام يوم كمان انتو عارفين موضوع اياد وتمارا

لسه مخل....

وقبل ما أسد يكمل كلامه كانت فريده طلعت ع فوق بسرعه وهي بتحط أيدها ع بوقها

ملك بقوه .ياسين حصل اي.وازاي تقول كده

اسد  بجدية. ملك خلاص مفيش نقاش في الموضوع دا .اللي ياسين وفريده اتفقوا عليه يحصل . يلاا

اسد سحبها وطلع ع فوق وسط  نظرات ياسين اللي خرج علطول اول ما شاف اسد وملك طلعوا

اسد اول ما دخل الأوضه ملك قالت بجنون .اي اللي عملتو دا انت بجد عايزهم يسيبوا بعض 

اسد ضحك بسخرية .انتي بجد فاكره أن ياسين ممكن يسيب فريده بسهوله كده فريده هوس ياسين من لما كانوا صغيرين فاكره أن بعد ما يتجوزها ممكن يسببها كده عادي. اللي حصل تحت مجرد لعب عيال .سيبك منهم 

ملك .بجد ي أسد انت متاكد

اسد بحب وهو بيحضنها.ايوه يروح اسد اطمني 

اسد دفن رأسه ف رقبتها بتلذذ

.........

عند أسر وحور

وصلوا الفيلا بتاعتهم

وطلعوا ع فوق كل دا وأسر ساكت وهادي 

حور قربت منه بحب وهي بتحرك أيدها ع وشه.مالك ي حبيبي

أسر بتعب .مش عارف مش عارف اصدق تمارا وكلام انكل اسد ولاا اصدق بابا أنا مش عارف حتي اوصلها

حور حضنت اسر بحب .اطمن ي حبيبي اكيد هي كويسه واكيد بابا مش هيقول حاجه غير وهو متأكد منها  ثم أكملت بحب.وبعدين انت عارف زي ما كلنا عارفين أن انكل مراد بيخاف ومتعلق بيكم زياده ثم اكملت بمرح .وليه حق الصراحه حد يكون عندو عيال زيكم وميكونش متعلق بيهم وبزات انت يقمر 

اسر ابتسمت بهدوء

حور لفت رجلها حاولين وسط أسر وقالت بنوم .أنا عايزة انام مكنتش بعرف انام كويس من ابنك 

اسر اتحرك بيها بهدوء .ليه بق 

حور وهي حطه رأسها ع صدره.علشان انت مكنتش موجود جانبه شكله اتعود انك تكون علطول معنا

اسر حطها ع السرير.هو بردك 

حور هزات رأسها ببراءة

أسر حضنها بتملك.نامي يحوري نامي 

ومفيش دقايق ونام

......

عند فريده كانت بتعيط لأنها افتكرت أنه مجرد كلام زي كل مره 

لحد ما رحت ف النوم 



*********،،،؟

تاني يوم الصبح

عند اياد وتمارا

تمارا كان اياد ف اوضتها واقف يبص عليها بهدوء 

تمارا فتحت عينها بنوم لكن شهقت بخوف لما لاقت اياد قدامها

اياد بهدوء .اي شوفتي عفريت ولاا اي

تمارا وهي بتتعدل.ا.ان.انا خوفت لما شوفتك مره واحده ثم أكملت .ا.ا.انت هنا ازاي .أنا متاكده اني قفلت الباب بمفتاح

اياد قاعد ع السرير واتكلم بسخرية. الباب دا بيتقفل لما يكون حد غريب مش جوزك اللي موجود ومش معني اني سبتك نايمه براحتك اني هسيبك علطول 

تمارا مسكت الملايه بخوف .قصدك اي 

اياد قام بهدوء .قصدي واضح.يلا قومي جهزي الفطار وجيبي اوضتي 

اياد خرج وبعدين دخل أوضته ياخد دش بتعب 

تمارا قامت وهي مقرار أنها تسمع كلامه لحد ما تلاقي طريقه تهرب بيها من هنا 

تحت تمارا نزلت وبقت تحضر الفطار وكل تفكرها ازاي توصل لفون اياد لانه الطريقه الوحيده علشان تهرب بيها خصوصاً بعد ما اتاكدت أن مفيش اي تلفونات خالص 

تمارا خلصت الفطار وطلعت ع فوق ودخلت اوضته اياد سمعت المياه في الحمام

تمارا حطت الفطار ورحت بسرعه تتدور ع الفون لاقته تحت المخده 

تمارا خرجت بسرعه ودخلت أوضتها  وحاولت تفتحو وهي بتجرب كل حاجه لحد ما فتح ع تاريخ ميلاده 

تمارا كانت هتموت من الفرحه 

تمارا رحت تتصل على بابها لكن 

اياد ظهر قدامها وهو ماسك خط ف أيده وقال .لازم دا الأول

تمارا وشها بهت بخوف وبقت ترجع لورا بخوف لحد ما لازقت ف الحيطه

اياد بق يقرب منها وقال بهدوء.اي مالك خايفه مني ولا أي

تمارا فضلت تهز رأسها بخوف 

اياد قرب منها اوي بق لازق فيها واتكلم بصوت واطي ف ودانها.اللي حصل دا لو حصل تاني مش هيحصل طيب لاني ساعتها مش هكون مسؤول عن تصرفاتي.فاهمه

تمارا بخوف .فاهمه . فاهمه 

اياد وهو بيحرك أيده ع خدها.شاطره

اياد نزل بسرعه وقرب منها واتكلم بصوت ملين رغبه . ودا عقاب صغير

ومره واحدة رح هجم عليها وبسها بعنف

تمارا فضلت تتضربه ع صدره وهي بتحاول تبعد 

اياد ماسك أيدها بقوه وثابتهم فوق رأسها كل دا هو لسه بيبوسها وأيده التانيه بتتحرك ع جسمها

تمارا فضلت تعيط وهي بتحاول تبعد مفيش فايده 

اياد سبها لما حس بتطعم الد-م 

تمارا كانت منزله عينها وبتعيط

اياد غمض عينه هو بيحاول يسيطر على نفسه

اياد فتح عينه وخرج علطول من الاوضه بغضب

تمارا اول ما اياد خرج فضلت تعيط اكتر

..........

عند فريده

قامت من النوم بصداع وبصت حوليها لاقت نفسها لوحدها

فريده قامت ومسحت ع وشها بتعب

وقامت تاخد دش يريح أعصابها 

فريده خرجت وهي لفه فوطه حولينا جسمها وبدأت تلبس بهدوء وبعد ما خلصت لاقت الفون بيرن

فريده بتعب .الو ي منه

منه .ياسين لسه متكلمش معكي ولاا أي.

فريده قالتها كل حاجه حصلت امبارح.

فريده بدموع.شكلها بجد المره دي مش مجرد تهديد وياسين مصر ع كلامه وأنه خلاص مش عايزني

منه بضيق منها. وانتي هتفضلي تعيطي بدل ما تتصرفي تعملي حاجه تتكلمي معااا لآ قاعده تعيطي

فريدة بدموع.اعمل اي يعني.

منه .هو جوزي أنا. شوفي جوزك عايز اي قربي منه اتصرفي ي فريده 

فريده سرحت شوي وافتكرت كلام ياسين رحت سكتت

فريده غيرت الموضوع.وايهااب عامل ايي معكي 

منه اتكلمت بلا مبالاة.مفيش .كل حاجه بقوله عليها بيعملها وقايم بشغل البيت كله

فريده بهدوء .حاولي ي منه تنسي حتي علشان ابنك وخدي اللي بيعملو جد شوي طريقه كلام بتقول أنه لو عمل اي مش هترجعي وانك بتريحي  مش اكتر لحد ما تولدي 

منه بضيق . فريده بلاش نتكلم دلوقتي في الموضوع دا . بعد اذنك .ويلا هسيبك بق تشوفي هتتصرفي ازاي في موضوع ياسين .سلام 

فريدة بهدوء .سلام

فريدة خرجت من الأوضه وسالت الخدامه ع ياسين قالتها أنه خرج من بدري 

فريدة طلعت اوضتها ولبست بسرعه وطلعت ع الشركه

......

عند منه 

خرجت برا لاقت ايهاب ف المطبخ بيعمل الاكل 

منه فتحت التلفزيون وفضلت تتفرج عليه بهدوء

ايهاب خرج علطول وقاعد .اي رايك نخرج النهارده

منه وهي لسه بتتفرج.مليش مزاج 

ايهاب بحرج.ليه دا احنا حتي هنقضي يوم لطيف وكمان نروح عند الدكتورة نطمن عليكي نطمن عليكي 

منه قامت بضيق .قولت مش عايزه

ايهاب بهدوء .خلاص براحتك .أنا آسف 

ايهاب سحب نفسه بهدوء ودخل المطبخ تاني 

منه فضلت تبص عليه بضيق وبعدين دخلت ع اوضتها

........

عند فريده

كانت وصلت الشركه

وطلعت علطول ودخلت مكتب ياسين من غير ما تخبط 

ياسين رفع عينه ونزلها تاني بهدوء .في حاجه

فريدة بتوتر .عايزه اتكلم معك 

ياسين.احنا في مكان شغل مش ف البيت واظن بعد كلامي امبارح أن كده خلاص مفيش كلام بينا تاني 

فريده بتوتر.بس 

ياسين بهدوء . فريده يا تروحي ع شغلك ي تروحي أنا مش فاضي 

فريده بصتلو بغضب ومشيت

وهي بتاكل في نفسها منه 

...

عند مراد 

كان مصر ع رايه ولسه بيدور ع تمارا لكن من غير ما يقول لحد 

......

بليل 

عند إياد وتمارا

اياد دخل الفيلا بعد ما فضل طول اليوم برا خصوصا بعد اللي حصل لاقه الاكل جاهز وتمارا ملهاش اثر 

اياد بص ع الاكل بضيق وطلع ع فوق ودخل اوضته ونام بتعب 

..........

بعد أربع أيام 

محصلش فيهم اي حاجه

عند ياسين وفريده

فريدة كانت صحيت من النوم بدري بعد ما الايام إللي فاتت مكنتش قادره تكلم ياسين بس أنه بيجي متأخر وبيمشي بدري 

فريده دخلت أوضته ياسين بقوه 

ياسين بص عليها ورجع بص ع المرايا تاني .في حاجه

فريده بضيق .هتفضل تهرب مني كتير ولاا اي .

ياسين هو بيسرح  شعره.اظن أني قولت مفيش كلام بينا خلاص ي فريده.اللي إحنا فيه دا وضع موقت وزي ما بابا قال كام يوم ويحصل الطلاق زي ما انتي عايزه ونفسك من زمان

فريدة بغضب وهي مش قادره تتحكم في نفسها اكتر من كده.طبعاا علشان انت قولت كده ف خلاص كل حاجه بمزاجك انت مش كده

ياسين بتعب .لااا مش بمزاجي بس أنا تعبت قولت كلامي وهقولو تاني كانت اناني من لما كنا عيال.كنت عايزك متشوفيش حد غير لحد ما كبرنا  وأنا كده انتي كنتي هوسي من لما كنا عيال ي فريده.كنت اناني وأنا كل براقبك حتي أنا مش ف مصر كنت اناني وأنا بستغل صحبتك علشان اضغط عليكي علشان توافقي عليا بس كل دا علشان اخليكي مالي حاولت أصلحك واعمل كل حاجه تقربنا من بعض بس مفيش فايده ي فريده خلاص مفيش فايده

ياسين خرج عطلول من غير ولا كلمه تاني 

وفريده فضلت واقفه مكانها وهي بتردد كل كلامه تاني 

فريده فاقت وهي بتقرار أنه لازم ترجع ياسين ليها قبل ما تخسرو 

.....

عند تمارا واياد

كانت واقفه تغسل المواعين وهي سرحانه بتفتكر اخر مره اياد قرب منها وهو بق بيعملها بجفاف اكتر من الاول 

تمارا فاقت ع صوت الكوبايه اللي اتكسرت 

تمارا غمضت عينها بتعب.يارب أنا تعبت

تمارا فتحت عينها وبصت تحت رجليها وحاول ترجع براحه لأنها مش لبسه حاجه ف رجليها بس اول ما رجعت دخلت نص الكوبايه اللي كانت وراها ف رجليها 

تمارا رفعت رجليها بسرعه بوجع وهي بتبص عليها بوجع 

تمارا سحبتها براحه خالص 

لحد ما خرجت مع دخول اياد 

اياد قرب منها بسرعه لما لاقه الازازه ف أيدها كلها د-م .حصل اي

تمارا بوجع بسيط .اتعورت  في رجلي

اياد شالها وطلع بيها ع فوق

اياد دخل وحطها ع السرير براحه ودخل جاب علبه الاسعافات الاوليه

وخرج 

اياد عملها رجلها براحه وخوف عليها

تمارا كانت بتبص عليه بتوتر وهي بتقول .هي هي مفهاش حاجه بسيطه

اياد بعد ما خلص قرب منها واتكلم بصوت واطي.اي حاجة بتحصلك حتي لو بسيطه بتمو-تني عليكي

تمارا فتحت بوقها.اي 

اياد وهو بيحرك أيده ع وشه.فكرت أن يحصلك حاجه حتي لو بسيطه بترعبني 

تمارا وهي ف عالم تاني .بجد

اياد قرب منها وبدأ يبوسها بشغف في رقبتها بتلذذ.بحبك ي تمارا . بعشقك

تمارا كانت ف عالم تاني من أثر لمسات اياد ليها

تعليقات